موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

اليسار العربي... ما المستقبل؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

استضافت كلية سانت أنتوني بجامعة أكسفورد العريقة منتدى التاريخ العابر لليسار في الشرق الأوسط، في مقر دراسات الشرق الأوسط والذي يرأسه البروفسور يوجين، ونائبه توبي ماشيون ، وبدعم من جامعة كوبنهاجن، وبشخص مدير دائرة دراسات الشرق الأوسط سون هوجبول على مدى يومي 29 و30 أبريل/ نيسان ٢٠١٦، وشمل برنامج المنتدى تقديم أوراق عمل من اختصاصيين، ويعقب كل ورقة عمل مناقشة من الحاضرين، وهم معظمهم أساتذة جامعون وباحثون في شئون الشرق الأوسط.

 

بدأت الندوة بكلمتين للمنظمين ألقاهما كل من مسئول مركز الشرق الأوسط بكلية سانت انتوني بروفسور يوجين وسون هو جيل وتوبي ماثيسون، حيث أوضح أن هدف المنتدى هو عرض لمسيرة اليسار في المنطقة العربية وإيران، وتقديم حاضره واستكشاف مستقبله، ثم تلا ذلك ثلاث جلسات في اليوم الأول، وتركزت الجلسة الأولى حول كتب التاريخ، وشملت ورقة ستيفاني كورنت بكلية سانت انطوني حول كتابه «تاريخ الشرق الأوسط من القاعدة»، ثم ورقة جون شاكلرونت من مدرسة لندن للاقتصاد حول السياسة الشعبية في تشكيل الشرق الأوسط الحديث. أما الجلسة الثانية فكانت حول العلاقات العابرة للقوميات لليسار العربي، وشملت ورقة لرويل ميجر من معهد هولندا للعلاقات الدولية حول السياسي والاقتصادي المصري راشد البراوي الذي لعب دوراً قيادياً في التخطيط الاقتصادي في عهد عبدالناصر، ثم ورقة جيهان العزاوي من جامعة إدنبره، حول الهوية في لبنان والعراق والعلاقة مع الشيوعية.

أما الجلسة الثالثة فكانت حول إرث اليسار في إيران والعراق حيث قدمت فيها ورقة ليوهان فرانزن من جامعة انجليا بعنوان الشيوعية القومية مقابل الاشتراكية العربية، وانشقاق اليسار العربي، وورقة رونيا عبدالرازق من كلية سانت انتوني بأكسفورد وهي دراسة مقارنة بين حزب توده والحزب الشيوعي العراقي.

وفي اليوم الثاني فقد كانت الجلسة الأولى بعنوان إرث اليسار في الخليج والجزيرة العربية، وشملت تقديم ثلاث أوراق لعبدالنبي العكري (باحث مستقل) حول اليسار في الخليج، والثانية لهيلين لاكنر من جامعة درهام حول الحزب الاشتراكي اليميني، من القومية إلى الاشتراكية، والثالثة للباحث المستقل كامل الخطي حول إسقاطات اليسار في السعودية. أما الجلسة الثانية فكانت بعنوان «إرث اليسار في شمال إفريقيا» وشملت تقديم ورقة لمريام أوجو من جامعة ويستمسنتر حول الاستمرارية والانقطاع في اليسار المغربي، والورقة الثانية لمارك ليفاين من جامعة كاليفورنيا حول «تاريخ اليسار في تونس»، أما الجلسة الثالثة فكانت بعنوان اليسار والحرب في سورية حيث قدم فيها عن طريق «سكايب» ورقة لكرم نجار من جامعة إيزك حول المّنظر اليساري السوري ياسين الحافظ وناقشه فيها سون هو جيل.

