موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

إسرائيل وتسويق الدور الإقليمي!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مع استمرار الاضطرابات والتحولات في الشرق الأوسط، وحالة عدم اليقين وصعوبة التنبؤ بتأثيراتها على المنطقة، تسعى الدولة الصهيونية لمحاولة استغلال الاضطرابات والتحولات لمصلحتها، فضلاً عن محاولات الصيد في الماء العكر،

واللعب على التناقضات والتخوفات المتعاظمة منذ سنوات في المنطقة، لتثبت للمجتمع الدولي أن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ليس جوهر صراعات منطقة الشرق الأوسط، مثلما أنه ليس مصدر عدم الاستقرار في المنطقة، وبالتالي دحض حقيقة أن حل هذا الصراع من شأنه العمل على تعزيز الاستقرار الإقليمي، الأمر الذي يضعف الصورة الواقعية للدولة الصهيونية كدولة احتلال ترفض «التسوية»!

 

واليوم، يتصاعد الصراع على امتداد الإقليم الشرق أوسطي، وتكثر المشاريع، بعضها يتوافق مع البعض الآخر، وبعضها الآخر يتعارض كلياً. مشروع أميركي، وآخر روسي، وثالث إيراني، ورابع تركي.. يتحالف هذا مع ذاك ويسعى لإسقاط غيره. كلها مغلفة بالصراع على النفوذ بين الدول الإقليمية الكبرى. وهناك خلاف بين المملكة العربية السعودية (الدولة السنية التي تحاول خلق مشروع عربي إسلامي) من جهة، وبين إيران الساعية - ما وسعها الجهد- لتمثيل الشيعة في العالم الإسلامي. وقد أضحت هذه المشاريع الدولية والإقليمية بمثابة حروب وقودها الطائفية والعصبية المذهبية. هذا، وقد تفاقم الوضع بعد تخلي الولايات المتحدة الأميركية عن دعم الدول العربية المعتدلة، وظهور قوى إقليمية على رأسها إيران وتركيا تحاولان فرض سياستيهما على المنطقة، وبخاصة بعد أن رأت الدولة الصهيونية فرصتها في أخذ دورها المأمول صهيونياً، بذريعة أن إيران هي العدو الأول لإسرائيل الساعية لإبادتها، «حالمة» بإنشاء قوة راعية لبعض الأطراف، بحيث تصبح هي زعيمة هذا المعسكر!

إذن، تسعى الدولة الصهيونية إلى توسيع نفوذها، مرتكزة على تصوير الواقع بأنه قتال بين السنة والشيعة، وأن مصلحتها مشتركة مع هذا المعسكر أو ذاك! فهي مثلاً قد حددت مصالحها الاستراتيجية إزاء الأزمة السورية في خطوط حمراء تراعي مصالحها، ومنها بالأساس منع سقوط أي نوع من الأسلحة البيولوجية والكيميائية في أيدي عناصر متطرفة، أو في أيدى «حزب الله» أو إيران، واستمرار الهدوء عبر حدودها الشمالية. ولعل الأمر الملح بالنسبة لإسرائيل سورياً هو العلاقات السورية الإيرانية، فهي ترى في استمرار هذه العلاقة قوةً لإيران، وفي انقطاعها ضربة لها ولنفوذها في المنطقة. كذلك، ومع رفع الحظر عن إيران، يسوِّق قادة الدولة الصهيونية لما يسمونه «شراكة كاملة» مع «المعسكر السني» بدواعي «المصلحة المشتركة» في المواجهة مع إيران (العدو المشترك) في المنطقة! وفي هذا السياق، تحدث وزير «الحرب» (موشيه يعلون) عن التقارب المزعوم، خلال مؤتمر معهد أبحاث الأمن القومي في تل أبيب، واعتبر أن المعسكر الأكثر أهمية هو المعسكر السني، وأن «لإسرائيل مصالح مشتركة عديدة مع هذا المعسكر، وهذا هو الأمر الأهم لتأسيس علاقات بين الجانبين في الوقت الحالي، أكثر من السلام وأكثر من الاتفاقات والاحتفالات. هذا المعسكر محبط كثيراً من الخيار الأميركي في رؤية إيران لاعباً رائداً في المنطقة».

