موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
القوات العراقية تقترب من مركز الموصل ::التجــديد العــربي:: ألمانيا: 3 جرحى بعملية دهس ولا خلفية إرهابية للحادث ::التجــديد العــربي:: سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة ::التجــديد العــربي:: عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية ::التجــديد العــربي:: ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة ::التجــديد العــربي:: ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي ::التجــديد العــربي:: الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق ::التجــديد العــربي:: جولة الملك سلمان تفتح آفاق استثمارات عملاقة مع آسيا ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تعتزم طرح أسهم مخفضة للمواطنين ::التجــديد العــربي:: " موت صغير " رواية الكاتب السعودي محمد حسن علوان المرشحة لجائزة القائمة القصيرة للبوكر 2017 ::التجــديد العــربي:: أمسية ثقافية نسائية في أدبي جدة ::التجــديد العــربي:: ابحثوا عن السعادة في الفواكه والخضروات الطازجة ::التجــديد العــربي:: حمية غذائية قليلة السعرات تبطئ آثار الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاهلي يحلق منفردا بقمة الدوري المصري ::التجــديد العــربي:: برشلونة يؤسس أكاديمية لكرة القدم في جنوب الصين ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن استشهاد ثلاثة من جنوده في سيناءى ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة ::التجــديد العــربي:: مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة ::التجــديد العــربي:: توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية ::التجــديد العــربي:: وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام ::التجــديد العــربي::

التضامن‭ ‬الإفر‬وآسيوي‭ ...‬إلى‭ ‬أين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

شاركت ضمن وفد اللجنة البحرينية للتضامن الآسيوي الإفريقي (تحت التأسيس) في المؤتمر السابع والعشرين لمنظمات التضامن العربية والذي انعقد في القاهرة خلال (11 - 12 مايو/ أيار 2016) بعد انقطاع سنوات عن اجتماعات منظمة التضامن الآسيوي الإفريقي. وذلك تحت عنوان: «معاً ضد الارهاب»، أول ما لفت انتباهي هو أن معظم المشاركين هم ممن تجاوزوا الثمانين بمن فيهم قيادة المنظمة، حيث تناوب على رئاسة المنظمة التي تأسست في (1 يناير/كانون الثاني 1958) خمسة انتهت رئاسة أربعة، وهم يوسف السباعي، وعبدالرحمن الشرقاوي، ومراد غالب، وأحمد حمروش بالموت، ويرأسها حاليّاً حلمي الحديدي وسكرتيرها العام من الستينات نوري عبدالرزاق، حيث تناط الرئاسة بمصري بحكم الأمر الواقع. أما الظاهرة الثانية فهي أن ممثلي المنظمات العربية الحاضرة، وهم مصر والمغرب وتونس وفلسطين والعراق والبحرين فيها تمثلت بأعداد محدودة. فيما تمثلت سورية وليبيا بمقيمين في القاهرة، فيما غابت كل من الجزائر وموريتانيا والسودان والأردن وسورية والكويت كليًّا، ذلك يعكس حالة الضعف لمنظمات التضامن العربية وينعكس بالتالي على المنظمة الأم، وحركة التضامن العربية ككل، هذا وتستعد المنظمة لعقد مؤتمرها العاشر المقبل في المغرب في (أكتوبر /تشرين الأول المقبل)، والذي يفترض أن ينظر جديّاً في أوضاع المنظمة المتراجعة، فيما هناك مقترح لدعوة منظمات من أميركا اللاتينية للانضمام إليها، وبالتالي تغيير طبيعتها، وهو مقترح طرح في اجتماع اللجان العربية، ولم يعترض عليه أحد، وأول من تقدم بالطلب للعضوية لجنة التضامن الكوبية، فيما هو معروف أن كوبا تحتضن منظمة القارات الثلاث التي أسسها الشهيد المهدي بن بركة في الستينات، وتصدر مجلة فصلية بذات الاسم باللغتين الاسبانية والانجليزية.

 

جدول الأعمال شمل اربعة بنود، هي:

1 - جلسة الافتتاح حيث ألقيت كلمات من قبل حلمي الحديدي (الرئيس)، ونوري عبدالرزاق (السكرتير العام)، وحسين سعد الدين (ممثل الخارجية المصرية)، فيما تغيب ممثل الجامعة العربية.

2 - كلمات الوفود في مناقشة موضوع المؤتمر وهو «الارهاب» وتقديم فقرات البيان الختامي والتوصيات.

