موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

التحليــل الثقافى للتنميـــة والبيئـــة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

دعانى الدكتور «خالد فهمى» وزير البيئة لملتقى فكرى هام شاركت فيه مجموعة من المسئولين التنفيذيين فى وزارة البيئة والخبراء وعدد من الصحفيين وأعضاء مجلس الشعب ، وذلك لمناقشة موضوع التنمية والبيئة ولعرض خطة وزارة البيئة التى تقوم بتنفيذها فعلاً.وقد رحبت بالدعوة من منطلق كونى باحثا علميا فى العلم الاجتماعى ولى إسهامات متعددة فى الميدان.

 

وقد تبلورت هذه الخبرات المتعددة فى البحث الذى قدمته لمؤتمر التنمية الاجتماعية عام 2000 وكان عنوانه «آفاق التنمية الشاملة فى المجتمع المصرى» والذى ضمنته مجموعة من التوصيات لعل أهمها التوصية الخامسة وكانت كما يلى: «ضرورة إقامة» مرصد اجتماعى يقوم بمهمة الرصد الدقيق للمتغيرات الاجتماعية ويؤدى وظيفة الإنذار المبكر للظواهر السلبية وضروب التوترات الاجتماعية التى يمكن أن تحدث فى غمار عملية التنمية البشرية الشاملة. ويقتضى ذلك الاعتماد على نظريات ومناهج العلم الاجتماعى بكل فروعه وعلى وجه الخصوص مناهج الدراسات المستقبلية، وقد لاقت هذه التوصية إجماعا من أعضاء المؤتمر. وقد اهتمت الدكتورة «أمينة الجندى» -وزيرة الشئون الاجتماعية فى هذا الوقت ورئيس مجلس إدارة المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية- بتحويل هذه التوصية إلى واقع، وكلفتنى- باعتبارى أستاذا غير متفرغ لعلم الاجتماع بالمركز- بتأسيس المرصد والإشراف على إدارته.

وقد تشكل المرصد فعلا من خمسة عشر أستاذا يمثلون مختلف تخصصات العلم الاجتماعى. وقد مارست هيئة بحث المرصد عقد اجتماعات أسبوعية لمدة عام كامل عكفت فيه على وضع الإطار النظرى للمرصد على أساس تقديم عروض علمية عن عدد من الموضوعات الجوهرية التى تتعلق بعمل المرصد. ومن بين هذه العروض المهمة إطار نظرى مقترح للمرصد الاجتماعى، والمراصد فى العالم أضواء دروس، ومؤشرات التنمية والسيناريوهات العلمية وطرق بنائها، وملامح مجتمع المخاطر، واتجاهات الدراسات المستقبلية ومفهوم التنمية المستدامة.

وقد نشر المرصد الاجتماعى كتابا مرجعيا ضم هذه العروض بعنوان المرصد الاجتماعى: الإطار النظرى والعروض النقدية وبرنامج العمل صدر عام 2003 عن المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية. وقد استقرت هيئة بحث المرصد على اختيار أربعة مشكلات أساسية لبحثها بحثا متعمقا وهى القضية السكانية باعتبار أن الزيادة المطردة فى السكان يمكن أن تبدد ثمار برامج التنمية المختلفة.

والقضية الثانية هى مشكلة الأمية. ولو عرفنا أنه بحسب أرقام الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء- أن معدل الأمية فى مصر هو 26% لأدركنا أننا أمام كارثة سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية. والقضية الثالثة هى مشكلة التعليم الذى فشل حتى الآن فى تحقيق الكفاءة التعليمية المطلوبة والتى يمكن أن تحقق متطلبات التنمية. والقضية الرابعة هى مشكلة البطالة وارتفاع معدلاتها وخصوصا بين الشباب مما يجعل المجتمع المصرى من مجتمعات الخطر.

