موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي:: 'ستون سنة من الموسيقى التونسية' في افتتاح قرطاج الدولي ::التجــديد العــربي:: زيت الزيتون نصيرا للدماغ ضد الزهايمر ::التجــديد العــربي:: اليوغا تضاهي العلاج الطبيعي في تخفيف ألم أسفل الظهر ::التجــديد العــربي:: المنتخب الروسي مطالب بالفوز على نظيره المكسيكي للعبور الى نصف النهائي، والبرتغالي لتعميق جراح النيوزيلندي في كأس القارات ::التجــديد العــربي:: المانيا وتشيلي على اعتاب المربع الذهبي لكأس القارات بعد تعادلهما 1-1 ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي : الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء والقرار اتخذ بتأييد الأغلبية العظمى لأعضاء هيئة البيعة ( 31 ) من ( 34 ) ::التجــديد العــربي:: الأمير محمد بن نايف يبايع الأمير محمد بن سلمان وليا جديدا للعهد و تعيين الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزيراً للداخلية ::التجــديد العــربي:: هيئة كبار العلماء بالسعودية ترحب باختيار الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وليا لعهد ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقتل 12 متشدداً في قصف جوي شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: انطلاق اجتماعات فلسطينية - أميركية تمهيداً لإعلان ترامب مبادرته السياسية ::التجــديد العــربي::

تيسير قبعة.. وداعا يا صديقي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عندما يترجل الفارس «أبو فارس» تئن أزهار البرتقال في فلسطين وجوافة قلقيلية بشكل خاص.. وجعا وحنينا,, وذكرى لأبنائها. تغوص الشوارع في عتمتها… وينبثق طائر الفينيق الجديد.. يعلن الأزل الفلسطيني الخالد والمتجدد حتى لمن يبدو لهم العكس. يظهر من تحت الرماد.. ويقذف سهامه نحو العدو…..مرددا نهايته الحتمية إن آجلا أو عاجلا. سحابات تغطي .. وجه الشمس, وهي تلبس ظلالا على غير عادتها. وكأنها أبت إلا المشاركة في هذا الحزن الفلسطيني.

 

تيسير قبعة, أيها الفارس المخبأ في شظية فلسطينية لا تنتهي, إلا بتحرير الوطن كاملا من البحر إلى النهر. أهكذا يكون الموت سريعًا؟ لا أعترض على القدر, فلكل أجل كتاب. عشية موتك, استلمت منك مقالتين على بريدي الإلكتروني كتبهما الباحث العربي العراقي عبدالحسين شعبان ونشرهما في إحدى الصحف. لا أعرف, فقد شعرت بانقباض لم أجد له تفسيرا, ولهذا أجّلت قراءتهما. يشاء القدر أن أقرأهما وكنتَ قد رحلت. الموت يأتي في لحظة. فوجئت بخبر رحيلك صباح الخميس وكنت في طريقي إلى عيادتي. الموت حق, لكنه في الحالة الفلسطينية يتخذ منحى آخر, أشبهه «ككتابة الألم بمداد الحزن». كل منا محروم حتى من دفن جثمانه (وكما يوصي مطلق إنسان) في وطنه, وبلده تحديدا. هذا الأمر سهلٌ لكل البشر, إلا في الحالة الفلسطينية, في فرحها وموتها وحزنها, وحقها المشروع في معانقة تراب الوطن والبلد حتى في الموت! ولكن: «هذا هو العرس الفلسطيني.. هذا هو الحزن الفلسطيني.. حيث لا يصل الحبيب.. إلى الحبيب.. إلا شهيدا أو شريدا». لذا فإن الفلسطيني طيلة عمره يتذكر الدرس الأول, الذي تعلمه في حياته «أن يحذر الفرح لأن خيانته قاسية».

رغم ذلك, كنت كما كل مناضلينا بمستوى هذه القضية, والوطن المزنّر, بالأمل المتجدد في كل أبنائه وحتمية لقائه بهم. عائدين إليه بأكاليل النصر. كنا جديرين بهذا الشعب الفلسطيني العربي الكنعاني الأصيل, المتجاوز في التضحيات حدود الشمس. نعم, يُغيّب الموت أجساد المناضلين (فما أكاد أكتب رثاء في صديق, حتى يترجل آخر عن صهوة جواده) في متوالية لا تنتهي من الميلاد والموت! ولكل من لا يعرف: لموت الفلسطيني حياة أخرى! أستشهد (كما أفعل دائما) بمبدعنا الكبير محمود درويش(وأول مرة رأيته فيها, كانت معك في موسكو في فندق روسيا الذي نزلتما فيه. وإن لم تخني الذاكرة في بداية عام 1973) حينما قال في «جداريته» الرائعة: «هزمتك يا موت الفنونُ جميعها, هزمتك يا موت الأغاني… في بلاد الرافدين. مسلة المصري, مقبرة الفراعنة, النقوش على حجارة معبد! هزمتك..الخ». لذا, فإن المناضل الفلسطيني, ككل الثوريين, يغيب جسدا ويبقى أثرا, يحمل شمعات كثيرة تضيء الأنفاق المظلمة (وما أكثرها) في طريق تحرير الوطن.. السائر حتما في شراييننا ونسغ حروفنا.

