موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

إرهاب داعش اللامحتمل! وظاهرة “فالج لا تعالج”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يثبت “داعش” يوميًّا أنه القادر على إدارة أزمات المنطقة, بكل أسف! مع أن الجميع يعلن الحرب عليه! فتفجيرات بغداد وجدة واسطنبول وبروكسل وباريس.. وغيرها الكثير, تشي إلى أن جهات كثيرة لا تريد الخلاص من “داعش” . وإلا لو جرى توجيه الضربات حقيقة إليه, بمثل ما يعلن عنها, لانتهى تنظيم “داعش” منذ فترة ليست قصيرة. يتميز تنظيم “داعش” الإرهابي عن غيره من تنظيمات الإرهاب بـ: عنفه المفرط الذي تجاوز مرحلة البشاعة ويفوق كل تصور. ميزانيته المالية الضخمة. قدرته على استقطاب الكثيرين من الأعضاء والأصدقاء. سيطرته على بقعة جغرافية كبيرة رغم كل خسائره. قدرته على إعادة استيعاد ما فقده من بعض المناطق. امتلاكه لكل ما يضمن إيصال رسائله إلى العالم من خلال الإعلام استخدامه لكل وسائل التقدم الاتصالاتي والتكنولوجيا الحديثة بمهنية عالية. تلقيه الدعم المالي والتسليحي من جهات عديدة وكثيرة. امتلاكه حقول نفط.. وقضايا أخرى غيرها.

 

أن ترى مناظر تداعيات تفجير الكرّادة, يعني أن يدمع قلبك وضميرك وإنسانيتك لهول البشاعة زمنا طويلا. إجرام إرهابي تجاوز كل الحدود! أتى التفجير وسط غليان شعبي بعيد تمامًا عن المسألة الطائفية. وكما وفي إدلب بسوريا؛ اقتحمت “جبهة النصرة” مقر “جيش التحرير” الذي ينتمي إلى ما يسمى بـ”الجيش الحرّ”، واعتقلت قائده وعشرات الأفراد. أمّا في درعا، فالاشتباكات والخلافات الحادّة بين تنظيم “داعش” والفصائل المسلّحة الأخرى أدت إلى قتل العشرات، بالتوازي مع خلافات تتحول إلى مواجهات في أحيان بين فصائل من الجيش الحرّ وأهال في بعض المناطق في ريف درعا. ما سبق هو نموذج لأخبار اليومين الماضيين فقط. صحيح أنّ المسألة الطائفية هي العنوان البارز اليوم لما يحدث في المنطقة، وهي الشبح الذي يهدد السلم الأهلي والاجتماعي ويضع مستقبل المنطقة على شفا الهاوية. لكن من قال إنّ مشكلتنا هي فقط في الطائفية! فهناك اليوم حروب سياسية مشتعلة في الأوساط االشعبية، وخلافات عميقة، وحالة من التذمر والتململ الكبيرة في أوساط الشعوب وبخاصة العراقي ضد القوى السياسية الحاكمة. تدمير السلم الأهلي قائم سوريا واليمن وليبيا، استجابة للخلافات بين أجندات بعض الدول العربية نفسها وبعض الدول الإقليمية والعالمية.