والقضية الخامسة والأخيرة هى مشكلة الفقر الذى يعد أحد أهم المشكلات التى تؤثر فى واقع الحياة المصرية والتى تثير توترات عديدة خاصة مع توقع زيادة معدلات الفقر. وقد صدقت هذه النبوءة لأن معدل الفقر الآن فى مصر يشير إلى أن 26 مليون مصرى يقعون تحت خط الفقر.

وهكذا يمكن القول إن هيئة بحث المرصد الاجتماعى منذ عام 2001 نجحت فى اختيار أهم المشكلات التى تواجه جهود التنمية فى مصر، والتى من شأن عدم مجابهتها بالأسلوب التخطيطى والعلمى الأمثل يمكن أن يؤدى إلى انفجار اجتماعى. وقد تحققت هذه النبوءة بقيام ثورة 25 يناير 2011. ومعنى ذلك لو أن السلطة السياسية فى مصر دعمت جهود المرصد الاجتماعى منذ عام 2002 لبحث هذه المشكلات بالإضافة إلى تدعيم إدارة المركز القومى للبحوث الاجتماعية لهذه الجهود لكان من الممكن تصويب مسار التنمية المصرية وإشباع الحاجات الأساسية للجماهير العريضة.

فى ضوء هذه الخبرات النظرية والعملية ركزت فى العرض الذى قدمته فى الملتقى الفكرى الذى دعا إليه الدكتور «خالد فهمى» وزير البيئة على أهمية الاستعانة بالمؤشرات الكمية والكيفية لرسم صورة واقعية للمشكلات المصرية مع استخدام لغة التخطيط فى التفرقة بين المدى القصير والمدى المتوسط والمدى الطويل.

كما أكدنا على مفهوم «استدامة» التنمية والتى تعنى فى المقام الأول وضع مستقبل الجيل القادم فى الاعتبار فى التخطيط لبرامج التنمية، والحرص على تكامل أبعادها المختلفة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

فى ضوء ذلك كله قدمنا إطارا متكاملا للربط الوثيق بين التنمية والبيئة. وهذا الإطار الثلاثى يقوم على أساس التحليل الثقافى، والتحليل السوسيولوجى للمجتمع، وأخيرا التحليل السوسيولوجى للقانون.

والتحليل الثقافى للمجتمع يركز عادة على أنماط القيم السائدة فى المجتمع مع الاهتمام بفرز القيم السائدة فى مختلف الطبقات الاجتماعية فى مجال الإنتاج والاستهلاك فذلك له علاقة وثيقة بموضوع البيئة. وينبغى أن يتم الالتفات إلى أن القيم الاجتماعية تختلف بحكم تقسيم المجتمع إلى ريف وحضر وصحراء، وبالتالى فإن البيئة من شأنها أن تتأثر بشكل مختلف فى هذه البيئات الاجتماعية المختلفة.

أما التحليل السوسيولوجى للمجتمع فينبغى أن يركز على مراكز القوة فى المجتمع بالإضافة إلى الاهتمام بالتركيب الطبقى والذى يجعل السلوك الاجتماعى يختلف فى الطبقات العليا والوسطى والدنيا.

ونصل أخيرا إلى التحليل السوسيولوجى للقانون والذى يهتم به أساسا علم الاجتماع القانونى.

وهذا العلم -عكس المنهج التقليدى فى القانون- يقوم على أساس التفرقة بين عدة مراحل تمر بها القاعدة القانونية والتى من الضرورى الاستعانة بها فى مجال الحفاظ على البيئة.

العملية الأولى هى وضع القاعدة القانونية وهنا نفرق بين المشرع «الظاهر» والذى يتمثل فى الحكومة أو مجلس النواب والمشرع «الخفى» والذى يأخذ صورة جماعات المصالح وجماعات الضغط التى تضغط أحيانا للتأثير على صياغة القاعدة القانونية بما يلبى مصالحها، أو تحاول الإفلات بصورة أو بأخرى من توقيع العقوبات السالبة للحرية على مخالفات أعضائها.

