موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

التحليــل الثقافى للتنميـــة والبيئـــة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

دعانى الدكتور «خالد فهمى» وزير البيئة لملتقى فكرى هام شاركت فيه مجموعة من المسئولين التنفيذيين فى وزارة البيئة والخبراء وعدد من الصحفيين وأعضاء مجلس الشعب ، وذلك لمناقشة موضوع التنمية والبيئة ولعرض خطة وزارة البيئة التى تقوم بتنفيذها فعلاً.وقد رحبت بالدعوة من منطلق كونى باحثا علميا فى العلم الاجتماعى ولى إسهامات متعددة فى الميدان.

 

وقد تبلورت هذه الخبرات المتعددة فى البحث الذى قدمته لمؤتمر التنمية الاجتماعية عام 2000 وكان عنوانه «آفاق التنمية الشاملة فى المجتمع المصرى» والذى ضمنته مجموعة من التوصيات لعل أهمها التوصية الخامسة وكانت كما يلى: «ضرورة إقامة» مرصد اجتماعى يقوم بمهمة الرصد الدقيق للمتغيرات الاجتماعية ويؤدى وظيفة الإنذار المبكر للظواهر السلبية وضروب التوترات الاجتماعية التى يمكن أن تحدث فى غمار عملية التنمية البشرية الشاملة. ويقتضى ذلك الاعتماد على نظريات ومناهج العلم الاجتماعى بكل فروعه وعلى وجه الخصوص مناهج الدراسات المستقبلية، وقد لاقت هذه التوصية إجماعا من أعضاء المؤتمر. وقد اهتمت الدكتورة «أمينة الجندى» -وزيرة الشئون الاجتماعية فى هذا الوقت ورئيس مجلس إدارة المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية- بتحويل هذه التوصية إلى واقع، وكلفتنى- باعتبارى أستاذا غير متفرغ لعلم الاجتماع بالمركز- بتأسيس المرصد والإشراف على إدارته.

وقد تشكل المرصد فعلا من خمسة عشر أستاذا يمثلون مختلف تخصصات العلم الاجتماعى. وقد مارست هيئة بحث المرصد عقد اجتماعات أسبوعية لمدة عام كامل عكفت فيه على وضع الإطار النظرى للمرصد على أساس تقديم عروض علمية عن عدد من الموضوعات الجوهرية التى تتعلق بعمل المرصد. ومن بين هذه العروض المهمة إطار نظرى مقترح للمرصد الاجتماعى، والمراصد فى العالم أضواء دروس، ومؤشرات التنمية والسيناريوهات العلمية وطرق بنائها، وملامح مجتمع المخاطر، واتجاهات الدراسات المستقبلية ومفهوم التنمية المستدامة.

وقد نشر المرصد الاجتماعى كتابا مرجعيا ضم هذه العروض بعنوان المرصد الاجتماعى: الإطار النظرى والعروض النقدية وبرنامج العمل صدر عام 2003 عن المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية. وقد استقرت هيئة بحث المرصد على اختيار أربعة مشكلات أساسية لبحثها بحثا متعمقا وهى القضية السكانية باعتبار أن الزيادة المطردة فى السكان يمكن أن تبدد ثمار برامج التنمية المختلفة.

والقضية الثانية هى مشكلة الأمية. ولو عرفنا أنه بحسب أرقام الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء- أن معدل الأمية فى مصر هو 26% لأدركنا أننا أمام كارثة سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية. والقضية الثالثة هى مشكلة التعليم الذى فشل حتى الآن فى تحقيق الكفاءة التعليمية المطلوبة والتى يمكن أن تحقق متطلبات التنمية. والقضية الرابعة هى مشكلة البطالة وارتفاع معدلاتها وخصوصا بين الشباب مما يجعل المجتمع المصرى من مجتمعات الخطر.

والقضية الخامسة والأخيرة هى مشكلة الفقر الذى يعد أحد أهم المشكلات التى تؤثر فى واقع الحياة المصرية والتى تثير توترات عديدة خاصة مع توقع زيادة معدلات الفقر. وقد صدقت هذه النبوءة لأن معدل الفقر الآن فى مصر يشير إلى أن 26 مليون مصرى يقعون تحت خط الفقر.

وهكذا يمكن القول إن هيئة بحث المرصد الاجتماعى منذ عام 2001 نجحت فى اختيار أهم المشكلات التى تواجه جهود التنمية فى مصر، والتى من شأن عدم مجابهتها بالأسلوب التخطيطى والعلمى الأمثل يمكن أن يؤدى إلى انفجار اجتماعى. وقد تحققت هذه النبوءة بقيام ثورة 25 يناير 2011. ومعنى ذلك لو أن السلطة السياسية فى مصر دعمت جهود المرصد الاجتماعى منذ عام 2002 لبحث هذه المشكلات بالإضافة إلى تدعيم إدارة المركز القومى للبحوث الاجتماعية لهذه الجهود لكان من الممكن تصويب مسار التنمية المصرية وإشباع الحاجات الأساسية للجماهير العريضة.

