موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

إرهاب داعش اللامحتمل! وظاهرة “فالج لا تعالج”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يثبت “داعش” يوميًّا أنه القادر على إدارة أزمات المنطقة, بكل أسف! مع أن الجميع يعلن الحرب عليه! فتفجيرات بغداد وجدة واسطنبول وبروكسل وباريس.. وغيرها الكثير, تشي إلى أن جهات كثيرة لا تريد الخلاص من “داعش” . وإلا لو جرى توجيه الضربات حقيقة إليه, بمثل ما يعلن عنها, لانتهى تنظيم “داعش” منذ فترة ليست قصيرة. يتميز تنظيم “داعش” الإرهابي عن غيره من تنظيمات الإرهاب بـ: عنفه المفرط الذي تجاوز مرحلة البشاعة ويفوق كل تصور. ميزانيته المالية الضخمة. قدرته على استقطاب الكثيرين من الأعضاء والأصدقاء. سيطرته على بقعة جغرافية كبيرة رغم كل خسائره. قدرته على إعادة استيعاد ما فقده من بعض المناطق. امتلاكه لكل ما يضمن إيصال رسائله إلى العالم من خلال الإعلام استخدامه لكل وسائل التقدم الاتصالاتي والتكنولوجيا الحديثة بمهنية عالية. تلقيه الدعم المالي والتسليحي من جهات عديدة وكثيرة. امتلاكه حقول نفط.. وقضايا أخرى غيرها.

 

أن ترى مناظر تداعيات تفجير الكرّادة, يعني أن يدمع قلبك وضميرك وإنسانيتك لهول البشاعة زمنا طويلا. إجرام إرهابي تجاوز كل الحدود! أتى التفجير وسط غليان شعبي بعيد تمامًا عن المسألة الطائفية. وكما وفي إدلب بسوريا؛ اقتحمت “جبهة النصرة” مقر “جيش التحرير” الذي ينتمي إلى ما يسمى بـ”الجيش الحرّ”، واعتقلت قائده وعشرات الأفراد. أمّا في درعا، فالاشتباكات والخلافات الحادّة بين تنظيم “داعش” والفصائل المسلّحة الأخرى أدت إلى قتل العشرات، بالتوازي مع خلافات تتحول إلى مواجهات في أحيان بين فصائل من الجيش الحرّ وأهال في بعض المناطق في ريف درعا. ما سبق هو نموذج لأخبار اليومين الماضيين فقط. صحيح أنّ المسألة الطائفية هي العنوان البارز اليوم لما يحدث في المنطقة، وهي الشبح الذي يهدد السلم الأهلي والاجتماعي ويضع مستقبل المنطقة على شفا الهاوية. لكن من قال إنّ مشكلتنا هي فقط في الطائفية! فهناك اليوم حروب سياسية مشتعلة في الأوساط االشعبية، وخلافات عميقة، وحالة من التذمر والتململ الكبيرة في أوساط الشعوب وبخاصة العراقي ضد القوى السياسية الحاكمة. تدمير السلم الأهلي قائم سوريا واليمن وليبيا، استجابة للخلافات بين أجندات بعض الدول العربية نفسها وبعض الدول الإقليمية والعالمية.

بالنسبة لحادثة الكرادة, لا ينم ما يجري عن قوة هذا التنظيم الأصولي المتطرف, بالقدر الذي ينم فيه عن ضعف الطرف المقابل. المقصود هنا: الجيش العراقي الذي بنته أميركا، وهي السبب الرئيسي والأساسي في إيصال بلد عريق ممتدة جذوره في أعماق التاريخ, بلد الحضارة والكفاءات الكثيرة, بلد الثروات ومن أهمها النفط, إلى هذا الوضع, بعد أن كان واحدا من أقوى الجيوش العربية, وهذا ما لا يلائم لا الولايات المتحدة ولا حليفها الصهيوني. ألم يعد بوش بإعادة العراق إلى العصر الحجري؟ فبركوا قضية امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل, كوسيلة لتدميره! ألم يعترف بوش وتوني بلير بأنها (خُدعا ـ هما كذّابان لأنهما كانا يعرفان الحقيقة) من مخابرتيهما؟ ألم يعترف كولن باول بفبركة صور لإثبات أن في العراق أسلحة دمار شامل؟ بعد تدمير العراق قال القذافي في أحد مؤتمرات القمة العربية “الدور قادم علينا وعلى دولنا”. وها هو أوباما يعترف بخطأ إدارته في قصف ليبيا. “نعيما”! هم دمروا ويدمرون الدول العربية لتفتيتها إلى دويلات, وهذا مشروع الصهيوني برنارد لويس, تقدم به إلى مجلس الشيوخ الأميركي ووافق عليه في عام 1987, ولم يتم التركيز إعلاميا على عملية التصويت بالطبع.

