موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
القوات العراقية تقترب من مركز الموصل ::التجــديد العــربي:: ألمانيا: 3 جرحى بعملية دهس ولا خلفية إرهابية للحادث ::التجــديد العــربي:: سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة ::التجــديد العــربي:: عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية ::التجــديد العــربي:: ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة ::التجــديد العــربي:: ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي ::التجــديد العــربي:: الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق ::التجــديد العــربي:: جولة الملك سلمان تفتح آفاق استثمارات عملاقة مع آسيا ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تعتزم طرح أسهم مخفضة للمواطنين ::التجــديد العــربي:: " موت صغير " رواية الكاتب السعودي محمد حسن علوان المرشحة لجائزة القائمة القصيرة للبوكر 2017 ::التجــديد العــربي:: أمسية ثقافية نسائية في أدبي جدة ::التجــديد العــربي:: ابحثوا عن السعادة في الفواكه والخضروات الطازجة ::التجــديد العــربي:: حمية غذائية قليلة السعرات تبطئ آثار الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاهلي يحلق منفردا بقمة الدوري المصري ::التجــديد العــربي:: برشلونة يؤسس أكاديمية لكرة القدم في جنوب الصين ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن استشهاد ثلاثة من جنوده في سيناءى ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة ::التجــديد العــربي:: مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة ::التجــديد العــربي:: توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية ::التجــديد العــربي:: وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام ::التجــديد العــربي::

رسالة نتنياهو في كل الاتجاهات

إرسال إلى صديق طباعة PDF


احتفل بنيامين نتنياهو لمناسبة مرور سنة على بدء ولاية حكومته بعقد أول جلسة رسمية للحكومة في تاريخ “إسرائيل” في هضبة الجولان السوري المحتل. برّر فعلته برغبته في «تمرير رسالة واضحة إلى العالم فحواها أن الهضبة ستبقى بيد “إسرائيل” إلى الأبد».

 

أي أبد؟ أبد حكومته، بمعنى نهاية مدتها في السلطة؟ أم نهاية مدة الكيان الصهيوني الاستيطاني؟ أليس لكل أمر نهاية؟

نتنياهو لم يكلّف نفسه عناء شرح مفهوم الأبد في القاموس الصهيوني. ما أراده توجيه رسالة واضحة إلى عناوين عدّة في العالم.

العنوان الأول كان الولايات المتحدة. كشف أثناء المناسبة الاحتفالية أنه تحادث هاتفياً مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وقال له «إنه يشكك في قدرة سوريا على العودة إلى ما كانت عليه». لماذا؟ «لأنه توجد فيها أقليات مضطهدة، مثل المسيحيين والدروز والأكراد الذين يحاربون من أجل مستقبلهم وامنهم».

مدلول هذا الكلام وجودُ مخطط يعلم به نتنياهو (والأرجح أنه يشارك في تنفيذه) يرمي إلى منع سوريا من «العودة إلى ما كانت عليه». كيف؟ بإقامة كيانات سياسية لكل من «الأقليات المضطهدة»، حتى لو لم تكن تسعى إلى ذلك.

نتنياهو كشف أيضاً ما هو أهم: «قلتُ لوزير الخارجية الأمريكي إننا لا نعارض التسوية السياسية في سوريا، بشرط ألاّ تأتي على حساب أمن دولة إسرائيل». كيف؟ بطريقتين:

«أن يتمّ في نهاية المطاف طرد القوات الإيرانية وحزب الله و«داعش» من الأراضي السورية». مدلول هذا الكلام استمرار الحرب في سوريا، وعليها إلى إن يتمّ إنجاز مخطط إقامة كيانات سياسية ﻟ«الأقليات المضطهدة» تزول معها وحدة سوريا وسيادتها.

«آن الأوان للمجتمع الدولي أن يعترف بالواقع، خصوصاً بحقيقتين أساسيتين: الأولى، أنه بغض النظر عمّا يحدث في الطرف الآخر من الحدود فإن الخط الحدودي لن يتغيّر. الثانية، أنه بعد 50 عاماً حان الوقت للمجتمع الدولي أن يعترف أخيراً بأن هضبة الجولان ستبقى تحت السيادة “الإسرائيلية” «إلى أبد الآبدين». مدلول هذا الكلام إدخال “إسرائيل” في محادثات التسوية المرتقبة بعد إنجاز مخطط تقسيم سوريا إلى كيانات سياسية متعددة، فتكون حصتها تكريس احتلالها لهضبة الجولان كجزء من “إسرائيل” المعترف بها دولياً.

