موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ليبرمان يعكس الوجه الحقيقي للكيان .. وثمن الإئتلاف!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

من المتوقع أن يتم استكمال الاتفاق بين حزب الليكود الصهيوني الفاشي الحاكم، وحزب “اسرائيل بيتنا” الأكثر فاشية بزعامة الما بعد فاشي ليبرمان، اليوم الجمعة (20 مايو/أيار الحالي 2016) على أن يكون ليبرمان وزيرا للحرب. ذلك حتى يتسنى عرض الائتلاف الجديد على الكنيست، خلال الأيام القليلة القادمة، وبذلك، ستتحرر الحكومة الحالية من الأغلبية الضيقة، التي ترتكز عليها، لتصبح أغلبية من 67 نائبا من اصل 120 نائبا، وهي أغلبية قادرة على أن تضمن لنتنياهو الاستمرار في حكومته، حتى يومها الأخير، وفق القانون، اي حتى خريف عام 2019. نتنياهو لن يواجه أية معارضة من أحزاب الائتلاف الحاكم,على ضم ليبرمان وتوزيع الحقائب من جديد، فيما تقدر مصادر حزبية صهيونية، أن يُجري نتنياهو تغييرات في الحقائب الوزارية. (حتى أمس الخميس 19 أيار الحالي) لم يكن واضحا ما هو قرار موشيه يعلون!، فهل سيقبل بحقيبة الخارجية، التي يعرضها عليه نتنياهو؟ حسب مصادر في حزب الليكود، فإن يعلون لم يقرر الخروج من الحكومة كليا، ما سيؤجج خلافا أشد داخل “الليكود”.

 

تقول تسريبات من جهة, والصحافة الإسرائيلية من جهة اخرى: ان التوصل إلى اتفاق بين الطرفين اصبح وشيكا. معروف ان ليبرمان شغل منصب وزير الخارجية بين الأعوام (2009-2012 ثم 2013-2015) وهو شخصية غير محبوبة لدى الفلسطينيين والعرب والغربيين عموما, بسبب تصريحاته الواضحة جدا, والتي تعكس حقيقة العنصرية والفاشية السائدة في دولة الكيان. مع العلم, أن نتنياهو يحمل ذات التوجهات, ولكن لأسباب سياسية تكتيكية بحتة, يحاول تغليفها بورق سوليفاني لتبدو مقبولة من حلفائه الغربيين. نعم, تثير عودة ليبرمان إلى الساحة وزيرا من جديد, عددا من التساؤلات وقلق في المجتمع الدولي فيما يتعلق بسياسة حكومة نتنياهو, خاصة حول الصراع العربي الفلسطيني – الصهيوني الاسرائيلي. ففي 2015 اقترح ليبرمان “قطع الرؤوس بالفؤوس” عقابا لكل من لا يكن الولاء من عرب منطقة 48 , للدولة الصهيونية. كما انه كان مكروها لدى الاوروبيين عند توليه وزارة الخارجية, حتى بعد استبعاده من المفاوضات مع الفلسطينيين. وهو من مؤيدي فكرة تبادل الأراضي بسكانها مع الجانب الفلسطيني, ذلك للتخلص من أكبر نسبة من عرب منطقة 48 على قاعدة الشعار الصهيوني المعروف (أرض أكثر وعرب أقلّ).

هذا وقد قال الكاتب الاسرائيلي جدعون ليفي في مقاله له (أمس الخميس 19 آذار الحالي) في صحيفة هآرتس: لقد حدث شيء ما في اسرائيل, محظور الاستخفاف به ولو للحظة. فإن مجرد الاقتراح على ليبرمان بأن يكون وزيرا للحرب، هو رفع علم أسود لم يسبق أن رُفع مثله، وهو تجاوز لخط احمر لم يسبق أن تم تجاوزه. الحديث يدور عن اقتراح غير شرعي لأن ليبرمان هو شخصية غير شرعية في الأصل، حتى لو انتُخب في انتخابات ديمقراطية. فلأول مرة في تاريخ “الديمقراطية الإسرائيلية” يتحول خطر الفاشية إلى أمر حقيقي وفوري. هذا, وأكد عدد من المحللين العسكريين الإسرائيليين المعروفين بقربهم من قيادة جيش الاحتلال، وجود حالة من التوتر بين قادة الجيش، إثر قرار رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ضم أفيجدور ليبرمان إلى حكومته، واسناد حقيبة الحرب له، بدلا من موشيه يعلون، لتصبح الحكومة الأكثر يمينية وتطرفا في تاريخ الكيان, رغم أن يعلون ليس بعيدا في أفكاره عن ليبرمان، إلا أنه، بحسب المحللين، يبقى منصتا أكثر لتقييمات قادة الجيش، بينما أكثر ليبرمان في الأشهر الأخيرة, من انتقاداته للجيش ووزيره، مطالبا إياه بشن حرب على قطاع غزة، والعمل على حل السلطة في الضفة الغربية.

