موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أردوغان يزور الخليج خلال أيام ::التجــديد العــربي:: مقتل خمسة رجال أمن مصريين شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: مصر: فرض تأشيرة مسبقة على دخول مواطني قطر ::التجــديد العــربي:: المؤبد لجندي أردني قتل ثلاثة مدربين اميركيين بالرصاص في 2016 ::التجــديد العــربي:: ترمب يبقي على الاتفاق النووي مع إيران ويهدد بعقوبات ::التجــديد العــربي:: مصادمات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال عند المسجد الأقصى ::التجــديد العــربي:: السعودية تسرع خطوات تنفيذ مخطط الاعتماد على الطاقة المتجددة ::التجــديد العــربي:: البنوك القطرية تقلص الإنفاق تحوطاً من المخاطر ::التجــديد العــربي:: تكريم بوشناق في نهاية مهرجان صفاقس الدولي ::التجــديد العــربي:: بدائل السكر تزيد فرص السمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم والأمراض القلبية ::التجــديد العــربي:: الاهلي يتوج بطلا للدوري المصري دون خسارة ::التجــديد العــربي:: الأردن يحذر الاحتلال من الانتهاك 'غير المسبوق' للأقصى ::التجــديد العــربي:: ولي العهد السعودي بحث مع وزير الخارجية الفرنسي مستجدات الأحداث والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب و أمير الكويت يستقبله لذا وصوله للكويت ::التجــديد العــربي:: ألمانيا تشعر بـ"الاستياء والغضب" لمقتل اثنتين من مواطنيها في مصر ::التجــديد العــربي:: اعتقال شقيق روحاني تتعلق باتهامه بارتكاب «جنح مالية» ::التجــديد العــربي:: سلطات الاحتلال تثبت كاميرات لمراقبة الأقصى ::التجــديد العــربي:: إردوغان يتوعد بانتزاع رؤوس 'الخونة' في ذكرى الانقلاب ::التجــديد العــربي:: تسهيلات في بورصة لندن على أمل الفوز بطرح أرامكو ::التجــديد العــربي:: صندوق النقد يفرج عن الدفعة الثانية من القرض لمصر بنحو 1.25 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: فلسطين تطلق العنان للشاعرة 'السجينة' فدوى طوقان في مئويتها ::التجــديد العــربي::

لماذا التبكير في طرح مسودّة الدستور السوري الجديد؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تحتدم في أجهزة الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي سجالاتٌ ومناقشات حول مسودّة الدستور السوري الجديد. المسودّة سرّبتها موسكو وبدا للملأ أنها من صنعها. لماذا التبكير في طرح مسودّة الدستور وإثارة كلّ هذا الضجيج؟

 

صحيح أنّ قرار مجلس الأمن 2254 أشار إلى شهر آب/ أغسطس المقبل كموعد لإنجاز مسودّة دستور جديد لسورية، لكنه لم يُشر إلى احتمال طرحه للمناقشة والمساجلة اعتباراً من أواخر الشهر الحالي.

لافتٌ في هذا المجال تصريح لوزير الخارجية الأميركي جون كيري أطلقه في موسكو في 25 آذار/ مارس الماضي بقوله: «اتفقنا والجانب الروسي على جدول زمني لتأسيس إطار عمل للانتقال السياسي فضلاً عن مسودّة دستور، ونهدف إلى أن ينجز كلاهما بحلول شهر آب». من الواضح أنّ كيري لم يشر إلى إمكانية طرحه للمناقشة قبل شهرين من موعد إنجازه. فلماذا التبكير في تسريبه وكأنّ المقصود استثارة ردود فعل بعينها من أطراف الصراع؟

ما نقله موقع «بلومبيرغ» عن مصادر غربية وروسية مطلعَ نيسان/ ابريل الماضي ربما يجيب جزئياً عن السؤال آنف الذكر بقوله «إنّ واشنطن تعمل مع موسكو على مسودّة دستور جديد لسورية، وذلك من ضمن اتفاق كانت توصّلت إليه مجموعة الدعم الدولية لسورية في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2015 يقضي بتشكيل حكومة انتقالية ذات صدقية وشاملة وغير طائفية تحدّد جدولاً زمنياً لكتابة دستور جديد، وأن تُجري انتخابات حرة وعادلة بإشراف الأمم المتحدة خلال 18 شهراً».

يدعم هذا التسريب ما تردّد عن توصّل واشنطن وموسكو إلى اتفاق على صوغ دستور جديد لسورية، وعلى تشكيل حكومة انتقالية تحدّد جدولاً زمنياً «لكتابة دستور جديد»، بمعنى أن تتخذ الحكومة الانتقالية مسودّة الدستور المقدّمة إليها من واشنطن وموسكو كأساس للمناقشة، وتُجري عليها ما يتوافق عليه أطرافها من تعديلات ويضعون مسودّة الدستور تالياً في صيغة نهائية لعرضها على استفتاء شعبي عام.

