موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

الأوسلويون والمحتلون...مأزق مشترك ومفاوضات اعلامية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لدى نتنياهو من الاسباب الإضافية ما دفعه لأن يستجيب، اعلامياً على الأقل، للطلب المقدَّم له عبر التلفزة الصهيونية من قبل ابو مازن لمقابلته. وعليه، كان رده غير المتأخر ، وعبر وسيلة اعلام صهيونية أخرى، هى صحيفة "هآرتس"، هو التالي: "سمعت أن الرئيس ابومازن قال بأنني اذا دعوته للقاء فإنه سيأتي..أنا اوجه الدعوة له مرةً أخرى..سأفرغ جدول اعمالي هذا الأسبوع، وفي أي يوم يمكنه الحضور سأكون هنا".

 

طلب الطالب واستجابة المستجيب، وعلى هذا النحو، هو مما لايحدث لأول مرة. منذ أمد رافق بأشكاله المتعددة العلاقة بين المحتلين والأوسلويين. هو، وبغض النظر عن المقال والمآل، بات من لزوميات تجاذباتها وفي حدود طبيعتها...الصهاينة، وانسجاماً مع استراتيجيتهم، التي لم ولن تتبدل منذ أن كان الصراع، يزاوجون بين مسيرة التهويد الحثيث والثرثرة الخادمة له حول السلام والحلول، تردفهما النظرة الاستخدامية لسلطة "اوسلوستان" في حدود توظيفهم لها كأداة أمنية لحفظ أمنهم، ووسيلة تنفع ولا تضر وينبغي الحفاظ عليها لكسب الوقت التهويدي، وحلب التنازلات منها، وصولاً إلى تصفية القضية الفلسطينية...والأوسلويون، أما ولم تعد القضية عندهم ذات بعد تحرري وطني، وبالتالي اندلقوا تنازلياً إلى هذا الحد فوصلوا واوصلوا القضية إلى درك لاهم قادرون ولا راغبون في العودة عنه أو يفكِّرون في الخروج من هاويته، فهم لايملكون بديلاً عن ديدن الهروب إلى الأمام سوى المزيد منه ومن الاندلاق، والذي وصل مؤخراً درجة الاستجداء المتلفز لمقابلة مع نتنياهو...تبقى ما هى الأسباب الإضافية وراء كلٍ من الطلب والاستجابه؟!

وهى تلج شهرها السابع، تحوَّلت الانتفاضة الشعبية الراهنة بالنسبة للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال الى طابع حياة يومية وحالة من تعايش مع واقع منتفض ومقاوم بالضرورة، إذ لا ولن تحكمه إلا معادلة واحدة، وهى ما دام هناك احتلال تكون مقارعته، وبكل الأشكال والوسائل الممكنة. إنه الأمر الذي لايحتمله المحتلون ولا يستطيع جمهورهم المذعور التعايش معه...نعم، حتى الآن تمكنوا من تهويد غالب الجغرفيا الفلسطينية لكنما الديموغرافيا بقيت متجذرةً في ترابها الوطني وعجزوا وسيعجزون عن التخلص منها. وإذ لم يبق التهويد مجالاً للحديث عن موهوم دويلة "اوسلوستان" البائسة، يعترف الجيش الصهيوني ومعه المؤسسة الأمنية الاحتلالية، ومعهما "التنسيق الأمني" الأوسلوستاني، بالعجز عن ايقاف المد الانتفاضي، وتظل تجابههم حقيقة مرعبة، مادام هناك فلسطينيون لايخضعون يظل مصير، بل وجود، كيانهم الاستعماري الطارىء الهش قيد البحث...هنا نحن ازاء مأزق مزدوج وذو وجهين صهيوني واوسلوستاني. انهما فشل الصهاينة في وئد الانتفاضة، وفشل تغريبة اوسلو الكارثية بكل ما تعنيه الكلمة وبلوغ مسخها شفا حفرة من الانهيار. وعليه، هنا يكمن القاسم المشترك الرابط ما بين الطلب الاستجدائي الأوسلوي والاستجابة الاستعلائية النتنياهوية...

