موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

أميركا من دور المهيمن إلى دور المنظِّم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

شكا سيرغي لافروف أميركا إلى العالم. قال ما معناه إنّ روسيا كانت اتفقت معها على فصل التنظيمات السورية «المعتدلة» التي تقاتل الجيش السوري عن تنظيمَيْ «داعش» و«جبهة النصرة» الإرهابيين بغية تركيز الجهود عليهما لدحرهما. أميركا أخلّت بالاتفاق. غضّت النظر عن قيام «جبهة النصرة» باجتذاب التنظيمات «المعتدلة» إلى صفها ونظّمت حشداً لافتاً لمحاولة انتزاع مدينة حلب عسكرياً وإلحاق إهانة ميدانية بالجيش السوري وإلحاق بالناس عذابات لا توصف.

 

من حق لافروف أن يحمّل أميركا مسؤولية الإخلال بالاتفاق. صحيح أنّ تركيا هي مَن يسلّح «جبهة النصرة» ويوجّه تحركاتها الميدانية، لكن أنقرة عضو فاعل في حلف الأطلسي «الناتو» وما كانت لتفعل ما فعلت وتفعله من دون علم واشنطن، وربما بموافقتها أيضاً. لماذا؟

الأصحّ القول إنّ واشنطن تغضّ النظر عما تفعله تركيا وغيرها من حلفاء أميركا الإقليميين ، لأنها أضحت غير قادرة، أقلّه غير راغبة، في منع حلفائها من القيام بما يخدم مصالحهم الذاتية بالدرجة الأولى.

هذا لا يبرّئ ذمة واشنطن مما يقترفه حلفاؤها من أخطاء وخطايا. ذلك أنّ في مقدورها، لو أرادت، أن تلجم هؤلاء فلا يتجرّأون ولا يتمادون. لكنها لم تفعل لسببين: الأول، لأنّ مصالحها كما أمنها القومي ما عادا مهدّدين بعدما استغنت عن نفط الشرق الأوسط بما توفَّر لها منه محلياً بكميات ضخمة. الثاني، لأنّ دولاً إقليمية ثلاثاً، إيران وتركيا و«إسرائيل»، أصبح لديها من القدرات الاقتصادية والعسكرية من جهة ومن المصالح والأغراض من جهة أخرى، ما يمكّنها من السعي لتأكيدها بمعزل عن أميركا.

ثمة حقيقة ساطعة لا تستطيع أميركا نكرانها وإنْ كانت تجتهد لاحتوائها. إنها فقدانها دور المهيمن على علاقات القوى في المنطقة وتراجعها إلى دور الناظم والمنظِّم لها. لم يعد في مقدورها السيطرة والإملاء كما في الماضي بل مجرد التنسيق والتوجيه والإرشاد. حتى دور الناظم والمنظِّم هذا لا تسري مفاعيله على إيران بالمطلق ولا حتى على «إسرائيل» في أكثر الأحيان.

ما مفاعيل هذه الحال الأميركية والإقليمية؟ ثمة خمسة منها بارزة:

أولها، إطالة أمد الصراعات الإقليمية وانعكاساتها على الصراعات الدولية. ذلك يزجّ عالم العرب والمسلمين في حال مخاضٍ سياسي واجتماعي طويل يصعب التكهّن بما سينتهي اليه.

ثانيها، إتاحة المجال لروسيا للمشاركة في صراعات المنطقة لخدمة مصالحها في وجه الولايات المتحدة، كما في وجه دول الاتحاد الأوروبي. ذلك يؤدّي إلى إعادة تأجيج الحرب الباردة من خلال حروب بالوكالة يشنّها اللاعبون الكبار مستخدمين بنجاح اللاعبين الصغار. ما يجري في سورية والعراق واليمن وليبيا أمثلةٌ حيّة على حروب بالوكالة شنّتها الولايات المتحدة مع بعض حلفائها الإقليميين وأحسنت روسيا اغتنامها لخدمة مصالحها ودعم حلفائها الإقليميين ايضاً. ذلك قد يؤدّي إلى تدمير اليمن وسورية والعراق وليبيا بقصد أن يرث خصوم الغرب الأطلسي في المنطقة أشلاء دول مفكّكة ومدمّرة ومنهارة.

