موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

ليبرمان ونظرية “الحسم”…ونتنياهو و”تغليف الغابة”!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في أول حضور له كوزير حرب في حكومة الكيان الصهيوني أمام لجنة الخارجية والأمن في الكنيست، حمل أفيجدور ليبرمان معه نظريته المعروفة والتي لطالما نادى بها وقدَّم لها قائلًا: إنها “المرة الأولى التي أتواجد فيها هنا كوزير للدفاع. وأنوي الحضور هنا كوزير للدفاع لسنوات قادمة، وآمل أن يكون ذلك لسنوات كثيرة”، وبما أنه، وانسجامًا مع رؤيته المعروفة للصراع، وبالتالي، ما سوف يطبِّقه في سياق مسؤوليته الجديدة، “ليست هناك سياسة رد، بل سياسة هجوم ومبادرة”، فإن “أي مواجهة ينبغي أن تنتهي بالحسم”. وضرب مثلًا: إن “المواجهة مع غزة حتمية ويجب أن تكون الأخيرة”.

 

بعيدًا عن كل ما تحفل به ساحة المزايدات والمناكفات في المستوى السياسي الصهيوني ذي الغلبة المغالية، والتي ازدادت وستزداد غلوًّا وعدوانية بالتوازي مع تفاقم حالة الانحدار العربية، والتي ليس ليبرمان إلا مجرَّد فارس من فوارسها وواحد من بين كثرة ممن هم يبزونه غلوًّا فيها، بل ولعله يبدو أحيانًا حملًا وديعًا بينهم، فإنه هنا لم يأتِ بجديد أو غير معهود، لا من عنده ولا بالنسبة لمن يستمعون إليه في اللجنة التي مثل أمامها، أو من يستمعون له خارجهًا ممن يمثلهم ويمثِّلونهم. الفرق فحسب هو في نسبة الوضوح وأسلوب التعبير عن ذات المضمون عند هذا أو ذاك، أو منسوب الغطرسة ومدى رفع مستوى وتائر الصراخ واقتناص فرص توظيفه داخليًّا، أو القدرة على صرف فواتيره انتخابيًّا لدى جمهور استعماري استيطاني عدواني بطبيعته ولا يقل غلوًّا عن حاكميه الذين هو من يختارهم…مثلًا الوزير التهويدي الأوقح والأشهر فاشيةً نفتالي بينيت، رئيس كتلة “البيت اليهودي” في الكنيست، يخاطب الجمهور الصهيوني في ذكرى حرب 1967 واحتلال الضفة الغربية قائلًا: “علينا كل يوم إعادة تحرير القدس”!

…ما قاله ليبرمان المتغطرس المتوعِّد إبان مثوله مؤخرًا أمام لجنة الخارجية والأمن في الكنيست، ردده رؤوفين ريفلين رئيس كيان الاحتلال من بعده بما لا يزد عن يومين، في مناسبة إحياء الصهاينة لذكرى مرور عقد على قتلى جيشهم في حربهم العدوانية على لبنان في العام 2006. قال ريفلين ما قال بمثله كل من سبقه من قادتهم منذ أن كان الكيان، من بن جوريون وحتى نتنياهو، إنه “إذا فرضت علينا حرب مقبلة (وهم دائمًا البادئون بالعدوان وبالتالي من كانوا يفرضونها)، فلن يكون أمامنا خيار سوى الانتصار”.

نعم، هذا الكلام في أحد وجوهه هو تعبير فج عن إحساس متغطرس بفائض قوة زائدة عن الحد، فالكيان الثكنة المدججة حتى الأسنان يختصر في آلة حربه الهائلة كل ما توصلت إليه عقلية الموت الجهنمية الغربية الاستعمارية من تطور وسبل فتك، إلى جانب واقع عربي وآخر فلسطيني لا من جدال ولا من خلاف في أنهما الأردأ والأسوأ والأكثر كارثية في تاريخ أمتنا، بحيث يستدعيان ويشجعان كل ما لدى الصهاينة من عتو وفجور وعدوانية حاقدة لا تجد من يعترضها أو يوقفها، لا سيما وأن هذه العدوانية تحظى برعاية تواطؤ دولي لا ترى مدللته له حدودًا منظورةً… لكنما في وجهه الآخر هو تعبير مرضي عن إحساس قاتل بالهشاشة وترجمة لفوبيا وجودية متأصلة يفاقمهما ويذكي هواجسها أمران: يقين راسخ بأنهم فعلًا لا يحتملون مجرَّد هزيمة واحدة، وإدراك مسبق لما ستمليه مآلات الصراع التناحري التي تشي بحتميتها أحكام التاريخ وتؤكدها سلفًا حقائق الجغرافيا، أو الأمر الذي، ومهما طال الزمن، لن يكون قطعًا، وطال الزمان أم قصر، في صالح كيانهم الاستعماري المفتعل ووجودهم الغريب الطارئ.

