موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

اليأس من السياسة... الأمل بالتغيّر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تتيح الانتخابات، نظرياً، فُرصاً للتعبير والتغيير. في الانتخابات البلدية التي بدأ فصلها الأول يوم أمس الأحد، يبدو اللبنانيون غير معنيين، لا بالتعبير ولا بالتغيير. لماذا؟

 

لأنّ اليأس من السياسة والسياسيين بلغ حدّاً باتت معه الانتخابات مجرّد طقس من الطقوس التقليدية المملة والمفرغة من أيّ معنى او منفعة.

مَن يستمع الى الناس في برامج استطلاع الرأي التلفزيونية يُدرك حجم هذه الظاهرة اللافتة. فاليأس من السياسيين تحوّل يأساً من السياسة وجنوحاً الى الابتعاد عن كلّ مظاهرها ومناسباتها.

كان منتَظَراً من الناس الذين عانوا ويعانون ضائقة معيشية خانقة، ونفايات متراكمة في الشوارع وبين المنازل، وانقطاعات متواصلة للتيار الكهربائي، وشحّاً في مياه الشرب، وبطالة متصاعدة، وقصوراً مزمناً في الأداء الحكومي، وتقصيراً فاضحاً في المؤسسات الصحية والاجتماعية أن يغضبوا ويثوروا وأن يترجموا سخطهم بعمليات تغيير واسعة في المؤسسات والأجهزة، وبالتالي في القيادات المسؤولة عن كلّ هذا الفساد المستشري والانهيار الشامل. غير أنّ الحاصل هو العكس: صمت وهجوع وقنوط يكاد لا يتجاوز مستوى التململ واليأس الشامل.

صحيح انّ هذا المناخ السلبي لا يخيّم على الناس جميعاً، وأنّ ثمة اعتراضات واحتجاجات وتحركات هنا وهناك وهنالك، لكن ذلك يتجلّى في جزر محدودة المساحة والفعالية والتأثير. إنها الاستثناء الذي يؤكد القاعدة.

أسبابٌ وعوامل كثيرة تقف وراء هذه الظاهرة الخطيرة والمتمادية. غير أنّ أهمّها، في رأيي، ثلاثة: انحسار فعالية القيادات الوطنية، واتساع تأثير القوى الخارجية، واستشراء اليأس بين الناس، اليأس من السياسيين، وبالتالي من السياسة.

هذه الظاهرة، بل هذه الحال الكيانية المرَضية لا يقتصر وجودها على لبنان بل هي تشمل، بدرجات متفاوتة، جميع بلاد العرب. لعلّها تحاكي حال العرب عشية اندلاع حرب الفرنجة، المسمّاة خطأ حرب الصليبيين، على غرب آسيا بما فيها مشرق العرب.

وجود الفرنجة دام نحو 200 سنة قبل أن يتمكّن الظاهر بيبرس ومن ثم قلاوون من بناء قوة ذاتية مقتدرة في مصر تكفّلت إضعافهم ثم طردهم. أبرز الدروس المستفادة من الصراع الطويل مع الفرنجة أن لا سبيل الى الانتصار على قوة أجنبية غازية ثم متجذرة إلاّ ببناء قوة ذاتية مقتدرة ومستقلة.

العرب لم يستوعبوا هذا الدرس جيداً بدليل أنهم لم ينجحوا في بناء قوة ذاتية مستقلة في مصر قادرة على إضعاف الأتراك العثمانيين بغية طردهم. بالعكس، ما فعله نفر غير قليل من القياديين العرب في عهد السلطنة العثمانية هو التعاون، بل التواطؤ، مع دول أوروبية صاعدة، بريطانيا وفرنسا خاصةً، للإجهاز على «رجل أوروبا المريض» وتقاسم ميراثه من دون أن يحصلوا، لقاء خدماتهم في هذا السبيل، إلاّ على وعود عرقوبية.

ليس في بلاد العرب، حاليّاً، محاولة جدّية وجادّة في ايّ من دولهم لبناء قوة ذاتية مقتدرة تكون على مستوى الأمة وفي خدمة أهدافها ومصالحها. ثمة محاولات قُطرية إنمائية، بعضها ناجح وبعضها الآخر متعثّر، لكن أيّاً منها غير مهيَّأ لأن يصبح نواةَ قوة ذاتية وازنة على مستوى الأمة وفي خدمتها.

في غمرة هذا المخاض الذي يلفُّ القارة العربية من مشرقها الى مغربها، يقتضي أن يكون للقوى النهضوية الحيّة مهمة ودور، لعلهما يتجسّدان في سؤال وحركة. السؤال هو: كيف نتغيّر؟ بعد الإجابة عن هذا السؤال يأتي دور الحركة التي يُفترض أن تضع مضمون الجواب قيد التنفيذ.

غير أنّ المهمّ أن نقتنع جميعاً، ولا سيما القياديين النهضويين، بأنّ التغيّر شرط للتغيير وسابق له. عندما نتغيّر نتمكن من التغيير. فالتغيير نتيجة للتغيّر، وهو جهد ذاتي وليس فعلاً خارجياً. مهمةُ القياديين النهضويين في تاريخنا المعاصر هو طرح هذا السؤال المفتاحي: كيف نتغيّر؟ ثم الإجابة عنه في سياق معطيات الزمان والمكان والحاجات والتطلعات.

التركيز على مهامّ التغيّر ينتجُ، في المدى الطويل، ثقافة مغايرة هي ثقافة النهضة، ومن خلال ثقافة النهضة يستطيع النهضويون إجراء تغييرات بنيوية في المؤسسات القائمة، كما العمل لبناء مؤسسات حديثة.

صحيح أنّ مسار التغيّر والنهضة طويل وشاق، لكنه يبقى أدنى تكلفة ومشقة من المراوحة في مستنقع التقليد والاجترار وتقبّل الراهن كأنه قدر مقدور.

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10496
mod_vvisit_counterالبارحة24470
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع34966
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر616508
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37459947
حاليا يتواجد 2167 زوار  على الموقع