موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل ::التجــديد العــربي:: مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف ::التجــديد العــربي:: اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته" ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن ::التجــديد العــربي:: المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء ::التجــديد العــربي:: 400 ألف عراقي عالقون في البلدة القديمة بالموصل ::التجــديد العــربي:: المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الأميركية قد تنشر ما يصل إلى ألف جندي إضافي في شمال سوريا ::التجــديد العــربي:: لقاء مرتقب بين السيسي وترامب في واشنطن مطلع أبريل ::التجــديد العــربي:: معركة الموصل تبلغ مراحلها الأخيرة ::التجــديد العــربي:: تركيا تهدد بإلغاء اتفاق الهجرة مع الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الاحتجاجات تجبر الحكومة اللبنانية على إلغاء زيادات ضريبية ::التجــديد العــربي:: مدينة صناعية ضخمة قرب طنجة بمئة ألف فرصة عمل تستقر فيها حوالي 200 شركة صينية في مشروع ضخم بقيمة عشرة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: الإمارات تتصدر الشرق الأوسط في الاستثمارات الخارجية ::التجــديد العــربي:: وفاة المفكر المصري السيد ياسين بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: 'البابطين الثقافية' تستعد لإطلاق مهرجان ربيع الشعر العربي العاشر ::التجــديد العــربي:: لبن الزبادي يخفف من أعراض الاكتئاب والقلق، ويساهم في تجنب الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية، كما يقي من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري ::التجــديد العــربي:: مكملات فيتامين 'هـ' تحارب القصور الكلوي الحاد ::التجــديد العــربي:: لاعب التنس السويسري فيدرر يتوج بطلا لدورة انديان ويلز للتنس ::التجــديد العــربي::

المجتمع المدني... كيف يكون شريكاً؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أضحى مسلماً به دور المجتمع المدني ومنظماته في الحياة العامة، وفي المجتمع وفي الدولة، للنهوض كشريك للدولة في التنمية المستدامة، وضمان حياة سياسية ومجتمعية سوية . وكثيراً ما نسمع من كبار المسئولين في مملكة البحرين أهمية المجتمع المدني أو الأهلي ومنظماته أو جمعياته أو اتحاداته، وكشريك للدولة في النهوض بمهامها التنموية والمجتمعية، وهو إقرار من الدولة لما يقوم به المجتمع المدني ومنظماته من مهام ومسئوليات لا يمكن للدولة أن تنهض بها، كما أن ذلك يأتي في سياق تطور المجتمع الدولي بمختلف منظماته الدولية والإقليمية، وفي مقدمتها الأمم المتحدة ووكالاتها، حيث أضحت منظمات المجتمع المدني بمختلف تخصصاتها الحقوقية والإنسانية والاجتماعية وغيرها ذات وضعية استشارية ومراقبة وفاعلة في أعمال الأمم المتحدة ومنظماتها ووكالاتها.

 