بالنسبة لحادثة الكرادة, لا ينم ما يجري عن قوة هذا التنظيم الأصولي المتطرف, بالقدر الذي ينم فيه عن ضعف الطرف المقابل. المقصود هنا: الجيش العراقي الذي بنته أميركا، وهي السبب الرئيسي والأساسي في إيصال بلد عريق ممتدة جذوره في أعماق التاريخ, بلد الحضارة والكفاءات الكثيرة, بلد الثروات ومن أهمها النفط, إلى هذا الوضع, بعد أن كان واحدا من أقوى الجيوش العربية, وهذا ما لا يلائم لا الولايات المتحدة ولا حليفها الصهيوني. ألم يعد بوش بإعادة العراق إلى العصر الحجري؟ فبركوا قضية امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل, كوسيلة لتدميره! ألم يعترف بوش وتوني بلير بأنها (خُدعا ـ هما كذّابان لأنهما كانا يعرفان الحقيقة) من مخابرتيهما؟ ألم يعترف كولن باول بفبركة صور لإثبات أن في العراق أسلحة دمار شامل؟ بعد تدمير العراق قال القذافي في أحد مؤتمرات القمة العربية “الدور قادم علينا وعلى دولنا”. وها هو أوباما يعترف بخطأ إدارته في قصف ليبيا. “نعيما”! هم دمروا ويدمرون الدول العربية لتفتيتها إلى دويلات, وهذا مشروع الصهيوني برنارد لويس, تقدم به إلى مجلس الشيوخ الأميركي ووافق عليه في عام 1987, ولم يتم التركيز إعلاميا على عملية التصويت بالطبع.

الأهم القول: إن البعض العربي لا يستفيد من دروس التاريخ! مولوا الملايين لإنشاء القاعدة لمحاربة ما أسموه التدخل السوفياتي في أفغانستان! مع العلم, أن التدخل جاء بطلب من القيادة الأفغانية آنذاك. القاعدة ارتدّت على كل من موّلها, وفرّخت تنظيمات إرهابية في العديد من الدول العربية والإقليمية والعالمية, وبدأت في ممارسة إرهابها! التاريخ كرر ويكرر نفسه, ولكن بأكثر مهزلة ومسخرة هذه المرّة, تحت دعوى إزالة الأسد من الحكم! وابتدأوا الترويج بأن الخطر الشيعي الإيراني أشد من الخطر الصهيوني اليهودي! بالله عليكم أيمكن اعتبار هؤلاء ممن يمتلكون عقولا؟ أقسم أنهم لا يتمتعون بذرة عقل واحدة! لأن “داعش” و”النصرة” وغيرهما مما يسمون بالمعارضة يعالجون جرحاهم في مستشفيات بني صهيون, ويرسلون مندوبيهم لحضور مؤتمرات العدو الصهيوني, التي تخطط لذبحنا. أفتى حاخاماتهم بالأمس بجواز تسميم مياه شرب الفلسطينيين, واليوم يفتي حاخامهم الأكبر بجواز قتل الفلسطينيين حتى من هم في الأرحام ـ تصوروا! ذلك تطبيقا للفريضة الدينية! أتساءل: من أي عجينة شيطانية جُبل هؤلاء؟ في النهاية “داعش” والكيان وجهان لعملة واحدة.

بالفعل, إذا أردت أن تفهم مزاج الناس في مجتمعات معينة, فانظر إلى المتطرفين فيها! فهم يتحلون بالجرأة والصراحة أكثر من غيرهم من الجماهير الصامتة في التعبير عن الرأي العام للمجموع. في السؤال: لماذا يستطيع “داعش” استقطاب هذا الكم من الشباب؟ يمكن القول: إن هناك بيئة مساعدة لنمو أفكار التطرف في المجتمعات التي ينشأ أعضاؤه فيها! وإلا لما استقطب “داعش” كل هذا الكم من البشر!

صحيح أن طرق القتل التي يطبقها “داعش” مقرفة ومقززة, ويندى لها الجبين الإنساني, لكن الكيان يطبق نفس القتل بأساليب مختلفة ولكن بشكل أكبر, بل تفوق على “داعش” في حجم قتله .. إسرائيل تقتل الأطفال الذين لم يبلغوا بضعة أشهر من خلال تدمير البيوت على رؤوس أصحابها, بينما “داعش” لا يقتل أطفالا (أنا لا أدافع عنه بالطبع). “داعش” يهجّر السكان, وهذا ما يقترفه الكيان بحق الفلسطينيين.

