موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

نتنياهو وليبرمان… لضمّ الضفة أم لتقسيم سورية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أخفقت الأقمار الصناعية في كشف خفايا سقوط الطائرة المصرية في البحر.

 

لكن أقمار الإعلام الصناعية والبشرية نجحت في كشف خفايا مبادرةٍ لـِ»سلم دافئ» مع «إسرائيل» أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي ، كما نجحت في كشف مبادرةٍ رديفةٍ أطلقها طوني بلير لتأهيل حكومة بنيامين نتنياهو لتتقبّل مبادرة السيسي والانخراط في مسارها.

 

كتّابٌ سياسيون ومعلّقون عسكريون في أجهزة الإعلام الإسرائيلية كشفوا أسرار المبادرتين وما رافقهما من مناورات وملابسات، لكنهم أخفقوا في الإجابة عن سؤالين أساسيّين: مَن هي الجهة المسؤولة عن تفشيل ضمّ كتلة «المعسكر الصهيوني» إلى حكومة نتنياهو؟

وما الغاية الحقيقية التي توخاها نتنياهو من وراء محاولة نقل موشيه يعلون من وزارة الدفاع إلى وزارة الخارجية ما حَمَله على الرفض والاستقالة من الحكومة والكنيست واعتزال السياسة، ومن ثم تعيين القيادي اليميني العنصري المتطرف افيغدور ليبرمان مكانه وزيراً للدفاع بل، بالأحرى، للحرب؟

بحسب المراسل السياسي لصحيفة «هآرتس» الليبرالية باراك رابيد، ثمة جهات دولية عدّة على رأسها رئيس الوزراء البريطاني السابق طوني بلير عملت في الكواليس لإقناع السيسي بإطلاق «مبادرته»، وذلك من ضمن خطة لتهيئة الأرضية اللازمة لضمّ اسحق هيرتسوغ، زعيم «المعسكر الصهيوني»، لحكومة نتنياهو بغية تشجيع أحزاب «إسرائيل» للتوصل إلى اتفاق متكامل حول الحاجة للتقدّم نحو السلام مع الفلسطينيين.

بلير نسّق خطواته بهذا الشأن مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي درس أمر تأجيل صدور بيان «الرباعية الدولية» المتوقع أن يحمل انتقادات شديدة لـ«إسرائيل». وبعد زيارته الأخيرة للقاهرة، ذهب بلير إلى «إسرائيل» والتقى نتنياهو وهيرتسوغ، ونَشَط حتى داخل حزب العمل أحد أطراف «المعسكر الصهيوني» لتأمين التأييد اللازم لضمّ هيرتسوغ إلى حكومة نتنياهو.

وحتى ظهر يوم الثلاثاء الماضي، كانت خطة بلير تسير بنجاح، إذ ألقى الرئيس المصري خطابه وأطلق مبادرته المتفق عليها، وسارع هيرتسوغ ونتنياهو إلى مباركتها. لكن ذلك كله فشل بغتةً، لماذا؟

يقول المعلّق العسكري لصحيفة «يديعوت احرونوت» أليكس فيشمان إنّ «الاتفاق بين رئاسة ديوان الحكومة الإسرائيلية ومقرّ الرئاسة المصرية تضمّن مبادرةً للرئيس المصري محورها التوجّه علناً لاستئناف المفاوضات، على أن يسحب نتنياهو اعتراضه على المؤتمر الإقليمي لاستئناف المفاوضات، وبعدها يبدأ الطرفان بتنسيق المؤتمر …

وقد سارت الخطة كالساعة السويسرية، إذ نشر نتنياهو وأبو مازن بيانات تأييد، كما هو مخطط. وعندها جاءت لدغة نتنياهو»…

لماذا أفشل نتنياهو خطة بلير؟

ثمة تفسيرات متعدّدة. هيرتسوغ قال إنّ المفاوضات فشلت لأنّ نتنياهو رفض أن يوثق خطياً أسس التفاهم بينهما حول المستوطنات والمفاوضات مع الفلسطينيين.

أوساط نتنياهو قالت إنّ رئيس الحكومة «الإسرائيلية» فهم أنّ هيرتسوغ عاجز عن تمرير الخطة في»المعسكر الصهيوني». اتضح لاحقاً أنّ الاثنين على صواب.

