موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

رسالة نتنياهو في كل الاتجاهات

إرسال إلى صديق طباعة PDF


احتفل بنيامين نتنياهو لمناسبة مرور سنة على بدء ولاية حكومته بعقد أول جلسة رسمية للحكومة في تاريخ “إسرائيل” في هضبة الجولان السوري المحتل. برّر فعلته برغبته في «تمرير رسالة واضحة إلى العالم فحواها أن الهضبة ستبقى بيد “إسرائيل” إلى الأبد».

 

أي أبد؟ أبد حكومته، بمعنى نهاية مدتها في السلطة؟ أم نهاية مدة الكيان الصهيوني الاستيطاني؟ أليس لكل أمر نهاية؟

نتنياهو لم يكلّف نفسه عناء شرح مفهوم الأبد في القاموس الصهيوني. ما أراده توجيه رسالة واضحة إلى عناوين عدّة في العالم.

العنوان الأول كان الولايات المتحدة. كشف أثناء المناسبة الاحتفالية أنه تحادث هاتفياً مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وقال له «إنه يشكك في قدرة سوريا على العودة إلى ما كانت عليه». لماذا؟ «لأنه توجد فيها أقليات مضطهدة، مثل المسيحيين والدروز والأكراد الذين يحاربون من أجل مستقبلهم وامنهم».

مدلول هذا الكلام وجودُ مخطط يعلم به نتنياهو (والأرجح أنه يشارك في تنفيذه) يرمي إلى منع سوريا من «العودة إلى ما كانت عليه». كيف؟ بإقامة كيانات سياسية لكل من «الأقليات المضطهدة»، حتى لو لم تكن تسعى إلى ذلك.

نتنياهو كشف أيضاً ما هو أهم: «قلتُ لوزير الخارجية الأمريكي إننا لا نعارض التسوية السياسية في سوريا، بشرط ألاّ تأتي على حساب أمن دولة إسرائيل». كيف؟ بطريقتين:

«أن يتمّ في نهاية المطاف طرد القوات الإيرانية وحزب الله و«داعش» من الأراضي السورية». مدلول هذا الكلام استمرار الحرب في سوريا، وعليها إلى إن يتمّ إنجاز مخطط إقامة كيانات سياسية ﻟ«الأقليات المضطهدة» تزول معها وحدة سوريا وسيادتها.

«آن الأوان للمجتمع الدولي أن يعترف بالواقع، خصوصاً بحقيقتين أساسيتين: الأولى، أنه بغض النظر عمّا يحدث في الطرف الآخر من الحدود فإن الخط الحدودي لن يتغيّر. الثانية، أنه بعد 50 عاماً حان الوقت للمجتمع الدولي أن يعترف أخيراً بأن هضبة الجولان ستبقى تحت السيادة “الإسرائيلية” «إلى أبد الآبدين». مدلول هذا الكلام إدخال “إسرائيل” في محادثات التسوية المرتقبة بعد إنجاز مخطط تقسيم سوريا إلى كيانات سياسية متعددة، فتكون حصتها تكريس احتلالها لهضبة الجولان كجزء من “إسرائيل” المعترف بها دولياً.

لماذا تقصّد نتنياهو أن يوجّه رسالته إلى وزير الخارجية الأمريكي قبل غيره؟ لأسباب عدّة أهمها ثلاثة:

أولها، لأن الولايات المتحدة (كما روسيا) ترعى محادثات جنيف- 3 بين الأطراف السورية، والمطلوب أن تُدرك واشنطن وتضع في حسبانها مصالح “إسرائيل” في أي تسوية مقبلة، حدُّها الأدنى الاعتراف، سياسياً وقانونياً، بسيادتها على هضبة الجولان.

ثانيها، لأن الولايات المتحدة غطست في معمعة الانتخابات الرئاسية، وهي فترة حساسة ودقيقة تحرص فيها قيادات الحزبين الديمقراطي والجمهوري على عدم إغضاب الناخبين اليهود الذين توالي أغلبيتهم الساحقة “إسرائيل”. وكان لافتاً أنه لا الرئيس أوباما، ولا أي مسؤول في البيت الأبيض، أو في وزارة الخارجية تجرأ بالردّ على تصريح نتنياهو في الجولان، أو مجرد التعليق عليه.

ثالثها، أن أوباما كان قرر مباشرة جولة واسعة وعقد محادثات مع زعماء دول الخليج، الأمر الذي يستوجب، في رأي نتنياهو، تحذيراً له مسبقاً كي لا يستجيب اليهم إذا ما أشاروا عليه بوجوب انتقاد لفعلة رئيس حكومة “إسرائيل”.

