موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
السيسي يعفو عن 1118 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان للمصريين: شكرا على دعوتي إلى "أم الدنيا" ::التجــديد العــربي:: مصلحة سجون الإحتلال تمنع اتصال المؤسسات الدولية والمحامين مع الأسر ىالمضربين عن الطعام بحجة أن وضعهم الصحي لا يسمح بجلبهم للمقابلة ::التجــديد العــربي:: حصار أشد وقتال أقل لإخراج داغش من الموصل القديمة ::التجــديد العــربي:: روسيا تقترح في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في وسائل الإعلام ::التجــديد العــربي:: خبير عسكري "لسبوتنيك الروسية" : طلب أمريكي ملح لروسيا لإعادة العمل بمذكرة منع الحوادث وضمان سلامة الطيران بين روسيا والولايات المتحدة في سماء سوريا ::التجــديد العــربي:: مصرع 13غالبيتهم من قوات البشمركة الكردية في غارات تركية شمال العراق وسوريا ::التجــديد العــربي:: رواية «موت صغير» لمحمد علوان تفوز بجائزة البوكر العربية ::التجــديد العــربي:: اكتشافات أثرية جديدة ترمم صورة مصر كوجهة سياحية ::التجــديد العــربي:: تونس تخشى تكرار تجربة التعويم المصرية بعد انزلاق الدينار ::التجــديد العــربي:: مشروع 'كلمة' للترجمة يحتفي بـ 1000كتاب من 13 لغة في 10 أعوام ::التجــديد العــربي:: الاطعمة الغنية بالدهون خلال الحمل تؤذي كبد الجنين ::التجــديد العــربي:: إنريكي: احتفال ميسي أمام الريال كان جميلاً ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفنزويلي يدعو للتفاوض مع المعارضة لاحتواء لاضطرابات ::التجــديد العــربي:: لوبان تستأنف حملتها بمهاجمة ماكرون ومؤيديه ::التجــديد العــربي:: انطلاق معركة الرئاسة الفرنسية الحاسمة بين ماكرون ولوبن ::التجــديد العــربي:: البرغوثي يرفض العلاج رغم تدهور صحته في الإضراب ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودي: 26 مليار ريال عجز الموازنة خلال الربع الأول ::التجــديد العــربي:: البصرة العراقية تنظم مهرجانها السينمائي للعام الثاني ::التجــديد العــربي:: مهرجان جرش يطلق جائزة 'حبيب الزيودي للشعر' ::التجــديد العــربي::

أميركا اللاتينية التحول من اليسار إلى اليمين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ظل الأميركيون يطلقون على أميركا اللاتينية أنها حديقتهم الخلفية، يقطفون ثمارها ويعصرون خيراتها، كما أن الرئيس الأميركي مونرو قد أرسى السياسة الخارجية الأميركية تجاه أميركا اللاتينية على مبدأ أنه لا يحق للدول الأخرى عدا الولايات المتحدة التدخل في أميركا اللاتينية ، وهو المبدأ المعروف بمبدأ مونرو الذي ظل ساري المفعول إلى أن شقت كوبا عصا الطاعة، وأقامت علاقات تحالف مع الاتحاد السوفياتي، وأقيمت قواعد للاتحاد السوفياتي على بعد مئة ميل من الولايات المتحدة، وأدت إلى مواجهة كادت تفجر حرباً عالمية نووية لولا تغلب العقل وتسوية المشكلة.

 