فى ضوء هذه الخبرات النظرية والعملية ركزت فى العرض الذى قدمته فى الملتقى الفكرى الذى دعا إليه الدكتور «خالد فهمى» وزير البيئة على أهمية الاستعانة بالمؤشرات الكمية والكيفية لرسم صورة واقعية للمشكلات المصرية مع استخدام لغة التخطيط فى التفرقة بين المدى القصير والمدى المتوسط والمدى الطويل.

كما أكدنا على مفهوم «استدامة» التنمية والتى تعنى فى المقام الأول وضع مستقبل الجيل القادم فى الاعتبار فى التخطيط لبرامج التنمية، والحرص على تكامل أبعادها المختلفة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

فى ضوء ذلك كله قدمنا إطارا متكاملا للربط الوثيق بين التنمية والبيئة. وهذا الإطار الثلاثى يقوم على أساس التحليل الثقافى، والتحليل السوسيولوجى للمجتمع، وأخيرا التحليل السوسيولوجى للقانون.

والتحليل الثقافى للمجتمع يركز عادة على أنماط القيم السائدة فى المجتمع مع الاهتمام بفرز القيم السائدة فى مختلف الطبقات الاجتماعية فى مجال الإنتاج والاستهلاك فذلك له علاقة وثيقة بموضوع البيئة. وينبغى أن يتم الالتفات إلى أن القيم الاجتماعية تختلف بحكم تقسيم المجتمع إلى ريف وحضر وصحراء، وبالتالى فإن البيئة من شأنها أن تتأثر بشكل مختلف فى هذه البيئات الاجتماعية المختلفة.

أما التحليل السوسيولوجى للمجتمع فينبغى أن يركز على مراكز القوة فى المجتمع بالإضافة إلى الاهتمام بالتركيب الطبقى والذى يجعل السلوك الاجتماعى يختلف فى الطبقات العليا والوسطى والدنيا.

ونصل أخيرا إلى التحليل السوسيولوجى للقانون والذى يهتم به أساسا علم الاجتماع القانونى.

وهذا العلم -عكس المنهج التقليدى فى القانون- يقوم على أساس التفرقة بين عدة مراحل تمر بها القاعدة القانونية والتى من الضرورى الاستعانة بها فى مجال الحفاظ على البيئة.

العملية الأولى هى وضع القاعدة القانونية وهنا نفرق بين المشرع «الظاهر» والذى يتمثل فى الحكومة أو مجلس النواب والمشرع «الخفى» والذى يأخذ صورة جماعات المصالح وجماعات الضغط التى تضغط أحيانا للتأثير على صياغة القاعدة القانونية بما يلبى مصالحها، أو تحاول الإفلات بصورة أو بأخرى من توقيع العقوبات السالبة للحرية على مخالفات أعضائها.

وفى هذا المجال لابد من تحقيق المشاركة الجماهيرية فى وضع القاعدة القانونية من خلال إجراء حوار مجتمعى لمشروعات القوانين قبل إصدارها.

والعملية الثانية هى الإعلام بالقاعدة القانونية فى مجال حماية البيئة حتى لا يدفع أحد بالجهل بالقانون.

والعملية الثالثة تتمثل فى تطبيق القاعدة القانونية ومواجهة مراكز القوى التى تحاول تعطيل القانون أو عدم إنفاذه أو التحايل على تطبيقه من خلال شبكات الفساد المنتشرة. ونصل بعد ذلك إلى تحديد الآثار الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لتطبيق القواعد القانونية. على أنه ينبغى فى هذا المجال التفرقة بين الآثار المتوقعة لتطبيق القاعدة القانونية والنتائج غير المقصودة.

كان هذا هو مجمل المداخلة التى تقدمت بها فى الملتقى الهام الذى نظمه فى 20 مارس 2016 وزير البيئة الدكتور «خالد فهمى».

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

فأهلُ الدَّم.. يُسألون أكثر من غيرهم، عن الدَّم

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 15 فبراير 2018

    في سورية، الوطن العزيز الذبيح، في سورية “الجرح والسكين”، في سورية الأم التي لا ...

عودة إلى أجواء الاستقطاب الإقليمى

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 15 فبراير 2018

    أشياء كثيرة يمكن أن تتغير على المستوى الإقليمى كله، إذا استطاعت سوريا أن تغير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11236
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع11236
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر803837
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50780488
حاليا يتواجد 2672 زوار  على الموقع