موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا ::التجــديد العــربي:: القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور ::التجــديد العــربي:: فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط ::التجــديد العــربي:: فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح ::التجــديد العــربي:: وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج ::التجــديد العــربي:: السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها ::التجــديد العــربي:: ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي" ::التجــديد العــربي:: تظاهرات في بوسطن الأميركية ضد خطاب الكراهية ::التجــديد العــربي:: «الخطوط السعودية»: قطر لم تمنح طائراتنا تصاريح هبوط لنقل الحجاج ::التجــديد العــربي:: هجوم برشلونة: الضحايا من 34 بلدا ::التجــديد العــربي:: تعزيزات عسكرية لإنهاء معركة الجرود: في اليوم الثاني من العملية يرفع المساحة الجغرافية المحررة من قبل الجيش اللبناني الى 80 كيلومتراً مربعاً من مساحة المنطقة التي تبلغ 120 كيلومتراً مربعاً ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يعتقل 24 فلسطينياً في مناطق عدة من الضفة الغربية ::التجــديد العــربي:: السعودية تخصخص عشرة قطاعات حكومية ::التجــديد العــربي:: المصرف المركزي الصيني يسحب 50 بليون يوان من السوق ::التجــديد العــربي:: بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية يستضيف تراث المغرب الوطني لمهرجان "من فات قديمه تاه" ::التجــديد العــربي:: الافراط في تناول الطعام يتلاعب بالذاكرة والخضروات والفواكه مثل التوت واللفت والرمان تحصن الدماغ من ضعف الادراك وتمنح الجسم الطاقة ::التجــديد العــربي:: التدخين يصيب كبار السن بالوهن ::التجــديد العــربي:: نيمار يستعرض مهاراته ويقود سان جرمان الى فوز ساحق على ضيفه تولوز بسداسية بعد تسجيله هدفين ومساهمته في تمريرتين حاسمتين وتسببه بركلة جزاء ::التجــديد العــربي:: تشلسي يعوض تعثره الافتتاحي في 'البريمير ليغ ويفوز على توتنهام بفضل ثنائية لمدافعه الاسباني ألونسو ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي::

ليست روسيا من يضع دستورا لسوريا !

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ليس دفاعا عن سياسة روسيا ولا عن رئيسها بوتين, وإنما انطلاقا من بعض معرفة بالسياسة الروسبة في عهد رئيسها الحالي, أكتب مقالتي هذه. لقد انتشرت أنباء وانفجرت كصاعقة نووية, لكثرة ما جرى ترديدها, ووفرة ما تناولته من تحليلات! وكأن كثيرين يتنتظرون مستمسكا على الفيدرالية الروسية على قاعدة: ألم نقل لكم؟ الأنباء هي عن وضع روسيا دستور جديد للبلد العربي, الذي تتآمر دول كثيرة على تفتيته بعد العراق.

 

تحدثت التسريبات الصحافية عن أن موسكو قد أوشكت على الانتهاء من صياغة دستور حديد لسوريا.علّقت عليه وسائل الإعلام ووصفته بأنه “استفراد”روسي بالشأن السوري! نظراً إلى تجاهل القادة الروس للحكومة السورية ولأطراف المعارضة. ذكروا نصّا: أن روسيا التي “احتلّت” سوريا فعلاً لا قولا، وقد انفردت بالبلد بعدما “لزّمها” الأسد لحليفتيه موسكو وطهران، فتولّت الأخيرة الضغط لإلغاء اسم العربية من الجمهورية، وتفكيك الهوية العربية وتذويبها في تعديلات دستورية, أقل ما توصف “بالحرب الدستورية” على سوريا. ذكروا: أن موسكو تولّت إلغاء خانة ديانة الرئيس من دستورها التي أوشكت على إنهائه. وأن الأسد “باع” ما بقي من سوريا، “بعد أن دمّر وقتل وخرّب”دولة بأكملها هدية للروس! الذين قاتلوا لأجله، وكذلك: قولوا إيران ما لم تقله ! من خلال الاستهزاء بها بالقول, “مرحى” للتدخل الإيراني الذي كل ما يبغيه, هو تفكيك الهوية العربية للدولة السورية، وغير السورية! تحدثوا عن اسقاط اسم الجلالة من قسم الرئيس، فلا يكون “أقسم بالله” بل “أقسم” فقط!.لوهلة,اعتقدتُ أن من سرُب الخبر, هو الذي أشرف بل صاغ الدستور بتكليف من بوتين شخصيا!.

