موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

براغماتية حزب العدالة والتنمية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في جملة الاتهامات التي وجهها زعيم الحركة الإسلامية التركية، نجم الدين أربكان، لرفاقه المتمردين عليه في «حزب الرفاه»، وعلى رأسهم رجب طيب أردوغان، أنهم انتهازيون ومتعاونون مع السياسة الأمريكية. وقد قام دليلٌ من تجربة «حزب العدالة والتنمية» في حكم تركيا أن اتهامات أربكان لم تكن مضاربة سياسية منه، ولا فقط محاولة لتشويه سمعة من خذلوه، وإنما هي تعيينٌ دقيق لنوعية من النخبة السياسية يعرفها (أربكان)، ويعرف طموحاتها، مثلما يعرف كيف فتحت أمريكا خطوط الصلة بها، من وراء ظهره، كي تجندها في مشروع سياسي إقليمي تمْسِك هي - لا تركيا - بخيوطه.

 

ليس يعْنينا أن نقف، هنا، على وجوه من العلاقة التي نسجت بين «حزب العدالة والتنمية» والمشروع الأمريكي في «الشرق الأوسط»- فقد تناولنا ذلك سابقاً في مقالة نشرت في هذا المنبر قبل أربعة أعوام- إنما يعنينا أن نتأمل في ظاهرة جديرة بالتفكير، ولها صلة باتهامات أربكان، هي تسويغ رجب طيب أردوغان وحزبه لكل الأدوات والوسائل من أجل حيازة السلطة، واحتكارها، والبقاء فيها، حتى وإنْ كانت الأدوات والوسائل تلك عارية عن أي شرعية دينية؛ وحتى لو كان ثمنها أرواح آلاف المسلمين في تركيا وفي جوارها الإسلامي، والمستقبل السياسي ل «رفاق» في الحزب والنظام،ولعل الظاهرة هذه تطْلِعنا على نوع النخب السياسية (الجديدة) التي وجدت ضالتها في الدين فحولت الإسلام إلى رأسمال سياسي للاستثمار في المنازعة على السلطة والثورة. ولفترة نجح أردوغان في الإيحاء بأن الإسلام التركي-إسلام «حزب العدالة والتنمية»- متصالح مع العلمانية، ويخطو على درب الأحزاب الديمقراطية المسيحية في أوروبا. وهو لم ينْس، في الأثناء، أن يلعب الورقة الكردية، فيبدو وكأنه أتى-باسم الإسلام- ليحل معضلة علاقة «الأخوة الإسلامية» بين الكرد والترك، من طريق إجابة بعض مطالبهم، وتشجيعهم على المشاركة في الحياة السياسية والنيابية، ووقف الحرب الدائرة بين النظام و«حزب العمال الكردستاني».

ولعب الورقة الفلسطينية - ورقة غزة و«حماس» تحديداً- لكسب الرأي العام العربي والإسلامي، والظهور بمظهر الدولة الإقليمية الكبرى التي تشكل ظهيراً للشعب الفلسطيني وكفاحه الوطني من أجل التحرر، والتي تتحدى الغطرسة الصهيونية. وفي سبيل صناعة هذه الصورة، كان لا بد من حركة مسرحية من قبيل الانسحاب من منصةِ منتدى دولي عند شروع الإرهابي شمعون بيريز في الحديث في اللقاء، مثلما كان لا بد من التصعيد الإعلامي مع الدولة الصهيونية- بعد حادثة اقتحام السفينة مرمرة- قبل إعادة فتح خطوط الاتصال بها. والحق أن أردوغان أصاب حظاً من النجاح في إيهام كثيرين بأن تركيا انتقلت، في عهده، من التحالف الاستراتيجي مع «إسرائيل» إلى معاداتها، ومناصرة حقوق الشعب الفلسطيني، وبقدر ما كان هدفه من هذا كله تلميع صورته، وبناء «كاريزما» له في المحيطين العربي والإسلامي، كان يجد مسعاه هذا في بعض الإعلام العربي الموالي لخطه السياسي، صدى ومساحةً واسعة للتلميع، مثلما وجد من حركة «حماس» شرعنة فلسطينية لدوره السياسي في قضية فلسطين والصراع العربي - «الإسرائيلي»، وتعويلاً على ذلك الدور بزعم أنه وحده الممكن والمتاح أمام شعب فلسطين.

وكما لعب الورقة العثمانية، لدغدغة الشعور الجمعي التركي ومخاطبة يوتوبيا الخلافة في المخيال العربي والإسلامي، لعب الورقة الإخوانية حين اندلع ما يسمى «الربيع العربي»، فبات وصياً على «إخوان» مصر وسورية وتونس، والناطق الرسمي الإقليمي والإسلامي باسمهم وباسم «مظلوميتهم»، وما تحرج، وهو يمتطي صهوة «الإخوان»، في أن يدخل في الشؤون الداخلية للبلدان العربية لدعمهم بالسلاح والإيواء، في البلدان التي اندلعت فيها مواجهات مسلحة مثل سوريا؛ وبالتحريض في البلدان التي انفجرت فيها احتجاجات مثل مصر؛ وبالمساندة السياسية في البلدان التي حاول «الإخوان» إحداث قلاقل فيها.

وهكذا من مغازلة الشعب الكردي، باسم الإسلام ووحدة المسلمين، إلى ضربه وتصفية مكاسبه، باسم الأمة التركية ووحدة تركيا، قطع «حزب العدالة والتنمية» شوط تناقضاته السياسية التي أوقعتْه فيها براغماتيته السياسية.

وأخيراً، ها هو يرضخ للضغوط الصهيونية فيستعيد العلاقة ب «إسرائيل» بشروطها هي، وها هو يمتثل للمطالب الروسية فيعتذر عن جريمة إسقاط طائرة سوخوي، ويذهب في اتجاه إصلاح العلاقة بروسيا.في كل هذه السياسات التي تقفز على الحبال، بانتهازية صارخة، لم يكن من هدف لحزب العدالة والتنمية وزعيمه سوى بلوغ الأهداف التي أنكرها عليه نجم الدين أربكان، لأنها غير نظيفة.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2750
mod_vvisit_counterالبارحة24014
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع51234
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر632776
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37476215
حاليا يتواجد 1302 زوار  على الموقع