رسالة نتنياهو، إذاً، كانت موجّهة مباشرة إلى الولايات المتحدة، ومداورة إلى سائر اللاعبين في سوريا والعراق ولبنان وفلسطين ومصر. إلى هؤلاء جميعاً أراد نتنياهو توجيه رسالة واضحة: نحن هنا ولنا رأي ودور في ما جرى ويجري، ولا يمكنكم تقرير أي أمر استراتيجي في المنطقة، ولا سيما الأمور التي تمس “إسرائيل”، إلاّ بمشاركتنا وموافقتنا.

ماذا عن اللاعبين الآخرين الذين خاطبهم نتنياهو برسالته؟

روسيا لا تعادي “إسرائيل”، لكنها تراعي حلفاءها وتساندهم الأمر الذي يثير مخاوف القادة الصهاينة.

سوريا تعادي “إسرائيل” وتحاربها منذ قيامها في العام 1948، وهي تقاوم بطبيعة الحال احتلال “إسرائيل” للجولان، وترفض وضعه تحت سيادتها، وتعاهد نفسها وأمتها بالعمل على استعادته بكل الوسائل الممكنة. ولعلها الآن تشعر بمزيد من القلق بعد تصريح نتنياهو بالبقاء في الجولان إلى الأبد، وفي تقديرها أنه ما كان ليكشف مطامعه التوسعية بهذه الوقاحة لولا وجود مخطط معاد لها بمعرفة الولايات المتحدة، وأن للتنظيمات الإرهابية الناشطة في ربوعها دوراً في تنفيذه. ألا تقوم “إسرائيل” بمعالجة جرحى «جبهة النصرة»، جهاراً نهاراً، في مشافيها منذ أكثر من سنتين؟ إلى أين من هنا؟

الجواب: إلى المزيد من الشيء نفسه، أي المزيد من الاضطرابات والصراعات المحلية والإقليمية، ولاسيما في الساحة السورية. كل ذلك بسبب مركزية سوريا، موقعاً ودوراً، في جميع القضايا الكبرى التي تعصف رياحها بدول الإقليم على مدى السنوات العشرين الماضية.

***

issam.naaman@issamnaaman.com

 

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تشجيع رأس المال المبادر

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    رأس المال المبادر هو أحد أشكال التمويل للمشاريع الريادية في أولى مراحل إنشائها، والتي ...

صراع مستقبل العرب مع حاضرهم!

د. صبحي غندور

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    هل يمكن أن يكون العام هذا الجديد والأعوام القادمة سنوات خير على العرب وأوطانهم؟ ...

التهديد بسحب الاعتراف بالكيان

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    منذ تصريحات الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية في الكيان إلى القدس، ...

الروبوت العسكري الإسرائيلي عدو الأنفاق الأول

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 17 يناير 2017

    ما زالت أنفاق المقاومة الفلسطينية تشكل خطراً كبيراً على أمن الكيان الصهيوني وسلامة مستوطنيه، ...

التنمية المستدامة

د. حسن حنفي

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كانت القضية الأولى لدى ما نسميه «اليسار الإسلامي» هي تحرير الأرض من الاحتلال، وال...

رسائل فتى المُكَبِّر

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 16 يناير 2017

تتفرَّد عملية فتى المُكبِّر المقدسي الشهيد فادي نائل القنبر الفدائية بسمة نوعية وترهص بأن لها...

القاتل «أزاريا».. نموذج إسرائيلي حكومة

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يناير 2017

حقق جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ اندلاع «هبّة ترويع الإسرائيليين» الفلسطينية في أكتوبر 2015، في أكث...

الأيديولوجيات السياسية بين القبول والرفض

السيد يسين

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كان القرن العشرون يمكن اعتباره قرن الأيديولوجيات السياسية المتصارعة، فإن القرن الحادي والعشرين هو ...

قراءتان لقرار مجلس الأمن ضد الاستيطان

منير شفيق

| الاثنين, 16 يناير 2017

لنضع جانبا، ولو مؤقتا، غضب نتنياهو وأعضاء حكومته من قرار مجلس الأمن رقم 2334، في ...

99 عاما على ميلاد القائد جمال عبد الناصر

زياد شليوط

| الاثنين, 16 يناير 2017

اما أن تكون ناصريا أو لا تكون معلمنا وقائدنا جمال عبد الناصر،...

اجتماعات واشنطن الفلسطينية

معين الطاهر

| الاثنين, 16 يناير 2017

لم يدُم التزام الجانب الفلسطيني بعدم تسريب تفاصيل اللقاءات التي عُقدت مع وزير الخارجية الأ...

لماذا (فشل) اجتماع اللجنة التحضيرية في بيروت؟

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 16 يناير 2017

يقول المثل (الغريق يتشبث بقشة) وشعبنا الفلسطيني العظيم الذي يتعرض لأسوء اشكال الاحتلال والإرهاب ويع...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15106
mod_vvisit_counterالبارحة19608
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90761
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي236205
mod_vvisit_counterهذا الشهر509033
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37352472
حاليا يتواجد 975 زوار  على الموقع