موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

المخلوق الإرهابي تمرّد على الخالق الاستخباري... ما العمل؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

رمضان كان شهراً داعشياً بامتياز. التنظيم الإرهابي الأفعل في عصرنا «أنجز»، خلال أيام وساعات معدودات في دول خمس، مجازر مدوّية ذهب ضحيتها مئات المدنيين الأبرياء، وما زال يَعِد ويتوعّد بالمزيد.

لعلّ أخطر من المجازر المدوّية انكشافُ حقيقة ساطعة: المخلوق الإرهابي تمرّد على الخالق الاستخباري. ليس سراً انّ التنظيم الأمّ، «القاعدة»، خلقته او أسهمت في خلقه، وكالةُ الاستخبارات المركزية الاميركية C.I.A. ، واستخدمته بفعالية في حرب أفغانستان. منه استولدت لاحقاً أولاداً وأحفاداً في شتى الأقطار والأمصار، لعلّ أفعلها وأخطرها: «الدولة الإسلامية – داعش».

الخالقُ الاستخباري أقرّ واعترف بأنّ مخلوقه الداعشي خرج عن سيطرته. جيمس كلابر، منسق أجهزة الاستخبارات الأميركية، أكد خلال شهر شباط/ فبراير الماضي أمام إحدى لجان الكونغرس الأميركي انّ «داعش» استخدم مواد كيماوية سامة في سورية والعراق «بما في ذلك العمل المسبّب للقروح بكبريت الخردل».

قبله أكد الواقعة نفسها مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية جون برينان بقوله: «داعش استخدم أسلحة كيماوية وهو قادر على إنتاج كميات من الكلورين وغاز الخردل. لدينا عدد من الإشارات التي تدلّ على أنه استخدم ذخائر كيماوية في ميدان القتال وأنّ بإمكانه تصدير الأسلحة الكيماوية إلى الغرب لتحقيق مكاسب مالية». هل يتأخر كلابر وبرينان في الاعتراف يوماً بأنّ «داعش» اجتذب علماء ذرة مقتدرين وانّ لديه الدراية والمقدرة على تصنيع سلاح نووي؟

المخلوق تمرّد على خالقه. أخذ ينافسه لا في الابتكار، فحسب بل في الانتشار أيضاً. إنه موجود، حاضر، بشكل مجموعات ضاربة، أو خلايا نائمة، أو ذئاب منفردة كاسرة على امتداد عالم الإسلام: من اندونيسيا شرقاً الى المغرب وموريتانيا غرباً، ومن جمهوريات آسيا الوسطى شمالاً الى الصومال الأفريقي جنوباً. هو متواجد وفاعل أيضاً في أوروبا وفي أميركا. أهدافه متنوّعة: مدنية وعسكرية، دينية و»علمانية»، بشراً وحجراً. أكثر أهدافه تضرّراً هم البشر: الناس الأبرياء، رجالاً ونساء واطفالاً.

باختصار، إنه الخطر الأكبر الذي يتهدّد المجتمعات لأنه بات سلاحاً في أيدي الدول. أجل، الدول تتحمّل المسؤولية الكبرى. فهي إما خالقة للإرهاب، او مستخدمة له، أو متغاضية عنه، او متهاونة في مواجهته.

ما العمل؟

لعلّ الجواب الأول، البديهي، أنه لا يجوز أن تبقى الدول، ولا سيما الدول الكبرى، هي الخصم والحكم في مسألة مكافحة الإرهاب. لا يجوز أن تبقى المعاهدات والمواثيق الأممية والدولية في عهدة الدول، تتولى مباشرةً أو مداورةً مسائل حمايتها ومراقبة تنفيذها وملاحقة مخالفيها. الدول، كبيرها وصغيرها، ضالعة في خرق وامتهان المعاهدات والمواثيق المتعلقة بحقوق الإنسان وبمفاهيم ومواضيع وأحكام القانون الدولي الإنساني.

يتساءل البعض: أليست مسألة حماية حقوق الإنسان من صلاحية ومسؤولية الأمم المتحدة؟ الواقع ان الأمم المتحدة ليست هيئة امم وشعوب بل منظمة دول وحكومات. هي، إن لم تكن متغاضية عن أفاعيل الدول وخروقاتها للقانون الدولي الإنساني، فإنها متهاونة او عاجزة.

آن الأوان لتنتزع الأمم والشعوب والمجتمعات والأفراد مواثيق القانون الدولي الإنساني وأدوات تنفيذ أحكامه وموجباته من أيدي الدول والحكومات وتضعها في أيدي الممثلين الحقيقيين للأمم والشعوب والمجتمعات والافراد. آن الأوان لوضع وسائل الرصد والرقابة والملاحقة والمحاكمة في أيدي الناس، أفراداً وهيئات وجماعات ومجتمعات ممن هي خارج الدول، أيّ خارج السلطة، ومستقلة عنها.

 

ال أفراد الأحرار، الهيئات الأهلية، منظمات المجتمع المدني المتحرّرة من قيود السلطة وتأثيرها، المثقفون الإنسانيون الأحرار، وذوو الضمائر الحيّة والإرادات الطيبة في شتى أنحاء العالم مدعوّون الى التواصل والتلاقي والتباصر والتباحث والتوافق على إقامة منظمة الأمم والشعوب، وما يمكن أن يتفرّع عنها من مؤسسات وأجهزة تُعنى بمسائل الرقابة والمتابعة والملاحقة، ومحاكم للتقاضي وإحقاق الحق، ومراكز للتفكير والتدبير، ومؤسسات للرعاية الاجتماعية.

 

لعلّ أهمّ المبادرات الأهلية على مستوى العالم وأكثرها ضرورة وإلحاحاً هي إقامة محكمة الضمير العالمية، باستلهام تجربة محكمة برتراند راسل الأهلية والعالمية التي قاضت المسؤولين عن حرب فيتنام، وذلك لمحاكمة دول وحكومات وحاكمين ومسؤولين عن خرق القانون الدولي الإنساني ومواثيق حقوق الإنسان ومعاهدات حماية حقوق النساء والأطفال والمعوّقين.

آن الاوان ليمسك الأفراد والشعوب والمستضعفون بقضاياهم بأيديهم من خلال منظمات ومؤسسات وآليات مستقلة عن السلطات وأهلها وأجهزتها وتأثيرها وبمعزل عنها.

آن الأوان لبزوغ نظام عالمي جديد يوازن بين المجتمعات والحكومات ويحمي الإنسان في جميع الساحات والمستويات، الإنسان بما هو جوهر الوجود والحياة.

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2831
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145531
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر892005
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53024437
حاليا يتواجد 2488 زوار  على الموقع