موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا ::التجــديد العــربي:: القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور ::التجــديد العــربي:: فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط ::التجــديد العــربي:: فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح ::التجــديد العــربي:: وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج ::التجــديد العــربي:: السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها ::التجــديد العــربي:: ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي" ::التجــديد العــربي:: تظاهرات في بوسطن الأميركية ضد خطاب الكراهية ::التجــديد العــربي:: «الخطوط السعودية»: قطر لم تمنح طائراتنا تصاريح هبوط لنقل الحجاج ::التجــديد العــربي:: هجوم برشلونة: الضحايا من 34 بلدا ::التجــديد العــربي:: تعزيزات عسكرية لإنهاء معركة الجرود: في اليوم الثاني من العملية يرفع المساحة الجغرافية المحررة من قبل الجيش اللبناني الى 80 كيلومتراً مربعاً من مساحة المنطقة التي تبلغ 120 كيلومتراً مربعاً ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يعتقل 24 فلسطينياً في مناطق عدة من الضفة الغربية ::التجــديد العــربي:: السعودية تخصخص عشرة قطاعات حكومية ::التجــديد العــربي:: المصرف المركزي الصيني يسحب 50 بليون يوان من السوق ::التجــديد العــربي:: بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية يستضيف تراث المغرب الوطني لمهرجان "من فات قديمه تاه" ::التجــديد العــربي:: الافراط في تناول الطعام يتلاعب بالذاكرة والخضروات والفواكه مثل التوت واللفت والرمان تحصن الدماغ من ضعف الادراك وتمنح الجسم الطاقة ::التجــديد العــربي:: التدخين يصيب كبار السن بالوهن ::التجــديد العــربي:: نيمار يستعرض مهاراته ويقود سان جرمان الى فوز ساحق على ضيفه تولوز بسداسية بعد تسجيله هدفين ومساهمته في تمريرتين حاسمتين وتسببه بركلة جزاء ::التجــديد العــربي:: تشلسي يعوض تعثره الافتتاحي في 'البريمير ليغ ويفوز على توتنهام بفضل ثنائية لمدافعه الاسباني ألونسو ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي::

التحليــل الثقافى للتنميـــة والبيئـــة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

دعانى الدكتور «خالد فهمى» وزير البيئة لملتقى فكرى هام شاركت فيه مجموعة من المسئولين التنفيذيين فى وزارة البيئة والخبراء وعدد من الصحفيين وأعضاء مجلس الشعب ، وذلك لمناقشة موضوع التنمية والبيئة ولعرض خطة وزارة البيئة التى تقوم بتنفيذها فعلاً.وقد رحبت بالدعوة من منطلق كونى باحثا علميا فى العلم الاجتماعى ولى إسهامات متعددة فى الميدان.

 

وقد تبلورت هذه الخبرات المتعددة فى البحث الذى قدمته لمؤتمر التنمية الاجتماعية عام 2000 وكان عنوانه «آفاق التنمية الشاملة فى المجتمع المصرى» والذى ضمنته مجموعة من التوصيات لعل أهمها التوصية الخامسة وكانت كما يلى: «ضرورة إقامة» مرصد اجتماعى يقوم بمهمة الرصد الدقيق للمتغيرات الاجتماعية ويؤدى وظيفة الإنذار المبكر للظواهر السلبية وضروب التوترات الاجتماعية التى يمكن أن تحدث فى غمار عملية التنمية البشرية الشاملة. ويقتضى ذلك الاعتماد على نظريات ومناهج العلم الاجتماعى بكل فروعه وعلى وجه الخصوص مناهج الدراسات المستقبلية، وقد لاقت هذه التوصية إجماعا من أعضاء المؤتمر. وقد اهتمت الدكتورة «أمينة الجندى» -وزيرة الشئون الاجتماعية فى هذا الوقت ورئيس مجلس إدارة المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية- بتحويل هذه التوصية إلى واقع، وكلفتنى- باعتبارى أستاذا غير متفرغ لعلم الاجتماع بالمركز- بتأسيس المرصد والإشراف على إدارته.

وقد تشكل المرصد فعلا من خمسة عشر أستاذا يمثلون مختلف تخصصات العلم الاجتماعى. وقد مارست هيئة بحث المرصد عقد اجتماعات أسبوعية لمدة عام كامل عكفت فيه على وضع الإطار النظرى للمرصد على أساس تقديم عروض علمية عن عدد من الموضوعات الجوهرية التى تتعلق بعمل المرصد. ومن بين هذه العروض المهمة إطار نظرى مقترح للمرصد الاجتماعى، والمراصد فى العالم أضواء دروس، ومؤشرات التنمية والسيناريوهات العلمية وطرق بنائها، وملامح مجتمع المخاطر، واتجاهات الدراسات المستقبلية ومفهوم التنمية المستدامة.