أبا فارس, أيها الحبيب.. أذكر أول مرة رأيتك فيها (بوعي) كانت في عام 1964 في مدينتنا قلقيلية, حينما انعقد أول مجلس وطني فلسطيني في عاصمتنا الخالدة القدس. جئت يومها مع وفد من الضيوف الأجانب (أذكر من بينهم الكاتبة البريطانية ايتيل مينون, المعروفة بتأييد قضيتنا, مؤلفة الكتاب الشهير «الطريق إلى بئر السبع» وصاحبة الكلمة المشهورة «العرب أسوأ المحامين عن أعدل القضايا») الذين حضروا ندوة فلسطين العالمية في القاهرة, وقد نظمتها أنت ورفاقك (وكنتَ يومها رئسا للاتحاد العام لطلبة فلسطين). سلّمتُ عليكَ يومها, وذهبتم لزيارة حدود المدينة مع المنطقة المحتلة عام 48) كنتَ أيامها قياديا في حركة القوميين العرب. وحين تشكيل الجبهة الشعبية بعد عام 1967, التزمت وصديقاك أسعد عبدالرحمن وأحمد خليفة بمغادرة القاهرة والنزول إلى الأرض المحتلة لإعادة تنظيم خلايا الحركة في فلسطين المحتلة في إطار الجبهة الشعبية. اعتقلك الصهاينة وحكموا عليك بالسجن ثلاثة أعوام.

قبل اعتقالي ببضعة أشهر, زرتك في السجن, وفهمتُ بالشيفرة ما هو المطلوب مني. واعتُقلت أنا بعدها في سجن نابلس, والتقينا من جديد. طلبتَ أنت من إدارة السجن تخصيص غرفة للطلاب, حتى يمارسوا دراستهم فيها في ظروف السجن. الطلبة كانوا من مختلف التنظيمات الفلسطينية بلا استثناء. كنتُ أنا أثناءها في سنتي الدراسية الأخيرة, وبناء على اتفاق بينك وبين رئيس لجنة الامتحانات في الضفة (التابعة لوزارة التربية والتعليم الأردنية حينها عام 1969) تقرر أن يقدم طلبة التوجيهي الامتحان الرسمي في السجن. أذكر حزنك عندما أبلغتني بأنني الوحيد الذي مُنع من تقديم الامتحان! أجبتكَ يومها «ولا يهمك». بعدها نقلوني إلى سجن طولكرم, وشقيقي الأكبر إلى سجن بيت ليد إمعانا في تعذيبهم لعائلتنا في زيارة كل منا منفردا.

التقيتك بعدها في عمان بعد إبعادك وإبعادي. غادرتَ إلى بيروت وأنا إلى موسكو, والتقينا مرات كثيرة فيها وفي لبنان وفي الأردن. باختصار ما أقوله على هذا الصعيد, إنك مثّلت لي كما لكثيرين من الشباب أخا كبيرا وقائدا فلسطينيا بامتياز. كنت معلّما ومربيا للمئات من أبناء جيلي بحكم مسؤوليتك في المكتب السياسي عن الفرع الخارجي. ولعلني أقول عن تجربة غرفة الطلاب ما يلي: كنا نجمع ما يصلنا من الأهل في الزيارات من سجائر بعدد محدود وحلويات وغيرها (من التي كان يسمح السجانون بإدخالها), ليكون أحدهم م مسؤولا عن توزيعها بالتساوي بين الجميع (فبعضهم جاء من الخارج, ولا أهل لديه في فلسطين, نحن كنا أهله باختصار, كما يتصرف كل أسرانا). تحوّلت الغرفة بفضل جهودك إلى مدرسة نضالية سياسية, ثقافية واجتماعية, باختصار إنسانية. هذه التجربة لن أنساها ما حييت.

لن أتحدث عن مناصبك المختلفة, إن في الحركة أو الجبهة, مرورا بمنظمة التحرير سواء, في عضوية لجنتها التنفيذية أو مركز النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الفلسطيني, وصولا إلى مراكز قيادية في الاتحادات البرلمانية العربية والدولية (وآخرها الأورو متوسطي). باختصار كنتَ سفيرا متجولا لفلسطين على مدار الساعة, شابا وكهلا ومتقدما في العمر, حتى آخر لحظة في حياتك.

