موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
القوات العراقية تقترب من مركز الموصل ::التجــديد العــربي:: ألمانيا: 3 جرحى بعملية دهس ولا خلفية إرهابية للحادث ::التجــديد العــربي:: سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة ::التجــديد العــربي:: عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية ::التجــديد العــربي:: ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة ::التجــديد العــربي:: ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي ::التجــديد العــربي:: الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق ::التجــديد العــربي:: جولة الملك سلمان تفتح آفاق استثمارات عملاقة مع آسيا ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تعتزم طرح أسهم مخفضة للمواطنين ::التجــديد العــربي:: " موت صغير " رواية الكاتب السعودي محمد حسن علوان المرشحة لجائزة القائمة القصيرة للبوكر 2017 ::التجــديد العــربي:: أمسية ثقافية نسائية في أدبي جدة ::التجــديد العــربي:: ابحثوا عن السعادة في الفواكه والخضروات الطازجة ::التجــديد العــربي:: حمية غذائية قليلة السعرات تبطئ آثار الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاهلي يحلق منفردا بقمة الدوري المصري ::التجــديد العــربي:: برشلونة يؤسس أكاديمية لكرة القدم في جنوب الصين ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن استشهاد ثلاثة من جنوده في سيناءى ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة ::التجــديد العــربي:: مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة ::التجــديد العــربي:: توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية ::التجــديد العــربي:: وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام ::التجــديد العــربي::

30 يونيو.. استرداد الهوية المصرية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في تصورنا أن الكلمة ذات الدلالة التي وردت في خطاب الرئيس «عبد الفتاح السيسي» رئيس الجمهورية، في خطابه الموجه إلى الشعب في الذكرى الثالثة لثورة 30 يونيو هي «نحتفل اليوم بالذكرى الثالثة لثورة الثلاثين من يونيو المجيدة تلك الثورة التي استعاد بها الشعب المصري هويته وصوب بها مساره ليثبت للعالم أجمع أن إرادته لا يمكن كسرها أو كبحها وأن عزيمته راسخة لتحقيق تطلعاته المشروعة في حياة أفضل ومستقبل مشرق لأبنائه» وهكذا يمكن القول إن عبارة استرداد هوية الشعب هي جوهر ثورة الثلاثين من يونيو. ويحق لنا أن نتساءل ما الذي تعنيه عبارة استرداد هوية الشعب؟

 

وللإجابة على هذا السؤال المهم علينا أن نلم إلماماً دقيقاً بمفردات مشروع جماعة «الإخوان المسلمين». وبالرغم من تعدد هذه المفردات والتي تكون كل مفردة منها نظرية فرعية مستقلة، فإن الرؤية الاستراتيجية للمشروع «الإخواني» تتمثل أساساً في رفض الحداثة الغربية بكل أركانها، وتأسيس نظرية إسلامية بديلة تحل محلها وذلك في مجالات السياسة والاقتصاد والمعرفة والهوية. ومن المعروف أن الحداثة الغربية تنقسم في الواقع إلى عدة «حداثات» إن صح التعبير. هناك أولا «الحداثة السياسية» والتي تعني الانتقال من الشمولية والسلطوية إلى الديموقراطية، وخصوصاً بعد أن تحرر الفرد من القيود التي كبلته في سياق المجتمع الإقطاعي وجعلت أمراء الإقطاع يتحكمون في حياته، بل ويحددون إقامته في أمكنة معينة بحيث لا يتاح له التحرك من مكان لمكان آخر إلا بإذن الإقطاعي. بعبارة أخرى تعد «الفردية» أحد دعائم الحداثة الغربية باعتبار الفرد كائناً له حقوق سياسية واقتصادية واجتماعية.

وإذا كانت الديمقراطية تمثل العمود الأساسي للحداثة السياسية فإن هناك قاعدة أساسية تمثل جوهر «الحداثة الفكرية» وهي «إن العقل وليس النص الديني هو محك الحكم على الأشياء».

