موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

أبوعوض ..حكاية صمود

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ما أصعب الكتابة بصيغة الماضي عن أشخاص تحبهم. هم إخوة لك لم تُنجبهم أمك. أدرك أن الصعوبة تزداد عمقا في الحالة الفلسطينية! حيث التشتت والافتراق القسري عن وطن يسبحُ في شرايين أبنائه , يُغذّي أملا دافئا في انتظار العودة المظفرّة يوم ينبلج الصبح جمالا على شاطىء بحرنا, وينعكس سحر مياهه نداء بالعودة. في الموت تفرضُ الذكريات نفسها عليك, رغم أنها مجبولة بظروف من القهر الانساني, من خلال مصادرة الحرية, لكنها تظلّ أحداثا جميلة, كونك تعرفت بمناضلين كبار, فيكون للعاطفة ألقها.. توقدها.. سحرها الإنساني الجميل. أدرك, اننا نتوه في عرَض الأشوك ترحالا .. لكن المناضل في صلابته يظلّ مثلَ حجر الماس, تدعكه الصعوبات فيزداد توهجا. نعم, المناضلون رقيقو الشعور..يمرون مثل نسمة جميلة في يوم قائظ… معطاؤون مثل بيادر قمحنا الفلسطيني. جمع أبو رأفت كلّ هذه الصفات مجتمعة.

 

عرفته في سجن نابلس في أوائل عام 1969. كان بمثابة أخ ثان لي, فيه, ورفيق درب الكفاح في مقاومة الأسرى للسجانين. كانت ظروف السجن آنذاك في منتهى الصعوبة ,فالعدو الفاشي يعمل دون كلل, على قهر إرادة الأسرى. لكن المناضل الفلسطيني يظل حتى في سجنه, شعلةً للكفاح. نعم, في السجن تُخاضُ معارك . صحيح أنها ليست بالسلاح, لكنها معارك بين إرادة يحاولون كسرها من خلال ظروف قهر الحرية, وكل الأساليب الما بعد نازية ,لكن مقاومة الفلسطيني تظلّ مشتعلة حتى في أحلك الظروف والصعاب. كنتُ في مطلع شبابي آنذاك. ونهلتُ من صمود من سبقوني الشيْء الكثير.. دروسا في الكبرياء الفلسطيني الأصيل في أحلك اللحظات, صمودا اما المحققون الما بعد فاشيين, تجارب في اقتسام اللقمة مع الآخرين, وكيفية الانتصار في اضرابات ومعارك الأمعاء الخاوية. كان أبو رأفت أحدَ المعلمين, الذين خضتُ كل تلك التجارب معهم. ظللتّ في ذات السجن سنة, حتى تم نقلي إلى سجن آخر بسبب فتح قضية جديدة. انقطعتُ عن محمد عوض. وبعد قضاء سنة أخرى في السجن, تم إبعادي, ولم أره أثناء دراستي في موسكو.

المرحوم أبو عوض من مواليد عام 1945 في قرية ميثلون. القرية, المنزرعة عميقا في التاريخ, فقد توالت عليها الحضارات الكنعانية واليونانية والرومانية والبيزنطية, وصولا إلى عهدها العربي الفلسطيني الكنعاني الاصيل. الممتد جذورا إلى أهلنا الكنعانيين. تعود ميثلون في تسميتها إلى خضرة سهولها وانبساطها, فهي تعريب للكلمة الكنعانية “ميتلون” وتعني سهول خضراء ومنبسطة كثيرا. تفتح الوعي الوطني للمناضل (أبو) عوض مبكرا,فانضم في عام 1962 إلى جيش التحرير الفلسطيني. ثم انتمى إلى حركة القوميين العرب ومن ثم إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. قاتل العدو الصهيوني منذ احتلاله للضفة الغربية عام 1967من خلال دوريات تعبر نهر الأردن. اعتقل في إحداها عام 1968.بقي في السجن حتى عام 1972 حيث تم إبعاده إلى الأردن .

حيث التقينا من جديد عام 1980 بعد تخرجي في موسكو وإيفادي إلى الأردن. كانت فرحتي بلقائه كبيرة. كان بيته ملجأي في أوقات كثيرة, وبخاصة اضطراري لكتابة نشرة دورية للتنظيم في الاردن. أصل إلى بيته بعد إقفال عيادتي ليلا. تُحضر الأخت العزيزة ام رأفت عشاء فلسطينيا لذيذا من حواضر البيت. أجلس بعد استراحة إلى طاولة مكتب صغير.ثم أبدأ الكتابة.

كان أبو رأفت يظل يدور حولي مثل ملاك حارس. يسالني إن كنتُ أحتاج شيأ؟ يذهب في الواحدة صباحا للنوم, ويتركني. استغربت من صحواته المستمرة كل ساعة تقريبا, يحضر لتفقدي وسؤالي من جديد. ليس صعبا عليّ الاستنتاج بأنه الحرص على راحتي. أظل ساهرا حتى الصباح وأكون قد أنجزت ما أريد,أ تناول الفطور واذهب إلى العيادة. في إحدى المرات زرته عصرا من أجل شيء لا أتذكره. فجأة فإذ بالجيران يدقون باب البيت بعنف. خرج أبو عوض ليرى الأمر ولحقته. كانت سيارتي في غير محلها. تبين أن ابنه رأفت (5 سنوات) أخذ مفتاح سيارتي وفتحها. لم يُدر محركها, بل فك آلة التوقيف, انتبه الجيران إلى سيارة تتحرك دون سائق, اقتربوا فرأوه وراء عجلة القيادة. سارع أحدهم إلى الدخول اليها وأوقفها . لولا العناية الإلهية لحدثت كارثة.

طورد أبو عوض في الأردن مما اضطره للخروج إلى لبنان.التحق بالجناح العسكري للجبهة الشعبية, وكان أحد قادتها العسكريين, قاتل العدو الصهيوني في عدوانه عام 1982. وتم أسره مرة أخرى. خرج من معتقل أنصارعام 1984. عاد إلى الأردن واضطر للخروج مجددا, إلى سوريا هذه المرة. رفضت سلطات الاحتلال دخوله للالتحاق بعائلته في بلدته ميثلون. دخل إلى غزة عام 2006 وبقي فيها حتى وفاته قبل أيام.

كان بيته في لبنان ملجأ للمقاتلين ( مثلما حدثتني زوجتي ليلى وغيرها) واستحمامهم , وبخاصة للمقاتلات ممن لا اهل لهن في لينان. تطبخ أم رأفت على اعتبار أن قادمين جدد سياتون على الغداء. هذا يتكرر يوميا. أخي وصديقي ورفيق عمري.. ذهبتَ بعيدا ,لكنك الحيّ بيننا. مثّلت بشجاعتك وتضحياتك وعطائك فارسا فلسطينيا عربيا كنعانيا أصيلا. سأظل اقدرّ فيك أنك اعتبرتني أخا لك. وكنت تنادي ليلى زوجتي بـ “زوجة أخي”.أرجو أن أمثل ما حييت هذه الكلمة.هذا عهد أقطعه على نفسي. أخي الغالي: بالفعل ” هذا هو العرس الفلسطيني … حيث لا يصل الحبيب إلى الحبيب إلا شهيدا أو شريدا”! صدق محمود درويش في تصويره للحالة الفلسطينية. وداعا أيها الصديق. ولترقد روحك بسلام.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5221
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع189317
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر517659
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48030352