ما إن انطلق الدور الروسي في سوريا, بطلب رسمي من حكومة الاخيرة, حتى علت الاصوات الناعقة عن “إمبريالية” روسيا و”اطماعها التوسعية” في المنطقة, وغير ذلك من الاتهامات الحاقدة, التي سبّحت قبلا بحمد التدخل الاميركي – الغربي بغطاء خلفي صهيوني, باعتباره “مساعدة إنسانية”, من أجل “إعلاء شأن الديمقراطية” في “البلد المنتهِك لحقوق الإنسان”, وكأن كل بلد تدخّل ويتدخّل في سوريا, هو اعرق من ديموقراطية وعدالة “جمهورية أفلاطون” الفاضلة, وأشد حرصا على المواثيق الدولية لحقوق الإنسان من سويسرا في زمننا!.

كنت انتظر بفارغ الصبر الاتكاء على مصادر رسمية سورية وروسية قيل الكتابة عن الموضوع, وها هو الرئيس السوري بشار الأسد ينفي ما أوردته تقارير إعلامية عن دستور جديد لبلاده أعدته حليفته الروسية, وعرضته على الحكومة السورية. وقد نشرت الرئاسة السورية بيانا على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك يقول: “لم يتم عرض أي مسودة دستور على الجمهورية العربية السورية. وكلّ ما تتناقله وسائل الإعلام حول هذا الموضوع عار تماماً عن الصحة”. وأضاف البيان قائلا ” إن أي دستور جديد لسوريا مستقبلا, لن يتم تقديمه من الخارج, بل سيكون سوريا فقط.. يتناقش فيه ويتفق عليه السوريون فيما بينهم حصرا , ويطرح بعدها على الاستفتاء, وكل ما عدا ذلك لا قيمة ولا معنى له”. هذا وقد نفى مصدر رسمي روسي ما تناقلته بعض وسائل الإعلام, بخصوص مشروع دستور جديد للجمهورية العربية السورية أعدته موسكو. وقال المصدر لوكالة سبوتنيك: أن روسيا “لم تقدم أي مشروع دستور لسورية, وأن ما تداولته وسائل الإعلام على أنه مشروع دستور سوري جديد مقدم من روسيا, ما هو إلا وثيقة صادرة عن مركز كارتر للدراسات في الولايات المتحدة”, لافتاً إلى أن الوثيقة المشار اليها, هي عبارة عن ورقة قدمتها “المعارضة” وأمريكا تبنتها.وأضاف المصدر قائلا: روسيا تدفع مالها وعتادها ودمها دفاعا عن وحدة الأراضي السورية متحدية الغطرسة الأميركية, وأي كلام يخرج عن هذا السياق يندرج في اطار التشكيك بالدور الروسي في سوريا.

جدير ذكره :أن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين أكد قريبا, في تصريحات له: ان ليس لروسيا طموحات امبريالية، ولن تتعدى على سيادة مطلق بلد آخر. وقال بوتين خلال اجتماع فى “نادى فالاداي” بمنتجع سوتشى المطل على البحر الاسود: ان ” روسيا هى التى بدأت انهاء الاتحاد السوفييتى السابق. ولولا روسيا لاستمر الاتحاد السوفييتى قائما … ولا رغبة لدينا أو دافع للتعدي على سيادة أحد. ونقلت وكالة أنباء (انترفاكس) عن بوتين قوله انه ” مهما كان الذي يقولونه، الا اننا ليس لدينا طموحات امبريالية، ولن تكون لدينا أبدا. وحذر بوتين, من انه من غير المسموح لاحد فى العالم باتخاذ قرارات أحادية. وقال إنه “يجب ان نتفق على قواعد اللعبة. ولا تستطيع أي دولة بمفردها, ان تحل جميع المشاكل الدولية ودون مساعدة من شركاء قادرين”. وبمقارنة بسيطة ومفهومة بين الوضع الروسي الحالي من جهة , وبين أميركا وحلفائها من جهة أخرى, يمكن القول: أن أميركا تمتص ثروات الشعوب , وتستغل أسواقها للبضائع والمنتجات الأميركية. اميركا بعد زوال الاستعمار المباشر تفرض هيمنتها السياسية من خلال النافذة الاقتصادية,على العديد من الدول المدينة للمؤسسات الاقتصادية ,التي تشرف عليها بالمعنى الفعلي عليها, كالبنك الدولي وغيره. الشركات الاحتكارية التصنيعية العسكرية الاميركية تفرض على دول كثيرة, شراء أسلحتها بمئات المليارات من الدولارات سنويا.الدول النامية واوروبا مجال خصب للشركات الأميركية. ومجال أرحب للقواعد العسكرية الاميركية, وأيدي مباشرة لتنفيذ الاعتداءات العسكرية الأميركية – الغربية – الصهيونية على العديد من الدول في مختلف مناطق العالم. حجم الاموال العربية في البنوك الأميركية تبلغ 4.3 تريليون دولار موضوعة كسندات في الخزينة الأميركية (أي لا يمكن سحب أي مبلغ منها إلا بقرار من البيت الأبيض). العراق سيشتري سلاحا من أميركا بقيمة 113 مليار دولار في العام 2016. الاستثمارات العربية في اميركا للعام 2015 وفقا لمؤسسة “راند” بلغت 680 مليار دولار. ما جنته شركتان عملاقتان عسكريتان أميركيتان (هاليبرتن و كيلوغ براون وروت) من الوطن العربي في عام 2014 من أرباح بلغ 214 مليار دولار!.