هذا المأزق المشترك في شقه الصهيوني خلق انقساماً معلناً بين المستويين العسكري الأمني والسياسي ونتنياهو ما بينهما. جنرالات الجيش والأجهزة الأمنية يضغطون على نتنياهو يريدون منه حلاً لما عجزوا عن تحقيقه، ويحذرونه من انهيار "اوسلوستان" وخسارة بركات "التنسيق الأمني" مع اجهزتها الدايتونية، أو هذه الشراكة الأمنية للأوسلويين مع الاحتلال والتي حظيت بشهادة من الجنرال ايزنكوت تقول بأنهم "يقومون بعمل جيد، ونحن راضون عن التنسيق الذي لنا معهم". أما المستوى السياسي، الذي يتسيَّد راهناً حلبته غلاة المستعمرين، فيدفعون نتنياهو إلى ما لاحاجة لدفعه له، وهو المزيد من الخطوات التهويدية، متسلحين بالرأي العام الصهيوني المزداد تطرفاً، ومستقويين بالاستراتيجية الصهيونية الأساس المجمع عليها، والتي يستند اليها قيام كيانهم وتهتدي بها سياساتهم.

..المفارقة أن الحل المستحيل، بطرفيه وكلٍ من موقعه ووفق رؤيته، بات الآن مطلباً مشتركاً بين المؤسسة الأمنية الصهيونية جيشاً واجهزةً والأوسلويين، وهنا نأتي إلى طلب ابومازن الاستجدائي في مقابلته مع الصحافية الصهيونية ايلانا دايان التي بثها التلفاز الصهيوني واشرنا اليها بدايةً، والذي بلغ حد قوله "جربوني اسبوعاً وانسحبوا من المنطقة "أ" ولا تجتاحوها، وإذا لا أنجح تعالوا احتلوها ثانيةً، وأنا اقول لنتنياهو إذا ما بدك تعاون أمني تعال خذ السلطة"...وعندما تسأله الصحافية الصهيونية لائمةً، بل وكأنما هى تستجوبه: "أنت دائماً تهدد وتخيف الإسرائيليين ولا تترك مفاتيح السلطة؟"، لايجد جواباً على سؤالها سوى تكراره للازمته "يجب أن يكون بيننا تعاون أمني..أنا متمسِّك بالتنسيق الأمني، لأن البديل عن هذا هو الفوضى والسلاح والمتفجرات والمسلَّحون يأتون من الخارج"!!!

...اكثر منه، وفي محاولة للتدليل على نجاعة وجدوى هذا التعاونوتمسُّكه به يخبرها، أو يخبر جمهور التلفزيون الصهيوني، بما يعرفه الجنرال مردخاي المسؤول عن "التنسيق الأمني مع سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال، ومعه التفاوض الأمني المستمر ولا ينقطع بين الطرفين، وهو أن أمن السلطة "يفتش المدارس الفلسطينية ويفتش حقائب التلاميذ بحثاً عن سكاكين لمنع العمليات، وإن اجهزة الأمن الفلسطينية عثرت في مدرسة واحدة على 70 سكيناً في حقائب التلاميذ وجرَّدتهم منها"...فيأتيه سؤالها التالي، "ولكن شعبك يراك متعاوناً مع اسرائيل؟"، ويجيبها "أنا بدي تعاون أمني مع اسرائيل ولا أخجل من ذلك"!!!

بهذه البضاعة يتوجه الطالب، عبر التلفاز الصهيوني، للقاء المستجيب، عبر صحيفة "هآرتس"...لكنما المهم، إن تم هذا اللقاء أو لم يتم،فالمستجيب يخبر الطالب سلفاً بأنه اذا أتى فكل ما في الأمر أنه سوف يناقش معه ما دعاه "حملة التحريض الفلسطينية ضد اسرائيل"!!!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20856
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع269123
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1061724
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51038375
حاليا يتواجد 1890 زوار  على الموقع