موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

في معنى غياب الوعي والرؤية والاستراتيجيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أنا متأكد أن كثيرا من الناس، بل وحتى من يسمون أنفسهم خبراء ومختصين في السياسة والفكر السياسي في فلسطين والمنطقة العربية، ينظرون إلى مسائل عنوان هذا المقال، على انه إما نوع من الديباجات والخطابات،

وإما أنه نوع من الميتافيزيقيا وأمور خيالية، لا سند لها من الواقع. وحتى إنني أراهم لا يدركون معنى رقي المجتمعات وتقدمها في العالم الغربي وأمريكا، في ظلال وجود الوعي والرؤية والاستراتيجيا.

 

ربما لا ألوم كثيرين على ذلك، لان فاقد الشيء لا يعطيه أبدا؛ فالتجربة الفلسطينية والعربية، وعلى مدار قرن من الزمان خلت، وبكل تأكيد، من تلك المفردات وتطبيقاتها عمليا، وفي الأصل رؤيويا ووعيا وعلميا؛ حتى صرنا نتهم الشعارات والخطابة بأنها مجرد كلام فارغ.

والحقيقة انه في ظل غياب تلك المفردات على مستوى النظرية والفكر والممارسة، وجدنا ونجد أنفسنا ننتقل دائما من خيبة إلى ما هو أخيب منها، وباستمرار، وفي سياق مسلسل لا تنتهي حلقاته، على مدار العقود الماضية.

وفي ظني أن الحالة العربية والفلسطينية، بالإضافة إلى مخرجات المرض والفقر والجهل والتخلف المستمرة، تعاني من مشكلة تأسيسية تتعلق بمكونات بنى الإنسان العربي والفلسطيني عموما؛ ليست وليدة اللحظة، بل هي امتداد قروني قد تطاول علينا، ووجدنا ضرباته القاصمة تاريخيا في العهد العثماني وتجلياته الأخيرة؛ عندما آل رجلا مريضا برسم الاقتسام الغربي والأوروبي منذ مطلعية القرن العشرين المنصرم وقبله بعقود قليلة، إلى صدمة سيكس بيكو ووعد بلفور والانتداب الفرنسي والانجليزي ومعهم الطليان في العالم العربي شرقا ومغربا، إلى النكبة إلى النكسة إلى متوالية الفشل والهزيمة والإحباط بحرب الخليج الأولى والثانية، ومن كامب ديفيد الأولى إلى أوسلو إلى الانقسام واستعصاء المصالحة الوطنية الحقيقية، ومن انفجار العرب قهرا داخليا وخارجيا إلى اشتعال الحرب الأهلية والبينية تاليا.

ونحن نعيش تجليات الفشل الذريع والدمار والانحطاط المريع عاما فعاما وعقدا يتلوه عقد؛ ونحن في كل مرة نتحدث عن الثورة، نتحدث عن المؤامرة، نتحدث عن العدوان علينا ومباغتتنا من قبل الصهاينة والأمريكان والغربيين والمتآمرين على العرب وفلسطين، وفي كل مرة نلعن الحظ الذي لا يواتينا أفرادا وجماعات ومجتمعات، ونتساءل عن السبب الذي يبطل به العجب.

نتحدث عن السبب فنقول الدين رجعية، ونتحدث عن السبب فنقول لم نجنح للسلم فاجنح لها وتوكل على الله، ونتحدث عن السبب فنعزي رب الأسباب كلها إلى اليهود والنصارى والصليبيين، ونتحدث عن السبب فنعزيه إلى غياب القائد القومي الفذ ثم نعزيه إلى القائد الوطني الملهم فالقائد الإلهي المخلص، ثم ها نحن نفتش عن السبب فنعزيه في تفكر وتأمل جديدين إلى الأحزاب والعائلات وقبائل الفلسطينيين والعرب، ثم نتأمل قليلا فنلعن المذاهب ما ظهر منها وما بطن، ثم نطور مجال الرؤية فنلعن أفكار الأمم شرقا وغربا، ثم نطور الأفكار فنلعن امة الإسلام والعرب، ثم نلعن جيناتنا جينا وأنزيما وعصبا بعد عصب، ثم نتفكر قليلا أو كثيرا فنقول غاب الأئمة من قريش، ونتوه في كل الأحوال وما أسرع تداور خياراتنا في الأحزاب والنحل والمذاهب والأحلاف والدول؛ فاليوم نحب ناصرا وغدا هو ذا عين الفشل، وبعد غد الإسلام هو الحل، ومن بعده دولة تجمع كل العلل، واليوم مع إيران ناصرا ونصيرا، وغدا عيون اللهفة باتجاه تركيا وقطر الأمل. الثورة خيار وبعد قليل صاحبها ديماغوجي وحمار، والثورة المضادة خيار واستقرار.

ما أسرع خياراتنا وما أكثر حلفاءنا وما أسرع تخلينا عنها وتخليهم عنا وتخلينا عن بعضنا البعض!!!!.

إن الأسرة التي لا تقودها رؤية أخلاقية وإنسانية وعلمية تربوية، يلاقي أفرادها الواحد تلو الآخر فشلا وإحباطا متسلسلا، حتى ولو كان بعض منهم يحاول ثم يحاول ويحاول؛ لان غياب الرؤية والوعي والاستراتيجيا يعني دائما طحن الماء أو حتى الهواء، ويظن فاعلها ذلك انجازا، لمجرد انه يتعب إلى درجة الإعياء، بينما غيره قد يبذل اقل من نصف جهده ويجنى مع ذلك أشهى العنب.

وهذا للأسف حال الفلسطينيين والعرب، في ظل غياب الوعي والرؤية والاستراتيجيا المعمّدة في إنسان كمشروع مدروس وفق أسس علمية ومنهجية وعقلية، تقود إلى الإنسان الفاعل في المجتمع الفاعل، وليس كانسان يتسول قياد الآخرين له، ويطلب حل مشاكله وقضاياه المصيرية الوطنية والقومية من إسرائيل وأمريكا والغرب؛ إما بتوفير مظلة أمنية مستمرة أو باللهاث وراء سراب مفاوضات لا حل ولا تسوية حقيقية منها أو اللحاق - وعلى الهامش- بأحلاف إقليمية أو دولية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17242
mod_vvisit_counterالبارحة24470
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع41712
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر623254
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37466693
حاليا يتواجد 2494 زوار  على الموقع