يبدو أنّ المنهجية التي اتفقت عليها واشنطن وموسكو عطّلها الأطراف السوريون المتفاوضون في جنيف، ولا سيما ما يسمّى وفد الرياض الذي رفض مبدأ الحكومة الانتقالية وأصرّ على «هيئة انتقالية» لا يكون فيها للرئيس بشار الأسد دور، بل لا يكون هو نفسه في السلطة!

إزاء تعطيل المفاوضات والعودة إلى القتال وجنوح بعض التنظيمات السورية المصنّفة «معتدلة» إلى صفّ «جبهة النصرة» المصنّفة إرهابية والتي تواصل القتال ضدّ الجيش السوري، فقد وجدت موسكو، بالتفاهم مع واشنطن، أنّ الكشف عن مسودّة الدستور التي كانت أعدّتها ربما تطمئن الأطراف السورية المعادية لحكومة دمشق وتشجّعها على وقف القتال والعودة إلى المفاوضات لكون المسودّة المذكورة انطوت على صيغة شبه كونفدرالية للدولة، ترضي المعارضة ولا ترضي دمشق. اللافت أنّ المعارضة لم ترفض المسودّة الروسية، لكن دمشق سارعت إلى نفي عرض أيّ مسودّة دستور عليها، رافضةً أيّ دستور لا يكون من صنع السوريين أنفسهم. وكانت أوساط سورية غير رسمية قد استبقت النفي الرسمي بتسريب تعديلات جذرية أُدخلت على المسودّة تجعل من اتخاذها أساساً للمناقشة بين الأطراف المتفاوضين أمراً بالغ الصعوبة إنْ لم يكن مستحيلاً.

مهما يكن الأمر، فقد أصبح واضحاً أنّ الولايات المتحدة، وليس فقط المعارضة السورية الموالية للرياض وأنقرة، هي مَن عطّل المفاوضات. ذلك أنّ واشنطن لم تكتم دعمها العسكري لـِ «قوات سورية الديمقراطية» الكردية من أجل طرد «داعش» من شمالي محافظة الرقة التي يسيطر عليها، رافضةً التعاون مع الحكومة السورية في هذا السبيل. ذلك يطمئن، في ظنّها، حكومتيْ الرياض وأنقرة اللتين ما زالتا ترغبان في إقصاء الأسد قبل معاودة المفاوضات أو، في الأقلّ، قبل التوصّل إلى اتفاق حول الدستور وبالتالي إجراء الانتخابات.

لكن الإصرار على إقصاء الأسد يؤدّي إلى إطالة أمد الحرب في جميع المناطق السورية التي لـ «داعش» و «النصرة» فيها وجود ونشاط. فدمشق وحلفاؤها في محور المقاومة يفسّرون إصرار الولايات المتحدة على إشراك الأكراد السوريين في مقاتلة «داعش» بشرق سورية وشمالها ودعمهم بقوات برية أميركية خاصة بأنه جزء من مخطط يرمي إلى تكريس سيطرتهم على أراضٍ في شمال سورية الشرقي تمهيداً لإقامة دويلة خاصةٍ بهم هناك أو، في الأقلّ، إخضاع تلك المنطقة إلى صيغة حكم ذاتي شبيهة بما هو عليه الوضع في إقليم كردستان العراق.

ثمّة سبب آخر لإطالة أمد الحرب هو اقتناع حكومة دمشق بأن لا سبيل إلى معاودة المفاوضات مع خصومها في المعارضة طالما تنظيميْ «داعش» و «النصرة» ومَن يواليهما ينشطون ويعيثون في الأرض فساداً، فيضعفون قدرة سورية على مواجهة العدو الأساس وهو «إسرائيل»، كما يفسحون في المجال أمام الولايات المتحدة لتنفيذ مخططات تمسّ بوحدة سورية وسيادتها. كلّ ذلك سيدفع الحكومة السورية إلى تفعيل الحرب على تنظيمات الإرهاب الأعمى وتركيز الجهود الرامية لتنظيف البلاد من وجودها وفعالياتها كشرط لاستتباب الهدوء والأمن والأمان ولمباشرة مفاوضات مجدية مع أطراف المعارضة السورية.

يتأسّس على ذلك أن لا مجال لاستئناف المفاوضات بين حكومة دمشق وخصومها في المستقبل القريب طالما هي منهمكة في عمليات واسعة لتحرير مناطق البلاد من تنظيمات الإرهاب الأعمى ومناصريها من المسلحين المنضوين تحت لوائها والمنخرطين في أجهزتها ووحداتها المقاتلة.

