موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

نتنياهو وليبرمان… لضمّ الضفة أم لتقسيم سورية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أخفقت الأقمار الصناعية في كشف خفايا سقوط الطائرة المصرية في البحر.

 

لكن أقمار الإعلام الصناعية والبشرية نجحت في كشف خفايا مبادرةٍ لـِ»سلم دافئ» مع «إسرائيل» أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي ، كما نجحت في كشف مبادرةٍ رديفةٍ أطلقها طوني بلير لتأهيل حكومة بنيامين نتنياهو لتتقبّل مبادرة السيسي والانخراط في مسارها.

 

كتّابٌ سياسيون ومعلّقون عسكريون في أجهزة الإعلام الإسرائيلية كشفوا أسرار المبادرتين وما رافقهما من مناورات وملابسات، لكنهم أخفقوا في الإجابة عن سؤالين أساسيّين: مَن هي الجهة المسؤولة عن تفشيل ضمّ كتلة «المعسكر الصهيوني» إلى حكومة نتنياهو؟

وما الغاية الحقيقية التي توخاها نتنياهو من وراء محاولة نقل موشيه يعلون من وزارة الدفاع إلى وزارة الخارجية ما حَمَله على الرفض والاستقالة من الحكومة والكنيست واعتزال السياسة، ومن ثم تعيين القيادي اليميني العنصري المتطرف افيغدور ليبرمان مكانه وزيراً للدفاع بل، بالأحرى، للحرب؟

بحسب المراسل السياسي لصحيفة «هآرتس» الليبرالية باراك رابيد، ثمة جهات دولية عدّة على رأسها رئيس الوزراء البريطاني السابق طوني بلير عملت في الكواليس لإقناع السيسي بإطلاق «مبادرته»، وذلك من ضمن خطة لتهيئة الأرضية اللازمة لضمّ اسحق هيرتسوغ، زعيم «المعسكر الصهيوني»، لحكومة نتنياهو بغية تشجيع أحزاب «إسرائيل» للتوصل إلى اتفاق متكامل حول الحاجة للتقدّم نحو السلام مع الفلسطينيين.

بلير نسّق خطواته بهذا الشأن مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي درس أمر تأجيل صدور بيان «الرباعية الدولية» المتوقع أن يحمل انتقادات شديدة لـ«إسرائيل». وبعد زيارته الأخيرة للقاهرة، ذهب بلير إلى «إسرائيل» والتقى نتنياهو وهيرتسوغ، ونَشَط حتى داخل حزب العمل أحد أطراف «المعسكر الصهيوني» لتأمين التأييد اللازم لضمّ هيرتسوغ إلى حكومة نتنياهو.

وحتى ظهر يوم الثلاثاء الماضي، كانت خطة بلير تسير بنجاح، إذ ألقى الرئيس المصري خطابه وأطلق مبادرته المتفق عليها، وسارع هيرتسوغ ونتنياهو إلى مباركتها. لكن ذلك كله فشل بغتةً، لماذا؟

يقول المعلّق العسكري لصحيفة «يديعوت احرونوت» أليكس فيشمان إنّ «الاتفاق بين رئاسة ديوان الحكومة الإسرائيلية ومقرّ الرئاسة المصرية تضمّن مبادرةً للرئيس المصري محورها التوجّه علناً لاستئناف المفاوضات، على أن يسحب نتنياهو اعتراضه على المؤتمر الإقليمي لاستئناف المفاوضات، وبعدها يبدأ الطرفان بتنسيق المؤتمر …

وقد سارت الخطة كالساعة السويسرية، إذ نشر نتنياهو وأبو مازن بيانات تأييد، كما هو مخطط. وعندها جاءت لدغة نتنياهو»…

لماذا أفشل نتنياهو خطة بلير؟

ثمة تفسيرات متعدّدة. هيرتسوغ قال إنّ المفاوضات فشلت لأنّ نتنياهو رفض أن يوثق خطياً أسس التفاهم بينهما حول المستوطنات والمفاوضات مع الفلسطينيين.

أوساط نتنياهو قالت إنّ رئيس الحكومة «الإسرائيلية» فهم أنّ هيرتسوغ عاجز عن تمرير الخطة في»المعسكر الصهيوني». اتضح لاحقاً أنّ الاثنين على صواب.