لعبت الولايات المتحدة في القرن التاسع عشر دوراً تقدميّاً تجاه شعوب أميركا اللاتينية، والتي كانت تخضع للاستعمار الإسباني والبرتغالي والبريطاني والهولندي، حيت دخلت في حرب مع إسبانيا، وترتب عليها تحرير كوبا من الاستعمار الاسباني وتهيئتها للاستقلال، وكذلك تحرير بورتريكو وضمها للولايات المتحدة، ودعم مختلف شعوب أميركا اللاتينية في النضال من أجل الاستقلال. لكنه وكما جرى في الكثير من بقاع العالم فقد حل الاستعمار الأميركي الجديد محل الاستعمار القديم، وهكذا زرعت الولايات المتحدة أميركا اللاتينية بالقواعد العسكرية، وسيطرت مباشرة على قناة بنما، وكبلت دول أميركا اللاتينية باتفاقات ومعاهدات عسكرية وأمنية وتجارية، ودعمت الأنظمة العسكرية في انقلاباتها على الأنظمة الديمقراطية ولو نسبيّاً مع ما رافقها من مذابح وحشية كما في تشيلي، وتصفيات كما في البرازيل وكوبا والارجنتين وكولومبيا وبوليفيا، وهندوراس… وغيرها. ودعمت على الدوام حكومات تسلطية فاسدة. واستمر الوضع مديدًا باستثناء كوبا، وبعد انتصار الثورة الكوبية في الستينات والثورة الساندثية في نيكاراغوا في السبعينات . لكنه ومع بداية القرن الثالث فإن الأوضاع في معظم دول أميركا اللاتينية قد سارت باتجاه ايجابي بفضل نضالات شعوبها وبفضل تلاحم قوى المعارضة ونضجها بالتخلص من الأنظمة العسكرية الدكتاتورية وإقامة أنظمة ديمقراطية مدنية، تتفاوت في تطورها ونضجها وديمقراطيتها من بلد إلى آخر. ثم حدث تطور آخر وهو فوز تحالف اليسار الديمقراطي في أكثر من بلد حيث رجعت جبهة سانديتا بزعامة اورتيغا إلى الحكم من خلال انتخابات ديمقراطية، كما وصل إلى السلطة في البرازيل حزب العمال وحلفاؤه بزعامة لولا دي سيلفا وخليفته ديلما ريسيف.

كما وصل التحالف اليساري بزعامة نيستور كيرشنر وخلفته في الرئاسة زوجته كريشتينا فراندر كيرشنر، إلى السلطة في الارجنتين، ووصلت الجبهة البوليفيارية بزعامة هوغو تشافيز إلى السلطة في فنزويلا، ووصل تحالف يساري يقوده موراليس إلى الحكم في بوليفيا وهو أول رئيس من أصول السكان الأصليين والهنود الحمر. كما وصل تحالف عمالي يساري بزعامة موخيه إلى الحكم في الأوروغواي. والحزب الثوري المؤسساتي بزعامة أنريكو بيريا نيتو في المكسيك، وفي تشيلي وصل تحالف كونسير تاسبون بزعامة ميشيل باتشلي إلى الحكم، ورغم خروجها من سدة الرئاسة إلا انها عادت لتنتخب مرة أخرى في ٢٠١٣، وفي الاكوادور فاز تحالف يساري بقيادة رافاييل بالحكم ولايزال من معالم هذا التغيير وصول عدة نساء إلى سدة الرئاسة، في البرازيل ديلما ريسيف، والارجنتين كريشينا كيرشنر. وتشيلي (ميشيل باتشلي).

ومع تفاوت الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في بلدان أميركا اللاتينية. حيث بعضها غني بالنفط مثل فنزويلا والمكسيك والاكوادور وبعضها غني بالمعادن وبعضها فقير، وتركيبة القوى السياسية وثقلها، وبالطبع تركيبة وبرامج وثقل تحالف اليسار الذي وصل إلى الحكم فإن ما يجمع هذا التيار هو الرفض للهيمنة الأميركية المديدة وتدخلاتها الفظة في أميركا اللاتينية لأكثر من قرنين، ووصايتها على اميركا اللاتينية والعلاقات غير المتكافئة ما بين الولايات المتحدة ودول أميركا اللاتينية لصالح الولايات المتحدة بالطبع اقتصاديّاً وسياسيّاً، ومن ذلك بنية منظمة الدول الاميركية التي تجمع الولايات المتحدة ودول أميركا اللاتينية، باستثناء كوبا. ويعتبر خطاب رئيسة الارجنتين السابقة كريشينا كيرشنر أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في (سبتمبر/أيلول ٢٠١٤) بليغ في دلالاته في تشريح الاستراتيجية، وسياسات الولايات المتحدة في أميركا اللاتينية، وقد دفعت الرئيسة كريشينا كيرشنر ثمن ذلك باسقاطها في انتخابات ٢٠١٥.

