موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

بوتين وتعزيز الشراكة مع نتنياهو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ليست لقلة فطنة، ولا مبعثها جهالة سياسية، وإنما هي من أعراض بلوى الوهن العربي، هذا الذي وكأنما لا بد وأن يلازمه إغفال لا معقول لإدراك أبسط حقائق العلائق بين دول المنظومة الكونية ، وفي كل حالاتها، العدائية والتحالفية والمابينهما. أولاها، ونكتفي بها في هذه العجالة، أنه ما من سياسة خارجية خيرية، وإنما ما تحددها المصالح أولًا وتاليًا وأخيرًا. وهي إن لبست أحيانًا، أو اُلبست غالبًا، ثوبًا أيديولوجيًّا ما، فقد تسارع لخلعه حين يلزم الأمر كما تخلع الحية جلدها، أي تبقى مصالحها هي ثابتها الوحيد.

 

ما تقدم ينعت تلطيفًا بالبراغماتية، وهذه بلغة ما يعرف بـ”المجتمع الدولي”، أو ما يعني واقعًا وفعلًا في السياسة الكونية الغربي، لا من ترجمة لها سوى ما هو النقيض لكافة ما يرفعه من شعارات ولافتات مزعومة حول القيم والمواثيق والمبادئ والحقوق الإنسانية، وصولًا إلى التجرُّد غالبًا من كل ما يمت للأخلاقية بصلة…أو هاته التي لا يتعلق بقشتها عادةً سوى الضعفاء وحدهم ولطالما كانت تخذلهم، وليس هذا فحسب، بل تتحول ذرائع غب الطلب تُستخدم انتقائيًّا للبطش بهم لإخضاعهم والهيمنة على قرارهم ومقدَّراتهم.

نقول هذا ونستدرك بأن الموضوعية تستوجب منا الإشارة إلى أن الأمور هنا تظل نسبية، كما لا تجوز مساواة غير الغرب بهذا الغرب، لكنما يجوز الجزم بأننا إزاء سمة دولية، ومن هنا ندلف إلى ما نحن بصدده والذي كان مدعاة لاستهجان بعض العرب، وهو هذه الوصلة الدفئوية في العلاقات الروسية الصهيونية التي طبعت طقوس ومراسم احتفالية الكرملين بمرور 25 عاما على العلاقات الدبلوماسية بين الطرفين، ومظهر تحويلها إلى موسم سياسي واقتصادي لخصه نتنياهو، الحال ضيفًا مرحبًا به لثلاث أيام حافلات بدفء المناسبة، بـ”العديد من الاتفاقيات المهمة في مجالات الطاقة والزراعة والمعاشات التقاعدية، والحفاظ على الحقوق الاجتماعية والتسوية الجمركية”، ولدرجة أن تصدح صحيفة “إسرائيل اليوم” النتنياهوية الهوى بأن “شبكة العلاقات بين تل أبيب وموسكو في حالة ازدهار غير مسبوقة”، وأن تنوه بأن هذه العلاقات ومع قوة عظمى كروسيا تعد “ذخرًا استراتيجيًّا حقيقيًّا” بالنسبة للكيان الصهيوني.

في التفاصيل، ما هذا إلا غيض من فيض سبقه. صادرات الكيان لروسيا تصاعدت خلال العامين الأخيرين، والتبادل التجاري فاق الثلاثة مليارات، وتعاون في كافة مجالات ما تدعى التكنولوجيا الرفيعة أو المتقدمة ومنها العسكري، أما المستجد فيعني المزيد من انفتاح الأسواق الروسية للبضائع الصهيونية، والأمر مثله بالنسبة للسياحة الروسية إلى الكيان، إلى جانب انصباب الأموال الناجمة عن تعويضات ومعاشات تقاعد لمئات الألوف من يهود السوفيت الذين هجروا بلادهم وانهالوا على فلسطين المحتلة وبينهم ما يقارب الثلاثين ألفًا من المتهوِّدين الزائفين الذين لم يبت الحاخامات حتى الآن في يهوديتهم، وبهم تعززت عملية تهويد فلسطين، وليبرمان واحد منهم… أهو مكافأة لهم على تركهم لبلادهم لاستعمار بلاد الآخرين؟! وأخيرًا، ما يقال عن وعد روسي بعدم تزويد العرب بصواريخ إسكندر.