واختتم المنتدى بجلسة مطولة لمناقشة مجمل ما جاء في المنتدى وتقديم مقترحات حيث جرى التوافق على عقد ندوة في السنة القادمة أكثر تخصصاً حول اليسار حالياً، ومن المواضيع المقترحة اليسار والربيع العربي، أو اليسار والسلطة، أو اليسار والحداثة. كما أعلن عن أن أوراق الندوة في شكلها النهائي سيتم نشرها في كتاب عن جامعة أكسفورد.

لاشك في أن كثيرين سيتساءلون عن جدوى وأهمية عقد ندوة علمية في واحدة من أعرق وأشهر الجامعات في العالم، جامعة أكسفورد حول اليسار العربي في الوقت الذي تراجع فيه اليسار على امتداد الوطن العربي كقوة سياسية فاعلة؛ بل وتلاشى من بعض الساحات، وسقط حكم اليسار حيثما ما كان يحكم، وحيث تشهد المنطقة أعتى ردة في تاريخها أعادتنا إلى القرون الوسطى وعنوانها «داعش». والحقيقة أنه وكما أوضح أحد المشاركين، أن دور الباحثين والأكاديميين هو البحث في القضايا الكامنة في الظل، أو المتجاهلة من قبل الإعلام والسياسيين لا يمكننا في هذا الحيز أن نعرض الأوراق المقدمة في المنتدى، وهي غنية، ولا المناقشات التي تبعتها وهي ثرية، ولكن يمكن القول إن المنتدى قدم مادة ثرية جداً وعميقة جداً لمسيرة اليسار في المنطقة العربية، منذ بروز الأحزاب الشيوعية في الشام في العشرينيات حتى اليوم.

أما المشترك في هذه الأوراق فهو أن العوامل المؤثرة في مسار التنظيمات اليسارية بطابعها الشيوعي أو القومي أو الوطني، فهي مزيج من عوامل عدة أهمها البيئة الحضارية والسياسية، فهناك بالطبع فارق حضاري في زمن النشأة بين بلاد الشام ومصر من ناحية والخليج والجزيرة والعربية من ناحية أخرى، كما أن هناك فارقاً كبيراً بين الوضع السياسي في ملكيات مستقرة نسبياً كما في مصر والمغرب، وبلدان مضطربة بالانقلابات مثل سورية والعراق واليمن، وبلدان مستقرة مثل تونس والمغرب. وهناك فرق بين بلدان كانت خاضعة للاستعمار أدخلت فيها إصلاحات وتحديث نسبي كما في عدن ولبنان والجزائر والمغرب، وما بين بلدان متخلفة مثل اليمن لم تلامس التحديث. كما أن هناك فرقاً بين بلدان خاضت حرب التحرير مثل الجزائر واليمن، وبلدان جرى فيها نقل السلطة من بلد الحماية مثل بريطانية في الخليج أو الاستعمار كما في لبنان.

أما الفارق الآخر فهو أن الأحزاب الشيوعية العربية مع تباينها استمدت مرجعيتها ودعمها من الاتحاد السوفياتي بكل نجاحاته وإخفاقاته، وقد تسبب ذلك في تبعية فكرية وسياسية مضرة، لكن هناك تبايناً فيما بينها أيضاً. أما اليسار العربي الجديد فولد من خضم الحركة القومية بتفرعاتها وصراعاتها وتجربتها وخصوصاً حركة القوميين العرب والبعث والناصرية. أما اليسار الوطني وكما هو الأبرز في شمال إفريقيا، المغرب والجزائر وتونس، فقد استوعب فكره من مصادر عدة، ومنه الفكر الشيوعي والفكر الاشتراكي الأوروبي، والوطنية المغربية والمحلية، ولذلك كان الأكثر تماسكاً واستمرارية وفاعليه، بل استطاع المشاركة في الحكم وخصوصاً في المغرب.

