موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
السيسي يعفو عن 1118 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان للمصريين: شكرا على دعوتي إلى "أم الدنيا" ::التجــديد العــربي:: مصلحة سجون الإحتلال تمنع اتصال المؤسسات الدولية والمحامين مع الأسر ىالمضربين عن الطعام بحجة أن وضعهم الصحي لا يسمح بجلبهم للمقابلة ::التجــديد العــربي:: حصار أشد وقتال أقل لإخراج داغش من الموصل القديمة ::التجــديد العــربي:: روسيا تقترح في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في وسائل الإعلام ::التجــديد العــربي:: خبير عسكري "لسبوتنيك الروسية" : طلب أمريكي ملح لروسيا لإعادة العمل بمذكرة منع الحوادث وضمان سلامة الطيران بين روسيا والولايات المتحدة في سماء سوريا ::التجــديد العــربي:: مصرع 13غالبيتهم من قوات البشمركة الكردية في غارات تركية شمال العراق وسوريا ::التجــديد العــربي:: رواية «موت صغير» لمحمد علوان تفوز بجائزة البوكر العربية ::التجــديد العــربي:: اكتشافات أثرية جديدة ترمم صورة مصر كوجهة سياحية ::التجــديد العــربي:: تونس تخشى تكرار تجربة التعويم المصرية بعد انزلاق الدينار ::التجــديد العــربي:: مشروع 'كلمة' للترجمة يحتفي بـ 1000كتاب من 13 لغة في 10 أعوام ::التجــديد العــربي:: الاطعمة الغنية بالدهون خلال الحمل تؤذي كبد الجنين ::التجــديد العــربي:: إنريكي: احتفال ميسي أمام الريال كان جميلاً ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفنزويلي يدعو للتفاوض مع المعارضة لاحتواء لاضطرابات ::التجــديد العــربي:: لوبان تستأنف حملتها بمهاجمة ماكرون ومؤيديه ::التجــديد العــربي:: انطلاق معركة الرئاسة الفرنسية الحاسمة بين ماكرون ولوبن ::التجــديد العــربي:: البرغوثي يرفض العلاج رغم تدهور صحته في الإضراب ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودي: 26 مليار ريال عجز الموازنة خلال الربع الأول ::التجــديد العــربي:: البصرة العراقية تنظم مهرجانها السينمائي للعام الثاني ::التجــديد العــربي:: مهرجان جرش يطلق جائزة 'حبيب الزيودي للشعر' ::التجــديد العــربي::

عن الأزمة بين الجماعة والحكم (1 - 2)

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أن يقال بأن إغلاق مكاتب جماعة الإخوان المسلمين وختمها بالشمع الأحمر، إجراء قانوني مجرد، متخفف من السياسة، فتلك رواية لا تصمد طويلاً أمام النقد، وهي قاصرة عن تفسير الخلاف العميق، بين الحكم والجماعة... الخلاف سياسيٌ بامتياز،

والقرار سياسيُ بامتياز... وفي ظروف أخرى، كان يمكن إيجاد ألف وسيلة ووسيلة لاحتواء السجال القانون حول شرعية أو “عدم شرعية” الجماعة من الوجهة القانونية، ولمَاَ كانت الأزمة وصلت إلى هذا “المربع” أصلاً.

 

والخلاف بين “اهل الحكم” والجماعة، غير مرتبط بسنيّ الربيع العربي الخمس الفائتة... ربما تعمقت الخلافات بين الطرفين خلال هذه السنوات، وربما تفاقمت “المخاوف المتبادلة” خلالها... الخلاف أبعد من ذلك بكثير، ويمكن “التأريخ” للافتراق الاستراتيجي بين الإخوان المسلمين والنظام السياسي في الأردن، إلى انتهاء حقبة الحرب الباردة وانهيار جدار برلين، حيث انتفت منذ لحظة الانعطاف الدولي تلك، مبررات استمرار “تحالف الحرب الباردة”، الاستراتيجية أيضاً... ومنذ تلك اللحظة، لم تلتق مواقف الجماعة بسياسات الحكم في الأردن، حول أية قضية مفصلية، محلية، إقليمية أو دولية.

زاد الطين بلّة، انقطاع أواصر التواصل وانسداد قنوات الحوار بين الطرفين... لقد جرت مياه كثيرة في السنوات الأخيرة، وصعدت إلى مواقع صناعة في الدولة والجماعة على حد سواء، فئات وقيادات، لا لغة مشتركة فيما بينها، ولا “كيمياء” يمكنها أن تخلق أي نوع من أنواع “التفاعلات”... لا ذكريات مشتركة يمكن استدعاؤها عند الأزمات، لتجديد هذا التحالف والتأكيد على “قيمته الاستراتيجية” والتذكير بالأدوار التي لعبها في حفظ الجماعة والنظام على حد سواء بسواء.