أجل، لا جدوى من المفاوضات قبل إجلاء هؤلاء جميعاً عن أرض سورية وتوفير الأمن والأمان للسوريين جميعاً.

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل خمسة رجال أمن مصريين شمال سيناء

News image

قالت مصادر أمنية إن خمسة رجال شرطة بينهم ضابط قتلوا وأصيب خمسة آخرون اليوم (ال...

مصر: فرض تأشيرة مسبقة على دخول مواطني قطر

News image

قالت وزارة الخارجية المصرية اليوم الاثنين إن مصر اتخذت قرارا بفرض تأشيرة مسبقة على دخو...

المؤبد لجندي أردني قتل ثلاثة مدربين اميركيين بالرصاص في 2016

News image

عمان - حكم القضاء العسكري الأردني الاثنين بالسجن المؤبد على جندي أردني قتل ثلاثة مدر...

ترمب يبقي على الاتفاق النووي مع إيران ويهدد بعقوبات

News image

واشنطن _ قرر الرئيس الأميركي، ونالد_ترمب، الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران، متراجعاً بذلك عن ...

مصادمات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال عند المسجد الأقصى

News image

واصل الفلسطينيون الاثنين اعتراضهم على التدابير الأمنية الجديدة التي فرضتها دولة الاحتلال الإسرائيلي للدخول إلى...

ولي العهد السعودي بحث مع وزير الخارجية الفرنسي مستجدات الأحداث والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب و أمير الكويت يستقبله لذا وصوله للكويت

News image

استقبل صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت بقصر بيان اليوم وزي...

ألمانيا تشعر بـ"الاستياء والغضب" لمقتل اثنتين من مواطنيها في مصر

News image

عبرت السلطات الألمانية عن "استيائها وغضبها" لمقتل سائحتين ألمانيتين في منتجع الغردقة بمصر. ووصفت وزا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مصر في مواجهة التحديات

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 يوليو 2017

    زائر مصر هذه الأيام شاهد على الكثير من تفاصيل المشهد المتعدد الجوانب. ويمكن له ...

هل أسست قمة الـ20 لحلول أوسع؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 22 يوليو 2017

    في عام 1999، تأسست «مجموعة العشرين» كمنتدى عالمي بسبب الأزمات المالية في عقد التسعينيات. ...

عن الانطلاقة العربية القادمة

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    أعترف بأن لا شيء يخفف من وطأة اليأس الذي يثقل صدري وكاهلي سوى ذلك ...

مجاهد أم إرهابي؟

فاروق يوسف

| الجمعة, 21 يوليو 2017

  مجاهد أم إرهابي؟ ما الفرق إذا كان المدنيون هدفا للقتل الذي يمارسه.   ولنا في ...

«عملية الأقصى» بين الشجب والإشادة

عوني صادق

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    شبان أم الفحم الثلاثة ذكرونا بأن الشعب الفلسطيني لا تقسمه الخطوط الخضراء أو الهويات ...

تونس... بين التطبيع مع العدو ورفض "التطبيع" مع الشقيق

معن بشور

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    كم هو معيب ومخز، وفي أيام اقتحام الصهاينة للمسجد الاقصى، أولى القبلتين وثالث الحرمين ...

شروط طرح الأسئلة الصحيحة

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    لا شيء يجعل الناس يقبلون علاج قضايا حياتهم بالصدمة تلو الصدمة، ويتعايشون مع كل ...

أزمة كاشفة على النيل

عبدالله السناوي

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    آخر ما تحتاجه مصر أن تغيب قواعد القانون والعدالة وأية حساسية سياسية فى الأداء ...

خطر الإرهاب على الإسلام

د. صبحي غندور

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    جهاتٌ عدة غير عربية وغير إسلامية استفادت من الأحداث الإرهابية التي حدثت في حقبة ...

عولمة على الطريقة الصينية

جميل مطر

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    ثلاث مرات في أقل من شهر أسمع ما يذكرني بخطة مارشال للإنعاش الأوروبي. كنت ...

عندما تعود للأقصى إسلاميته نعود للصلاة فيه

راسم عبيدات | الخميس, 20 يوليو 2017

    عندما جاء الحاكم العسكري الإسرائيلي بعد احتلال القدس وهزيمة عام 67 وقال لمفتي القدس ...

حجارة الدمينو الفلسطينية

مهند الصباح | الأربعاء, 19 يوليو 2017

القارئ للتاريخ الفلسطيني الحديث يلاحظ أنّ منحى المطالب التحرريّة آخذ بالانحدار بوتيرة مخيفة، وكأننا أما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14634
mod_vvisit_counterالبارحة20071
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع146220
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي139642
mod_vvisit_counterهذا الشهر437174
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1017042
mod_vvisit_counterكل الزوار42867496
حاليا يتواجد 2123 زوار  على الموقع