أما العنصر المشترك الثاني والمهم للتيار اليساري الذي وصل إلى الحكم، فهو تبنيه برنامجاً اجتماعيّاً يرتكز على دعم الفئات الفقيرة وتمكينها اقتصاديا وسياسيا وتأمين العدالة الاجتماعية، ودوراً قياديّاً للدولة في الاقتصاد، وتنويع علاقاتها الاقتصادية والسياسية وتأطيرها ضمن رابطة أميركا اللاتينية والكاريبي بموازاة منظمة دول أميركا التي تقودها الولايات المتحدة، وتشكيل تكتلات إقليمية اقتصادية مثل ميرسور للدول المطلة على المحيط الاطلسي، ومنظومة الانديز للدول المطلة على المحيط الهادي، لقد ورثت هذه الانظمة ارثاً ثقيلاً في بنية اقتصادية تسيطر عليها طغم متنفذة دينية سياسية مشبوهة، حيث يلعب المال ومراكز النفوذ دوراً تخريبيّاً، والاهم علاقات تبعية سياسية للولايات المتحدة التي تتحكم كثيراً في قواعد اللعبة السياسية.

عملت أنظمة اليسار على تنمية الاقتصاد وتنويعه، وهو المعتمد في معظم دول أميركا اللاتينية على سلع محدودة. معدنية ومنجمية وزراعية. ونمو سكاني سريع، وتحقيق العدالة الاجتماعية. وفي ذات الوقت تشجيع الاستثمار المباشر لكن نجاح انظمة اليسار متفاوت، نتيجة عوامل عديدة، منها مدى نضج التحالف الحاكم، وصحة البرامج، وبالطبع قدرة الخصم اليميني. أبرز الانجازات هو ما تحقق في تحول البرازيل إلى قوة اقتصادية كبيرة وناهضة. ونجاح الارجنتين في التخلص من المديونية الهائلة التي ارهقت اقتصاد البلاد للبنوك الأجنبية، وتحقيق تقدم اقتصادي لافت، وهناك قصص نجاح أخرى. لكن الاخفاق الاكبر هو ما حدث في فنزويلا التي للمفارقة من كبرى البلدان المصدرة للنفط، لكن سوء إدارة الاقتصاد، وموت تشافيز ذي الكاريزما القيادية والشرعية التاريخية وحلول نيكولاس مادورا الذي يفتقد لمواهب القيادة، ومصادفة الانخفاض الكبير في اسعار النفط الخام، وخصوصاً مع ما يشبه الاكتفاء الذاتي للولايات المتحدة وكندا، وهما المستوردان الرئيسيان لنفط فنزويلا، وتوحد المعارضة اليمينية. كل ذلك وغيره أدى إلى تراجع كبير في شعبية حكم الجبهة البوليفارية، حيث تغرق البلاد في أزمة عميقة.

لقد واجه حكم اليسار في بلدان أميركا اللاتينية تحديات وخصوصاً في إنكماش الاقتصاد العالمي عموماً، وخصوصاً في الصين وروسيا التي شكلت هامشاً لعلاقات أميركا اللاتينية الاقتصادية. لذلك وغيره عانت معظم هذه البلدان من تباطؤ النمو الاقتصادي والتضخم وهبوط سعر تبادل العملة، وارتفاع البطالة، وتزايد هجرة العقول إلى الولايات المتحدة وأوروبا الغربية وبلدان أخرى. وهكذا خسر اليسار في الانتخابات العامة تباعاً في الارجنتين والبرازيل حيث تم عزل الرئيسة ريسيف، وهما أهم وأكبر بلدين فيما تحاصر الأزمة السياسية حكم اليسار في فنزويلا ثالث أهم بلد لاتيني.

ولاشك أن ذلك ينعكس سلباً على حكم اليسار في بعض بلدان أميركا اللاتينية في حين سيستمر اليسار في الحكم في بعضها الآخر. لكن الايجابي هو أن الحكم الديمقراطي لمؤسسات الدولة المدنية قد ترسخ. ولذلك لا خوف من عودة العسكر للحكم، أو حكم يميني متسلط، بل دورة أخرى لصالح اليمين في الحكم، تتيح لليسار دراسة تجربته وسد الثغرات في تركيبته وبرامجه، والعمل على كسب الجماهير مرة أخرى والانتصار في الانتخابات القادمة، وهذه هي حال الدنيا لا تدوم لأحد.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يعفو عن 1118 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - قرر الرئيس المصري عبد الفتاح_السيسي الإفراج بالعفو عن 1051 من ...

بابا الفاتيكان للمصريين: شكرا على دعوتي إلى "أم الدنيا"

News image

وجه البابا_فرانسيس بابا الفاتيكان رسالة للشعب المصري، قال فيها إنه سيأتي إلى القاهرة هذا الأ...

مصلحة سجون الإحتلال تمنع اتصال المؤسسات الدولية والمحامين مع الأسر ىالمضربين عن الطعام بحجة أن وضعهم الصحي لا يسمح بجلبهم للمقابلة

News image

رام الله (فلسطين) - أعلنت المحامية فدوى البرغوثي، زوجة القيادي في حركة فتح مروان الب...