لماذا تقصّد نتنياهو أن يوجّه رسالته إلى وزير الخارجية الأمريكي قبل غيره؟ لأسباب عدّة أهمها ثلاثة:

أولها، لأن الولايات المتحدة (كما روسيا) ترعى محادثات جنيف- 3 بين الأطراف السورية، والمطلوب أن تُدرك واشنطن وتضع في حسبانها مصالح “إسرائيل” في أي تسوية مقبلة، حدُّها الأدنى الاعتراف، سياسياً وقانونياً، بسيادتها على هضبة الجولان.

ثانيها، لأن الولايات المتحدة غطست في معمعة الانتخابات الرئاسية، وهي فترة حساسة ودقيقة تحرص فيها قيادات الحزبين الديمقراطي والجمهوري على عدم إغضاب الناخبين اليهود الذين توالي أغلبيتهم الساحقة “إسرائيل”. وكان لافتاً أنه لا الرئيس أوباما، ولا أي مسؤول في البيت الأبيض، أو في وزارة الخارجية تجرأ بالردّ على تصريح نتنياهو في الجولان، أو مجرد التعليق عليه.

ثالثها، أن أوباما كان قرر مباشرة جولة واسعة وعقد محادثات مع زعماء دول الخليج، الأمر الذي يستوجب، في رأي نتنياهو، تحذيراً له مسبقاً كي لا يستجيب اليهم إذا ما أشاروا عليه بوجوب انتقاد لفعلة رئيس حكومة “إسرائيل”.

رسالة نتنياهو، إذاً، كانت موجّهة مباشرة إلى الولايات المتحدة، ومداورة إلى سائر اللاعبين في سوريا والعراق ولبنان وفلسطين ومصر. إلى هؤلاء جميعاً أراد نتنياهو توجيه رسالة واضحة: نحن هنا ولنا رأي ودور في ما جرى ويجري، ولا يمكنكم تقرير أي أمر استراتيجي في المنطقة، ولا سيما الأمور التي تمس “إسرائيل”، إلاّ بمشاركتنا وموافقتنا.

ماذا عن اللاعبين الآخرين الذين خاطبهم نتنياهو برسالته؟

روسيا لا تعادي “إسرائيل”، لكنها تراعي حلفاءها وتساندهم الأمر الذي يثير مخاوف القادة الصهاينة.

سوريا تعادي “إسرائيل” وتحاربها منذ قيامها في العام 1948، وهي تقاوم بطبيعة الحال احتلال “إسرائيل” للجولان، وترفض وضعه تحت سيادتها، وتعاهد نفسها وأمتها بالعمل على استعادته بكل الوسائل الممكنة. ولعلها الآن تشعر بمزيد من القلق بعد تصريح نتنياهو بالبقاء في الجولان إلى الأبد، وفي تقديرها أنه ما كان ليكشف مطامعه التوسعية بهذه الوقاحة لولا وجود مخطط معاد لها بمعرفة الولايات المتحدة، وأن للتنظيمات الإرهابية الناشطة في ربوعها دوراً في تنفيذه. ألا تقوم “إسرائيل” بمعالجة جرحى «جبهة النصرة»، جهاراً نهاراً، في مشافيها منذ أكثر من سنتين؟ إلى أين من هنا؟

الجواب: إلى المزيد من الشيء نفسه، أي المزيد من الاضطرابات والصراعات المحلية والإقليمية، ولاسيما في الساحة السورية. كل ذلك بسبب مركزية سوريا، موقعاً ودوراً، في جميع القضايا الكبرى التي تعصف رياحها بدول الإقليم على مدى السنوات العشرين الماضية.

***

issam.naaman@issamnaaman.com

 

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة

News image

القاهرة - أعلنت مصادر قضائية أن #محكمة جنايات القاهرة عاقبت مئات المتهمين بينهم #المرشد_العام لجم...

عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية

News image

قتل أكثر من 42 شخصا بينهم ضابط أمن كبير في تفجيرات انتحارية استهدفت مقرين من ...

ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة

News image

عبر دونالد ترامب لأول مرة منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة عن تفضيله لحل الدولتين لتس...

ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي

News image

برلين- عقب تصريحات مثيرة للجدل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن ترسانة الأسلحة النووية الأ...

الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق

News image

بغداد - جاسر الصقري - بدأ وزير الخارجية عادل الجبير اليوم زيارة إلى بغداد، وال...

الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة

News image

أعلنت الحكومة «الإسرائيلية»، أمس، مصادرة مئات الدونمات الزراعية من أراضي قرية جالود جنوب نابلس، لإق...

مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة

News image

مدريد - اقتحم مئات المهاجرين فجر الجمعة الحدود بين المغرب واسبانيا في سبتة بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأوراسيوية.. الأيديولوجيا الروسية الجديدة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    عندما أعلن وزير الخارجية الروسي «لافروف» في مؤتمر السلم المنعقد الأسبوع الماضي في ميونيخ ...

مسألة العدالة الاجتماعية في الحراكات العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما جرى بمحض الصدفة أن جموع المتظاهرين، في أحداث ما يسمى «الربيع العربي»، اندفعوا ...

المشهد الفلسطيني «الإسرائيلي»: وفاة «حلّ الدولتين» واستبعاد الحرب… فماذا بعد؟

د. عصام نعمان

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما يُسمّى «حلّ الدولتين» وُلد ميتاً، ومع ذلك فإنّ جهتين رفضتا تصديق الواقعة: السلطة ...

الروسوفوبيا.. والمستحيل في علاقاتها الأميركية

د. فايز رشيد

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    تسترعي انتباهي مقالات كثيرة تشوه الدور الروسي عربيا وبشكل أخص في سوريا,لذا, أراني منشدًّا ...

عام على رحيل الأستاذ.. شهادة هيكل الأخيرة.

عمرو صابح

| الأحد, 26 فبراير 2017

في 17 فبراير 2016، توفي الأستاذ "محمد حسنين هيكل" أشهر كاتب صحفي ومحلل سياسي عرب...

يا لروعة الديمقراطية… تهديم البيوت لتحرير أهلها!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 26 فبراير 2017

تهطل التقارير الدولية عن خروقات حقوق الإنسان في العالم العربي، علينا، كالمطر الذي لا يكا...

من المسؤول عن "قرار التسوية"

منير شفيق

| الأحد, 26 فبراير 2017

صدر "قانون التسوية" الصهيوني الذي يشرّع مصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة لمصلحة البؤر الاستيطانية التي أُق...

كيف لا يجهض الحلم؟

أحمد الجمال

| الأحد, 26 فبراير 2017

توالت التعقيبات حول حلم التنمية المحلية الذي حاولت الحديث عن بعض ملامحه في مقال الأ...

في المُلِّح الفلسطيني بعد طي "حل الدولتين"

عبداللطيف مهنا

| الأحد, 26 فبراير 2017

قبل ترامب وليس من بعده، انتهى وهم "حل الدولتين"، وقبل انتهاء خدمة هذه الأحبولة الم...

عسى أن تشرق الشمس في جنيف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 26 فبراير 2017

    العبث بالدم، بالوطن، بالدين، بالقيم.. أكثر من جريمة، أيًّا كان من يرتكبها، وأيًّا كانت ...

في ذكرى الوحدة المصرية - السورية

عوني فرسخ

| الأحد, 26 فبراير 2017

    في الثاني والعشرين من فبراير/شباط 1958، جرى الاستفتاء في سوريا ومصر على الوحدة، وانتخاب ...

أمريكا بين تركيا والأكراد

د. محمد نور الدين

| الأحد, 26 فبراير 2017

    عندما دخل الجيش التركي إلى سوريا في 24 أغسطس/آب الماضي بموجب تفاهم مع روسيا، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6388
mod_vvisit_counterالبارحة26303
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع66440
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي193978
mod_vvisit_counterهذا الشهر849609
mod_vvisit_counterالشهر الماضي826181
mod_vvisit_counterكل الزوار38519229
حاليا يتواجد 1862 زوار  على الموقع