موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

جنيف: أزمة حقوق ولاجئين وحروب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تنعقد في جنيف أعمال الدورة الواحد والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان والتي تستمر من (28 فبراير/ شباط) حتى (24 مارس/ آذار 2016) وتخيم الأزمات على جدول أعمال هذه الدورة بشكل استثنائي.

 

تنعقد هذه الدورة في ظل حروب مشتعلة على امتداد الوطن العربي، قد تتحول إلى مواجهة عالمية ما بين معسكري الولايات المتحدة وروسيا، كما أنَّ أعمال الإرهاب من قبل المنظمات الإرهابية والتكفيرية المدعومة من بعض الدول، تضرب على امتداد العالم من أميركا حتى استراليا، ومن النرويج حتى السودان وما بينهما. ويترتب على ذلك خراب غير مسبوق منذ الحرب العالمية الثانية، إذ يقترب ضحاياه من مليون إنسان، إضافة إلى ملايين الجرحى والمهجرين وتدمير للبُنى التحتية، والأخطر خراب النفوس.

وكنتيجة مباشرة، فهناك أزمة إنسانية خطيرة وتجلياتها عديدة في ضحايا الحروب والنزاعات المباشرة، وموجات هائلة لا سابق لها من المهجَّرين من الدول العربية والإفريقية باتجاه الأمان في أوروبا، إذ تجاوز اللاجئون ممن وصلوا إلى أوروبا المليون، وهناك ملايين في الطريق، عدا من تبتلعهم مياه المتوسط كل يوم.

وفي ظل أجواء الحروب الداخلية والإقليمية وفي ظل استراتيجية مكافحة الإرهاب بأي الثمن، فإنَّ أول ما يجري التضحية به هو حقوق الإنسان، والتي تتراوح ما بين الأزمة والمشكلة، ولذلك فقد شهد العام الماضي عددًا هائلاً من الضحايا من القتلى والجرحى والنازحين والمعتقلين والمطاردين والإعدامات والأحكام الجائرة، ويترافق ذلك مع صنوف لا سابق لها من الفظاعات التي ترتكبها الأنظمة والمنظمات الإرهابية، مثل داعش والنصرة وبوكو حرام و»القاعدة» وأخواتهم، وفي ظل الحروب فإن المناطق التي تسيطر عليها المنظمات الإرهابية في الوطن العربي وافريقيا قد أرجعت البشرية إلى عصور الانحطاط.

المفارقة أن الأمم المتحدة تحتفل في هذه الدورة بحدثين مهمين، وهما الذكرى الخمسون لإقرار العهدين الدوليين، وهما العهد الدولي للحقوق السياسية والمدنية، والعهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، واللذان يعتبران العمود الفقري لمنظومة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، وكذلك بالذكرى العاشرة لإنشاء مجلس حقوق الانسان، والذي أريد له أن يكون الجسم الأساسي للتعامل مع حقوق الإنسان لكل من الدول والأمم المتحدة (المفوضية السامية وأجهزة الاتفاقيات) والمنظمات الحقوقية الأهلية. كما تنعقد هذه الدورة بعد إقرار الأمم المتحدة استراتيجية اهداف التنمية المستدامة 2025 في (سبتمبر/ أيلول 2015).

لذلك، فإن أجواء الدورة تتراوح ما بين القنوط من الوضع المأساوي الحالي، وما بين الأمل بخروج الإنسانية من هذه المحنة، بإعمال العقل قبل فوات الأوان.

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في كلمته شدد على أن حقوق الإنسان هي في قلب استراتيجية التنمية المستدامة، وأن فرق الأمم المتحدة وأجهزتها مستعدة للتعاون مع مختلف الدول لتنسيق الجهود وتكامل أهداف التنمية المستدامة وطنيا وعالميا بمختلف أبعادها وفي قلبها حقوق الإنسان.

المفوض السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد الحسين أكد في كلمته أن هناك أزمة حقوق الإنسان في عدة بلدان عربية، وهي ليبيا وسورية والعراق واليمن والسودان وفلسطين، وأن استراتيجية مكافحة الإرهاب على حساب حقوق الإنسان ستفاقم أوضاع حقوق الإنسان وتصعّد الإرهاب، وحذر من عدم حلّ أزمة حقوق الانسان ولو على مراحل، وإلا سيكون الانفجار الأكبر قادماً لا محالة. كما أشار الى اضطهاد الحقوقيين وتهميش المنظمات الحقوقية والمجتمع المدني، خلافًا لمنظومة حقوق الإنسان.