الأهم القول: إن البعض العربي لا يستفيد من دروس التاريخ! مولوا الملايين لإنشاء القاعدة لمحاربة ما أسموه التدخل السوفياتي في أفغانستان! مع العلم, أن التدخل جاء بطلب من القيادة الأفغانية آنذاك. القاعدة ارتدّت على كل من موّلها, وفرّخت تنظيمات إرهابية في العديد من الدول العربية والإقليمية والعالمية, وبدأت في ممارسة إرهابها! التاريخ كرر ويكرر نفسه, ولكن بأكثر مهزلة ومسخرة هذه المرّة, تحت دعوى إزالة الأسد من الحكم! وابتدأوا الترويج بأن الخطر الشيعي الإيراني أشد من الخطر الصهيوني اليهودي! بالله عليكم أيمكن اعتبار هؤلاء ممن يمتلكون عقولا؟ أقسم أنهم لا يتمتعون بذرة عقل واحدة! لأن “داعش” و”النصرة” وغيرهما مما يسمون بالمعارضة يعالجون جرحاهم في مستشفيات بني صهيون, ويرسلون مندوبيهم لحضور مؤتمرات العدو الصهيوني, التي تخطط لذبحنا. أفتى حاخاماتهم بالأمس بجواز تسميم مياه شرب الفلسطينيين, واليوم يفتي حاخامهم الأكبر بجواز قتل الفلسطينيين حتى من هم في الأرحام ـ تصوروا! ذلك تطبيقا للفريضة الدينية! أتساءل: من أي عجينة شيطانية جُبل هؤلاء؟ في النهاية “داعش” والكيان وجهان لعملة واحدة.

بالفعل, إذا أردت أن تفهم مزاج الناس في مجتمعات معينة, فانظر إلى المتطرفين فيها! فهم يتحلون بالجرأة والصراحة أكثر من غيرهم من الجماهير الصامتة في التعبير عن الرأي العام للمجموع. في السؤال: لماذا يستطيع “داعش” استقطاب هذا الكم من الشباب؟ يمكن القول: إن هناك بيئة مساعدة لنمو أفكار التطرف في المجتمعات التي ينشأ أعضاؤه فيها! وإلا لما استقطب “داعش” كل هذا الكم من البشر!

صحيح أن طرق القتل التي يطبقها “داعش” مقرفة ومقززة, ويندى لها الجبين الإنساني, لكن الكيان يطبق نفس القتل بأساليب مختلفة ولكن بشكل أكبر, بل تفوق على “داعش” في حجم قتله .. إسرائيل تقتل الأطفال الذين لم يبلغوا بضعة أشهر من خلال تدمير البيوت على رؤوس أصحابها, بينما “داعش” لا يقتل أطفالا (أنا لا أدافع عنه بالطبع). “داعش” يهجّر السكان, وهذا ما يقترفه الكيان بحق الفلسطينيين.

“داعش” مستمر في تخريب وتدمير النسيج الشعبي فيما يحتله من مناطق, من خلال: إثارة الصراعات المذهبية والطائفية والإثنية فيها, في الوقت الذي عاشت فيه المجتمعات العربية قرونا طويلة من الوئام الطائفي والسلام بين المذاهب والطوائف والأديان والإثنيات. لا فرق بين مسلم ومسيحي وبين سني وشيعي وبين عربي وآخر من قومية ثانية, الكل سواسية في دولتهم, فالدين لله والوطن للجميع, فالأقرب والأكرم لله جل شأنه “أتقاكم”. إن أحد أخطر المخططات التي ينفذها “داعش” وأخواته من التنظيمات الأصولية المتطرفة هو, تدمير التعايش في الدول العربية… وهو نفس الهدف الصهيوني منذ إنشاء الكيان حتى اللحظة.

تبقى الحقيقة: أن من لا يتعلم من دروس التاريخ ولا من تجاربه الخاصة, يكون كمن أصيب بجلطة دماغية قوية (دمّرت معظم الخلايا الدماغية, التي لا تتجدد في رأسه), حيث يكون الشفاء منها مستحيلا, وتحسين حالة المصاب عصية. وفي هذه الحالة يطلقون على المرض كلمة “فالج”. لذا جاء المثل الدارج في فلسطين, والمثبّت في العنوان.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24178
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع111710
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر904311
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50880962
حاليا يتواجد 4644 زوار  على الموقع