موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الأوسلويون والمحتلون...مأزق مشترك ومفاوضات اعلامية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لدى نتنياهو من الاسباب الإضافية ما دفعه لأن يستجيب، اعلامياً على الأقل، للطلب المقدَّم له عبر التلفزة الصهيونية من قبل ابو مازن لمقابلته. وعليه، كان رده غير المتأخر ، وعبر وسيلة اعلام صهيونية أخرى، هى صحيفة "هآرتس"، هو التالي: "سمعت أن الرئيس ابومازن قال بأنني اذا دعوته للقاء فإنه سيأتي..أنا اوجه الدعوة له مرةً أخرى..سأفرغ جدول اعمالي هذا الأسبوع، وفي أي يوم يمكنه الحضور سأكون هنا".

 

طلب الطالب واستجابة المستجيب، وعلى هذا النحو، هو مما لايحدث لأول مرة. منذ أمد رافق بأشكاله المتعددة العلاقة بين المحتلين والأوسلويين. هو، وبغض النظر عن المقال والمآل، بات من لزوميات تجاذباتها وفي حدود طبيعتها...الصهاينة، وانسجاماً مع استراتيجيتهم، التي لم ولن تتبدل منذ أن كان الصراع، يزاوجون بين مسيرة التهويد الحثيث والثرثرة الخادمة له حول السلام والحلول، تردفهما النظرة الاستخدامية لسلطة "اوسلوستان" في حدود توظيفهم لها كأداة أمنية لحفظ أمنهم، ووسيلة تنفع ولا تضر وينبغي الحفاظ عليها لكسب الوقت التهويدي، وحلب التنازلات منها، وصولاً إلى تصفية القضية الفلسطينية...والأوسلويون، أما ولم تعد القضية عندهم ذات بعد تحرري وطني، وبالتالي اندلقوا تنازلياً إلى هذا الحد فوصلوا واوصلوا القضية إلى درك لاهم قادرون ولا راغبون في العودة عنه أو يفكِّرون في الخروج من هاويته، فهم لايملكون بديلاً عن ديدن الهروب إلى الأمام سوى المزيد منه ومن الاندلاق، والذي وصل مؤخراً درجة الاستجداء المتلفز لمقابلة مع نتنياهو...تبقى ما هى الأسباب الإضافية وراء كلٍ من الطلب والاستجابه؟!

وهى تلج شهرها السابع، تحوَّلت الانتفاضة الشعبية الراهنة بالنسبة للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال الى طابع حياة يومية وحالة من تعايش مع واقع منتفض ومقاوم بالضرورة، إذ لا ولن تحكمه إلا معادلة واحدة، وهى ما دام هناك احتلال تكون مقارعته، وبكل الأشكال والوسائل الممكنة. إنه الأمر الذي لايحتمله المحتلون ولا يستطيع جمهورهم المذعور التعايش معه...نعم، حتى الآن تمكنوا من تهويد غالب الجغرفيا الفلسطينية لكنما الديموغرافيا بقيت متجذرةً في ترابها الوطني وعجزوا وسيعجزون عن التخلص منها. وإذ لم يبق التهويد مجالاً للحديث عن موهوم دويلة "اوسلوستان" البائسة، يعترف الجيش الصهيوني ومعه المؤسسة الأمنية الاحتلالية، ومعهما "التنسيق الأمني" الأوسلوستاني، بالعجز عن ايقاف المد الانتفاضي، وتظل تجابههم حقيقة مرعبة، مادام هناك فلسطينيون لايخضعون يظل مصير، بل وجود، كيانهم الاستعماري الطارىء الهش قيد البحث...هنا نحن ازاء مأزق مزدوج وذو وجهين صهيوني واوسلوستاني. انهما فشل الصهاينة في وئد الانتفاضة، وفشل تغريبة اوسلو الكارثية بكل ما تعنيه الكلمة وبلوغ مسخها شفا حفرة من الانهيار. وعليه، هنا يكمن القاسم المشترك الرابط ما بين الطلب الاستجدائي الأوسلوي والاستجابة الاستعلائية النتنياهوية...

