موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
قائد الشرطة الاندونيسية: تفجير محطة الحافلات عمل انتحاري واسفر التفجير عن مقتل رجل شرطة ::التجــديد العــربي:: أميركا تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران وكوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: ترامب يلتقي البابا فرانسيس لأول مرة ::التجــديد العــربي:: الشرطة البريطانية تتعقب "شبكة" تقف وراء هجوم مانشستر ::التجــديد العــربي:: الرئيس المصري يؤكد عدم تدخل بلاده في السودان ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال للاستجابة لمطالب الأسرى ::التجــديد العــربي:: استثمارات بـ30 مليار دولار لأرامكو في موتيفا الأميركية ::التجــديد العــربي:: أكبر متحف للآثار بالعالم يستعد لتنشيط السياحة في مصر ::التجــديد العــربي:: الذرة تحتوي على سكريات وتؤدي الى الاصابة بالسكري، ومن مزاياها التقليل من إحتمالات الاصابة بسرطان القولون ومشاكل الهضم ::التجــديد العــربي:: مانشستر بطلاً للدوري الأوروبي للمرة الأولى بالفوز الثمين 2 / صفر على أياكس ::التجــديد العــربي:: لقاء لوزراء الدفاع والخارجية في روسيا ومصر لبحث الملفين السوري والليبي ::التجــديد العــربي:: الشرطة البريطانية: المشتبه به في هجوم مانشستر يدعى سلمان عبيدي والقبض على شخص أخر له علاقة بالانفجار ::التجــديد العــربي:: تفجيران «انتحاريان» في دمشق وحمص ::التجــديد العــربي:: 22قتيلا و59 جريحا باعتداء داخل قاعة ارينا للحفلات في مانشستر بريطانيا ::التجــديد العــربي:: مقتل شاب في احتجاجات تونس دهسته سيارة شرطة "بالخطأ" ::التجــديد العــربي:: ترامب يعلن التزامه بالتوصل إلى اتفاق سلام بعد لقاء عباس ::التجــديد العــربي:: "إعلان الرياض": الاستعداد لتوفير ٣٤ ألف جندي لمواجهة الإرهاب في سورية والعراق ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يزور الاراضي المحتلة وسط إجراءات أمنية مشددة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين: نرفض استغلال الإسلام غطاء لأغراض سياسية ::التجــديد العــربي:: إضراب عام في الأراضي الفلسطينية تضامناً مع المعتقلين ::التجــديد العــربي::

نخب الرفاه والنضال الفلسطيني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في أوضاع المجتمعات التي تعاني من التخلف والانحطاط الديني والاجتماعي، أو تلك التي تعاني بشكل مركب وخطير كحالتنا الفلسطينية، والتي تجمع ما بين التخلف والانحطاط الديني والاجتماعي،

ووقوعها تحت نير الاحتلال الاستيطاني الإسرائيلي الاحلالي والعنصري، مع وجود سلطة حكم ذاتي أنشئت فيما مضى في أوائل تسعينيات القرن العشرين، بقرار دولي رعته الولايات المتحدة وقبلت به إسرائيل، بشروطها الأمنية والمالية، لكونه يشكل عبئا إضافيا على الشعب الفلسطيني، وليس مساهمة في حل قضاياه ومشاكله العالقة، وبالتالي حتى يكون رصيدا على طريق تحرره وتقرير مصيره الوطني الشامل، في مثل هذه الأوضاع على العموم، وفي حالتنا الفلسطينية على الخصوص، ابتليت التجربة النضالية بقيادات وشخصيات وتجمعات مدنية وحتى نقابية، تريد أن تتعامل مع قضية الأرض والشعب الفلسطينيين بحالة من الاسترخاء وربما الرفاه السياسي والاجتماعي والمالي، وكأن هذا الشعب الموجود وأرضه السليبة هما غيرهما، وإنما الحديث يجري عن دولة عادية مستقلة وقوية، لا تعاني أولا من ضعف وفقر وجهل ومرض أبنائها ومكوناتها المتنوعة والمختلفة، وثانيا وقوعها تحت اخطر استيطان إحلالي كمثل الحالة الصهيونية الاستعمارية الاستيطانية، وإنما الأمر يتعلق بدولة في السويد أو الدنمارك أو في سويسرا، وغيرها من الدول الأوروبية والاسكندينافية، ذوات التقدم الكبير والرفاه الناعم والواسع.

 

ولذلك، نجد في الساحة الفلسطينية، ومنذ وقت طويل نسبيا، وسابق على اتفاقيات أوسلو 1993، من يتحدث عن ثقافة السلام والتطبيع، وحلم الاقتصاد الكبير في سنغافورة، وعن إقامة الدولة ومؤسساتها السيادية والمدنية، وعن تدشين العلاقات الدبلوماسية والسفارات والممثليات والقنصليات، لدى الجهات والدول الأجنبية، ويجري الحديث عن الإرهاب ومكافحته وغير ذلك كثير، والشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية واضحة؛ في ضرورة التخلص من الاوباء الاجتماعية الذاتية، وتحقيق حد مقبول من القدرة الذاتية، على مستوى الفلسطيني الواحد، وعلى مستوى مجتمعه ككل. وهذه القدرة ينبغي أن تكون متكاملة في البناء الذاتي والمعنوي على مستوى إنسان، وفي المسائل الاجتماعية وحتى المادية الاقتصادية، من خلال ثقافة الاعتماد على الذات، وتحقيق قدر معقول من قدرة اقتصادية مقاومة للوجود الاحتلالي والاستيطاني الإسرائيلي، على الأقل، في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67م.