وقد نشر المرصد الاجتماعى كتابا مرجعيا ضم هذه العروض بعنوان المرصد الاجتماعى: الإطار النظرى والعروض النقدية وبرنامج العمل صدر عام 2003 عن المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية. وقد استقرت هيئة بحث المرصد على اختيار أربعة مشكلات أساسية لبحثها بحثا متعمقا وهى القضية السكانية باعتبار أن الزيادة المطردة فى السكان يمكن أن تبدد ثمار برامج التنمية المختلفة.

والقضية الثانية هى مشكلة الأمية. ولو عرفنا أنه بحسب أرقام الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء- أن معدل الأمية فى مصر هو 26% لأدركنا أننا أمام كارثة سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية. والقضية الثالثة هى مشكلة التعليم الذى فشل حتى الآن فى تحقيق الكفاءة التعليمية المطلوبة والتى يمكن أن تحقق متطلبات التنمية. والقضية الرابعة هى مشكلة البطالة وارتفاع معدلاتها وخصوصا بين الشباب مما يجعل المجتمع المصرى من مجتمعات الخطر.

والقضية الخامسة والأخيرة هى مشكلة الفقر الذى يعد أحد أهم المشكلات التى تؤثر فى واقع الحياة المصرية والتى تثير توترات عديدة خاصة مع توقع زيادة معدلات الفقر. وقد صدقت هذه النبوءة لأن معدل الفقر الآن فى مصر يشير إلى أن 26 مليون مصرى يقعون تحت خط الفقر.

وهكذا يمكن القول إن هيئة بحث المرصد الاجتماعى منذ عام 2001 نجحت فى اختيار أهم المشكلات التى تواجه جهود التنمية فى مصر، والتى من شأن عدم مجابهتها بالأسلوب التخطيطى والعلمى الأمثل يمكن أن يؤدى إلى انفجار اجتماعى. وقد تحققت هذه النبوءة بقيام ثورة 25 يناير 2011. ومعنى ذلك لو أن السلطة السياسية فى مصر دعمت جهود المرصد الاجتماعى منذ عام 2002 لبحث هذه المشكلات بالإضافة إلى تدعيم إدارة المركز القومى للبحوث الاجتماعية لهذه الجهود لكان من الممكن تصويب مسار التنمية المصرية وإشباع الحاجات الأساسية للجماهير العريضة.

فى ضوء هذه الخبرات النظرية والعملية ركزت فى العرض الذى قدمته فى الملتقى الفكرى الذى دعا إليه الدكتور «خالد فهمى» وزير البيئة على أهمية الاستعانة بالمؤشرات الكمية والكيفية لرسم صورة واقعية للمشكلات المصرية مع استخدام لغة التخطيط فى التفرقة بين المدى القصير والمدى المتوسط والمدى الطويل.

كما أكدنا على مفهوم «استدامة» التنمية والتى تعنى فى المقام الأول وضع مستقبل الجيل القادم فى الاعتبار فى التخطيط لبرامج التنمية، والحرص على تكامل أبعادها المختلفة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

فى ضوء ذلك كله قدمنا إطارا متكاملا للربط الوثيق بين التنمية والبيئة. وهذا الإطار الثلاثى يقوم على أساس التحليل الثقافى، والتحليل السوسيولوجى للمجتمع، وأخيرا التحليل السوسيولوجى للقانون.

والتحليل الثقافى للمجتمع يركز عادة على أنماط القيم السائدة فى المجتمع مع الاهتمام بفرز القيم السائدة فى مختلف الطبقات الاجتماعية فى مجال الإنتاج والاستهلاك فذلك له علاقة وثيقة بموضوع البيئة. وينبغى أن يتم الالتفات إلى أن القيم الاجتماعية تختلف بحكم تقسيم المجتمع إلى ريف وحضر وصحراء، وبالتالى فإن البيئة من شأنها أن تتأثر بشكل مختلف فى هذه البيئات الاجتماعية المختلفة.

أما التحليل السوسيولوجى للمجتمع فينبغى أن يركز على مراكز القوة فى المجتمع بالإضافة إلى الاهتمام بالتركيب الطبقى والذى يجعل السلوك الاجتماعى يختلف فى الطبقات العليا والوسطى والدنيا.

ونصل أخيرا إلى التحليل السوسيولوجى للقانون والذى يهتم به أساسا علم الاجتماع القانونى.

وهذا العلم -عكس المنهج التقليدى فى القانون- يقوم على أساس التفرقة بين عدة مراحل تمر بها القاعدة القانونية والتى من الضرورى الاستعانة بها فى مجال الحفاظ على البيئة.