أما رئيس أركان جيش الاحتلال «غادي أيزنكوت»، فإنه يعزف على أوتار مشابهة تقريباً، ذلك أن «الوضع في الشرق الأوسط يخلق فرصاً أمامنا، وأنه كلما تعمقت الأزمة بين إيران والسعودية، فإن إسرائيل تتقرب من السنّة أكثر فأكثر. وهذا التقارب سيرقى إلى مرحلة أعلى بعد رفع العقوبات عن إيران، وقد يتحول إلى شراكة حقيقية». بل إن بنيامين نتنياهو غاص في أحلام التمني، معتبراً أن «ثمة تغييراً دراماتيكياً في العلاقات الخارجية لإسرائيل، في المدة الأخيرة، بينها وبين جيرانها العرب الذين يرون فيها حليفاً، وليس تهديداً»(!)، داعياً مسؤولين في الاتحاد الأوروبي إلى «أن يظهروا لإسرائيل الفهم نفسه الذي يُظهره لها جيرانها العرب الذين كانوا هم الأعداء التقليديين للدولة اليهودية»!

ومن الواضح أن الدولة الصهيونية نجحت إلى حد ما في تهميش الملف الفلسطيني، وتتمنى - ما وسعها التمني- إقامة تطبيع سياسي وأمني مع أطراف عربية، بحيث يجعل منها ذلك قوة إقليمية ودولية كبرى، تكون قادرة على فرض هيمنتها الأمنية والسياسية والاقتصادية على المنطقة.

لكن في سياق التفاؤل الذي لابد أن نعيشه، نتساءل: هل هناك إمكانية لقيام مشروع عربي، نعيد على أساسه ترتيب أوراق المنطقة، ويكون مشروعنا الذي يقف في وجه المشاريع الأخرى، وعلى رأسها بالطبع «المشروع الإسرائيلي»؟!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإصلاحات والقطاع الخاص والتوظيف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 27 يونيو 2017

    قال البنك الدولي إن انخفاض أسعار النفط أدى إلى إصلاحات مرحب بها لبرامج الدعم ...

أسطورة «الجين اليهودي»

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 27 يونيو 2017

    أسطورة صهيونية تضليلية جديدة يحاولون ترويجها، تحدّث عنها الصهيوني أفيشاي بن حاييم (الصحفي في ...

أيّ دورٍ للمثقفين القوميين في الإخفاق؟

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 26 يونيو 2017

    ما أيسر أن توضع مسؤوليةُ ما أصاب الفكرة القومية العربية، وقضية الوحدة بالذات، من ...

شرق أوسط أم مشرق عربي

د. قيس النوري

| الاثنين, 26 يونيو 2017

    لم يكن مصطلح (الشرق الأوسط) كتعبير جغرافي قد تداولته الادبيات السياسية والدراسات والبحوث الاكاديمية ...

تفكيك الجيوش إيذاناً بالفوضى وتفتيت الدول

د. موفق محادين

| الأحد, 25 يونيو 2017

    كانت الجيوش موضوعاً لحقول وميادين عديدة، استراتيجية وفكرية وكذلك في حقل الآداب والفنون، فمن ...

مبادرتان وروابط

معن بشور

| الأحد, 25 يونيو 2017

    فيما عمان تستقبل المناضلة الجزائرية الكبيرة جميلة بوحيرد لاستلام جائزة مؤسسة المناضل العربي الكبير ...

حائط البراق: وعد الدم يحميه... واللسان العبري يتنازل عنه

محمد العبدالله

| الأحد, 25 يونيو 2017

    أعادت العملية البطولية التي نفذها ثلاثة شبان في منطقة باب العامود في القدس المحتلة، ...

«وعد البراق» وأوهام «إسرائيل»!

عوني صادق

| السبت, 24 يونيو 2017

    نظرة يلقيها المراقب على الموقف «الإسرائيلي»، وتعامله اليوم مع القضية الفلسطينية، وتجاهله للشعب الفلسطيني ...

غياب التعاطف مع محنة الطفولة العربية

د. علي محمد فخرو

| السبت, 24 يونيو 2017

    إضافة إلى ما يكشفه المشهد العربي الحالي البائس من تخبُّط سياسي تمارسه القيادات السياسية ...

التنسيق الأمني القاتل والتنسيق الاقتصادي الخانق

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 24 يونيو 2017

    بدلاً من إسقاط التنسيق الأمني القاتل المخزي، القبيح البشع، المهين المذل، الذي أضر بالشعب ...

سعيد اليوسف صاحب الكلمة التي لا تقبل المساومة

عباس الجمعة | السبت, 24 يونيو 2017

    طويلة هي المسافة الزمنية بين غياب القائد سعيد اليوسف عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير ...

الروح الرياضية.. والروح الوطنية

د. حسن حنفي

| السبت, 24 يونيو 2017

    جميل أن يتحمس إنسان بل وشعب كامل للرياضة، ولرياضة ما، ككرة القدم مثلاً، وتصبح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23671
mod_vvisit_counterالبارحة28393
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع85256
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر980918
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42394198
حاليا يتواجد 2302 زوار  على الموقع