يدرك الصهاينة أكثر من سواهم أن وقت الحسم، أو الانتصارات السريعة السهلة وقليلة الكلفة، مهما ساءت الأحوال العربية، قد ولَّى وذهب إلى غير رجعة. وهم إذ لا يقدمون أصلًا على ما هو في غير مقدورهم، أي على الحروب التي قد تطول، لم تعد حروبهم بالقصيرة ولن تكون. في لبنان، الذي يحيون هذه الأيام ذكرى قتلاهم في آخر حروبهم العدوانية عليه، وفي غزة التي يتوعدها ليبرمان، لُقِّنوا دروسًا قاسية ليس بوسعهم أن ينسوها، وهم من حينها لا ينفكون يتوقفون أمامها ويتدارسونها بجدية ويجترون عثراتها ولا ينكرون مراراتها.

من أول هذه الدروس، أن اندحارهم المشهود أمام ضربات المقاومة اللبنانية وانكفاءهم الهارب المهين من جنوب لبنان عام الألفين، كان يعني لهم إيذانا صريحًا بنهاية قدرتهم على التوسع، أو احتلال المزيد من الأرض والتمكُّن من البقاء فيها. وثانيها، أن فشلهم في حربهم التدميرية على لبنان في مثل هذا الشهر من العام 2006 وحروبهم الدموية الإبادية المتكررة على غزة في تحقيق أهدافها الرامية لكسر إرادة المقاومة لدى الشعبين العربيين، قد أثبت لهم محدودية القوة وعجزها مهما امتلكت من وسائل الدمار والإفناء في فل إرادة المقاومة الشعبية الممتلكة لإرادة الصمود، وبالتالي الاستعداد لبذل أسمى آيات التضحيات التي تقتضيها ضرورة المواجهة.

…وعليه، أما وقد عز حسم ليبرمان فما الذي يتوافر لنتنياهو وصهاينته سوى ما دعاه بسياسة “تغليف الغابة”…والسؤال بالتالي هو: وهل له من سبيل لتغليف غابته والفلسطينيون باقون ويصمدون ويتوالدون ويواجهون رغم أنفه في أحشائها؟! ثم من قال إن مثل هذه اللحظة العربية المدلهمة سوف يطول قتامها؟!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نحن وضرورة استحضار البطل الجمعي

عدنان الصباح

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    باستمرار تتكرر الأحداث البطولية الفردية لأبناء شعبنا في مواجهة الاحتلال ومستوطنيه ويوميا يبادر الاحتلال ...

عبر من استشهاد نعالوة والبرغوثي

د. عبدالستار قاسم

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    استفاقت فلسطين يوم الخميس الموافق 12/كانون أول/2018 على يوم صعب إذ استشهد ثلاثة من ...

هل الوضع يتوجه نحو انتفاضة فلسطينية جديدة..؟!

شاكر فريد حسن | الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    تصاعدت حدة المواجهات في الضفة الغربية بعد الاعدامات التي نفذتها قوات الاحتلال، وعقب عملية ...

حتى لا يفسر الدستور وفق الأهواء السياسية

حسن بيان

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    بعد حوالي سبعة أشهر على تكليف الرئيس الحريري تشكيل الحكومة، ما تزال المحاولات تتعثر، ...

ليلة كانت باريس على وشك الاحتراق

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    منظر غير مألوف ولا متوقع، ذلك الذي شهدته الملايين عبر التلفاز، لباريس وهي تحترق، ...

حتى لا نتحول إلى «مجتمعات خطر»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    لا أستطيع أن أستبق الأحداث، وأقرر بقناعة شخصية إلى أي مدى استطاعت «مؤسسة الفكر ...

ربيع إسرائيلي في أفريقيا

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    منذ سنوات، أنجزت إسرائيل وما زالت، الكثير من المشاريع في أفريقيا من خلال مجالات ...

حول المسالة الفلسطينية

د. سليم نزال

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    يمكن تعريف النشاط السياسى الى مستويات اساسيية الاول المستوى الوطنى و الثاني المستوى الدولى ...

هل توجد خطة اسمها «صفقة القرن» ؟

عوني صادق

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    منذ سنتين يدور حديث يعلو ويهبط، وأحياناً يتوقف عن «خطة سلام» مزعومة تعود حقوق ...

ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟!

د. صبحي غندور

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    ما الذي سيحصل بعد النجاح في هزيمة أماكن الجماعات الإرهابية داخل مشرق الأمة العربية ...

الأنماط الحياتية القابعة وراء الأشخاص

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    أبدا، يعيد التاريخ نفسه المرة تلو المرة فى بلاد العرب. مما يتكرر فى مسيرة ...

ماكرون وتيريزا ماى: المصير الغامض

عبدالله السناوي

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

  «أتوقف اليوم عن ممارسة مهامى رئيسا للجمهورية الفرنسية».   هكذا فاجأ «شارل ديجول» الفرنسيين والعالم ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم40323
mod_vvisit_counterالبارحة55445
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع291749
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر628030
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61772837
حاليا يتواجد 4440 زوار  على الموقع