موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي:: بيت الشعر بالقيروان .. عودة شعرية قوية ::التجــديد العــربي:: نصير شمة طلب الماجستير فحصد الدكتوراه ::التجــديد العــربي:: الريال يفوز على سوسييداد 3-1 في بطولة اسبانيا ويحتل المركز الرابع،، واشبيلية يحتل الوصافة برغم فوزه الصعب على جيرونا بهدف ::التجــديد العــربي:: التناول المفرط للمسكنات يجلب الصداع ::التجــديد العــربي:: الملح الزائد يضاعف خطر السكري ::التجــديد العــربي:: عقد باربعة مليارات دولار لبناء محطة للطاقة الشمسية في دبي ::التجــديد العــربي:: «المالية السعودية»: 24 مليار ريال طلبات الاكتتاب بالإصدار الثالث لبرنامج صكوك الحكومة ::التجــديد العــربي:: العبادي يحذر كردستان العراق من اللعب بالنار ::التجــديد العــربي:: صبرا وشاتيلا جرح في الذاكرة لم يندمل ثلث قرن بعد المجزرة ::التجــديد العــربي:: تثبيت الحكم بالمؤبد على مرسي في قضية التخابر مع قطر ::التجــديد العــربي:: اقتراح دولي للعدول عن استفتاء كردستان.. والعبادي يحذر من «اللعب بالنار ::التجــديد العــربي:: قمة بين السيسي وترامب الأربعاء على هامش الجمعية العامة ::التجــديد العــربي:: 29 مصاباً بانفجار عبوة ناسفة في مترو لندن وداعش يتبنى وتوقيف مشتبه به ثانٍ باعتداء لندن ::التجــديد العــربي:: 50 % خصومات من فنادق دبي للسعوديين بمناسبة اليوم الوطني ::التجــديد العــربي::

رسالة نتنياهو في كل الاتجاهات

إرسال إلى صديق طباعة PDF


احتفل بنيامين نتنياهو لمناسبة مرور سنة على بدء ولاية حكومته بعقد أول جلسة رسمية للحكومة في تاريخ “إسرائيل” في هضبة الجولان السوري المحتل. برّر فعلته برغبته في «تمرير رسالة واضحة إلى العالم فحواها أن الهضبة ستبقى بيد “إسرائيل” إلى الأبد».

 

أي أبد؟ أبد حكومته، بمعنى نهاية مدتها في السلطة؟ أم نهاية مدة الكيان الصهيوني الاستيطاني؟ أليس لكل أمر نهاية؟

نتنياهو لم يكلّف نفسه عناء شرح مفهوم الأبد في القاموس الصهيوني. ما أراده توجيه رسالة واضحة إلى عناوين عدّة في العالم.

العنوان الأول كان الولايات المتحدة. كشف أثناء المناسبة الاحتفالية أنه تحادث هاتفياً مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وقال له «إنه يشكك في قدرة سوريا على العودة إلى ما كانت عليه». لماذا؟ «لأنه توجد فيها أقليات مضطهدة، مثل المسيحيين والدروز والأكراد الذين يحاربون من أجل مستقبلهم وامنهم».

مدلول هذا الكلام وجودُ مخطط يعلم به نتنياهو (والأرجح أنه يشارك في تنفيذه) يرمي إلى منع سوريا من «العودة إلى ما كانت عليه». كيف؟ بإقامة كيانات سياسية لكل من «الأقليات المضطهدة»، حتى لو لم تكن تسعى إلى ذلك.

نتنياهو كشف أيضاً ما هو أهم: «قلتُ لوزير الخارجية الأمريكي إننا لا نعارض التسوية السياسية في سوريا، بشرط ألاّ تأتي على حساب أمن دولة إسرائيل». كيف؟ بطريقتين:

«أن يتمّ في نهاية المطاف طرد القوات الإيرانية وحزب الله و«داعش» من الأراضي السورية». مدلول هذا الكلام استمرار الحرب في سوريا، وعليها إلى إن يتمّ إنجاز مخطط إقامة كيانات سياسية ﻟ«الأقليات المضطهدة» تزول معها وحدة سوريا وسيادتها.

