موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

إسرائيل وتسويق الدور الإقليمي!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مع استمرار الاضطرابات والتحولات في الشرق الأوسط، وحالة عدم اليقين وصعوبة التنبؤ بتأثيراتها على المنطقة، تسعى الدولة الصهيونية لمحاولة استغلال الاضطرابات والتحولات لمصلحتها، فضلاً عن محاولات الصيد في الماء العكر،

واللعب على التناقضات والتخوفات المتعاظمة منذ سنوات في المنطقة، لتثبت للمجتمع الدولي أن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ليس جوهر صراعات منطقة الشرق الأوسط، مثلما أنه ليس مصدر عدم الاستقرار في المنطقة، وبالتالي دحض حقيقة أن حل هذا الصراع من شأنه العمل على تعزيز الاستقرار الإقليمي، الأمر الذي يضعف الصورة الواقعية للدولة الصهيونية كدولة احتلال ترفض «التسوية»!

 

واليوم، يتصاعد الصراع على امتداد الإقليم الشرق أوسطي، وتكثر المشاريع، بعضها يتوافق مع البعض الآخر، وبعضها الآخر يتعارض كلياً. مشروع أميركي، وآخر روسي، وثالث إيراني، ورابع تركي.. يتحالف هذا مع ذاك ويسعى لإسقاط غيره. كلها مغلفة بالصراع على النفوذ بين الدول الإقليمية الكبرى. وهناك خلاف بين المملكة العربية السعودية (الدولة السنية التي تحاول خلق مشروع عربي إسلامي) من جهة، وبين إيران الساعية - ما وسعها الجهد- لتمثيل الشيعة في العالم الإسلامي. وقد أضحت هذه المشاريع الدولية والإقليمية بمثابة حروب وقودها الطائفية والعصبية المذهبية. هذا، وقد تفاقم الوضع بعد تخلي الولايات المتحدة الأميركية عن دعم الدول العربية المعتدلة، وظهور قوى إقليمية على رأسها إيران وتركيا تحاولان فرض سياستيهما على المنطقة، وبخاصة بعد أن رأت الدولة الصهيونية فرصتها في أخذ دورها المأمول صهيونياً، بذريعة أن إيران هي العدو الأول لإسرائيل الساعية لإبادتها، «حالمة» بإنشاء قوة راعية لبعض الأطراف، بحيث تصبح هي زعيمة هذا المعسكر!

إذن، تسعى الدولة الصهيونية إلى توسيع نفوذها، مرتكزة على تصوير الواقع بأنه قتال بين السنة والشيعة، وأن مصلحتها مشتركة مع هذا المعسكر أو ذاك! فهي مثلاً قد حددت مصالحها الاستراتيجية إزاء الأزمة السورية في خطوط حمراء تراعي مصالحها، ومنها بالأساس منع سقوط أي نوع من الأسلحة البيولوجية والكيميائية في أيدي عناصر متطرفة، أو في أيدى «حزب الله» أو إيران، واستمرار الهدوء عبر حدودها الشمالية. ولعل الأمر الملح بالنسبة لإسرائيل سورياً هو العلاقات السورية الإيرانية، فهي ترى في استمرار هذه العلاقة قوةً لإيران، وفي انقطاعها ضربة لها ولنفوذها في المنطقة. كذلك، ومع رفع الحظر عن إيران، يسوِّق قادة الدولة الصهيونية لما يسمونه «شراكة كاملة» مع «المعسكر السني» بدواعي «المصلحة المشتركة» في المواجهة مع إيران (العدو المشترك) في المنطقة! وفي هذا السياق، تحدث وزير «الحرب» (موشيه يعلون) عن التقارب المزعوم، خلال مؤتمر معهد أبحاث الأمن القومي في تل أبيب، واعتبر أن المعسكر الأكثر أهمية هو المعسكر السني، وأن «لإسرائيل مصالح مشتركة عديدة مع هذا المعسكر، وهذا هو الأمر الأهم لتأسيس علاقات بين الجانبين في الوقت الحالي، أكثر من السلام وأكثر من الاتفاقات والاحتفالات. هذا المعسكر محبط كثيراً من الخيار الأميركي في رؤية إيران لاعباً رائداً في المنطقة».

أما رئيس أركان جيش الاحتلال «غادي أيزنكوت»، فإنه يعزف على أوتار مشابهة تقريباً، ذلك أن «الوضع في الشرق الأوسط يخلق فرصاً أمامنا، وأنه كلما تعمقت الأزمة بين إيران والسعودية، فإن إسرائيل تتقرب من السنّة أكثر فأكثر. وهذا التقارب سيرقى إلى مرحلة أعلى بعد رفع العقوبات عن إيران، وقد يتحول إلى شراكة حقيقية». بل إن بنيامين نتنياهو غاص في أحلام التمني، معتبراً أن «ثمة تغييراً دراماتيكياً في العلاقات الخارجية لإسرائيل، في المدة الأخيرة، بينها وبين جيرانها العرب الذين يرون فيها حليفاً، وليس تهديداً»(!)، داعياً مسؤولين في الاتحاد الأوروبي إلى «أن يظهروا لإسرائيل الفهم نفسه الذي يُظهره لها جيرانها العرب الذين كانوا هم الأعداء التقليديين للدولة اليهودية»!

ومن الواضح أن الدولة الصهيونية نجحت إلى حد ما في تهميش الملف الفلسطيني، وتتمنى - ما وسعها التمني- إقامة تطبيع سياسي وأمني مع أطراف عربية، بحيث يجعل منها ذلك قوة إقليمية ودولية كبرى، تكون قادرة على فرض هيمنتها الأمنية والسياسية والاقتصادية على المنطقة.

لكن في سياق التفاؤل الذي لابد أن نعيشه، نتساءل: هل هناك إمكانية لقيام مشروع عربي، نعيد على أساسه ترتيب أوراق المنطقة، ويكون مشروعنا الذي يقف في وجه المشاريع الأخرى، وعلى رأسها بالطبع «المشروع الإسرائيلي»؟!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10482
mod_vvisit_counterالبارحة24470
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع34952
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر616494
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37459933
حاليا يتواجد 2157 زوار  على الموقع