فصحيفة «هآرتس» 2016/5/19 حمّلت نتنياهو مسؤولية الفشل لأنه «يرفض باستمرار تقديم مواقف تفصيلية بشأن القضايا الجوهرية للتسوية السياسية: الحدود والمستوطنات، الترتيبات الأمنية، القدس واللاجئون».

لكن صحيفة «معاريف» 2016/5/19 نسبت إلى هيرتسوغ اتهامه سلفه في زعامة حزب العمل وعضو كتلة «المعسكر الصهيوني» شيلي يحيموفيتش بتنظيم حملة شعواء أبعدته عن الانضمام إلى الحكومة ما أدّى إلى ضمّ ليبرمان إليها.

حتى لو لم ينضمّ ليبرمان إلى الحكومة أو انضمّ إليها سواه، فإنّ ثمة قراءة أخرى لفشل صفقة نتنياهو هيرتسوغ جوهرها انّ مساعي بلير ومبادرة السيسي وضمّ «المعسكر الصهيوني» إلى حكومة نتنياهو كمدخل لاستئناف المفاوضات…

جميع هذه التحركات والمواقف التي تظاهر نتنياهو بالموافقة عليها إنْ هي إلاّ مناورات مدروسة ومنفّذة بعناية، وأنّ الغاية الأساسية من ورائها إطلاق قنابل دخانية لتغطية مخططه الأساسي الرامي إلى احتواء «المبادرة السلمية» للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والقيام بعد ذلك باستغلال ما يُسمّى «الوقت الضائع»، أيّ فترة انتقال السلطة من الرئيس باراك أوباما إلى خلفه الرئيس المنتخب في 8 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، وهي فترة يتعذّر خلالها، غالباً، على الرئيس المنتهية ولايته اتخاذ قرارات حاسمة لئلا يؤذي بها حظوظ حزبه الانتخابية.

في المقابل، تتيح الفترة الانتقالية لنتنياهو وليبرمان اتخاذ قرارات سياسية واستراتيجية تتعلّق بأحد أمرين:

الأول، التدخل في الحرب الدائرة في سورية وعليها بقصد إضعاف الجيش السوري تمهيداً لمحاولة إسقاط الرئيس بشار الأسد وتأجيج العمليات العسكرية والمساعي السياسية الهادفة إلى تقسيم سورية.

الثاني، ضمّ الضفة الغربية في فلسطين إلى «إسرائيل» مع إعطائها حكماً ذاتياً داخل الدولة اليهودية.

مخططُ نتنياهو العدواني تلقّى في الآونة الأخيرة دعماً وتحريضاً من رئيس معهد أبحاث الأمن القومي الجنرال عاموس يادلين، الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية في الجيش الإسرائيلي، الذي دعا أخيراً في مقال نشرته صحيفة «يديعوت احرونوت»، تحت عنوان «يجب أن يرحل الأسد» إلى وضع استراتيجية عمل «متعدّدة الطبقات» ضمن تحالف إقليمي مع السعودية وتركيا والأردن ومصر، بالإضافة إلى شراكة مع الولايات المتحدة وبتفاهم سرّي مع روسيا وبالاستناد إلى ما يعتبره تطوّراً بازغاً وهو أنّ «الدول السنيّة في الشرق الأوسط تجمعها بإسرائيل مصالح متداخلة في مواجهة المحور الراديكالي».

تردّدَ أيضاً أنه إذا ما تهيّب نتنياهو الإقدام على ما يدعوه إليه يادلين، كما غلاة زعماء اليمين والمستوطنين، فالأرجح أنه لن يفوّت فرصة «الوقت الضائع» من أجل أن يضمّ، في الأقلّ، الكتل الاستيطانية الكبرى في الضفة الغربية إلى «إسرائيل»، كما فعل في الجولان بعد حرب 1967.

لا سورية ولا المقاومتان الفلسطينية واللبنانية ولا حلفاؤهم الإقليميون يمكنهم السكوت عن فعلتيْ نتنياهو المرتقبتين، فهل يواجهونه بتدبير استثنائي استباقي؟

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

اقتراب زمن التعددية القطبية

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يناير 2017

    يبدو أن الفرصة الآن باتت سانحة لقيام التعدد القطبي، وإنهاء مرحلة القطب الواحد، علماً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23820
mod_vvisit_counterالبارحة18658
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23820
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر605362
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37448801
حاليا يتواجد 1883 زوار  على الموقع