أما الاستنتاج النهائي فهو أنه على رغم انحسار اليسار بل وانتهاء معظم تنظيماته القديمة، فقد كان له تأثير ولايزال في بث أفكاره وقيمه وممارساته وتطويرها، والتي تملكتها جماهير واسعة، وهي في معظمها خارج التنظيمات اليسارية، وبعضها منضوٍ في حركات جديدة. ولقد وضح هذا التأثير من ثورات وانتفاضات الربيع العربي، حيث جرى استحضار سير وصور قادة يساريين مثل المهدي بن يركه في المغرب وعبدالفتاح إسماعيل في اليمن مثلاً، ولقد أسهمت التنظيمات والشخصيات اليسارية بمختلف تلاوينها في الثورات وانتفاضات الربيع في الحراك وفي التسييس وفي التنظير، على رغم كل ما تعرفه عن النهاية المأساوية لمعظم هذه الثورات، لكنه معلوم أن الثورة عملية معقدة بين مد وجزر، وليست على حد قول لينين: «مستقيمة كشارع نيفكسي».

ويبقى اليسار حيثما يكون مرتبطاً بشعبه وديناميكياً ومواكباً للتطورات والتجديد في صفوفه، فاعلاً في النضال الوطني والقومي والأممي.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تشجيع رأس المال المبادر

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    رأس المال المبادر هو أحد أشكال التمويل للمشاريع الريادية في أولى مراحل إنشائها، والتي ...

صراع مستقبل العرب مع حاضرهم!

د. صبحي غندور

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    هل يمكن أن يكون العام هذا الجديد والأعوام القادمة سنوات خير على العرب وأوطانهم؟ ...

التهديد بسحب الاعتراف بالكيان

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    منذ تصريحات الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية في الكيان إلى القدس، ...

الروبوت العسكري الإسرائيلي عدو الأنفاق الأول

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 17 يناير 2017

    ما زالت أنفاق المقاومة الفلسطينية تشكل خطراً كبيراً على أمن الكيان الصهيوني وسلامة مستوطنيه، ...

التنمية المستدامة

د. حسن حنفي

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كانت القضية الأولى لدى ما نسميه «اليسار الإسلامي» هي تحرير الأرض من الاحتلال، وال...

رسائل فتى المُكَبِّر

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 16 يناير 2017

تتفرَّد عملية فتى المُكبِّر المقدسي الشهيد فادي نائل القنبر الفدائية بسمة نوعية وترهص بأن لها...

القاتل «أزاريا».. نموذج إسرائيلي حكومة

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يناير 2017

حقق جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ اندلاع «هبّة ترويع الإسرائيليين» الفلسطينية في أكتوبر 2015، في أكث...

الأيديولوجيات السياسية بين القبول والرفض

السيد يسين

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كان القرن العشرون يمكن اعتباره قرن الأيديولوجيات السياسية المتصارعة، فإن القرن الحادي والعشرين هو ...

قراءتان لقرار مجلس الأمن ضد الاستيطان

منير شفيق

| الاثنين, 16 يناير 2017

لنضع جانبا، ولو مؤقتا، غضب نتنياهو وأعضاء حكومته من قرار مجلس الأمن رقم 2334، في ...

99 عاما على ميلاد القائد جمال عبد الناصر

زياد شليوط

| الاثنين, 16 يناير 2017

اما أن تكون ناصريا أو لا تكون معلمنا وقائدنا جمال عبد الناصر،...

اجتماعات واشنطن الفلسطينية

معين الطاهر

| الاثنين, 16 يناير 2017

لم يدُم التزام الجانب الفلسطيني بعدم تسريب تفاصيل اللقاءات التي عُقدت مع وزير الخارجية الأ...

لماذا (فشل) اجتماع اللجنة التحضيرية في بيروت؟

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 16 يناير 2017

يقول المثل (الغريق يتشبث بقشة) وشعبنا الفلسطيني العظيم الذي يتعرض لأسوء اشكال الاحتلال والإرهاب ويع...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15151
mod_vvisit_counterالبارحة19608
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90806
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي236205
mod_vvisit_counterهذا الشهر509078
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37352517
حاليا يتواجد 977 زوار  على الموقع