«آن الأوان للمجتمع الدولي أن يعترف بالواقع، خصوصاً بحقيقتين أساسيتين: الأولى، أنه بغض النظر عمّا يحدث في الطرف الآخر من الحدود فإن الخط الحدودي لن يتغيّر. الثانية، أنه بعد 50 عاماً حان الوقت للمجتمع الدولي أن يعترف أخيراً بأن هضبة الجولان ستبقى تحت السيادة “الإسرائيلية” «إلى أبد الآبدين». مدلول هذا الكلام إدخال “إسرائيل” في محادثات التسوية المرتقبة بعد إنجاز مخطط تقسيم سوريا إلى كيانات سياسية متعددة، فتكون حصتها تكريس احتلالها لهضبة الجولان كجزء من “إسرائيل” المعترف بها دولياً.

لماذا تقصّد نتنياهو أن يوجّه رسالته إلى وزير الخارجية الأمريكي قبل غيره؟ لأسباب عدّة أهمها ثلاثة:

أولها، لأن الولايات المتحدة (كما روسيا) ترعى محادثات جنيف- 3 بين الأطراف السورية، والمطلوب أن تُدرك واشنطن وتضع في حسبانها مصالح “إسرائيل” في أي تسوية مقبلة، حدُّها الأدنى الاعتراف، سياسياً وقانونياً، بسيادتها على هضبة الجولان.

ثانيها، لأن الولايات المتحدة غطست في معمعة الانتخابات الرئاسية، وهي فترة حساسة ودقيقة تحرص فيها قيادات الحزبين الديمقراطي والجمهوري على عدم إغضاب الناخبين اليهود الذين توالي أغلبيتهم الساحقة “إسرائيل”. وكان لافتاً أنه لا الرئيس أوباما، ولا أي مسؤول في البيت الأبيض، أو في وزارة الخارجية تجرأ بالردّ على تصريح نتنياهو في الجولان، أو مجرد التعليق عليه.

ثالثها، أن أوباما كان قرر مباشرة جولة واسعة وعقد محادثات مع زعماء دول الخليج، الأمر الذي يستوجب، في رأي نتنياهو، تحذيراً له مسبقاً كي لا يستجيب اليهم إذا ما أشاروا عليه بوجوب انتقاد لفعلة رئيس حكومة “إسرائيل”.

رسالة نتنياهو، إذاً، كانت موجّهة مباشرة إلى الولايات المتحدة، ومداورة إلى سائر اللاعبين في سوريا والعراق ولبنان وفلسطين ومصر. إلى هؤلاء جميعاً أراد نتنياهو توجيه رسالة واضحة: نحن هنا ولنا رأي ودور في ما جرى ويجري، ولا يمكنكم تقرير أي أمر استراتيجي في المنطقة، ولا سيما الأمور التي تمس “إسرائيل”، إلاّ بمشاركتنا وموافقتنا.

ماذا عن اللاعبين الآخرين الذين خاطبهم نتنياهو برسالته؟

روسيا لا تعادي “إسرائيل”، لكنها تراعي حلفاءها وتساندهم الأمر الذي يثير مخاوف القادة الصهاينة.

سوريا تعادي “إسرائيل” وتحاربها منذ قيامها في العام 1948، وهي تقاوم بطبيعة الحال احتلال “إسرائيل” للجولان، وترفض وضعه تحت سيادتها، وتعاهد نفسها وأمتها بالعمل على استعادته بكل الوسائل الممكنة. ولعلها الآن تشعر بمزيد من القلق بعد تصريح نتنياهو بالبقاء في الجولان إلى الأبد، وفي تقديرها أنه ما كان ليكشف مطامعه التوسعية بهذه الوقاحة لولا وجود مخطط معاد لها بمعرفة الولايات المتحدة، وأن للتنظيمات الإرهابية الناشطة في ربوعها دوراً في تنفيذه. ألا تقوم “إسرائيل” بمعالجة جرحى «جبهة النصرة»، جهاراً نهاراً، في مشافيها منذ أكثر من سنتين؟ إلى أين من هنا؟

الجواب: إلى المزيد من الشيء نفسه، أي المزيد من الاضطرابات والصراعات المحلية والإقليمية، ولاسيما في الساحة السورية. كل ذلك بسبب مركزية سوريا، موقعاً ودوراً، في جميع القضايا الكبرى التي تعصف رياحها بدول الإقليم على مدى السنوات العشرين الماضية.

