موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

الهاجس الصيني أمريكياً ونتائجه على بلادنا العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يتواتر، اليوم، حديث متزايد في الولايات المتحدة الأمريكية عن تغير قادم في الأولويات الاستراتيجية لها في العالم، وعن تبدل محتمل في وجهة مصالحها الحيوية وخياراتها، وبالتالي، في مناطق حضورها السياسي وربما العسكري.

وفي سياق الإفصاح عن بعض المعلومات والسيناريوهات، المتعلقة بذلك التغيّر المحتَمل القادم، يشار إلى أنّ وجهة البوصلة الأمريكية اليوم هي الصين ومحيطها الإقليمي (كوريا، اليابان، بحر الصين). ويستتبع ذلك - حكماً- إعادة نظر أمريكا في «عقيدة الشرق الأوسط»، ومركزيته في استراتيجياتها الكونية، وسياساتها الخارجية، وانتشار قواعدها وأساطيلها. وهي إعادة النظر التي بدأ التلميح إليها منذ فترة ليست بالقصيرة، منذ أن شاع أن الولايات المتحدة الأمريكية تبحث عن بدائل للطاقة في الخليج و«الشرق الأوسط»، ليتكرس القولُ - في عهد إدارة باراك أوباما- إن أمريكا لم تعد في حاجة إلى نفط المنطقة، وإنها قد تبدأ في التخفيف من حضورها فيها، ومن تدخُّلها الكثيف في أزماتها. ولعلّ الطريقة التي انسحبت بها إدارة أوباما من إدارة الصراع الفلسطيني- «الإسرائيلي» و«رعاية» التسوية، والطريقة التي أدارت بها ملفّ البرنامج النووي الإيراني، على حساب حلفائها التقليديين في المنطقة، مؤشر دال على نوع ذلك التبدل الجاري في وجهة خياراتها الاستراتيجية.

 

ما يعزز الاعتقاد أن مثل هذا التغيّر الاستراتيجي احتمال راجح وليس محضَ فرضية، إن المجال الآسيوي عامة والصيني أو المحيط بالصين، بات مجالاً حيوياً في حساب المنافسة الاقتصادية والتجارية والتكنولوجية، ويمتحن قدرة بقاءَ حال التفوّق الأمريكي لفترة أطول. في العقل السياسي الأمريكي، اليوم، هاجس جديد اسمه الصين، وهو هاجس يشبه في الحدة - أو يفوق- ما كانه الهاجس السوفييتي بالنسبة إلى الولايات المتحدة الأمريكية: طوال الحقبة الفاصلة بين نهاية الحرب العالمية الثانية، في منتصف أربعينات القرن الماضي، ونهاية الحرب الباردة، في خواتيم ثمانينات القرنِ عينِه. ولكن بينما كان الخطر السوفييتي عسكريًا، وكان قابلاً للاستيعاب، لصعوبة وخطورة الانزلاق إلى حرب نووية بين العظمييْن، فإن الخطر الصيني اقتصادي وتكنولوجي، وغيرُ قابل للاستيعاب لأن مبناه على المنافسة المشروعة بين الدول والاقتصادات. والحقُّ أن المخافة الأمريكية على المستقبل، وعلى مركز أمريكا الدولي المهدد من قِبل صعود المارد الصيني، ليست مخافة مصطنعة على مثال ما هي مصطنعة مخافة أمريكا ممّا تطلق عليه «الإرهاب الإسلامي»، فالصين، فعلاً، قوةٌ صناعيةٌ وعلمية وتكنولوجية وتجارية ضاربة، واقتصادها يتحكم - اليوم- في مستقبل الدولار كما تعرف أمريكا جيداً. ولم يسبق للولايات المتحدة، منذ اعتلت عرش النظام الرأسمالي الصناعي والمالي العالمي، وأصبحت فيه قائدة وحاكمة، أن ووجهت بتحد اقتصادي كبير بحجم التحدي الصيني، لا في حقبة صعود اليابان، ولا عند إنشاء «الاتحاد الأوروبي».

إنّ أي حرب اقتصادية أمريكية لعزل الصين، مثلاً، أو قطع روابطها الاقتصادية والتجارية بالعالم، تبدو مستحيلة وتدرك أمريكا، قبل غيرها، مقدار استحالتها؛ فلا البلدان المصدِّرة للطاقة تجد غنى عن الصين، بما هي زبون الطاقة الأول في العالم، ولا بلدان الاتحاد الأوروبي ولا الشركات الأمريكية نفسها مستعدة للاستغناء عن الصين بصفتها أضخم سوق استهلاك في العالم، فضلاً عن أموالها المودعة في البنوك الغربية، أو استثماراتها الضخمة في أوروبا والولايات المتحدة، ولا بلدان العالم الثالث تستطيع مقاطعة أكبر شريك اقتصادي وتجاري لها، وأكبر داعم مالي وتكنولوجي لاقتصاداتها.

ومشكلة الولايات المتحدة الأمريكية مع الصين أن هذه كانت، ومنذ بداية نهضتها الصناعية قبل ما يقل قليلاً عن أربعين عاماً، قادرة على الدفاع عن مشروعها التنموي والاقتصادي في وجه التهديدات العسكرية الخارجية والحصار الاقتصادي، وطورت - مع الزمن- قدرتها العسكرية الاستراتيجية لتصبح، اليوم، ثاني دولة في العالم في الإنفاق على الصناعة الحربية بعد الولايات المتحدة الأمريكية، تحافظ على تلك القدرة لأغراض دفاعية، ولم تبددها أو تستنزفها في حروب خارجية، شديدة الكلفة بشرياً ومالياً، كما يحصل للولايات المتحدة. وإلى ذلك فإن الصين لا تورط نفسها في أزمات العالم السياسية، وتتمسك بسياسة خارجية متوازنة وسلمية؛ فلا تعادي أحداً ولا تدفع أحداً إلى التهيّب منها، أو الشك في نياتها.

ما يُهمّنا من الموضوع كله، نحن العرب، هو معرفة كيف سيكون عليه مجالنا القومي والحيوي الإقليمي بعد الانسحاب الأمريكي منه أو - على الأقل- الانكفاء النسبي عنه وعن أزماته؛ وكيف يمكننا ملء الفراغ الذي سينجم من ذلك.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2758
mod_vvisit_counterالبارحة24014
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع51242
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر632784
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37476223
حاليا يتواجد 1310 زوار  على الموقع