موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

بصراحة (2).. سُبلُ الخروج من المأزق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أمام هذا التراجع في المشروع الوطني الفلسطيني, ولأن من نواجه, هو عدو شايلوكي فاشي عنصري شرس, عدواني ومتعطش لسفك دمائنا دوما, عدو اقتلاعي قائم على نفي وجود الأصل , الذي هو شعبنا, أرضنا, وحتى أسماء قرانا ومدننا, بالتالي فإنه يكتسب سلوكا متوائما مع مواصفاته بالضرورة, سلوك يتطور في تسارع انتشار أيديولوجيته العنصريته, وآليات وأشكال قمعه وكرهه للآخر باضطراد, مع مضي السنوات قدما على إنشائه! بدليل ما يحصل في شارعه (وليس كلمة مجتمعه لأن استعمالها خطأ في حالة الكيان) من انتشار للتطرف والحقد القميء, ليطال نسبا أكبر من ساكنيه اليهود, سنة بعد سنة. استثنائية هذا العدو الاستعمارية تفرض بالضرورة أشكال مقاومة استثنائية في مواجهته بداية, على طريق مراكمة الإنجازات وصولا إلى الانتصار عليه. الخروج من المأزق, أراه ككاتب فلسطيني انخرط في صفوف هذا النضال منذ بداياته,وما يزال, يتمثل في جملة من الخطوات والحقائق التالية:

 

الخطوة الأولى تبدأ بقراءة هذا العدو, فإذا كان سقراط قد لخص العلاقة بين “الانا” و”الآخر” بكلمتبن اثنتين: “إعرف نفسك”, فإن القائد الفينيقي القرطاجي الكبير حنيبعل, قد لخص معادلة الانتصار في الحرب, بقوانين ثلاثة: إعرف عدوك, فاجئه, لا تقع أسيرا بين يديه. لقد انتحر حنيبعل عندما حاصره الاعداء. إسرائيل ما زالت تطبق ذات القوانين الحربية الحنيبعلية: إنها تقرأ العرب جيدا, تفاجؤهم في حروبها. الكنيست بصدد سن مشروع قانون يتيح للجيش الإسرائيلي قتل جنوده وضباطه, إذا تم أسرهم من قبل الفلسطينيين والعرب.القراءة تعني كافة مجالاته,إنجازته, اقتصاده, تطوره العسكري, تفاصيل شارعه, والأهم ثغراته ( وما أكثرها).

الخطوة الثانية: الانطلاق في مقاومته, من ظروف الواقع الفلسطيني نفسه, السياسي, الديموغرافي والتضاريسي (فماذا نفعل إن لم نمتلك جبال سيرا ماستيرا وأدغال فيتنام؟ أنندب حظنا؟!), وبناء آليات ووسائل مقاومة تنطلق من خصوصيات هذه التضاريس.

الخطوة الثالثة: العمل على انخراط كافة الفلسطينيين في كل مواقعهم في النضال الوطني, بكافة الأشكال والوسائل, على قاعدة أن كل وطني فلسطيني سيظل مستهدفا من هذا العدو,إن لم يكن اليوم, فغدا. انخراط الفلسطينيين في النضال ليس ترفا,بل واجب وطني عام, وحتى شخصي, تحتمه القضية.ليس من حق مطلق فلسطيني الهرب من هذا النضال, تحت أي ظرف أو سبب, إلا إذا كان مستغنيا عن فلسطينيته وبلده, وهؤلاء وما أكثرهم, شعبنا ليس بحاجة إليهم.

الخطوة الرابعة: ان شعار “مقاومة العدو” شعار عريض بإمكانه أن يجمع الكثيرين من الفلسطينيين, في كل أماكن تواجدهم في الوطن والشتات, ليس نظريا بالطبع بل آلية ممارسة على الأرض, لا سيما في ظل تنظيم َمثَل على الأرض.