بالنسبة للبحرين، فتعتبر الأندية والجمعيات الأهلية من أقدمها في منطقة الخليج، ورائدة في خدمة المجتمع، على رغم كل الظروف، وقد تطور مفهوم هذه الجمعيات والأندية الى مفهوم منظمات المجتمع المدني، لتميزها عن الجمعيات الخيرية والوعظ الديني، وفي ظل مفهوم هيمنة الدولة وبالتحديد الحكومة، فقد عكست التشريعات وأهمها قانون الجمعيات والأندية الأهلية للعام 1989، قيودا كثيرة على الترخيص وعمل الجمعيات والأندية الأهلية، ووضعها تحت وصاية الحكومة من خلال وزارة العمل والشئون الاجتماعية، كما ان بعض مواد القانون تحيل الى قانون العقوبات، ومع بدء المشروع الإصلاحي، فقد طرح كأولوية إعادة النظر بالكثير من القوانين، ومنها قانون الجمعيات والأندية. لكن الموضوع ظل يراوح مكانه في ظل إعطاء الحكومة الأولوية في اقتراح القوانين، وحتى لو اقترحها البرلمان فإنه يناط بالحكومة صياغتها، والتي تستطيع استردادها في أي وقت. وبالنسبة لمشروع قانون جديد لمنظمات المجتمع المدني يتماشى مع التطور الكبير في منظمات المجتمع المدني بعد الترخيص لعدد من الجمعيات الأهلية الجديدة النوعية في مجالات حقوق الإنسان، والشفافية، والمرأة، وحقوق المستهلك والبيئة وغيرها، وقيام اتحاد العمال، بموجب قانون خاص به. وعندما تقرر انشاء وزارة التنمية الاجتماعية في 2005، طرحت من جديد ضرورة صدور قانون عصري لمنظمات المجتمع يتناسب مع ازدهار منظمات المجتمع المدني والتطور في المفاهيم الدولية، في ضوء انخراط مملكة البحرين في المجتمع الدولي والتوجه للتعاون مع الأمم المتحدة وخصوصاً في مجال حقوق الإنسان، والذي يتضمن حرية ودعم منظمات المجتمع المدني. وقد أعدت الوزارة مسودة قانون منظمات المجتمع والذي شكل صدمة لمنظمات المجتمع المدني؛ لأنه لا يبقي فقط على القيود الواردة في قانون 1989، بل انه يتفنن في ابتداع ضوابط وقيود جديدة تضاف إلى القيود القديمة، ويضع هذه المنظمات تحت رقابة صارمة لوزارة التنمية الاجتماعية، ويبقي على ارتباط مشروع القانون مع قانون العقوبات في بعض مواده، وفي ضوء التعاون الأميركي البحريني، فقد استعانت الوزارة بمركز المساعدة القانونية غير الربحي، والذي انتدب خبراءه ومنهم عرب، لمراجعة مشروع القانون، وإبداء الرأي، كما عقدت اجتماعات في مقر الوزارة لخدمة المجتمع في توبلي، بحضور مندوبي المركز لمناقشة مشروع القانون وإبداء الراي فيه. وعلى رغم حشد الوزارة لمنظمات «الغونغو» إلا أن المنظمات المجتمعية الحقيقية استطاعت أن توصل رأيها، ما جعل خبراء المركز الأميركي يعيدون النظر في رؤيتهم، ويقدمون توصيات واضحة للحكومة لتعديل كثير من مواد القانون لصالح المزيد من الحريات ورفع القيود.

منذ ذلك الحين ومشروع القانون يراوح مكانه ما بين الحكومة والبرلمان، لكن في الواقع فإن الكثيرمن بنوده يجرى العمل بها طبقا لقرارات وزارة التنمية الاجتماعية، ويستمر العمل به كأمر واقع حتى بعد ادماج الوزارة بوزارة العمل اخيرا، وبعد أن احيل مشروع القانون مجددا على مجلس النواب في 2015 فقد بادرت منظمات المجتمع المدني من خلال تكتلين هما تجمع جمعيات المجتمع المدني، والتحالف الأبيض الى تقديم مقترحاتهما لإدخال تعديلات جوهرية على مشروع القانون، ومرة أخرى دفن مشروع القانون في الأدراج العميقة لمجلس النواب، وإضافة الى هذا القانون فإن بعض مواد قانون العقوبات وقانون حماية المجتمع من الإرهاب، وقرارات وزارية لوزارة الداخلية والمصرف المركزي، تضع المزيد من القيود على منظمات المجتمع المدني، فمثلاً لا يمكن لأية جمعية أهلية، الحصول على تمويل لمشاريعها من جهة خارجية، من دون موافقة وزارة التنمية الاجتماعية على المشروع، وموافقة دائرة مكافحة الفساد بوزارة الداخلية على التمويل، وهكذا توقفت مشاريع كثيرة ممولة من قبل ميبيا لأميركية مثلاً لكل من الاتحاد النسائي والجمعية البحرينية للشفافية، وتوقف برنامج الأمم المتحدة الإنمائي كليا عن تمويل مشاريع المجتمع المدني، ويمنع على الجمعيات جمع التبرعات أو قبول هبات محليا او تشكيل اتحادات أو شبكات تنسيق فيما بينها، أو الانضمام الى منظمات أو شبكات عربية أو دولية، أو حضور مؤتمراتها واجتماعاتها الا بموافقة وزارة التنمية الاجتماعية. ويترتب على بعض المخالفات السجن لمدة ستة أشهر أو أكثر، مثل النشاط قبل الترخيص الرسمي.