وفى هذا المجال لابد من تحقيق المشاركة الجماهيرية فى وضع القاعدة القانونية من خلال إجراء حوار مجتمعى لمشروعات القوانين قبل إصدارها.

والعملية الثانية هى الإعلام بالقاعدة القانونية فى مجال حماية البيئة حتى لا يدفع أحد بالجهل بالقانون.

والعملية الثالثة تتمثل فى تطبيق القاعدة القانونية ومواجهة مراكز القوى التى تحاول تعطيل القانون أو عدم إنفاذه أو التحايل على تطبيقه من خلال شبكات الفساد المنتشرة. ونصل بعد ذلك إلى تحديد الآثار الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لتطبيق القواعد القانونية. على أنه ينبغى فى هذا المجال التفرقة بين الآثار المتوقعة لتطبيق القاعدة القانونية والنتائج غير المقصودة.

كان هذا هو مجمل المداخلة التى تقدمت بها فى الملتقى الهام الذى نظمه فى 20 مارس 2016 وزير البيئة الدكتور «خالد فهمى».

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من يوميات الحرب العربية – الإسرائيلية الرابعة (1982) - حصار وقصتان

معن بشور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

    كان الحصار قد اشتدّ على العاصمة، وبدأ الضيق يستبد بالكثير من سكانها الذين يستطيعون ...

القرار المستقل والتمثيل الأوحد

منير شفيق

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

من بين الشعارات الأسوأ التي روّجتها قيادة فتح- قيادة “م.ت.ف” في سبعينيات القرن الماضي كان...

«الشارع العربي» وأولوياته

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

كان العام 2011 بلا شكّ عامَ «الشارع العربي»، عام التحوّلات الهامة في كثير من أوط...

كي لا ينتصر الإرهاب بالضربة القاضية

فيصل جلول

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

يُلحق الإرهاب أذىً لا يمكن حصره بالجاليات العربية والمسلمة في الدول الغربية. ونلاحظ هذا الأ...

اللحظة الليبرالية العربية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما يعرفه العالم العربي اليوم من هزات عنيفة، من مظاهرها تفاقم الفتن الأهلية وحالة الت...

العنف والإرهاب وما بينهما

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

غالباً ما يُطرح بُعيد كل عمل إرهابي السؤال عن العلاقة بين العنف والإرهاب، وهل كل ...

الأموات لا يذكرهم الخطباء…

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

  تنافس الساسة والميليشيات ورجال الدين في العراق تسود في «العراق الجديد» حمى اعتلاء منصات ...

في التهويد ترحيباً بغرينبلت!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

رحَّب بنيامين نتنياهو بمبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب جيسون غرينبلت وفقما تقتضيه عادةً طريقته الم...

محورية القدس في القضية الفلسطينية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

"وأما أنتم، فالقدس عروس عروبتكم؟ أهلا، القدس عروس عروبتكم؟" الشاعر العراقي مظفر النواب...

متغيرات في مشهد الحراك

عبدالحق الريكي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما ينقصنا في المغرب هو تحليل الوقائع الطارئة وربطها بالماضي والحاضر ومحاولة فهم ما يقع...

هل هو درس يلقنه أبو مازن للجبهة الديمقراطية..؟!

د. المهندس احمد محيسن

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

وما الذي يريده أبو مازن من دائرة المغتربين بإدارة الرفيق تيسير خالد..؟! الجبهة الديمقراطية وحص...

الإصلاحات والقطاع الخاص والتوظيف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 27 يونيو 2017

    قال البنك الدولي إن انخفاض أسعار النفط أدى إلى إصلاحات مرحب بها لبرامج الدعم ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1783
mod_vvisit_counterالبارحة27219
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118868
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر1014530
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42427810
حاليا يتواجد 2184 زوار  على الموقع