إنه لا من غرابة في هذا، خصوصا إذا ما استحضرنا زيارة بوتين لفلسطين المحتلة وتذكَّرنا تصريحاته آنذاك، وإذا ما عرفنا أنه ونتنياهو التقيا للمرة الرابعة خلال عام والثانية فيما هو أقل من شهرين، وسبق هذه الأخيرة كرمًا روسيًّا أعاد للكيان دبابته التي أسرها الجيش العربي السوري في معركة السلطان يعقوب في لبنان 1982 وأهداها السوريون للأصدقاء السوفيت في حينه، الأمر الذي وصفه نتنياهو وهو يتفقد هذه الدبابة في متحف الدبابات الروسية باللفتة التي تستحق الإشادة…وكله مفهوم ولأمرين:

الأول، أننا إزاء روسيا البراغماتية والأقرب منها إلى روسيا القيصرية منها إلى السوفيتية التي اعتدناها سابقًا، بمعنى القوة العظمى التي جار عليها الزمن وتحن إلى أيامها الخوالي، وتسعى لاستعادة دورها الكوني الغابر الذي افتقدته بأفول الاتحاد السوفيتي، لكن دون مبادئه أو مواقفه…بهذا فحسب اختلفت عن بقية أيتام السوفيت في شرق أوروبا، لكنها اتفقت معهم على أهمية المعبر الصهيوني إلى الغرب. هم باعتباره أسهل الطرق للارتماء في أحضانه، وهي، وإذ تعلم، ومنذ القياصرة، أن هذا الغرب لن يحتضنها ولن يتركها وشأنها أو يكفيها شره، تأمل في هذا الممر ميسرًا لنوع ما من الشراكة مع هذا الكاره لها قد يكفيها بعض أذى مقاطعته ويستدر الاستثمارات الصهيونية، إلى جانب أن في توثيق العلاقة مع الكيان الصهيوني ما قد يسهِّل لها استعادة تأثيرها في منطقة لم تعد أكثر أنظمتها ترى فيه عدوًّا. إنه الأمر الذي التقطه الصهاينة ملوِّحين بجزرة الدور الموعود والوسيط المستقبلي في انعقادات بازارات التسوية في مسلسل عروض التصفية للقضية الفلسطينية، لكن مقابل تفاهمات تنسيقية بين جيشيهما في سوريا، وتطمينات روسية بمحدودية التقارب مع الإيرانيين وعدم الذهاب أكثر في العلاقة معهم.

…قبل مغادرته موسكو وضع نتنياهو النقاط على حروف حصاده الوفير: “روسيا غدت صديقة وهي ليست بديلًا لأميركا”، وعاد بأكثر من إشادة بوتين بما دعاه “جهودًا مشتركةً” لمواجهة الإرهاب مضيفًا: “وإسرائيل تعرف معنى ذلك حق المعرفة، وتكافح الإرهاب، ونحن حليفان في ذلك بلا شك، ويراكم بلدانا خبرة كبيرة في مجال مكافحة التطرف، ونحن سنعزز الاتصالات في هذا المجال”…لم يقل لنا بوتين أي إرهاب يكافحه الكيان الصهيوني، وأي تطرُّف يواجهه وزير حرب معتدل من أمثال ليبرمان؟! وهل ثمة ما يعنيهم سوى المقاومين للاحتلال الصهيوني؟!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

روسيا «العربية»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    بين روسيا الأمس وروسيا اليوم، ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا ...

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22123
mod_vvisit_counterالبارحة55971
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع184037
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر898427
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59037872
حاليا يتواجد 3942 زوار  على الموقع