ثالثها، ممارسة الولايات المتحدة دورها كناظم ومنظِّم لعلاقات القوى في المنطقة من أجل إعادة رسم الخريطة السياسية لسايكس بيكو عشيّة مئويته وغداتها على نحوٍ يساعد شريكها الاستراتيجي الأول «إسرائيل» على إحاطة كيانها بطوق من جمهوريات الموز القائمة على أساس قَبَلي أو مذهبي أو اثني وعاجزة، تالياً، عن الاتحاد لمواجهتها. في هذا السياق، قد يظهر كيان إضافي للكرد في شمال شرق سورية يُراد له ان يبقى تحت هيمنة تركيا إلى جانب كيان كردستان العراق المُراد له أن يبقى تحت هيمنة أميركا. أليس نشر قوة خاصة أميركية أخيراً في محافظة الحسكة السورية وقبلها قوة مماثلة في محافظة الأنبار العراقية دليلاً ناطقاً في هذا الاتجاه؟

رابعها، صعود قوى المقاومة العربية في المشرق، كما في المغرب بدعم من إيران ما يؤدّي إلى ازدياد فعالية محور الممانعة، وتوسيع دوائر نفوذه، وتعزيز دور القوى المنظَّمة، ولا سيما الجيوش، في الحياة العربية، وتنمية ثقافة مغايرة، عروبية إسلامية، منفتحة ومناهضة للإسلام السلفي التكفيري، وانتعاش ثقافة مقاومة الصهيونية وكيانها العنصري، وعودة مصر تدريجاً إلى الاضطلاع بدور فاعل، مشرقي وإقليمي.

خامسها، انتقال العالم من نظام عالمي وثقافة تلعب الدولة، ولا سيما الدول الكبرى، دوراً رئيساً فيه إلى نظام آخر متعدّد الأقطاب والولاءات بثقافات متعدّدة يلعب فيه الأفراد والجماعات والكيانات غير الدولتية أدواراً متزايدة التأثير وذلك بفضل ثورة المعلوماتية والتقدّم الخيالي لتكنولوجيا الاتصال والتواصل والأنشطة الافتراضية Virtual.

ليست المفاعيل والظاهرات السابقة الذكر واجبة التحقق بالضرورة. بالعكس، إنها مجرد احتمالات تحتمل التحقق بصيغ مختلفة، وقد لا تتحقق البتة. ذلك انّ عالمنا في حاضره كما في قابل أيامه يتّسم بظاهرة فريدة غير مسبوقة عنوانها استقواء الإنسان الفرد وتعاظم فعاليته بفضل الثورة المعرفية وتكنولوجيا الاتصال والتواصل ودورها في تفجير قدرات الفرد الكامنة وتظهيرها وتمكينه، تالياً، من التصرف بها على نحوٍ لا يمكن التحوّط له مسبقاً.

ما نحن فيه ومقبلون على اختبار المزيد منه، هو عالم جديد طريف يضجّ بأفكار وثقافات ومصالح وتوجهات وإرادات مليونية يصعب حصرها وضبطها وتقنينها واحتكار استخدامها والإفادة منها.

ماذا سيبقى لنا في معمعة هذا المعترك الحياتي المتأجّج؟ إنه مجرد التمنيّ ممّن؟ بأن تكون لنا الحرية والحكمة في الاختبار والاختيار والقرار والتصرف على نحوٍ يحقق المنفعة والبهجة والرحمة ويُبعِد النقمة والانتقام…

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4333
mod_vvisit_counterالبارحة69116
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع198521
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر933141
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47246811
حاليا يتواجد 5765 زوار  على الموقع