العملية الأولى هى وضع القاعدة القانونية وهنا نفرق بين المشرع «الظاهر» والذى يتمثل فى الحكومة أو مجلس النواب والمشرع «الخفى» والذى يأخذ صورة جماعات المصالح وجماعات الضغط التى تضغط أحيانا للتأثير على صياغة القاعدة القانونية بما يلبى مصالحها، أو تحاول الإفلات بصورة أو بأخرى من توقيع العقوبات السالبة للحرية على مخالفات أعضائها.

وفى هذا المجال لابد من تحقيق المشاركة الجماهيرية فى وضع القاعدة القانونية من خلال إجراء حوار مجتمعى لمشروعات القوانين قبل إصدارها.

والعملية الثانية هى الإعلام بالقاعدة القانونية فى مجال حماية البيئة حتى لا يدفع أحد بالجهل بالقانون.

والعملية الثالثة تتمثل فى تطبيق القاعدة القانونية ومواجهة مراكز القوى التى تحاول تعطيل القانون أو عدم إنفاذه أو التحايل على تطبيقه من خلال شبكات الفساد المنتشرة. ونصل بعد ذلك إلى تحديد الآثار الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لتطبيق القواعد القانونية. على أنه ينبغى فى هذا المجال التفرقة بين الآثار المتوقعة لتطبيق القاعدة القانونية والنتائج غير المقصودة.

كان هذا هو مجمل المداخلة التى تقدمت بها فى الملتقى الهام الذى نظمه فى 20 مارس 2016 وزير البيئة الدكتور «خالد فهمى».

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا

News image

اتسعت رقعة البحث عن منفذ الهجوم المُميت في مدينة برشلونة الإسبانية الأسبوع الماضي لتمتد إلى...

القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور

News image

موسكو –أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن القوات الجوية الروسية دمرت قافلة للجماعات الإ...

فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط

News image

فُقد عشرة بحارة أمريكيين وأصيب خمسة آخرون، إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط قبالة سوا...

فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح

News image

أعلن مدعي الجمهورية في مرسيليا، كزافييه تارابو، أن العمل المتعمد لشاب صدم بسيارته صباح الا...

وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج

News image

الرياض – بلغ عدد القادمين لأداء مناسك_الحج من الخارج عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية منذ...

السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها

News image

أعلنت السفارة الاميركية في موسكو اليوم (الاثنين) انها ستعلق منح تأشيرات دخول الى الولايات الم...

ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي"

News image

قتل ستة أشخاص بعد سقوط قذيفة اليوم (الأحد) قرب مدخل «معرض دمشق الدولي» الذي فتح...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

.. فهل تلك مشيئة الله .. أم هي مشيئة البشر؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    حين يجتمع الجهل والجَشع والانحلال، وغياب المفاهيم والمعايير الدينيَّة “الروحية – الأخلاقية”، والاجتماعية السليمة ...

التقسيم والدومينو

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

  كألعاب الدومينو، ما إن يسقط حجر حتى تتداعى أحجار أخرى على الرقعة نفسها.   هكذا ...

«الإليزيه»..أرباح الخارج وأضرار الداخل

فيصل جلول

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    سجلت شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في المئة يوم الأولى من الحكم انخفاضاً خطيراً ...

الطائفية كلها شر

حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    لا تزال القلوب مشحونة على بعضها، و لا تزال الكراهية ساكنة في أعماق جوارحنا، ...

مرونة أسواق العمل وتوليد الوظائف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

    أكدت منظمة العمل الدولية أن العالم بحاجة لتوفير 600 مليون وظيفة بحلول عام 2030؛ ...

العلمانية بين طلال أسد والإسلاميين

د. خالد الدخيل

| الاثنين, 21 أغسطس 2017

    إذا كان السجال حول الدولة، مفهوماً وتجربة، وتحديداً حول العلمانية، لم يتوقف في الغرب ...

شعبوية إيديولوجيا صناديق الاقتراع

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 أغسطس 2017

    خلافاً لما يعتقده كثيرون، خطأ، لم تقترن الشعبوية فقط بالحركات السياسية ذات الطبيعة الإيديولوجية ...

الانتهازية في الثورة

د. فايز رشيد

| الأحد, 20 أغسطس 2017

    طالما كانت الثورة, طالما وُجد الانتهازيون المستفيدون منها, وغير المستعدين للتضحية بأنفسهم من أجلها! ...

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

عودة روسيا إلى ليبيا

د. محمد نور الدين

| السبت, 19 أغسطس 2017

    بدت زيارة قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر إلى موسكو، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18802
mod_vvisit_counterالبارحة33309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع111498
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر647935
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43719617
حاليا يتواجد 2967 زوار  على الموقع