موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

أوروبا في حيرة مع أبنائها التكفيريين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مرة أخرى يضرب التكفيريون في عاصمة أوروبا وبلجيكا، بروكسل، حيث جرى تفجيران متقاربان بمطار بروكسل ومحطة شومان القريبة من مقر الاتحاد الأوروبي ما أوقع خسائر كبيرة.

 

وتأتي هذه التفجيرات بعد أشهر فقط من تفجيرات باريس الدامية، حيث ثبت الآن أن الشبكة هي من المنتمين إلى «داعش»، ومركز سيطرتهم في بروكسل هم ممن قاموا بالعمليتين، كما أن توسع التحقيقات أدى إلى اعتقالات في ألمانيا إضافة إلى بلجيكا وفرنسا.

بعد صدمة التفجيرات الدامية، والخسائر الرهيبة، وبعد التلاحم الوطني لمكونات الشعب البلجيكي بمن فيهم المسلمون بمختلف مذاهبهم وانتماءاتهم والتضامن الأوروبي والدولي، فتح النقاش مجدداً بشأن مكامن الخلل في المجتمع الأوروبي، فيما يتعلق بالمسلمين عموما والعرب خصوصا وخصوصا من أبناء أوروبا المولودين في ديارها، والذين كان يعتقد أنهم اندمجوا في المجتمعات الأوروبية، وأضحوا مكونا إيجابيا فيها من حيث مشاركتهم في مختلف مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية والتعليمية والفنية والرياضية وغيرها. والدليل على ذلك وجود وزراء وبرلمانيين وأكاديميين وفنانين ورياضيين مسلمين وغالبيتهم من أصل عربي. فجأة يخرج هؤلاء المتمردون على المجتمع الغربي كالمارد من القمقم ليضربوا بدون رحمة، ويكفروا المجتمع الذي احتضنهم، ويطلقوا على مجزرة بروكسل غزوة بروكسل، كما سبق أن أطلقوا غزوة باريس وقبلها لندن وهكذا، في استحضار للحروب القديمة والفتوحات الغائرة في التاريخ.

ما الذي يجعل هؤلاء يتبنون أطروحات «داعش» و»القاعدة» والاتجاهات المغرقة في أصوليتها وتخلفها القادمة من كهوف التاريخ؟ ما الذي يجعل هؤلاء يقتلعون من مجتمعاتهم الطبيعية وأوطانهم، ليعبروا بجميع الطرق للوصول إلى أراضي «داعش» وغيرها، ليقاتلوا، أو يرتدون على أوطانهم ومجتمعاتهم ليعملوا فيها قتلا وتخريبا؟

لاشك أن المجتمع الأوروبي والدول الأوروبية، تتحمل مسئولية في عدم إدماجهم فعليا في مجتمعاتها وتشربهم بقيمها، لكن ما الذي وفر لهؤلاء وأقنعهم بحياة موازية في الظلام.

إن شبكة المنظمات الأصولية والتكفيرية لها مرتكزات عديدة في أوروبا، وأهمها المساجد والمدارس الدينية، ووسائط التواصل الإلكتروني، والمعاهد والمؤسسات التكفيرية في البلدان العربية والإسلامية، والتي تخرج هؤلاء الشباب والشابات التكفيريين لمن يختلف معهم سواء في أوطانهم الأوروبية أو في أوطان المسلمين. ولقد استغلت هذه التنظيمات والشبكات الحريات والضمانات في البلدان الديمقراطية الغربية ومنها الحريات الدينية، لتشيع أفكار التعصب والتطرف والتكفير؛ بل إن بعض الدول الغربية مثل بلجيكا، تدعم المؤسسات الدينية الإسلامية كغيرها من المؤسسات الدينية الأخرى كالمسيحية واليهودية والهندوسية وغيرها، وتدفع مخصصات للمعلمين والطلبة فيها، وتسمح للتعليم الديني في بعض المدارس الرسمية من دون تدقيق أو مراجعة لمحتواه.

لذلك يطرح العديد من مراكز البحوث والمفكرين والسياسيين والأكاديميين الغربيين ضرورة المراجعة الجذرية في كل ذلك، وضرورة إيقاف بث الأفكار الدينية المتطرفة من خارج أوروبا إلى أوروبا وفي داخل أوروبا ذاتها.

في حوارات مع بعض هؤلاء، أكدوا أن إعادة تأهيل هؤلاء التكفيريين تتطلب خبرات وكفاءات غير متوافرة حاليًّا في أوروبا، وأتباع الإسلام الوسطي السمح قليلون؛ بل ومعزولون، ولذلك فإن إعادة التأهيل ستأخذ سنين؛ لكن لابد من وضع استراتيجية تساهم فيها الدول والاتحاد الأوروبي والمجتمع الأوروبي بمؤسساته التعليمية والدينية والأكاديمية والسياسية والمجتمعية، وفي هذا الإطار، فإن من الضروري فتح حوار جدي ما بين مختلف الدول والمنظمات الدولية المخلصة فعلاً لمكافحة الإرهاب والتطرف جذريا، وإشراك المنظمات والمؤسسات الأهلية الدولية والإقليمية والوطنية الدينية والأكاديمية والفكرية؛ لأن الإرهاب لا حدود له، وقد أضحى ظاهرة عالمية.

هناك عدة يافطات ثبت عدم فاعليتها، كحوار الأديان برعاية رسمية، كما أن هناك محاولات لم تستكمل مثل الحوار الأوروبي المتوسطي الخليجي الذي رعته فرنسا في عهد شيراك، ومشروع نادي مدريد السياسي لتعريز الديمقراطية والحوار العربي الأوروبي، وغير ذلك. لكن في معظم هذه المشاريع فقد سادت لغة الدبلوماسية والطبطبة على الظهر.

وقد آن الأوان لتسمية الأمور بأسمائها، وتشخيص الداء كما هو، والوصول إلى جذور التكفير في منابعه وبيئته الحاضنة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

اقتراب زمن التعددية القطبية

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يناير 2017

    يبدو أن الفرصة الآن باتت سانحة لقيام التعدد القطبي، وإنهاء مرحلة القطب الواحد، علماً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23689
mod_vvisit_counterالبارحة18658
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23689
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر605231
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37448670
حاليا يتواجد 1858 زوار  على الموقع