وكذلك هي قضية واضحة، في ضرورة مواجهة هذا المشروع الصهيوني الاستيطاني الطارد والمستهدف للإنسان الفلسطيني ولأرضه ومقدراته وثرواته الوطنية. وهذا يتطلب، كما هي واقع عديد التجارب النضالية للشعوب المختلفة تاريخيا، حراكا مقاوما إن كان على شكل مسلح أو مقاومة جماهيرية عارمة في المظاهرات والاحتجاجات والمواجهات والمقاطعة الشاملة للاحتلال سياسيا ومدنيا وتجاريا واقتصاديا، ودون حاجة إلى ابتداعات من قبيل الحديث عن انتفاضة أو مقاومة شعبية سلمية؛ فالمقاومة هي المقاومة أيا كان شكلها ووسائلها، فهي مواجهة جدية شاملة مع الاحتلال أي احتلال، وشرط وجودها وتحققها واستمرارها، وبالتالي جني ثمارها شعبيا ووطنيا، يتطلب تضحيات جساما في الجهد والدم والعرق والمال، وفي عدم الراحة والرفاه والاستهلاك.

للأسف، ومنذ تم الترويج لثقافة الحلول الجزئية، وإقامة كيان ذاتي محدود لاحقا وحتى اليوم، أدى ذلك إما بشكل مباشر أو غير مباشر، مقصود أو غير مقصود، وعن طريق العدوى البيئية والاجتماعية، ونفوذ قيادات فلسطينية وتكرارها لمشاريعها المائعة والفاشلة، إلى وجود عينات خطيرة قياديا وشعبيا على القضية الفلسطينية، تتبنى نهجا لا وطنيا، ولا يناسب أوضاعنا الفلسطينية المعروفة. وهذه العينات على نوعين أو قسمين:

1- الأول، من يدرك حقيقة هذا النهج المبتدع في السلمية الزائفة، والتي ثبت فشلها لأكثر من عقدين من التفاوض العبثي مع إسرائيل.

ولكنها، أي هذه العينات، تريد أن تتكسب وتنتفع، بل وتترفه على حساب القضية الفلسطينية، وعلى حساب حقوق وثوابت الشعب الفلسطيني، مقابل تنازلات والخضوع لمشاريع غربية وأمريكية وإسرائيلية، تعمل على تآكل القضية الفلسطينية، ومن ثم إنهائها شيئا فشيئا، لحساب المشروع الصهيوني وإسرائيل، في فلسطين والمنطقة العربية.

2- وأما الثاني، فهو عينات تكونت عن غير قصد، وربما لديها إخلاص أخلاقي ووطني إنساني تجاه فلسطين وأهلها، لكن هذه العينات الجديدة تأثرت بالبيئة السياسية والاجتماعية التي تم تكوينها بعد أوسلو، بسبب نفوذ وتكرار وعدوى هذه البيئة نفسها، وبسبب أن هذه العينات هي الأساس تنتمي إلى طبقات اجتماعية وثقافية قوية وممكنة، ولديها مقدرات وطموحات وانجازات تريد تحقيقها والمحافظة عليها والبناء فوقها كعادة البشر على العموم، ولان مقاومة الاحتلال العنفية سواء منها المنظم عسكريا وفصائليا أو غير المنظم والعفوي جماهيريا وشعبيا في المظاهرات والانتفاضات والمقاطعات له، تكلف من ناحية الثمن المطلوب في الدم والأعمال والمصالح والاستقرار واستمرار النجاحات الشخصية والعائلية، فأصبحت هذه العينات فئات وطنية، هي الأخرى، لها نسق مختلف عن واقع الشعب الفلسطيني الغالب من حيث المعاناة والاستهداف والفقر والجهل. وهذا النسق الجديد في الوطنية يقوم، بحالة أو بأخرى، على ثقافة الأمر الواقع، وتقليل التضحيات، وابتداع صور من التعايش السلمي المستقبلي مع قواعد الكيان الصهيوني البشرية، ومع محاولات تبرير وتفهم الحالة الابتداعية غير الوطنية، والتي تعتبر ردة تاريخية في علاقة الشعب الواقع تحت الاحتلال مع محتله، وعلى رأسها المفاوضات واستجداء الحقوق الوطنية عبر محافل دولية وأممية، كانت غطاء قانونيا وسياسيا، بل وتأسيسيا لدولة الكيان الصهيوني، في النصف الأول من القرن العشرين المنصرم.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قائد الشرطة الاندونيسية: تفجير محطة الحافلات عمل انتحاري واسفر التفجير عن مقتل رجل شرطة

News image

أعرب صفى الدين نائب قائد الشرطة الوطنية الاندونيسية اليوم الاربعاء عن اعتقاده بان الانفجار الذ...