مخاوف “أهل الحكم” من الجماعة، سابقة للربيع العربي، فبعد تسجيل حماس فوزاً كاسحاً في انتخابات 2006 التشريعية، باحت الجماعة في لحظة انتشاء، برغبتها، أو قل “أهليتها” لفعل شيء مماثل... يومها قُرعت الأجراس وأضيئت “اللمبات” الحمراء في غرف صنع القرار في الدولة... وسيتعين على العلاقة بين الطرفين أن تنتظر سنوات خمسا أخرى، ليتحول “البوح عن الرغبة والاستعداد”، إلى “فرصة” للجماعة و“تهديد” للحكم، سيما إثر وصول الجماعات الشقيقة والصديقة للسلطة في كل من مصر وتونس والمغرب وقبلها في تركيا، و“الحبل يومها كان على الجرار”... بدا أن سياسة “الصبر الاستراتيجي” التي اتبعتها الجماعة قد بدأت تعطي أكلها، بعد تسعين عاماً من الانتظار وقرابة القرن على سقوط الخلافة، وبدا أن أنظمة حكم ما بعد سايكس بيكو وما بعد الاستقلالات الوطنية العربية، في طريقها للانهيار.

جادلت الجماعة بأنها “حركة إصلاحية سلمية”، لا تسعى لتغيير النظام أو إسقاطه، وأنها تحت “سقفه” وليست “فوقه”... والحق يقال، أن ليس في أدبيات الجماعة أو حزبها، ما يخرج عن هذه القواعد، بيد أن سلوك جماعات شقيقة في دول أخرى، أثار القلق والتحسب، ليس في أوساط “أهل الحكم” فحسب، بل وفي عروق التيارات السياسية والفكرية الأخرى... فقد تكشفت تجربة حكم الإسلاميين في عدة دول عربية، أنهم يميلون للمشاركة فقط حين تتعذر المغالبة، وأن “تمكين” الجماعة، يتقدم في سلم الأولويات على بناء دولة المواطنة المدنية الديمقراطية الحديثة... وأن العنف يمكن أن يكون خياراً في بعض الأحيان، وأن الرقص على حبال التحالفات والمحاور المتناقضة، خيار ممكن للجماعة، بدلالة تنقل بعض “فروعها” ما بين طهران وأنقرة والرياض والدوحة والقاهرة، بخفة، ومن دون تردد أو تلعثم... يومها كان يتعين على الجماعة أن تبذل جهداً إضافياً لبعث الطمأنينة وتمييز نفسها، وإجراء أعمق المراجعات لخطابها، والاستجابة لكل النداءات التي وجهت إليها بهذا الصدد، بيد أنها لم تفعل، حتى أنها ظلت وراء شقيقاتها في كل من المغرب وتونس، سياسياً وفكرياً وتنظيمياً.

للأزمة بين أهل الحكم والجماعة، أسبابها وسياقاتها الداخلية الخاصة، بيد أنها ليست معزولة عن سياقات الوضع الإقليمي المتفجر، واحتدام حروب المحاور والمذاهب والطوائف... ليست معزولة عن صراعات السلطة في المنطقة، فأحد أسباب الحملة الإقليمية على الإخوان، أنها جماعة جماهيرية قوية، وربما تكون وحدها، المؤهلة للمنافسة على السلطة... صحيح أنه يصعب الجزم بأن الجماعة تؤمن إيماناً عميقاً ﺑ“تداول السلطة” سلمياً وديمقراطياً، ولكن الصحيح كذلك، أن أهل الحكم في الأردن والمنطقة كذلك، ليسوا بوارد فتح الأبواب لتجربة تداول السلطة والتناوب عليها كذلك... ولو أن اليساريين أو القوميين، ظلوا على “جماهيريتهم” السابقة، في خمسينيات القرن الفائت وستينياته، لكانوا اليوم في قلب دائرة الاستهداف التي تحتلها الجماعة، كما كانوا من قبل، يوم أن كانت الجماعة في “حضن” معظم الحكومات والأنظمة التي ترتد عليها اليوم، وبقسوة في غالب الأحيان.

الجماعة كغيرها من تيارات الفكر والسياسة في الأردن والمنطقة، انتعشت في عامي الربيع العربي الأولين، لكنها كغيرها من هذه التيارات، والمؤكد أكثر من غيرها، سوف تدفع ثمناً باهظاً لانتكاسة ثورات الربيع العربي وانتفاضاته، وعودة “الدولة العميقة” و“حكم العسكر”، وسعي أنظمة وحكومات للتراجع عن مسار التحول الديمقراطي... وعلى الفرحين بالهجمات المرتدة على الجماعة في غير دولة عربية، أن يجيبوا على سؤال: هل تأتي هذه الهجمات في سياق انفراج مسارات التحول الديمقراطي أم أنها تأتي في سياقات التراجع عن المكتسبات والحريات، يكاد يطاول الجميع، أحزاباً ونقابات ومجتمع مدني؟... سؤال يحاذر الشامتون والشتامون، من بقايا اليسار وفلول الليبراليين والقوميين و“مناضلو حقوق الانسان” في المنطقة، تجنب الإجابة عنه، مفضلين تسخير أنفسهم كأدوات في يد “العسكر” و“الدولة العميقة”، وغالباً، “الثورة المضادة”.

