موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

المخلوق الإرهابي تمرّد على الخالق الاستخباري... ما العمل؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

رمضان كان شهراً داعشياً بامتياز. التنظيم الإرهابي الأفعل في عصرنا «أنجز»، خلال أيام وساعات معدودات في دول خمس، مجازر مدوّية ذهب ضحيتها مئات المدنيين الأبرياء، وما زال يَعِد ويتوعّد بالمزيد.

لعلّ أخطر من المجازر المدوّية انكشافُ حقيقة ساطعة: المخلوق الإرهابي تمرّد على الخالق الاستخباري. ليس سراً انّ التنظيم الأمّ، «القاعدة»، خلقته او أسهمت في خلقه، وكالةُ الاستخبارات المركزية الاميركية C.I.A. ، واستخدمته بفعالية في حرب أفغانستان. منه استولدت لاحقاً أولاداً وأحفاداً في شتى الأقطار والأمصار، لعلّ أفعلها وأخطرها: «الدولة الإسلامية – داعش».

الخالقُ الاستخباري أقرّ واعترف بأنّ مخلوقه الداعشي خرج عن سيطرته. جيمس كلابر، منسق أجهزة الاستخبارات الأميركية، أكد خلال شهر شباط/ فبراير الماضي أمام إحدى لجان الكونغرس الأميركي انّ «داعش» استخدم مواد كيماوية سامة في سورية والعراق «بما في ذلك العمل المسبّب للقروح بكبريت الخردل».

قبله أكد الواقعة نفسها مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية جون برينان بقوله: «داعش استخدم أسلحة كيماوية وهو قادر على إنتاج كميات من الكلورين وغاز الخردل. لدينا عدد من الإشارات التي تدلّ على أنه استخدم ذخائر كيماوية في ميدان القتال وأنّ بإمكانه تصدير الأسلحة الكيماوية إلى الغرب لتحقيق مكاسب مالية». هل يتأخر كلابر وبرينان في الاعتراف يوماً بأنّ «داعش» اجتذب علماء ذرة مقتدرين وانّ لديه الدراية والمقدرة على تصنيع سلاح نووي؟

المخلوق تمرّد على خالقه. أخذ ينافسه لا في الابتكار، فحسب بل في الانتشار أيضاً. إنه موجود، حاضر، بشكل مجموعات ضاربة، أو خلايا نائمة، أو ذئاب منفردة كاسرة على امتداد عالم الإسلام: من اندونيسيا شرقاً الى المغرب وموريتانيا غرباً، ومن جمهوريات آسيا الوسطى شمالاً الى الصومال الأفريقي جنوباً. هو متواجد وفاعل أيضاً في أوروبا وفي أميركا. أهدافه متنوّعة: مدنية وعسكرية، دينية و»علمانية»، بشراً وحجراً. أكثر أهدافه تضرّراً هم البشر: الناس الأبرياء، رجالاً ونساء واطفالاً.

باختصار، إنه الخطر الأكبر الذي يتهدّد المجتمعات لأنه بات سلاحاً في أيدي الدول. أجل، الدول تتحمّل المسؤولية الكبرى. فهي إما خالقة للإرهاب، او مستخدمة له، أو متغاضية عنه، او متهاونة في مواجهته.

ما العمل؟

لعلّ الجواب الأول، البديهي، أنه لا يجوز أن تبقى الدول، ولا سيما الدول الكبرى، هي الخصم والحكم في مسألة مكافحة الإرهاب. لا يجوز أن تبقى المعاهدات والمواثيق الأممية والدولية في عهدة الدول، تتولى مباشرةً أو مداورةً مسائل حمايتها ومراقبة تنفيذها وملاحقة مخالفيها. الدول، كبيرها وصغيرها، ضالعة في خرق وامتهان المعاهدات والمواثيق المتعلقة بحقوق الإنسان وبمفاهيم ومواضيع وأحكام القانون الدولي الإنساني.

يتساءل البعض: أليست مسألة حماية حقوق الإنسان من صلاحية ومسؤولية الأمم المتحدة؟ الواقع ان الأمم المتحدة ليست هيئة امم وشعوب بل منظمة دول وحكومات. هي، إن لم تكن متغاضية عن أفاعيل الدول وخروقاتها للقانون الدولي الإنساني، فإنها متهاونة او عاجزة.

آن الأوان لتنتزع الأمم والشعوب والمجتمعات والأفراد مواثيق القانون الدولي الإنساني وأدوات تنفيذ أحكامه وموجباته من أيدي الدول والحكومات وتضعها في أيدي الممثلين الحقيقيين للأمم والشعوب والمجتمعات والافراد. آن الأوان لوضع وسائل الرصد والرقابة والملاحقة والمحاكمة في أيدي الناس، أفراداً وهيئات وجماعات ومجتمعات ممن هي خارج الدول، أيّ خارج السلطة، ومستقلة عنها.

 

ال أفراد الأحرار، الهيئات الأهلية، منظمات المجتمع المدني المتحرّرة من قيود السلطة وتأثيرها، المثقفون الإنسانيون الأحرار، وذوو الضمائر الحيّة والإرادات الطيبة في شتى أنحاء العالم مدعوّون الى التواصل والتلاقي والتباصر والتباحث والتوافق على إقامة منظمة الأمم والشعوب، وما يمكن أن يتفرّع عنها من مؤسسات وأجهزة تُعنى بمسائل الرقابة والمتابعة والملاحقة، ومحاكم للتقاضي وإحقاق الحق، ومراكز للتفكير والتدبير، ومؤسسات للرعاية الاجتماعية.

 

لعلّ أهمّ المبادرات الأهلية على مستوى العالم وأكثرها ضرورة وإلحاحاً هي إقامة محكمة الضمير العالمية، باستلهام تجربة محكمة برتراند راسل الأهلية والعالمية التي قاضت المسؤولين عن حرب فيتنام، وذلك لمحاكمة دول وحكومات وحاكمين ومسؤولين عن خرق القانون الدولي الإنساني ومواثيق حقوق الإنسان ومعاهدات حماية حقوق النساء والأطفال والمعوّقين.

آن الاوان ليمسك الأفراد والشعوب والمستضعفون بقضاياهم بأيديهم من خلال منظمات ومؤسسات وآليات مستقلة عن السلطات وأهلها وأجهزتها وتأثيرها وبمعزل عنها.

آن الأوان لبزوغ نظام عالمي جديد يوازن بين المجتمعات والحكومات ويحمي الإنسان في جميع الساحات والمستويات، الإنسان بما هو جوهر الوجود والحياة.

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10503
mod_vvisit_counterالبارحة24470
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع34973
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر616515
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37459954
حاليا يتواجد 2173 زوار  على الموقع