موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

الأوسلويون والمحتلون...مأزق مشترك ومفاوضات اعلامية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لدى نتنياهو من الاسباب الإضافية ما دفعه لأن يستجيب، اعلامياً على الأقل، للطلب المقدَّم له عبر التلفزة الصهيونية من قبل ابو مازن لمقابلته. وعليه، كان رده غير المتأخر ، وعبر وسيلة اعلام صهيونية أخرى، هى صحيفة "هآرتس"، هو التالي: "سمعت أن الرئيس ابومازن قال بأنني اذا دعوته للقاء فإنه سيأتي..أنا اوجه الدعوة له مرةً أخرى..سأفرغ جدول اعمالي هذا الأسبوع، وفي أي يوم يمكنه الحضور سأكون هنا".

 

طلب الطالب واستجابة المستجيب، وعلى هذا النحو، هو مما لايحدث لأول مرة. منذ أمد رافق بأشكاله المتعددة العلاقة بين المحتلين والأوسلويين. هو، وبغض النظر عن المقال والمآل، بات من لزوميات تجاذباتها وفي حدود طبيعتها...الصهاينة، وانسجاماً مع استراتيجيتهم، التي لم ولن تتبدل منذ أن كان الصراع، يزاوجون بين مسيرة التهويد الحثيث والثرثرة الخادمة له حول السلام والحلول، تردفهما النظرة الاستخدامية لسلطة "اوسلوستان" في حدود توظيفهم لها كأداة أمنية لحفظ أمنهم، ووسيلة تنفع ولا تضر وينبغي الحفاظ عليها لكسب الوقت التهويدي، وحلب التنازلات منها، وصولاً إلى تصفية القضية الفلسطينية...والأوسلويون، أما ولم تعد القضية عندهم ذات بعد تحرري وطني، وبالتالي اندلقوا تنازلياً إلى هذا الحد فوصلوا واوصلوا القضية إلى درك لاهم قادرون ولا راغبون في العودة عنه أو يفكِّرون في الخروج من هاويته، فهم لايملكون بديلاً عن ديدن الهروب إلى الأمام سوى المزيد منه ومن الاندلاق، والذي وصل مؤخراً درجة الاستجداء المتلفز لمقابلة مع نتنياهو...تبقى ما هى الأسباب الإضافية وراء كلٍ من الطلب والاستجابه؟!

وهى تلج شهرها السابع، تحوَّلت الانتفاضة الشعبية الراهنة بالنسبة للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال الى طابع حياة يومية وحالة من تعايش مع واقع منتفض ومقاوم بالضرورة، إذ لا ولن تحكمه إلا معادلة واحدة، وهى ما دام هناك احتلال تكون مقارعته، وبكل الأشكال والوسائل الممكنة. إنه الأمر الذي لايحتمله المحتلون ولا يستطيع جمهورهم المذعور التعايش معه...نعم، حتى الآن تمكنوا من تهويد غالب الجغرفيا الفلسطينية لكنما الديموغرافيا بقيت متجذرةً في ترابها الوطني وعجزوا وسيعجزون عن التخلص منها. وإذ لم يبق التهويد مجالاً للحديث عن موهوم دويلة "اوسلوستان" البائسة، يعترف الجيش الصهيوني ومعه المؤسسة الأمنية الاحتلالية، ومعهما "التنسيق الأمني" الأوسلوستاني، بالعجز عن ايقاف المد الانتفاضي، وتظل تجابههم حقيقة مرعبة، مادام هناك فلسطينيون لايخضعون يظل مصير، بل وجود، كيانهم الاستعماري الطارىء الهش قيد البحث...هنا نحن ازاء مأزق مزدوج وذو وجهين صهيوني واوسلوستاني. انهما فشل الصهاينة في وئد الانتفاضة، وفشل تغريبة اوسلو الكارثية بكل ما تعنيه الكلمة وبلوغ مسخها شفا حفرة من الانهيار. وعليه، هنا يكمن القاسم المشترك الرابط ما بين الطلب الاستجدائي الأوسلوي والاستجابة الاستعلائية النتنياهوية...