***

issam.naaman@issamnaaman.com

 

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة

News image

رام الله (الضفة الغربية) - دعت حركة حماس الاثنين الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمدالله إلى...

القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور

News image

تمكنت القوات السورية من السيطرة على ضاحية الجفرة الاستراتيجية وتأمين محيط مطار دير الزور، بحس...

أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس

News image

مانيلا (رويترز) - أدت الأمطار الغزيرة إلى حدوث سيول في بعض مناطق العاصمة الفلبينية وال...

صبرا وشاتيلا جرح في الذاكرة لم يندمل ثلث قرن بعد المجزرة

News image

بيروت –تحل السبت الذكرى الـ35 لمجزرة صبرا وشاتيلا التي وقعت في 16 من أيلول/سبتمبر عام...

تثبيت الحكم بالمؤبد على مرسي في قضية التخابر مع قطر

News image

القاهرة - قالت مصادر قضائية إن محكمة النقض المصرية أصدرت السبت حكما نهائيا على الر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مناصرة قضية الروهينغيا خلقٌ نبيلٌ وشرفٌ رفيعٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 24 سبتمبر 2017

    لسنا مخيرين في موقفنا، أو مختارين في رأينا، أو أحراراً في تحديد ولائنا وتوجيه ...

الإسلام السياسي.. بين التكتيك والاستراتيجية

نجيب الخنيزي | الأحد, 24 سبتمبر 2017

    الإسلام السياسي (بشقيه السني والشيعي) مزج على الدوام بين منهجين يبدوان متعارضين، هما تكتيك ...

الإستراتيجية السياسية لحركة حماس بعد الوثيقة

د. سامي الأخرس

| السبت, 23 سبتمبر 2017

    من سالف الذكر التأكيد على أن السياسات الإستراتيجية لحركة حماس شهدت انقلابًا أبيض على ...

خطاب الوداع والوديعة فماذا بعد

عدنان الصباح

| السبت, 23 سبتمبر 2017

    الرئيس محمود عباس في خطابه امام الجمعية العامة للأمم المتحدة كان خطاب من ينفض ...

هوامش عربية.. على الاستفتاء والانتخابات الكردية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 سبتمبر 2017

    من مظاهر الحمق، تفكير وتدبير، يناقضان المنطق والمصلحة، ويؤكدان العَمَهَ والكِبْرَ والغرور، وبؤس الرؤى ...

أكراد الوقت الضائع

فاروق يوسف

| السبت, 23 سبتمبر 2017

  لمَ لا يعترف العراقيون بوجود الدولة الكردية المستقلة؟!   ذلك ليس سؤالا، لذلك جاءت علامة ...

هل تركيا فعلاً ضد استفتاء كردستان واستقلاله؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 سبتمبر 2017

    تقف تركيا اليوم في المقلب الآخر من القوى التي تدعم استفتاء كردستان العراق على ...

لماذا يُقْتَل المسلمون في ميانمار؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 سبتمبر 2017

    الإجابة عن السؤال الذي يتصدر هذه الزاوية من السهولة بمكان، لكن استيعاب نتائجها هو ...

تحديات تواجه المصالحة الفلسطينية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 22 سبتمبر 2017

    بكل المعاني يمكن القول إن ما نجحت مصر في تحقيقه من توافق بين حركة ...

حل اللجنة الإدارية.. هل سيحقق المصالحة؟

د. فايز رشيد

| الخميس, 21 سبتمبر 2017

    قرار حركة حماس الأخير بحل اللجنة الإدارية في قطاع غزة, ودعوة حكومة الوفاق لممارسة ...

“خطة الحسم” كانتونات وترانسفير

راسم عبيدات | الخميس, 21 سبتمبر 2017

    بات من الواضح بأن كل مكونات ومركبات الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة ،تتسابق احزابها على ...

رأي في الوضع الفلسطينيّ الحاليّ *

سماح إدريس

| الخميس, 21 سبتمبر 2017

  أيّها الأحبّة تحيّة لكم منّي، ومن مجلة الآداب، ومن رفاقي في حملة مقاطعة داعمي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28615
mod_vvisit_counterالبارحة36923
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع65538
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي264028
mod_vvisit_counterهذا الشهر851404
mod_vvisit_counterالشهر الماضي927688
mod_vvisit_counterكل الزوار44850774
حاليا يتواجد 2437 زوار  على الموقع