رئيس مجلس حقوق الانسان للدورة 31 تشوي كيونغ ليم حذر من المخاطر المتزايدة للتمييز والإقصاء والتهميش، وشدد على ضرورة أن يظهر أعضاء المجلس إرادة حقيقية في حل معضلات حقوق الإنسان في بلدانهم والتعاون فيما بينهم، وكذلك مع أجهزة الأمم المتحدة ومع المجتمع المدني. تناوب على الكلام ما يعرف بالشخصيات البارزة، ومن بينهم وزراء خارجية، مثل وزير الخارجية الروسي لافروف، ووزراء مختصون بحقوق الإنسان، ورؤساء الهيئات الرسمية لحقوق الإنسان، ويمكننا التمييز بشكل واضح ما بين الدول الديمقراطية والتي يغض النظر عن حضورها في مجال حقوق الإنسان، فإنها صادقة في طرحها للمشاكل المتعلقة بحقوق الإنسان، وبعضها مثل اليونان وألمانيا، تعاني من ضغوط هائلة بسبب الموجات الهائلة للاجئين، وبعضها مستجد مثل كندا في ظل حكومة ترودو، أبدت استعدادًا لاستقبال مزيد من اللاجئين، وفي المقابل، هناك الحكومات الاستبدادية، التي وإن تغنت بحقوق الإنسان، إلا أنها تسُوق التبريرات لانتهاكاتها لحقوق الإنسان تحت دعاوى حماية المجتمع وحماية الأمن الوطني، وهي انتقائية في تناولها لملفات حقوق الإنسان، وهاتان المجموعتان تتوزعان على القارات الثلاث.

والمؤشرات تدل على اننا في أعلى سلم الفساد والاضطهاد وانتهاكات حقوق الإنسان، وفي أدنى سلم الحرية والتنمية، وعلى رغم ذلك يتباهى مندوبو الدول العربية في استعراض إنجازات وهمية لحقوق الإنسان والتنمية. ومن تجليات هذا الوضع المزري هو أنه في حين تزدهر المنظمات الحقوقية الأهلية الوطنية والدولية في الدول الديمقراطية، إذ يحظى مندوبوها في جنيف بالتقدير والدعم الكبير من قبل بلدانهم والتي ينتقدونها بصراحة، فإن غالبية ممثلي المنظمات الحقوقية العربية هم قادمون من المنافي، والبعض يخاطبون الاجتماع عن بعد، والبعض الآخر خلف القضبان، ليس هذا فقط؛ بل إنهم وهم في جنيف يتعرضون للتهديدات والتشهير والابتزار من قبل حكوماتهم وحشد منظمات الغونغو الموالية.

وبحسب إجراءات المجلس هناك حق الرد من قبل مندوبي الدول، إذ إنَّ هَمَّ الدول الاستبدادية هو إنكار ما يرد بشأنها، واتهام الطرف المنتقد وهو ما يساهم في فضح مختلف الدول المنتهكة وكما يقول المثل «إذا اختلف اللصوص بانت جرائمهم»، كما أن نظام المجلس يسمح للمنظمات الحقوقية المعتمدة في المجلس، بإلقاء كلمات مختصرة، وهي بذلك تقدم الوجه الآخر لأوضاع حقوق الانسان في مختلف البلدان، وهنا نحيي شجاعة هؤلاء الحقوقيين الذين يتعرضون للعقاب والملاحقة في بلدانهم.

إنه في مقابل التحالف الأناني للدول الاستبدادية ضد الإنسان وحقوقه، فإن هناك أيضاً تحالفاً للدول ذات النزعة الإنسانية والمنظمات الحقوقية المخلصة لحقوق الإنسان.

الدورة الواحدة والثلاثون لمجلس حقوق الإنسان شهدت طرح الملفات المتعددة لحقوق الإنسان، والكثير من الفعاليات الرسمية والأهلية المصاحبة واللقاءات، إذ يسهم كل ذلك، على رغم كل شيء، في فضح الانتهاكات والمنتهكين وتقويض شرعيتهم، وفي المقابل تعزير النضال من أجل حقوق الإنسان والشعوب في مسيرة طويلة لن تتوقف.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5107
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5107
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر703736
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54715752
حاليا يتواجد 2357 زوار  على الموقع