موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

سيرك اميركي!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


هناك العديد من الأمم في عالمنا هذا ممن عُرفت بكرنفالاتها، أو احتفالاتها الشعبية ذوات الطابع المهرجاني الصاخب المنسجمة مع ثقافاتها وخواص مواريثها ومكوِّناتها التاريخية، بحيث تأخذ احياءاتها الدورية عادةً طوابع الاعياد الفلكلورية القومية المتعمِّدة التميُّز والإثارة،

وتالياً استجلاب السياح والمتفرجين من اطراف المعمورة، ومعهم بالطبع عوائد السياحة المجزية. هذه تبدأ من الكرنفال الأشهر، كرنفال ريو دي جانيرو البرازيلي، الذي تأتي فيه راقصات السامبا عبر شاشات التلفزة العالمية وعلى الهواء مباشرةً لمن لا يذهب لمشاهدتهن، أو مشاركتهن، على الطبيعة في عقر دارهن، وفي أي ركن اختلى فيه في هذا العالم... إلى كرنفال اطلاق الثيران الغضبى الهائجة في شوارع بعض المدن الاسبانية وركض المرعوبين أمامها تلاحقهم قرونها المشرعة، وهكذا...

 

الامريكان، مثلهم مثل سائر خلق الله، ولا يختلفون عن سواهم، وإن حاولوا دائماً التميُّز عن غيرهم، لهم ايضاً كرنفالاتهم الخاصة بهم وحدهم، ونعني ما هو حق امتيازه يظل حصراً عائداً لهذه الشركة العظمى، بل الأعظم، المسماة بالولايات المتحدة الاميركية، والتي لا تفارق نكهتها الفلكلورية تلك اللمسات المميزة لمن يقيمها، أي المساهمون في رأسمالها من كارتيلات ولوبيات وقوى ضغط ومراكز ابحاث، بمعنى ما يمكن اختصاره في اصحاب القرار الحقيقيين والدائمين في مجلس ادارة هذه الشركة العابرة للسيادات فيما ملكت ايمانها من دول العالم، وتحاول، وقد بدت ارهاصات افول سطوتها، التشبث في امساكها بالقرار الكوني واطالة احتكارها له ما استطاعت... هذه الشركة التي عنوانها الظاهري لا الباطني اسمه البيت الأبيض.

سيد الكرنفالات الأميركية جميعاً هو ما يقام دورياً كل ثلاثة اعوام بالتمام ويستمر ضجيجه ورقصاته وسائر متعدد عجائبه لمدة عام بكامله. وقد يختلط عليك الأمر، أكرنفال هو أم سيرك أم كليهما معاً، وترجُّح كليما، عندما تعلم أننا نتحدث عن العام الأخير للمدة الرئاسية المنتهية، أي الرابع، بمعنى عام سيرك الانتخابات الرئاسية القادمة، بكل ما تحفل به أيامه من مبارزات بين فرسانه، والذي بانتهائه ينتهي مراتون المتبارين هوليودي الماركة للفوز بقصب السبق إلى حيث المكتب البيضاوي، أو "شو" اختتام عملية صناعة الرئيس.

المختلف هنا أن السياسة هي البديل للسامبا، وراقصوها مرشحو محتكريها الحزبين، الديموقراطي والجمهوري، مع بعض البهارات سريعة الذوبان من خارجهما، وبالتالي نحن هنا اقرب إلى المثال الكرنفالي الاسباني وليس البرازيلي، والأدهى أن مدة مطاردة الناخب ليست يوما أو حتى اسبوعاً، وإنما حولاً كاملاً، والمختلف هو أن لا من سياحة ولا من سائحون اجانب باستثناء نتنياهو، لكن العالم من ادناه إلى اقصاه معني، بل مجبر، وحتى مكره، على متابعة حتى سفاسف ومفارقات الحلبة الأميركية جداً، وأقله أنه تعوَّد على هذا تعوِّده على الببسي كولا وماكدونالد وافلام الكاوبوي إلى جانب الفانتوم والأباتشي والبدون طيار وأخواتهن.

كما هو الحال، ها هما كلا المخبوء والمكشوف الأميركيان يتبديان لمن يهمه متابعة عاصف هذه المطارحات الشعرية الرئاسية بين المتنافسين، ومنذ بدء السباق وحتى نهاية النزال في الثامن من نوفمبر من عامنا هذا سوف يفتح صندوق العجائب الأميركي على آخره. حتى يونيو القادم نحن ازاء زفة اختيار كل حزب لمرشحه للرئاسة لا أكثر، وبعدها تبدأ فصول جديدة من الملاكمة الانتخابية بين مرشَّحي الحزبين الديموقراطي والجمهوري... منذ بداية الشو، العرب في مقدمة متابعيه، ومن موقعين، لأنهم طرفان لا تجمعهما نظرة واحدة للعم سام. شعوب تراه عدواً ونقطة وأول السطر، والنخب المتوزعة ما بين من يراه حليفاً يجيز اتباعه، وعاجز يجتهد لمداراته، وواهم يراهن على تبدُّل قد يغشى عوائد القادم الذي تسمح له شركة الولايات المتحدة بالسكنى في بيتها الأبيض.

لا يمكننا، ولا يهمنا، تتبع كل ما حفلت به الوصلة الانتخابية التمهيدية الجارية من مفارقات وصرعات، ضجرنا من التكهنات ثم التعقيبات حول عدد ما جمع هذا المرشَّح أو ذاك في هذه الولاية أو تلك، ولا يهمنا الأهاجي المتبادلة بينهما، والتي هبطت حد التشهير بالزوجات على تويتر بين الخصمين الجمهوريين كروز وترامب، ونشفق على المحللين العرب المنشغلين بالمفاضلة بين بيرني ساندرز وهيلاري كلنتون... يهمنا ما يهم أمتنا وننظر من زاويته، وهو، أن كل مرشحيهم للرئاسة، ديموقراطيين أو جمهوريين، قد حاولوا اظهار الاختلاف على كل شيء ماعدا إسرائيلهم... تصوروا، السيدة كلنتون تعير ترامب بأنه "محايد" وليس "منحاز" لهذه اللامختلف عليها، وتكفي الاشارة هنا إلى مشهد التزلُّف غير المتخيَّل للصهاينة من قبل كل المرشحين وهم يقفون في حضرة "ايباك" ويخطبون ودَّها من على منصتها... باستثناء ساندرز لأنه يهودي ولا يخشى اتهامه ﺑ"الحياد" أو بمعاداة السامية، ثم أن الجميع وبلا استثناء يتفقون على أمر واحد، هو تليد اللازمة الأميركية، أي ضمان أمن الكيان الصهيوني، وأن لاحل للصراع العربي الصهيوني إلا وفق المثال الأوسلوي، أو ما يقولون إنه سلام بعد تفاوض ونتيجة له، أو ما يعني عملياً سلام على طريقة نتنياهو إن شاء نتنياهو سلاماً... من ناحيتي أنا اعطي ترامب صوتي واتمنى له الفوز بالرئاسة الأميركية... لماذا؟ لأن ما بدى منه في حملته الانتخابية قد دل على أنه الرجل الذي تجتمع في شخصه الفريد من الميزات الأميركية كل ما هو كفيل بالكشف الصريح عما لم يُكشف لأمريكاننا العرب بعد من أوجه دمامة خفية في تليد الوجه القبيح للعم سام... مثله الأقدر على سرعة ازالة ما علق بهذا الوجه من زائف الماكياج الأوبامي...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27756
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115288
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر907889
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50884540
حاليا يتواجد 4552 زوار  على الموقع