حاولوا الإساءة إليك بكل الوسائل والسبل: قرارات متتابعة بمنعك من السفر لحضور مؤتمرات دولية, إرسال كتب لبعض الدول بأنك لا تمثل سياسات المنظمة. تخفيض راتبك… ووسائل غيرها! هذا فقط لأنك تغرد خارج سربهم السياسي, وتؤمن باستراتيجية وسياسات جبهتنا الشعبية. أذكر في إحدى المرات, عندما زرتك في مكتبك منذ بضعة أشهر, ورأيت ألم هذا الموضوع تفترش تعابير وجهك, وكي أخفف عنك, خاطبتك: «حتى المسيح بيع بثلاثين من الفضة», كما أوطان وحقوق وطنية تباع في زمننا الرديء, فلا تستغرب. كلمة أخيرة: لم أكن أتوقع أنك ستنضم إلى قائمة الراحلين الذين عرفتهم, وقد بدأت إعداد كتاب لي عنهم, متوَقعا صدوره في نهاية العام الحالي.

صديقي وأخي: ولدتَ وعشتَ قائدا ومناضلا فلسطينيا بامتياز, وهكذا تموت. نم قرير العين.. تدرك.. إننا سنواصل المشوار. الرحمة لروحك, والمجد لذكراك. من حق فلسطين وبخاصة مدينتنا قلقيلية المتعبة والموحَعة بالاحتلال أن تفخر بابنها يمضي على طريق الوفاء لها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

أمر ملكي : الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء والقرار اتخذ بتأييد الأغلبية العظمى لأعضاء هيئة البيعة ( 31 ) من ( 34 )

News image

صدرت صباح اليوم الاربعاء عدد من الاوامر الملكية السامية قضت بإعفاء صاحب السمو الملكي الا...

الأمير محمد بن نايف يبايع الأمير محمد بن سلمان وليا جديدا للعهد و تعيين الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزيراً للداخلية

News image

بايع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز في قصر الصفا بمكة الم...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تفكيك الجيوش إيذاناً بالفوضى وتفتيت الدول

د. موفق محادين

| الأحد, 25 يونيو 2017

    كانت الجيوش موضوعاً لحقول وميادين عديدة، استراتيجية وفكرية وكذلك في حقل الآداب والفنون، فمن ...

مبادرتان وروابط

معن بشور

| الأحد, 25 يونيو 2017

    فيما عمان تستقبل المناضلة الجزائرية الكبيرة جميلة بوحيرد لاستلام جائزة مؤسسة المناضل العربي الكبير ...

حائط البراق: وعد الدم يحميه... واللسان العبري يتنازل عنه

محمد العبدالله

| الأحد, 25 يونيو 2017

    أعادت العملية البطولية التي نفذها ثلاثة شبان في منطقة باب العامود في القدس المحتلة، ...

«وعد البراق» وأوهام «إسرائيل»!

عوني صادق

| السبت, 24 يونيو 2017

    نظرة يلقيها المراقب على الموقف «الإسرائيلي»، وتعامله اليوم مع القضية الفلسطينية، وتجاهله للشعب الفلسطيني ...

غياب التعاطف مع محنة الطفولة العربية

د. علي محمد فخرو

| السبت, 24 يونيو 2017

    إضافة إلى ما يكشفه المشهد العربي الحالي البائس من تخبُّط سياسي تمارسه القيادات السياسية ...

التنسيق الأمني القاتل والتنسيق الاقتصادي الخانق

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 24 يونيو 2017

    بدلاً من إسقاط التنسيق الأمني القاتل المخزي، القبيح البشع، المهين المذل، الذي أضر بالشعب ...

سعيد اليوسف صاحب الكلمة التي لا تقبل المساومة

عباس الجمعة | السبت, 24 يونيو 2017

    طويلة هي المسافة الزمنية بين غياب القائد سعيد اليوسف عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير ...

الروح الرياضية.. والروح الوطنية

د. حسن حنفي

| السبت, 24 يونيو 2017

    جميل أن يتحمس إنسان بل وشعب كامل للرياضة، ولرياضة ما، ككرة القدم مثلاً، وتصبح ...

في الذكرى الخمسين لانتصار حرب الاستنزاف

عوني فرسخ

| السبت, 24 يونيو 2017

    انتصار «إسرائيل» العسكري السريع في يونيو/ حزيران 1967 بدا لصناع قرارها أنها امتلكت زمام ...

رسائل «اجتماع البراق» في زمن الحصاد «الإسرائيلي»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 يونيو 2017

    الصراع الإقليمي المحتدم الآن، والمتجه صوب الخليج بسبب الأزمة القطرية، يمثل فرصة سانحة لم ...

شرق الفرات وغربه.. دفاعًا عن النفس

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 23 يونيو 2017

    أسقط التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية، طائرة مقاتلة سورية قرب الرّصافة، في ...

فلسطينياً.. هل من «طريق ثالث»؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 يونيو 2017

    في كثير من الأحيان، توفر تعقيدات الظروف الدولية فرصاً تاريخية تحتم على حركة أو ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14182
mod_vvisit_counterالبارحة33192
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47374
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر943036
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42356316
حاليا يتواجد 2981 زوار  على الموقع