ومن المعروف تاريخياً أن هذه العقلانية التي أصبحت أحد أعمدة الحداثة الغربية كانت رد فعل لمحاولة الكنيسة اعتقال العقل وإغراق المجتمع في تفسيرات لاهوتية عقيمة، مما أدى إلى شل المجتمع ووقف حركة التطور. وهناك «الحداثة الاجتماعية» والتي تعني إعطاء الحرية للفرد في مجال السلوك الاجتماعي في حدود الدستور والقانون بغير وضع محظورات عليه أو تقييد حركته الاجتماعية. وتبقى «الحداثة المعرفية» والتي تقوم على أساس العلم والتكنولوجيا. إذا كانت هذه هي مقومات الحداثة الغربية الأساسية فإن جماعة «الإخوان» ومن تبعها من جماعات دينية متطرفة رفضتها جملة وتفصيلاً بإدعاء أن لديها بدائل إسلامية لكل مفردات الحداثة الغربية.

وهذه البدائل الإسلامية تتمثل- كما ذكرنا من قبل في مقالنا عن صراعات الهوية في العالم العربي- في أربعة بدائل:

البديل الأول هو «الشورى» على أساس أن الديمقراطية الغربية بدعة.

والبديل الثاني هو المكون المعرفي الذي يطلق عليه «أسلمة المعرفة»، أي الاستيلاء على المعرفة الغربية وصبغها بصبغة إسلامية. والبديل الثالث للاقتصاد الرأسمالي هو الاقتصاد الإسلامي الذي يحظر الربا.

والبديل الرابع رؤية في مجال السلوك الاجتماعي وهو ما يمكن أن نطلق عليه «ذهنية التحريم» أو فرض صور معينة من السلوك الاجتماعي وحظر صور أخرى باستخدام القوة والعنف.

غير أنه يمكن القول إن أخطر مفردات المشروع «الإخواني» هي محو الهوية الوطنية للشعوب ورفض فكرة الوطن والارتباط بفكرة الأممية الإسلامية.

وهكذا يمكن القول إن جماعة «الإخوان المسلمين» الإرهابية كانت بسبيلها إلى محو معالم الهوية المصرية الوطنية وانتمائها العربي الأصيل لكي تحل محلها هوية إسلامية «متخيلة»، ومن هنا الأهمية القصوى لثورة 30 يونيو التي قضت على هذا المشروع التخريبي. وربما كانت هذه مناسبة للحديث عن مكونات الهوية الوطنية المصرية.

ويمكن القول في هذا المجال إنه دار في الوسط الفكري المصري والعربي منذ سنوات بعيدة جدل محتدم حول الهوية المصرية وخصوصاً بين أنصار التشبث بمفهوم مصري خالص للهوية، أو الإصرار على ضرورة التركيز في نفس الوقت على الهوية العربية لمصر. وبالتالي يمكن القول إن الجدل لم يكن قط حول إنكار الهوية الوطنية المصرية كما هو الحال في الرؤية الاستراتيجية لخطة «الإخوان المسلمين»، ولكن في التركيز إما على البعد المصري الخالص، أو التأكيد على الانتماء العربي للهوية المصرية.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة

News image

القاهرة - أعلنت مصادر قضائية أن #محكمة جنايات القاهرة عاقبت مئات المتهمين بينهم #المرشد_العام لجم...

عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية

News image

قتل أكثر من 42 شخصا بينهم ضابط أمن كبير في تفجيرات انتحارية استهدفت مقرين من ...

ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة

News image

عبر دونالد ترامب لأول مرة منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة عن تفضيله لحل الدولتين لتس...

ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي

News image

برلين- عقب تصريحات مثيرة للجدل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن ترسانة الأسلحة النووية الأ...

الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق

News image

بغداد - جاسر الصقري - بدأ وزير الخارجية عادل الجبير اليوم زيارة إلى بغداد، وال...

الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة

News image

أعلنت الحكومة «الإسرائيلية»، أمس، مصادرة مئات الدونمات الزراعية من أراضي قرية جالود جنوب نابلس، لإق...

مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة

News image

مدريد - اقتحم مئات المهاجرين فجر الجمعة الحدود بين المغرب واسبانيا في سبتة بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التعليم والتنمية أولوية لتنويع الاقتصاد

د. حسن العالي

| الأربعاء, 1 مارس 2017

    وجه مؤتمر ومعرض الخليج للتعليم السادس الذي اختتم أعماله الأسبوع الماضي في جدة بوصلة ...

منظمة التحرير الفلسطينية بدائل وحلول

د. سامي الأخرس

| الأربعاء, 1 مارس 2017

    لا يمكن أنّ يحدث أيّ تغول أو تجاوز أو قفز على أيّ كيان مهما ...

الفرز ضرورى لترشيد الصراع فى مصر

فهمي هويدي

| الأربعاء, 1 مارس 2017

  لأن أفق حسم الصراع فى مصر بات مجهولا، فلماذا لا نحاول عقلنته وترشيده؟ (١) ...

(مذبحة الحرم الابراهيمي الشريف في ذكراها السنوية الثالثة والعشرين)

محمود كعوش

| الأربعاء, 1 مارس 2017

    بنتيجة احتلال "إسرائيل" للضفة الغربية الفلسطينية من ضمن الأراضي العربية التي احتلتها إثر الحرب ...

الأوراسيوية.. الأيديولوجيا الروسية الجديدة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    عندما أعلن وزير الخارجية الروسي «لافروف» في مؤتمر السلم المنعقد الأسبوع الماضي في ميونيخ ...

مسألة العدالة الاجتماعية في الحراكات العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما جرى بمحض الصدفة أن جموع المتظاهرين، في أحداث ما يسمى «الربيع العربي»، اندفعوا ...

المشهد الفلسطيني «الإسرائيلي»: وفاة «حلّ الدولتين» واستبعاد الحرب… فماذا بعد؟

د. عصام نعمان

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما يُسمّى «حلّ الدولتين» وُلد ميتاً، ومع ذلك فإنّ جهتين رفضتا تصديق الواقعة: السلطة ...

الروسوفوبيا.. والمستحيل في علاقاتها الأميركية

د. فايز رشيد

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    تسترعي انتباهي مقالات كثيرة تشوه الدور الروسي عربيا وبشكل أخص في سوريا,لذا, أراني منشدًّا ...

عام على رحيل الأستاذ.. شهادة هيكل الأخيرة.

عمرو صابح

| الأحد, 26 فبراير 2017

في 17 فبراير 2016، توفي الأستاذ "محمد حسنين هيكل" أشهر كاتب صحفي ومحلل سياسي عرب...

يا لروعة الديمقراطية… تهديم البيوت لتحرير أهلها!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 26 فبراير 2017

تهطل التقارير الدولية عن خروقات حقوق الإنسان في العالم العربي، علينا، كالمطر الذي لا يكا...

من المسؤول عن "قرار التسوية"

منير شفيق

| الأحد, 26 فبراير 2017

صدر "قانون التسوية" الصهيوني الذي يشرّع مصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة لمصلحة البؤر الاستيطانية التي أُق...

كيف لا يجهض الحلم؟

أحمد الجمال

| الأحد, 26 فبراير 2017

توالت التعقيبات حول حلم التنمية المحلية الذي حاولت الحديث عن بعض ملامحه في مقال الأ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33792
mod_vvisit_counterالبارحة26934
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع120778
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي193978
mod_vvisit_counterهذا الشهر33792
mod_vvisit_counterالشهر الماضي870155
mod_vvisit_counterكل الزوار38573567
حاليا يتواجد 3330 زوار  على الموقع