فصحيفة «هآرتس» 2016/5/19 حمّلت نتنياهو مسؤولية الفشل لأنه «يرفض باستمرار تقديم مواقف تفصيلية بشأن القضايا الجوهرية للتسوية السياسية: الحدود والمستوطنات، الترتيبات الأمنية، القدس واللاجئون».

لكن صحيفة «معاريف» 2016/5/19 نسبت إلى هيرتسوغ اتهامه سلفه في زعامة حزب العمل وعضو كتلة «المعسكر الصهيوني» شيلي يحيموفيتش بتنظيم حملة شعواء أبعدته عن الانضمام إلى الحكومة ما أدّى إلى ضمّ ليبرمان إليها.

حتى لو لم ينضمّ ليبرمان إلى الحكومة أو انضمّ إليها سواه، فإنّ ثمة قراءة أخرى لفشل صفقة نتنياهو هيرتسوغ جوهرها انّ مساعي بلير ومبادرة السيسي وضمّ «المعسكر الصهيوني» إلى حكومة نتنياهو كمدخل لاستئناف المفاوضات…

جميع هذه التحركات والمواقف التي تظاهر نتنياهو بالموافقة عليها إنْ هي إلاّ مناورات مدروسة ومنفّذة بعناية، وأنّ الغاية الأساسية من ورائها إطلاق قنابل دخانية لتغطية مخططه الأساسي الرامي إلى احتواء «المبادرة السلمية» للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والقيام بعد ذلك باستغلال ما يُسمّى «الوقت الضائع»، أيّ فترة انتقال السلطة من الرئيس باراك أوباما إلى خلفه الرئيس المنتخب في 8 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، وهي فترة يتعذّر خلالها، غالباً، على الرئيس المنتهية ولايته اتخاذ قرارات حاسمة لئلا يؤذي بها حظوظ حزبه الانتخابية.

في المقابل، تتيح الفترة الانتقالية لنتنياهو وليبرمان اتخاذ قرارات سياسية واستراتيجية تتعلّق بأحد أمرين:

الأول، التدخل في الحرب الدائرة في سورية وعليها بقصد إضعاف الجيش السوري تمهيداً لمحاولة إسقاط الرئيس بشار الأسد وتأجيج العمليات العسكرية والمساعي السياسية الهادفة إلى تقسيم سورية.

الثاني، ضمّ الضفة الغربية في فلسطين إلى «إسرائيل» مع إعطائها حكماً ذاتياً داخل الدولة اليهودية.

مخططُ نتنياهو العدواني تلقّى في الآونة الأخيرة دعماً وتحريضاً من رئيس معهد أبحاث الأمن القومي الجنرال عاموس يادلين، الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية في الجيش الإسرائيلي، الذي دعا أخيراً في مقال نشرته صحيفة «يديعوت احرونوت»، تحت عنوان «يجب أن يرحل الأسد» إلى وضع استراتيجية عمل «متعدّدة الطبقات» ضمن تحالف إقليمي مع السعودية وتركيا والأردن ومصر، بالإضافة إلى شراكة مع الولايات المتحدة وبتفاهم سرّي مع روسيا وبالاستناد إلى ما يعتبره تطوّراً بازغاً وهو أنّ «الدول السنيّة في الشرق الأوسط تجمعها بإسرائيل مصالح متداخلة في مواجهة المحور الراديكالي».

تردّدَ أيضاً أنه إذا ما تهيّب نتنياهو الإقدام على ما يدعوه إليه يادلين، كما غلاة زعماء اليمين والمستوطنين، فالأرجح أنه لن يفوّت فرصة «الوقت الضائع» من أجل أن يضمّ، في الأقلّ، الكتل الاستيطانية الكبرى في الضفة الغربية إلى «إسرائيل»، كما فعل في الجولان بعد حرب 1967.

لا سورية ولا المقاومتان الفلسطينية واللبنانية ولا حلفاؤهم الإقليميون يمكنهم السكوت عن فعلتيْ نتنياهو المرتقبتين، فهل يواجهونه بتدبير استثنائي استباقي؟

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2899
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145599
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر892073
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53024505
حاليا يتواجد 2519 زوار  على الموقع