“داعش” مستمر في تخريب وتدمير النسيج الشعبي فيما يحتله من مناطق, من خلال: إثارة الصراعات المذهبية والطائفية والإثنية فيها, في الوقت الذي عاشت فيه المجتمعات العربية قرونا طويلة من الوئام الطائفي والسلام بين المذاهب والطوائف والأديان والإثنيات. لا فرق بين مسلم ومسيحي وبين سني وشيعي وبين عربي وآخر من قومية ثانية, الكل سواسية في دولتهم, فالدين لله والوطن للجميع, فالأقرب والأكرم لله جل شأنه “أتقاكم”. إن أحد أخطر المخططات التي ينفذها “داعش” وأخواته من التنظيمات الأصولية المتطرفة هو, تدمير التعايش في الدول العربية… وهو نفس الهدف الصهيوني منذ إنشاء الكيان حتى اللحظة.

تبقى الحقيقة: أن من لا يتعلم من دروس التاريخ ولا من تجاربه الخاصة, يكون كمن أصيب بجلطة دماغية قوية (دمّرت معظم الخلايا الدماغية, التي لا تتجدد في رأسه), حيث يكون الشفاء منها مستحيلا, وتحسين حالة المصاب عصية. وفي هذه الحالة يطلقون على المرض كلمة “فالج”. لذا جاء المثل الدارج في فلسطين, والمثبّت في العنوان.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من يوميات الحرب العربية – الإسرائيلية الرابعة (1982) - حصار وقصتان

معن بشور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

    كان الحصار قد اشتدّ على العاصمة، وبدأ الضيق يستبد بالكثير من سكانها الذين يستطيعون ...

القرار المستقل والتمثيل الأوحد

منير شفيق

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

من بين الشعارات الأسوأ التي روّجتها قيادة فتح- قيادة “م.ت.ف” في سبعينيات القرن الماضي كان...

«الشارع العربي» وأولوياته

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

كان العام 2011 بلا شكّ عامَ «الشارع العربي»، عام التحوّلات الهامة في كثير من أوط...

كي لا ينتصر الإرهاب بالضربة القاضية

فيصل جلول

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

يُلحق الإرهاب أذىً لا يمكن حصره بالجاليات العربية والمسلمة في الدول الغربية. ونلاحظ هذا الأ...

اللحظة الليبرالية العربية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما يعرفه العالم العربي اليوم من هزات عنيفة، من مظاهرها تفاقم الفتن الأهلية وحالة الت...

العنف والإرهاب وما بينهما

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

غالباً ما يُطرح بُعيد كل عمل إرهابي السؤال عن العلاقة بين العنف والإرهاب، وهل كل ...

الأموات لا يذكرهم الخطباء…

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

  تنافس الساسة والميليشيات ورجال الدين في العراق تسود في «العراق الجديد» حمى اعتلاء منصات ...

في التهويد ترحيباً بغرينبلت!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

رحَّب بنيامين نتنياهو بمبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب جيسون غرينبلت وفقما تقتضيه عادةً طريقته الم...

محورية القدس في القضية الفلسطينية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

"وأما أنتم، فالقدس عروس عروبتكم؟ أهلا، القدس عروس عروبتكم؟" الشاعر العراقي مظفر النواب...

متغيرات في مشهد الحراك

عبدالحق الريكي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما ينقصنا في المغرب هو تحليل الوقائع الطارئة وربطها بالماضي والحاضر ومحاولة فهم ما يقع...

هل هو درس يلقنه أبو مازن للجبهة الديمقراطية..؟!

د. المهندس احمد محيسن

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

وما الذي يريده أبو مازن من دائرة المغتربين بإدارة الرفيق تيسير خالد..؟! الجبهة الديمقراطية وحص...

الإصلاحات والقطاع الخاص والتوظيف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 27 يونيو 2017

    قال البنك الدولي إن انخفاض أسعار النفط أدى إلى إصلاحات مرحب بها لبرامج الدعم ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23072
mod_vvisit_counterالبارحة28281
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112938
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر1008600
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42421880
حاليا يتواجد 2557 زوار  على الموقع