هذا المأزق المشترك في شقه الصهيوني خلق انقساماً معلناً بين المستويين العسكري الأمني والسياسي ونتنياهو ما بينهما. جنرالات الجيش والأجهزة الأمنية يضغطون على نتنياهو يريدون منه حلاً لما عجزوا عن تحقيقه، ويحذرونه من انهيار "اوسلوستان" وخسارة بركات "التنسيق الأمني" مع اجهزتها الدايتونية، أو هذه الشراكة الأمنية للأوسلويين مع الاحتلال والتي حظيت بشهادة من الجنرال ايزنكوت تقول بأنهم "يقومون بعمل جيد، ونحن راضون عن التنسيق الذي لنا معهم". أما المستوى السياسي، الذي يتسيَّد راهناً حلبته غلاة المستعمرين، فيدفعون نتنياهو إلى ما لاحاجة لدفعه له، وهو المزيد من الخطوات التهويدية، متسلحين بالرأي العام الصهيوني المزداد تطرفاً، ومستقويين بالاستراتيجية الصهيونية الأساس المجمع عليها، والتي يستند اليها قيام كيانهم وتهتدي بها سياساتهم.

..المفارقة أن الحل المستحيل، بطرفيه وكلٍ من موقعه ووفق رؤيته، بات الآن مطلباً مشتركاً بين المؤسسة الأمنية الصهيونية جيشاً واجهزةً والأوسلويين، وهنا نأتي إلى طلب ابومازن الاستجدائي في مقابلته مع الصحافية الصهيونية ايلانا دايان التي بثها التلفاز الصهيوني واشرنا اليها بدايةً، والذي بلغ حد قوله "جربوني اسبوعاً وانسحبوا من المنطقة "أ" ولا تجتاحوها، وإذا لا أنجح تعالوا احتلوها ثانيةً، وأنا اقول لنتنياهو إذا ما بدك تعاون أمني تعال خذ السلطة"...وعندما تسأله الصحافية الصهيونية لائمةً، بل وكأنما هى تستجوبه: "أنت دائماً تهدد وتخيف الإسرائيليين ولا تترك مفاتيح السلطة؟"، لايجد جواباً على سؤالها سوى تكراره للازمته "يجب أن يكون بيننا تعاون أمني..أنا متمسِّك بالتنسيق الأمني، لأن البديل عن هذا هو الفوضى والسلاح والمتفجرات والمسلَّحون يأتون من الخارج"!!!

...اكثر منه، وفي محاولة للتدليل على نجاعة وجدوى هذا التعاونوتمسُّكه به يخبرها، أو يخبر جمهور التلفزيون الصهيوني، بما يعرفه الجنرال مردخاي المسؤول عن "التنسيق الأمني مع سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال، ومعه التفاوض الأمني المستمر ولا ينقطع بين الطرفين، وهو أن أمن السلطة "يفتش المدارس الفلسطينية ويفتش حقائب التلاميذ بحثاً عن سكاكين لمنع العمليات، وإن اجهزة الأمن الفلسطينية عثرت في مدرسة واحدة على 70 سكيناً في حقائب التلاميذ وجرَّدتهم منها"...فيأتيه سؤالها التالي، "ولكن شعبك يراك متعاوناً مع اسرائيل؟"، ويجيبها "أنا بدي تعاون أمني مع اسرائيل ولا أخجل من ذلك"!!!

بهذه البضاعة يتوجه الطالب، عبر التلفاز الصهيوني، للقاء المستجيب، عبر صحيفة "هآرتس"...لكنما المهم، إن تم هذا اللقاء أو لم يتم،فالمستجيب يخبر الطالب سلفاً بأنه اذا أتى فكل ما في الأمر أنه سوف يناقش معه ما دعاه "حملة التحريض الفلسطينية ضد اسرائيل"!!!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32566
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع210370
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر574192
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55490671
حاليا يتواجد 5790 زوار  على الموقع