المقال القادم: سنتحدث عن تداعيات الأزمة ومستقبلاتها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يعفو عن 1118 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - قرر الرئيس المصري عبد الفتاح_السيسي الإفراج بالعفو عن 1051 من ...

بابا الفاتيكان للمصريين: شكرا على دعوتي إلى "أم الدنيا"

News image

وجه البابا_فرانسيس بابا الفاتيكان رسالة للشعب المصري، قال فيها إنه سيأتي إلى القاهرة هذا الأ...

مصلحة سجون الإحتلال تمنع اتصال المؤسسات الدولية والمحامين مع الأسر ىالمضربين عن الطعام بحجة أن وضعهم الصحي لا يسمح بجلبهم للمقابلة

News image

رام الله (فلسطين) - أعلنت المحامية فدوى البرغوثي، زوجة القيادي في حركة فتح مروان الب...

حصار أشد وقتال أقل لإخراج داغش من الموصل القديمة

News image

الموصل (العراق) - قال الفريق الركن عبدالغني الأسدي قائد جهاز مكافحة الإرهاب العراقية إن الق...

روسيا تقترح في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في وسائل الإعلام

News image

الأمم المتحدة —اقترحت روسيا في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في ...

خبير عسكري "لسبوتنيك الروسية" : طلب أمريكي ملح لروسيا لإعادة العمل بمذكرة منع الحوادث وضمان سلامة الطيران بين روسيا والولايات المتحدة في سماء سوريا

News image

أعلن الخبير العسكري نيكيتا دانيوك لوكالة "سبوتنيك"، أن القرار القاضي باستئناف العمل بمذكرة منع الح...

الرئيس الفنزويلي يدعو للتفاوض مع المعارضة لاحتواء لاضطرابات

News image

دعا الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، إلى استئناف المحادثات مع المعارضة، كما أعرب عن رغبته في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الشباب العرب والأمل والفعل

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 28 أبريل 2017

    منذ بضعة أيام كان لي لقاء مع مجموعة من الشباب في أحد أقطار الوطن ...

أبطال الحريّة والكرامة

رشاد أبو شاور

| الخميس, 27 أبريل 2017

    هم أنفسهم، الأسرى الرهائن في معتقلات العدو الصهيوني، من جديد، يبدأون إضرابا كبيرا، عنوانه ...

الحرب الأميركية على الصين ليست المرّة الأولى

د. موفق محادين

| الخميس, 27 أبريل 2017

  في مُفارقة سياسية من مُفارقات التاريخ أصبح كيسنجر مهندس العلاقات الأميركية مع الصين أيام ...

أميركا تداعب «داعش» وتحارب سورية…

د. عصام نعمان

| الخميس, 27 أبريل 2017

    في مقابلة تلفزيونية يوم الأربعاء الماضي، أكّدت مستشارة الرئيس السوري الدكتورة بثينة شعبان، بعد ...

واشنطن لاتريد التورط عسكرياً

د. صبحي غندور

| الخميس, 27 أبريل 2017

    تميّزَ انتهاء الحقبة الأوروبية الاستعمارية، التي امتدّت إلى منتصف القرن العشرين، بأنّ الاستعمار الأوروبي ...

إضراب الأسرى وانتفاضة الوطن الأسير ...

محمد العبدالله

| الأربعاء, 26 أبريل 2017

    لم يكن إحياء ذكرى 17/4 «يوم الأسير الفلسطيني» هذا العام، مقتصراً على البيانات والمهرجانات ...

الحرب على الحركة الأسيرة..... رواتب وحقوق

راسم عبيدات | الثلاثاء, 25 أبريل 2017

    لا يمكن عزل الحرب التي تشن على الحركة الأسيرة والشهداء فيما يتعلق برواتبهم من ...

مئة يوم في البيت الأبيض

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 25 أبريل 2017

    بدأ اهتمامي بالسياسة الأميركية بجريمة اغتيال الرئيس جون كِنيدي ومنذ ذلك التاريخ يبدو لي ...

كالثور في متحف الخزف

جميل مطر

| الثلاثاء, 25 أبريل 2017

    خافوا على أميركا من دونالد ترامب. كان لهم العذر في الخوف عليها منه ولكن ...

مجلس حقوق الإنسان في مرحلة قلقة

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 25 أبريل 2017

    عقد مجلس حقوق الإنسان في جنيف دورته 34 خلال الفترة ما بين 27 مارس/ ...

لا تغرقوا مركبكم أيها السوريون

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 25 أبريل 2017

    إفراغ أرض من أهلها نوع من البَلقَعَةِ كريه، معادٍ للطبيعة، ومناقض للحضارة.. وتخريب العامر ...

تبعات العولمة على المجال الأوروبي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 أبريل 2017

لم يمر على تجربة الاندماج العولمي الإقليمي التي بدأت مع توقيع اتفاقيات النافتا وشينغن وال...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6481
mod_vvisit_counterالبارحة22824
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137497
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي146096
mod_vvisit_counterهذا الشهر639653
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1120374
mod_vvisit_counterكل الزوار40299802
حاليا يتواجد 2560 زوار  على الموقع