إدامة الاشتباك مع هذا العدو بفعل التنظيم المَثَل, بكافة الأشكال والوسائل: بالسكين, بأسلحة مبتكرة وفقا للإمكانيات المتاحة ( أصبح شعبنا خبيرا في ابتكار وسائل في مقاومة العدو) هذا يعني: أن كافة أشكال المقاومة بما فيها الشعبية, والأبرز منها المقاومة المسلحة, مطروحة. أدرك أن ظروفا كثيرة منها, بل من أهمها وجود العملاء( ويتوجب العمل على تصفيتهم كمهمة ضرورية) وافتقاد المال, وصعوبات أخرى تحول دون تنفيذ حالة الاشتباك الدائمة مع العدو, مهمة التنظيم الفلسطيني المَثَل, الذي سيقود شعبنا (من التنظيمات الحالية أو القادمة) إلى طريقة النصر, يتوجب أن تتمحور حول توفير ولو الحد الأدنى لأسس إبقاء هذه الحالة من الاشتباك الدائم مع العدو. من الجانب الآخر,فإن الجرائم الصهيونية المقترفة بحق شعبنا بشكل يومي, تفرز بين صفوف شعبنا ارتفاعا في منسوب التحدي لديهم وبخاصة لدى الشباب. وصلت حالة التحدي إلى شكل, يقوم فيه شباب وشابات كثيرون بعمليات فردية بعيدة عن التنظيمات.أليس ذلك من المآسي؟. كل ذلك مضافا إلى برنامج سياسي تمتلكه قيادة محترفة, لا تساوم, قيادة ميدانية ثورية جيفارية في مضمونها وأساليبها ونهجها. قيادة تحسم الخط الفاصل بين الحياة والاستشهاد لعضويتها بعيد عن التنظير والمنظّرين الذين في معظمهم يعيشون اغترابا عن الواقع, يتوهموت أنهم ما زالو يعيشون المرحلة الأولى من عشرينيات القرن الماضي ,بما يكتبونه أساليب ولغة فجّة , نيّة تنطق بها حروفهم وكلماتهم . قيادة لها هدفها الاستراتيجي, تفصّله على مقاس سياساتها اليومية, أسواء كانت في الداخل الفلسطيني أو الخارج و مع أخذها بعين الاعتبار, أن لا هانوي مجاورة لفلسطين, ننطلق منها, ولن تكون في المدى المنظور! فالوضع العربي بشكل عام في مسار انحداري متسارع نحو الحضيض, يظل الأمل منصبّا على الشرائح الشعبية العربية, البعيدة عن القوى التقليدية الحالية العاجزة والعجوزة , ولو جاءت ظروف مساعدة لوجود هانوي , فلن يُسمح لها بالاستمرار.

الخطوة الخامسة : أن حالة الاشتباك الدائم, ولو حتى بحدها الأدنى, ستساهم بتطويرها المستديم في تحويل الاحتلال الصهيوني إلى مشروع خاسر بالمعاني الديموغرافية البشرية,الاقتصادية, الإعلامية والمعنوية.ولعلني أستشهد بحادثة تاريخية,أعتقد أنني قرأتها في أحد جزئي كتاب “الاركان السوفياتية في زمن الحرب” للجنرال شتيمينكو, وقد عمل مساعدا لستالين. طلب الأخير من قادة قواته الجوية ,القيام بقصف برلين. كان ذلك في الوقت الذي كانت فيه القوات النازية تحاصر لينينجراد ,ونقف على أبواب موسكو! استغرب قائد القوات الجوية الأمر. بعد كل مرة يفشل فيها الطيران, كان يبلغ ستالين,فيأمره بالمواصلة. الطلعة 17 فقط ,نجحت فعانقه ستالين, شتيمينكو يعتقد: أن هدف ستالين كان هو رفع الروح المعنوية للجيش وللشعب السوفياتي في تلك المرحلة, كما شكّل تواصل قصف برلين, رسالة للنازيين.

علينا إدراك حقائق مهمة:أن المشروع الصهيوني كل متكامل لا يحتمل التجزئة. قلتها منذ زمن طويل: ان الكيان لن يتنازل عن السيادة الفعلية على متر واحد من الأرض الفلسطينية من النهر إلى البحر. وبالنسبة إلى غزة, لديه استعداد للمساومة على قطاعها (لاعتبارات دينية توراتية) ولكن بشروط تحكمها تصوراته. الكيان بصدد سن قانون تشريعي ينص على “أن دولة إسرائيل هي من النهر إلى البحر” , بالطبع هذ, اوإذا ما سمحت الظروف السياسية المواتية لقادته, سيقوم باحتلال أراض عربية جديدة سيضمها إليه كهضبة الجولان.تكامل المشروع الصهيوني يعني: أنه إن وصلت إسرائيل إلى وضع تسمح فيه بقيام دولة مستقلة على كامل الأراضي المحتلة ذات سيادة فعلية( وهو المطلب الفلسطيني), حينها سيكون كيانها قريبا من الانهيار, بمعنى أن إسرائيل لن تحتمل إلا هزيمة واحدة, وهي آتية بالحتم,طال الزمان أم قصر. العنوان يكون ناقصا بالطبع ما لم نتحدث عن التنظيمات الفلسطينية, نتركها لمقالة الخميس القادم.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19554
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157844
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر486186
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47998879