أميركا تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران وكوريا الشمالية

News image

واشنطن ـ قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين لمشرعين الأربعاء إن وزارته ستعمل على تكث...

ترامب يلتقي البابا فرانسيس لأول مرة

News image

التقى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في الفاتيكانالبابا فرانسيس في الفاتيكان، في ثالث محطة خلال جول...

الشرطة البريطانية تتعقب "شبكة" تقف وراء هجوم مانشستر

News image

ألقت السلطات البريطانية القبض على 6 أشخاص، من بينهم امرأة، يعتقد أن لهم صلة بهج...

الرئيس المصري يؤكد عدم تدخل بلاده في السودان

News image

قال الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إن مصر تلتزم بعدم التدخل في شؤون الآخرين وعدم انت...

الشرطة البريطانية: المشتبه به في هجوم مانشستر يدعى سلمان عبيدي والقبض على شخص أخر له علاقة بالانفجار

News image

قالت الشرطة البريطانية إن المشتبه به في الهجوم الانتحاري الذي وقع في مدينة مانشستر يدع...

تفجيران «انتحاريان» في دمشق وحمص

News image

شهدت مدينة حمص أمس تفجيراً وُصف بأنه «انتحاري» أوقع ما لا يقل عن 4 قتل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ما بعد إنتصار الأسرى

راسم عبيدات | الاثنين, 29 مايو 2017

    هذا الإضراب المفتوح عن الطعام الرابع والعشرون الذي خاضته الحركة الأسيرة الفلسطينية منذ بداية ...

الولايات المتحدة وحلفائها تعزز قواتها في منطقة التنف

مريام الحجاب

| الأحد, 28 مايو 2017

    لا تزال الولايات المتحدة وحلفائها تعزيز قواتها جنوب شرقي سورية. خلال يومي20 و21 مايو ...

اليوم التالي للهزيمة

عبدالله السناوي

| الأحد, 28 مايو 2017

    لم يكن هناك سبيل للفكاك من أزمته المستحكمة في اليوم التالي للهزيمة. لا نسيان ...

فى ضرورة المراجعة

فهمي هويدي

| الأحد, 28 مايو 2017

    بعد الفاجعة التى شهدتها محافظة المنيا ما عاد هناك بديل عن إعادة التفكير والمراجعة. ...

من الكابتن غزالى إلى مروان البرغوثى

د. نيفين مسعد

| الأحد, 28 مايو 2017

    قد يبدو عنوان المقال غريبا بعض الشىء بالنسبة للقارئ فما الذى يجمع بين الكابتن ...

متآمرون.. و”مراسيم جنازتي”!

د. فايز رشيد

| الأحد, 28 مايو 2017

    الانتهازيون في الثورة, كتب عنهم وحذر منهم كل فلاسفتها ومنظروها. لقد استبق نتنياهو زيارة ...

جرائم الإرهاب تزداد ودعم الدول لم يتوقف بعد

د. كاظم الموسوي

| الأحد, 28 مايو 2017

    قد تكون جريمة الإرهاب الأخيرة في مدينة مانشستر البريطانية (2017/5/22) أحدث اخبار إجرام الإرهاب ...

فنزويلا والانحدار نحو الفوضى

عبدالنبي العكري

| الأحد, 28 مايو 2017

    في أحد لقاءاتي مع الراحل الصديق فردها ليداى، قال ممازحا: «للرأسمالية عشرات الفرص لتتجدد ...

بناء المستقبل.. حقيقة أم وهم؟

د. حسن حنفي

| السبت, 27 مايو 2017

تحدث الفلاسفة عن الوجود الزماني كما فعل هيدجر في «الوجود والزمان» وعبدالرحمن بدوي في «ال...

أزمة الدولة الوطنية

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 27 مايو 2017

كيفما جرّبنا أن نفسر أزمةً من الأزمات الحادّة التي تعصف بالاجتماع السياسي العربي، وحيثما صرف...

إدارة أمريكية مختلفة لأزمات المنطقة

د. حسن نافعة

| السبت, 27 مايو 2017

شكَّلت الزيارة التي قام بها دونالد ترامب للسعودية حدثاً غير مسبوق في تاريخ المنطقة. فال...

في الذكرى اﻟ69 للنكبة

منير شفيق

| السبت, 27 مايو 2017

ما حدث في فلسطين في العام 1948 سمّي نكبة لأنه أقام كيانا صهيونيا أحلّ مست...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15316
mod_vvisit_counterالبارحة41262
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56578
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي264731
mod_vvisit_counterهذا الشهر960835
mod_vvisit_counterالشهر الماضي710051
mod_vvisit_counterكل الزوار41331035
حاليا يتواجد 2844 زوار  على الموقع