موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

النصر الممنوع في الحرب السورية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تشي معارك الكر الفر على مختلف جبهات المواجهة الدامية في سوريا، باستنتاج لا يمكن تجاهله أو القفز من فوقه، ألا وهو أن الأطراف الدولية الممسكة بمفاتيح الأزمة السورية، وبالأخص موسكو وواشنطن،

قررتا على ما يبدو “ضبط إيقاع الحرب” ومنع أي من طرفيها من تحقيق انتصار عسكري حاسم، يمكن من فرض أجندته الخاصة أولاً، ويساعده على اختراق سقوف ومحددات التوافق الروسي الأمريكي.

 

ونبدأ من واشنطن، التي اعتمدت منذ اندلاع الأزمة، سياسة “احتواء الأزمة وإدارتها”، يشمل ذلك إدارة نزاعها مع النظام وحربها على داعش والإرهاب... ويمكن رد ذلك إلى جملة من العوامل والأسباب أهمها: (1) أن واشنطن لم تكن على يقين من “صدقية” معارضي الأسد، وقدرتهم على منع سوريا من التحول إلى ملاذ آمن وكبير للإرهاب... (2) أن واشنطن اعتمدت على حلفاء إقليميين، تنظر إلى بعضهم بوصفهم جزءا من المشكلة وليسوا جزءا من الحل، سيما وأن بعضهم متورط في تغذية الإرهاب فكرياً ومالياً وبعضهم الآخر متورط في الإتجار معه، وتزويده بكل ما يحتاجه من “لوجستيات” بما فيها فتح حدوده لعشرات ألوف “الجهاديين” للوصول إلى سوريا والعراق على حد سواء... (3) أن هذه الإدارة التي استوطنت البيت الأبيض لثماني سنوات، نجحت في فعل ذلك، استناداً إلى شعار الرئيس: رفض الحرب الجديدة، والانسحاب من حربين قديمتين في العراق وأفغانستان، وكان من الطبيعي والمنطقي، ألا تنجر إلى حرب ثالثة... (4) أن الشرق الأوسط برمته، ومن ضمنه سوريا، لم يعد ذا قيمة استراتيجية متقدمة على خريطة الأولويات والمصالح الأمريكية في مفتتح القرن الحادي والعشرين، وأن مركز ثقل الاهتمامات الأمريكية قد انتقل إلى “الباسيفيك” وأقاصي أسيا، وليس إلى أطرافها.

أدارت واشنطن صراعها مع النظام السوري على قاعدة تهميشه وتهشيمه، لدفعه للانصياع لمتطلبات انتقال آمن ومتدرج وجزئي، وليس بهدف إسقاطه أو تدميره... وخاضت حربها ضد داعش، من دون استعجال، بانتظار أن يفعل التلويح بخطر التنظيم فعله في تغير معادلات السلطة في كل من العراق وسوريا، وهذا ما يفسر التلكؤ الذي ميّز أداء واشنطن على هذين المسارين معاً.

في المقابل، أحجمت روسيا عن تقديم دعم عسكري كثيف، ومن باب أولى تقديم دعم اقتصادي مؤثر، للنظام في دمشق في سنوات الأزمة الأولى، وما كان لسيد الكرملين أن يتخذ قراراً بالانخراط في حرب في سوريا، إلا بعد أن شارف النظام على الانهيار، مهدداً بانهياره، منظومة المصالح الروسية في سوريا وموقع موسكو الإقليمي والدولي بكليته... ولولا التدخل الروسي في سوريا، لكانت جبهات القتال قد انتقلت إلى الساحل ودمشق، وعمق “سوريا المفيدة”.

بيد أن روسيا وهي تفعل ذلك، ضبطت خطواتها على إيقاع حسابات دولية أعمق وأشمل وأبعد، فهي نسقت تدخلها مع الولايات المتحدة، ولم تخرج إسرائيل من دائرة التنسيق وتبادل المعلومات، ورسمت خطوطاً حمراء لحلفاء النظام (لم نعد نسمع عن مقاومة سورية للاحتلال الإسرائيلي على طراز حزب الله)، ووضعت سقوفاً لأدوار اللاعبين الإقليميين، من تركيا إلى السعودية مروراً بإيران، إلى أن أمكن تعديل كفة الميزان، وتثبيت دعائم النظام من جديد، وإعادة بناء توازنات القوى بين الأطراف المشتبكة.

وحين رأس موسكو، استقواء النظام في دمشق، بوجودها العسكري الكثيف وآلتها الجوية والصاروخية، الضاربة، واستعاد أحلامه بمد نفوذه حيثما تصل دباباته، وأظهر استعداداً أقل للتجاوب مع بيان فينا وقرار مجلس الأمن 2254 والتفاهم الروسي- الأمريكي، لم يجد بوتين أفضل من فيتالي تشوركين لتوجيه تحذيرات للرئيس الأسد من نيويورك، مصحوبة بسحب أجزاء رئيسة من قواتها المرابطة في قواعدها السورية... الأمر الذي انعكس بشكل واضح، على أداء النظام وحلفائه العسكري، الذي عاد للانتقال من الهجوم إلى الدفاع.

ويفسر التوافق الأمريكي- الروسي على منع أي من الأطراف على تحقيق اختراق حاسم أو نصر مؤزر، حالة الضيق التي يبديها حلفاء الجانبين من سوريين ولاعبين إقليميين... واشنطن تحولت إلى هدف لسهام النقد العربي والتركي فضلاً عن المعارضة السورية، وموسكو تجابه حالة من “الشكوى” و“التذمر” و“التململ” التي يبديها الحلفاء، سيما بعد أن تحولت “التهدئة” و“وقف الأعمال العدائية” إلى وسيلة لسلب النظام انتصاراته، ووقف اندفاعة قواته، سواء على جبهات الشمال الغربي أو الجبهة الجنوبية قبل ذلك.

لا منتصر عسكرياً في هذه الحرب العبثية، والمرجح أن تستمر حالة الانهاك والنزف المتبادلين، إلى أن يستكمل القطبان الدوليان مسارها المشترك، الهادف إخضاع مختلف الأطراف لسقف التفاهمات الثنائية القائمة بينهما، ويرتضيان البحث عن أنصاف حلول وأنصاف انتصارات، ويقرران الجلوس على مائدة مفاوضات لتقاسم السلطة... من المؤسف حقاً أن إعلام الفريقين المتحاربين، بات يبحث عن “انتصارات وهمية” تقاس ببضعة أمتار مربعة من الأرض يستحصل عليها هنا أو قرية أو خربة يستعيدها هناك، فيما المعادلة الأكبر للصراع المحتدم في سوريا، ترجح فشل أي من الفريقين في خوض معركة كبرى، أو الانتصار فيها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم51149
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع186235
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر978836
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50955487
حاليا يتواجد 2647 زوار  على الموقع