3 - مقترح من اللجنة المغربية لمناقشة خطاب الملك المغربي في قمة مجلس التعاون (20 إبريل/ نيسان2016) في الرياض، وفي سابقة هي الأولى في تاريخ المنظمة لستين عاماً مناقشة خطاب ملك أو رئيس.

4 - قراءة البيان الختامي والتوصيات وإقرارها.

الحقيقة أنه وعلى امتداد تاريخ التضامن مع بعض الاستثناءات، فلم تكن لجان التضامن العربية أو الآسيوية أو الافريقية ذات طابع أهلي فعلي، ومنبثقة من إرادة الناس؛ بل كانت امتداداً للأحزاب والسلطة الحاكمة، بل إن الاحزاب والأنظمة الحاكمة في الدول الاشتراكية عمدت إلى تشكيل لجان تضامن كأدوات خدمة لسياستها الخارجية والترويج للنظام الاشتراكي. وحتى انهيار الاتحاد السوفياتي وتفكك النظام الاشتراكي، فقد كان الاتحاد السوفياتي وبدرجة ثانية يتحمل إلى جانب مصر معظم نفقات وتبعات منظمة التضامن الآسيوي الافريقي، وبعد ذلك أضحى تمويل المنظمة مقتصراً على وزارة الخارجية المصرية، ولذلك ليس غريباً أن تتوافق المنظمة مع السياسة الخارجية المصرية في تحولاتها، وحقبها ورؤسائها والوضع الحالي ليس استثناء، بل إن توقف المساهمة السوفياتية والاشتراكية عموماً ماديّاً ومعنويّاً، جعل المنظمة منكشفة، وأسهم في تراجعها. ومع انهيار وتراجع الأنظمة العربية الحليفة لموسكو سابقاً فقد تراجع حماس هذه الأنظمة لمنظمات التضامن الوطنية ولمنظمة التضامن الأم، وهو ما يعكس تلاشي بعضها وتراجع غالبيتها، وتراجع النشاط والفعاليات والتأثير، فمثلاً تصدر المنظمة المصرية عدداً يتيماً سنويّاً، فيما كانت تصدر أربعة أعداد سابقاً، أما المنظمة الأم فقد توقفت مجلاتها، وتقتصر مطبوعاتها على اصدار كتيبات في فترات متباعدة حول المؤتمرات والندوات التي تقيمها المنظمة أو بالتعاون مع منظمات الأعضاء.

البيان الختامي للمؤتمر هو عبارة عن كلمة الافتتاح لرئيس المنظمة حلمي الحديدي، أما التوصيات فهي مجموع التوصيات التي تقدمت بها الوفود حول بلدانها، ولم يجرِ جدل بشأنها باستثناء سورية وليبيا وبالنسبة إلى مملكة البحرين فقد تقدم اقرار توصية تؤكد على دعوة مملكة البحرين لتنظيم حوار وطني يضم مكونات المجتمع ويشمل الحكومة والمعارضة والموالاة السياسية والمجتمع المدني؛ لإخراج البلاد من أزمتها السياسية والحقوقية نحو إصلاحات شاملة لمملكة دستورية ديمقراطية.

الفائدة المضافة من هذا الاجتماع هي اللقاءات الثنائية مع ممثلي منظمات التضامن الوطنية للبلدان الحاضرة والاطلالة على أوضاع بلدانها السياسية وغيرها في ظل أوضاع عربية خطيرة، ومقاربة أفضل للبيئة الحاضنة للتيارات والمنظمات التكفيرية والمتطرفة حتى في بلدان عرفت بالاستقرار والاعتدال مثل تونس وتجديد العلاقات معها.

والحقيقة أنه من خلال النقاشات داخل القاعة وخارجها فقد تبلور فهم أفضل للأزمة العربية الحضارية الشاملة في مختلف البلدان العربية وعلى امتداد الوطن العربي، فأبرز تجلياتها الحروب الأهلية والأنظمة الاستبدادية والعمليات الارهابية وتجسد الحركة التكفيرية الارهابية في دولة داعش في سورية والعراق وولايات «داعش «و»القاعدة» في أكثر من بلد عربي، كما أنه من خلال النقاشات فقد تبلور اتفاق على أن المواجهة العسكرية والأمنية لداعش وأخواتها لن يؤدي الى استئصال التنظيمات والحركات التكفيرية، مادامت الأوضاع العربية على حالها، وتشكل حاضنة للأفكار التكفيرية والمتطرفة، ولذلك فان الحل يكمن في ايقاف الحروب الأهلية ولو بحلول وسطى، ومباشرة الاصلاحات الشاملة والعميقة، والاستناد إلى الشعوب وقواها الديمقراطية وليس تهميشها ومحاربة قوى الديمقراطية والتحديث، كما كانت فرصة للاطلاع على وضع مصر الحبلى بالتطورات، وهذا له مقال آخر.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة

News image

القاهرة - أعلنت مصادر قضائية أن #محكمة جنايات القاهرة عاقبت مئات المتهمين بينهم #المرشد_العام لجم...

عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية

News image

قتل أكثر من 42 شخصا بينهم ضابط أمن كبير في تفجيرات انتحارية استهدفت مقرين من ...

ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة

News image

عبر دونالد ترامب لأول مرة منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة عن تفضيله لحل الدولتين لتس...

ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي

News image

برلين- عقب تصريحات مثيرة للجدل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن ترسانة الأسلحة النووية الأ...

الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق

News image

بغداد - جاسر الصقري - بدأ وزير الخارجية عادل الجبير اليوم زيارة إلى بغداد، وال...

الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة

News image

أعلنت الحكومة «الإسرائيلية»، أمس، مصادرة مئات الدونمات الزراعية من أراضي قرية جالود جنوب نابلس، لإق...

مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة

News image

مدريد - اقتحم مئات المهاجرين فجر الجمعة الحدود بين المغرب واسبانيا في سبتة بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأوراسيوية.. الأيديولوجيا الروسية الجديدة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    عندما أعلن وزير الخارجية الروسي «لافروف» في مؤتمر السلم المنعقد الأسبوع الماضي في ميونيخ ...

مسألة العدالة الاجتماعية في الحراكات العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما جرى بمحض الصدفة أن جموع المتظاهرين، في أحداث ما يسمى «الربيع العربي»، اندفعوا ...

المشهد الفلسطيني «الإسرائيلي»: وفاة «حلّ الدولتين» واستبعاد الحرب… فماذا بعد؟

د. عصام نعمان

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما يُسمّى «حلّ الدولتين» وُلد ميتاً، ومع ذلك فإنّ جهتين رفضتا تصديق الواقعة: السلطة ...

الروسوفوبيا.. والمستحيل في علاقاتها الأميركية

د. فايز رشيد

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    تسترعي انتباهي مقالات كثيرة تشوه الدور الروسي عربيا وبشكل أخص في سوريا,لذا, أراني منشدًّا ...

عام على رحيل الأستاذ.. شهادة هيكل الأخيرة.

عمرو صابح

| الأحد, 26 فبراير 2017

في 17 فبراير 2016، توفي الأستاذ "محمد حسنين هيكل" أشهر كاتب صحفي ومحلل سياسي عرب...

يا لروعة الديمقراطية… تهديم البيوت لتحرير أهلها!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 26 فبراير 2017

تهطل التقارير الدولية عن خروقات حقوق الإنسان في العالم العربي، علينا، كالمطر الذي لا يكا...

من المسؤول عن "قرار التسوية"

منير شفيق

| الأحد, 26 فبراير 2017

صدر "قانون التسوية" الصهيوني الذي يشرّع مصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة لمصلحة البؤر الاستيطانية التي أُق...

كيف لا يجهض الحلم؟

أحمد الجمال

| الأحد, 26 فبراير 2017

توالت التعقيبات حول حلم التنمية المحلية الذي حاولت الحديث عن بعض ملامحه في مقال الأ...

في المُلِّح الفلسطيني بعد طي "حل الدولتين"

عبداللطيف مهنا

| الأحد, 26 فبراير 2017

قبل ترامب وليس من بعده، انتهى وهم "حل الدولتين"، وقبل انتهاء خدمة هذه الأحبولة الم...

عسى أن تشرق الشمس في جنيف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 26 فبراير 2017

    العبث بالدم، بالوطن، بالدين، بالقيم.. أكثر من جريمة، أيًّا كان من يرتكبها، وأيًّا كانت ...

في ذكرى الوحدة المصرية - السورية

عوني فرسخ

| الأحد, 26 فبراير 2017

    في الثاني والعشرين من فبراير/شباط 1958، جرى الاستفتاء في سوريا ومصر على الوحدة، وانتخاب ...

أمريكا بين تركيا والأكراد

د. محمد نور الدين

| الأحد, 26 فبراير 2017

    عندما دخل الجيش التركي إلى سوريا في 24 أغسطس/آب الماضي بموجب تفاهم مع روسيا، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6422
mod_vvisit_counterالبارحة26303
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع66474
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي193978
mod_vvisit_counterهذا الشهر849643
mod_vvisit_counterالشهر الماضي826181
mod_vvisit_counterكل الزوار38519263
حاليا يتواجد 1873 زوار  على الموقع