من جانبه, قال المحلل العسكري لصحيفة “هآرتس” عاموس هارئيل في مقاله له في صحيفة “هآرتس”: إن قيادة أركان الجيش تلقت قرارا بتعيين ليبرمان بمفاجأة كاملة، وبتخوفات ليست قليلة. وتماما مثل وزيرهم يعلون، فإن الجنرالات لم يتوقعوا قرارا سياسيا سخيفا كهذا، نسجه رئيس الوزراء. وأوضح المحلل يوسي يهوشع، في مقال في له صحيفة “يديعوت أحرنوت”، أن الخوف ليس من وزير حرب مدني، أو من كونه رجل يمين، وإنما التخوف من شخص لا ضوابط له، يطلق تصريحات متطرفة، وغالبا ضد مواقف وتقييمات الأجهزة الأمنية، وهذا بالذات من سيتم تكليفه لإدارة شؤون الأمن. وحذر من الثمن الذي سيكون لهذا التعيين، قائلا: إن “الجيش ليس ملعب تنس، وإذا لم يفهم ليبرمان المخاطر والمسؤولية في هذا المنصب، فإن جهاز الأمن سيكون غارقا في مشكلة”.

وقال المحلل العسكري في القناة الأولى للتلفزيون الإسرائيلي أمير بار شالوم: إن قيادة الجيش ترى في تعيين ليبرمان اشكالية، فليبرمان سياسي يميني متطرف، وانتقد الجيش كثيرا، خاصة خلال العدوان على غزة عام 2014، عندما دعا إلى إعادة احتلال قطاع غزة وتسويته بالأرض, والقضاء على حركات المقاومة، وضرب السلطة الفلسطينية اقتصاديا كي تنهار. كما أفاد المحلل العسكري البارز رون بن يشاي، في مقال له في موقع “واينت” الاخباري على الانترنت، إن نتنياهو يخاطر بالأمن القومي بصورة غير معقولة’ بتعيينه ليبرمان وزيرا للحرب. وأضاف بن يشاي قائلا، إن من سيجلس في مقر وزارة الحرب في تل أبيب الآن, هو الشخص الذي اقترح قصف سد أسوان, وتحويل غزة إلى ملعب كرة قدم. ولنذكر أن ليبرمان تحول بعد هذه التصريحات إلى وزير خارجية غير مرغوب فيه في مصر. وليس صعبا تخيل كيف سيكون رد فعل الرئيس المصري عبد الفتاح) السيسي عندما يعرف من هو وزير الحرب في إسرائيل. وحذر المحلل العسكري في صحيفة “هآرتس” أمير أورن، من أن ليبرمان وهو الشخص الذي ستكون اصابعه فوق الازرار الحساسة جدا. وهو الذي سيقرر وليس نتنياهو من سيكون رئيس هيئة الاركان القادم. وبدون موافقته لن يتم تعيين أي جنرال أو رئيس للاستخبارات العسكرية أو قائدا لسلاح الجو أو منسق الاعمال في الضفة الغربية وقائدا للمنطقة الوسطى. لأن هذه مناصب حيوية ومهمة للمستوطنين. كما انتقد النائب والشخصية البارزة في حزب “الليكود” بنيامين بيجين قرار نتنياهو وقال، إن هذا تعيين مهووس. في نفس السياق جاء تصريح وزير الحرب الأسبق موشيه آرنس، (90 عاما) من حزب الليكود.

من جهة أخرى قال يعلون بشكل غير مباشر، في خطاب له أمام اجتماع لضباط جيش الاحتلال، إنه يوجد فقدان بوصلة أخلاقي في مسائل أساسية، وهي مفهومة تلقائيا لدي. ولو تعين عليّ إعطاء نصيحة ذهبية، فهي السير بموجب بوصلة وليس وفق “دوارة’ التي تدل على اتجاه الريح. ويبدو أن يعلون كان يلمح بأقواله هذه إلى نتنياهو المتهم بأنه يريد تعيين ليبرمان بسبب الأجواء السائدة في اليمين”.

الثمن الذي يدفعه نتنياهو, هو موافقته على اقتراح ليبرمان بقانون إعدام المقاومين الفلسطينيين. هذا وتشير الانباء إلى أن نتنياهو وافق قبل يومين على القانون. بالمعنى العملي , وبغض النظر عن وجود نتنياهو رئيسا للحكومة وأن ليبرمان وزيرا فيها, وبالرغم من أن قرار الحرب هو من اختصاص الحكومة ومجلسها الوزاري المصغر, لكن ليبرمان سيكون قادرا على إحداث متغيرات في السياسة الإسرائيلية ستنعكس فلسطينيا وعربيا بمعنيين, الأول: تمثيله الصحيح للسياسات الصهيونية الحقيقية في التعامل مع الفلسطينيين والعرب. الثاني, هو انزعاج حلفاء الكيان من وجود وزير كليبرمان في الحكومة الإسرائيلية. بدوره, فإن نتنياهو سيحاول ضبط تصريحات وزيره, لكنه لن يستطيع, فليبرمان هو بيضة القبان في الائتلاف الحكومي الحالي. المهم لنتنياهو, البقاء على رأس الحكومة جتى عام 2019, ليضمن أنه رئيس الوزراء الإسرائيلي الأطول مدة في رئاسة الحكومة, ويسعى أن يكون بطلا صهيونيا كديفيد بن غوريون. نتنياهو لديه نزعات ذاتية في شخصيته, تتضح لمن يقرأها في كتابه “مكان تحت الشمس”. الأهم أن لا النظام الرسمي العربي ولا السلطة الفلسطينية ولا كل الغرب وعلى رأسه اميركا, سيكونون مرتاحين لهذا التعيين.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، ...

اجتماعات صندوق النقد والبنك وقضايا التنمية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    ركزت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي اختتمت أعمالها قبل أيام على قضايا ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16001
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع70581
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر562137
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45624525
حاليا يتواجد 3184 زوار  على الموقع