بينما.. لاتزال روسيا تقدم عونا تسليحيا, تصنيعيا , تعليميا, صحيا, اقتصاديا,عسكريا وسياسيا لنهج الحرية والتحرر والانعتاق من التبعية للإمبريالية الأميركية والغربية والصهيونية, بقروض طويلة الأجل. روسيا حاليا هي عون سياسي للدول في مواجهة غطرسة الولايات المتحدة: قارنو بين عدد القواعد العسكرية الأميركية في الوطن العربي وبين قاعدتين روسيتين فقط في سوريا, إحداها (الثانية) جرى إنشاؤها بعد الطلب السوري من روسيا بالتدخل. ديون روسيا الخارجية للعام 2015 تبلغ 515 مليار دولار, منها 40 مليارا على مصر. في عام 2006 وقعت روسيا وسوريا اتفاقا تم بموجبه, إلغاء 13.3 مليار دولار كديون قديمة على سوريا.

يا ترى هل يمكن لبلد بمواصفات روسيا حاليا, فرض دستور على حليفه السوري؟.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا

News image

اتسعت رقعة البحث عن منفذ الهجوم المُميت في مدينة برشلونة الإسبانية الأسبوع الماضي لتمتد إلى...

القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور

News image

موسكو –أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن القوات الجوية الروسية دمرت قافلة للجماعات الإ...

فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط

News image

فُقد عشرة بحارة أمريكيين وأصيب خمسة آخرون، إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط قبالة سوا...

فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح

News image

أعلن مدعي الجمهورية في مرسيليا، كزافييه تارابو، أن العمل المتعمد لشاب صدم بسيارته صباح الا...

وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج

News image

الرياض – بلغ عدد القادمين لأداء مناسك_الحج من الخارج عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية منذ...

السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها

News image

أعلنت السفارة الاميركية في موسكو اليوم (الاثنين) انها ستعلق منح تأشيرات دخول الى الولايات الم...

ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي"

News image

قتل ستة أشخاص بعد سقوط قذيفة اليوم (الأحد) قرب مدخل «معرض دمشق الدولي» الذي فتح...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

.. فهل تلك مشيئة الله .. أم هي مشيئة البشر؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    حين يجتمع الجهل والجَشع والانحلال، وغياب المفاهيم والمعايير الدينيَّة “الروحية – الأخلاقية”، والاجتماعية السليمة ...

التقسيم والدومينو

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

  كألعاب الدومينو، ما إن يسقط حجر حتى تتداعى أحجار أخرى على الرقعة نفسها.   هكذا ...

«الإليزيه»..أرباح الخارج وأضرار الداخل

فيصل جلول

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    سجلت شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في المئة يوم الأولى من الحكم انخفاضاً خطيراً ...

الطائفية كلها شر

حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    لا تزال القلوب مشحونة على بعضها، و لا تزال الكراهية ساكنة في أعماق جوارحنا، ...

مرونة أسواق العمل وتوليد الوظائف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

    أكدت منظمة العمل الدولية أن العالم بحاجة لتوفير 600 مليون وظيفة بحلول عام 2030؛ ...

العلمانية بين طلال أسد والإسلاميين

د. خالد الدخيل

| الاثنين, 21 أغسطس 2017

    إذا كان السجال حول الدولة، مفهوماً وتجربة، وتحديداً حول العلمانية، لم يتوقف في الغرب ...

شعبوية إيديولوجيا صناديق الاقتراع

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 أغسطس 2017

    خلافاً لما يعتقده كثيرون، خطأ، لم تقترن الشعبوية فقط بالحركات السياسية ذات الطبيعة الإيديولوجية ...

الانتهازية في الثورة

د. فايز رشيد

| الأحد, 20 أغسطس 2017

    طالما كانت الثورة, طالما وُجد الانتهازيون المستفيدون منها, وغير المستعدين للتضحية بأنفسهم من أجلها! ...

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

عودة روسيا إلى ليبيا

د. محمد نور الدين

| السبت, 19 أغسطس 2017

    بدت زيارة قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر إلى موسكو، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17964
mod_vvisit_counterالبارحة33309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110660
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر647097
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43718779
حاليا يتواجد 2665 زوار  على الموقع