أما في السياق العملي، فقد جرى حل جمعية المعلمين وجمعية الممرضين، ومركز البحرين لحقوق الإنسان، ولم يرخص لعدد من الجمعيات التي كان بعضها نشطاً، مثل جمعية البحرين الشبابية لحقوق الإنسان، كما جرى حل الهيئات الإدارية لكل من الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان، وجمعية المحامين وأعضاء في جمعية الصحفيين، وجمعية الأدباء والكتاب أو إجبارها عمليا على الاستقالة مثل جمعية الأطباء، ويتبع ذلك عادة اجراء تغييرات في الأنظمة الأساسية لهذه الجمعيات، مما يترتب عليه تغيير في جمعياتها العمومية، ومن ثم مجيء إدارات مرضي عنها. لذلك اضطر عدد من المجموعات المهنية الى تشكيل روابط غير رسمية مثل الأدباء والكتاب، والصحافيين والأطباء والممرضين.

من نافلة القول إنه يجرى تطبيق القانون والقرارات الوزارية انتقائيًّا على مختلف الجمعيات والاتحادات والأندية الثقافية، حيث يحظى البعض بالرعاية الرسمية، الى حد افتتاح فروع لها في البلدان الأوروبية واستضافة مؤتمرات ضخمة في الفنادق الفاخرة، في حين يمنع على البعض غير المرضيين، حتى عقد ندوات خارج مقاراتهم، ويجرى تجفيف مصادرهم المالية.

خلاصة القول، إن رعاية وتشجيع منظمات الغونغو كلف ويكلف الدولة من رصيدها المالي والمعنوي الكثير، لكنها لم تحظ بالمصداقية لا على صعيد الوطن أو الخارج، وفي المقابل فإن المنظمات المستقلة تحظى بالمصداقية في الداخل والخارج، وعلى المسئولين أن يدركوا أنه في عالم اليوم والنظام الدولي الحالي ومنه منظومة الأمم المتحدة، فإن العبرة في التعاطي مع المنظمات غير الحكومية ليس الترخيص من بلدانها أو موافقة بلدانها عليها، بل بمصداقيتها وفاعليتها. ولذلك فإن الدور الملحوظ في المجتمع الدولي والأمم المتحدة للمنظمات الأخيرة ... لقد آن الأوان للمسئولين ان يدركوا ان قوة كيان الدولة ومكانة الدولة هو من قوة واستقلالية منظمات المجتمع المدني، ولذلك يجب إعادة النظر جذريا في السياسة المتبعة تجاه المجتمع المدني ومنظماته، وعلى الدولة التخلي عن المتمصلحين والمنتفعين والمروجين من هذه الجمعيات ومسئوليها لقاء قيامهم للترويج لأوضاع وسياسات خاطئة. ولا بأس أن تكون لمنظمات المجتمع المدني مقاربات مختلفة لمختلف المواضيع بما في ذلك سياسات الدولة، لكنه يجب التوقف عن سياسات المحاباة للبعض من ناحية والتضييق على البعض الآخر.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل

News image

قالت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إن عدد النازحين من مدينة الموصل، منذ بدء الحملة العسكرية ...

مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف

News image

انطلقت في جنيف امس الخميس أعمال المفاوضات غير المباشرة بين أطراف الأزمة السورية في جول...

اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته"

News image

اعتقلت الشرطة في مدينة أنتويرب البلجيكية فرنسيا من أصول مغاربية تشتبه بأنه تعمد دهس الم...

بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن

News image

كشفت دائرة مكافحة الإرهاب في بريطانيا عن اسم منفذ هجوم لندن، وقالت إنه بريطاني اسم...

المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية

News image

الرباط – بحث العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس مع ضيفه العاهل الأردني الملك عبد...

مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء

News image

استهداف الجماعات الإرهابية قوات الجيش المصري من شمال سيناء إلى وسطها، وأعلن الجيش «استشهاد 3 ...

المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم

News image

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الجلسة، التي عقد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادرات من خارج الصندوق

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 30 مارس 2017

    كيلومترات معدودة تفصل بين مكان انعقاد القمة العربية الدورية الثامنة والعشرين الأربعاء (29/3/2017) وبؤر ...

«حماس» واغتيال الفقهاء وسياسة الردع

عوني صادق

| الخميس, 30 مارس 2017

    جاء اغتيال الأسير المحرر مازن الفقهاء، المبعد إلى غزة من الضفة الغربية، في أعقاب ...

ظاهرة التقدم والتراجع في بلاد العرب

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 30 مارس 2017

    شعار التقدم الإنساني الذي طرحه عصر الأنوار الأوروبي منذ نحو ثلاثة قرون، بل وقدّمه ...

أمريكا.. من أين وإلى أين؟

جميل مطر

| الخميس, 30 مارس 2017

    علمونى فى سنوات البلوغ أن أسمع كثيرا وأتكلم قليلا، وعلمنى أستاذ عظيم فى مهنته ...

الصدام مع القضاة: أوضاع منذرة

عبدالله السناوي

| الخميس, 30 مارس 2017

  قضية استقلال القضاء لا تخص القضاة وحدهم. بقدر تأكيد مثل ذلك الاستقلال يعتدل ميزان ...

الموصل: تحرير ام ابادة جماعية؟

عوني القلمجي

| الأربعاء, 29 مارس 2017

تعد جريمة ابادة الموصل، التي تجري تحت كذبة التحرير، والتي لم تنته فصولها بعد، حلق...

اعتراف

توجان فيصل

| الأربعاء, 29 مارس 2017

لعل أهم مشكلة تواجه أوروبا الآن هي لجوء أعداد غفيرة من العالم العربي والأفريقي لها...

نحن والأمم المتحدة

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 29 مارس 2017

مخطئ من ينظر لهيئة الأمم المتحدة بغير كونها مثلها مثل أي شركة مساهمة كونية، كلٍ...

حول تمثيل الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية

منير شفيق

| الأربعاء, 29 مارس 2017

انعقد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج في اسطنبول في يومي 25 و26 شباط/ فبراير 2017. و...

ما زال يلقي تحية العروبة والوطن والتحرير

محمد العبدالله

| الأربعاء, 29 مارس 2017

«باسل الأعرج» الشهيد والوصية «إننا إذا اتحدنا جميعاً فإننا سنصبح أقوى من (الغزاة) البيض.. وهل...

«الدولة الواحدة».. صيغ متباينة

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 29 مارس 2017

يلتبس على الكثيرين معنى «الدولة الواحدة»، وكأنها تحمل معنى واحداً. ولربما يكون السبب في ذلك...

ستة أعوام والفشل الحتمي للمخطط الجهنمي على سوريا

زياد شليوط

| الأربعاء, 29 مارس 2017

لم نكن بحاجة الى ستة أعوام حتى نعي أن مخططا جهنميا رسم من أجل تدم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11176
mod_vvisit_counterالبارحة22468
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع108701
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي247305
mod_vvisit_counterهذا الشهر1083435
mod_vvisit_counterالشهر الماضي870155
mod_vvisit_counterكل الزوار39623210
حاليا يتواجد 1830 زوار  على الموقع