هذا المأزق المشترك في شقه الصهيوني خلق انقساماً معلناً بين المستويين العسكري الأمني والسياسي ونتنياهو ما بينهما. جنرالات الجيش والأجهزة الأمنية يضغطون على نتنياهو يريدون منه حلاً لما عجزوا عن تحقيقه، ويحذرونه من انهيار "اوسلوستان" وخسارة بركات "التنسيق الأمني" مع اجهزتها الدايتونية، أو هذه الشراكة الأمنية للأوسلويين مع الاحتلال والتي حظيت بشهادة من الجنرال ايزنكوت تقول بأنهم "يقومون بعمل جيد، ونحن راضون عن التنسيق الذي لنا معهم". أما المستوى السياسي، الذي يتسيَّد راهناً حلبته غلاة المستعمرين، فيدفعون نتنياهو إلى ما لاحاجة لدفعه له، وهو المزيد من الخطوات التهويدية، متسلحين بالرأي العام الصهيوني المزداد تطرفاً، ومستقويين بالاستراتيجية الصهيونية الأساس المجمع عليها، والتي يستند اليها قيام كيانهم وتهتدي بها سياساتهم.

..المفارقة أن الحل المستحيل، بطرفيه وكلٍ من موقعه ووفق رؤيته، بات الآن مطلباً مشتركاً بين المؤسسة الأمنية الصهيونية جيشاً واجهزةً والأوسلويين، وهنا نأتي إلى طلب ابومازن الاستجدائي في مقابلته مع الصحافية الصهيونية ايلانا دايان التي بثها التلفاز الصهيوني واشرنا اليها بدايةً، والذي بلغ حد قوله "جربوني اسبوعاً وانسحبوا من المنطقة "أ" ولا تجتاحوها، وإذا لا أنجح تعالوا احتلوها ثانيةً، وأنا اقول لنتنياهو إذا ما بدك تعاون أمني تعال خذ السلطة"...وعندما تسأله الصحافية الصهيونية لائمةً، بل وكأنما هى تستجوبه: "أنت دائماً تهدد وتخيف الإسرائيليين ولا تترك مفاتيح السلطة؟"، لايجد جواباً على سؤالها سوى تكراره للازمته "يجب أن يكون بيننا تعاون أمني..أنا متمسِّك بالتنسيق الأمني، لأن البديل عن هذا هو الفوضى والسلاح والمتفجرات والمسلَّحون يأتون من الخارج"!!!

...اكثر منه، وفي محاولة للتدليل على نجاعة وجدوى هذا التعاونوتمسُّكه به يخبرها، أو يخبر جمهور التلفزيون الصهيوني، بما يعرفه الجنرال مردخاي المسؤول عن "التنسيق الأمني مع سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال، ومعه التفاوض الأمني المستمر ولا ينقطع بين الطرفين، وهو أن أمن السلطة "يفتش المدارس الفلسطينية ويفتش حقائب التلاميذ بحثاً عن سكاكين لمنع العمليات، وإن اجهزة الأمن الفلسطينية عثرت في مدرسة واحدة على 70 سكيناً في حقائب التلاميذ وجرَّدتهم منها"...فيأتيه سؤالها التالي، "ولكن شعبك يراك متعاوناً مع اسرائيل؟"، ويجيبها "أنا بدي تعاون أمني مع اسرائيل ولا أخجل من ذلك"!!!

بهذه البضاعة يتوجه الطالب، عبر التلفاز الصهيوني، للقاء المستجيب، عبر صحيفة "هآرتس"...لكنما المهم، إن تم هذا اللقاء أو لم يتم،فالمستجيب يخبر الطالب سلفاً بأنه اذا أتى فكل ما في الأمر أنه سوف يناقش معه ما دعاه "حملة التحريض الفلسطينية ضد اسرائيل"!!!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

ما العمل؟

د. بثينة شعبان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    بعد مئة عام من وعد بلفور وكل ما سبقه وكل ما تلاه، وبعد مئة ...

النأى بالنفس فى السياق اللبنانى

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    كان رئيس الوزراء اللبنانى السابق نجيب ميقاتى أول من استخدم مصطلح «النأى بالنفس» إبان ...

مشاهد من الانتخابات القادمة في العراق

مكي حسن | السبت, 18 نوفمبر 2017

    لم يعد العراق وطنا جغرافيا وكيانا سياسيا بكل أبعاد ومعاني هذين المصطلحين بعد عام ...

بريطانيا والتآمر على فلسطين

د. فايز رشيد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    منذ ما يقارب الأسبوعين، كانت مئوية وعد بلفور المشؤوم، وفي الوقت الذي احتفلت فيه ...

التفاهم الروسي- الأميركي حول سوريا

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    بعد لقاء قصير بين الرئيسين الأميركي والروسي، على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول ...

الرشاوى الصغيرة والكبيرة!

د. حسن حنفي

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    يتأرجح هذا الموضوع بين «البقشيش» لعاملة النظافة أو الممرضة وبين الرشاوى بالمليارات. وله أسماء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18893
mod_vvisit_counterالبارحة31342
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع84437
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر819057
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47132727
حاليا يتواجد 2551 زوار  على الموقع