حصار أشد وقتال أقل لإخراج داغش من الموصل القديمة

News image

الموصل (العراق) - قال الفريق الركن عبدالغني الأسدي قائد جهاز مكافحة الإرهاب العراقية إن الق...

روسيا تقترح في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في وسائل الإعلام

News image

الأمم المتحدة —اقترحت روسيا في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في ...

خبير عسكري "لسبوتنيك الروسية" : طلب أمريكي ملح لروسيا لإعادة العمل بمذكرة منع الحوادث وضمان سلامة الطيران بين روسيا والولايات المتحدة في سماء سوريا

News image

أعلن الخبير العسكري نيكيتا دانيوك لوكالة "سبوتنيك"، أن القرار القاضي باستئناف العمل بمذكرة منع الح...

الرئيس الفنزويلي يدعو للتفاوض مع المعارضة لاحتواء لاضطرابات

News image

دعا الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، إلى استئناف المحادثات مع المعارضة، كما أعرب عن رغبته في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الشباب العرب والأمل والفعل

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 28 أبريل 2017

    منذ بضعة أيام كان لي لقاء مع مجموعة من الشباب في أحد أقطار الوطن ...

أبطال الحريّة والكرامة

رشاد أبو شاور

| الخميس, 27 أبريل 2017

    هم أنفسهم، الأسرى الرهائن في معتقلات العدو الصهيوني، من جديد، يبدأون إضرابا كبيرا، عنوانه ...

الحرب الأميركية على الصين ليست المرّة الأولى

د. موفق محادين

| الخميس, 27 أبريل 2017

  في مُفارقة سياسية من مُفارقات التاريخ أصبح كيسنجر مهندس العلاقات الأميركية مع الصين أيام ...

أميركا تداعب «داعش» وتحارب سورية…

د. عصام نعمان

| الخميس, 27 أبريل 2017

    في مقابلة تلفزيونية يوم الأربعاء الماضي، أكّدت مستشارة الرئيس السوري الدكتورة بثينة شعبان، بعد ...

واشنطن لاتريد التورط عسكرياً

د. صبحي غندور

| الخميس, 27 أبريل 2017

    تميّزَ انتهاء الحقبة الأوروبية الاستعمارية، التي امتدّت إلى منتصف القرن العشرين، بأنّ الاستعمار الأوروبي ...

إضراب الأسرى وانتفاضة الوطن الأسير ...

محمد العبدالله

| الأربعاء, 26 أبريل 2017

    لم يكن إحياء ذكرى 17/4 «يوم الأسير الفلسطيني» هذا العام، مقتصراً على البيانات والمهرجانات ...

الحرب على الحركة الأسيرة..... رواتب وحقوق

راسم عبيدات | الثلاثاء, 25 أبريل 2017

    لا يمكن عزل الحرب التي تشن على الحركة الأسيرة والشهداء فيما يتعلق برواتبهم من ...

مئة يوم في البيت الأبيض

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 25 أبريل 2017

    بدأ اهتمامي بالسياسة الأميركية بجريمة اغتيال الرئيس جون كِنيدي ومنذ ذلك التاريخ يبدو لي ...

كالثور في متحف الخزف

جميل مطر

| الثلاثاء, 25 أبريل 2017

    خافوا على أميركا من دونالد ترامب. كان لهم العذر في الخوف عليها منه ولكن ...

مجلس حقوق الإنسان في مرحلة قلقة

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 25 أبريل 2017

    عقد مجلس حقوق الإنسان في جنيف دورته 34 خلال الفترة ما بين 27 مارس/ ...

لا تغرقوا مركبكم أيها السوريون

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 25 أبريل 2017

    إفراغ أرض من أهلها نوع من البَلقَعَةِ كريه، معادٍ للطبيعة، ومناقض للحضارة.. وتخريب العامر ...

تبعات العولمة على المجال الأوروبي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 أبريل 2017

لم يمر على تجربة الاندماج العولمي الإقليمي التي بدأت مع توقيع اتفاقيات النافتا وشينغن وال...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6583
mod_vvisit_counterالبارحة22824
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137599
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي146096
mod_vvisit_counterهذا الشهر639755
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1120374
mod_vvisit_counterكل الزوار40299904
حاليا يتواجد 2587 زوار  على الموقع