موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

التوازن المفقود فى الحوار المجتمعى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مثلما سادت فى المجتمع المصرى بعد ثورة 25 يناير ظواهر غريبة وشاذة سياسية واجتماعية وثقافية بعدما اختلطت الثورة بالفوضى يسود فى الوقت الراهن بعد مرحلة ما بعد 30 يونيو مناخ فوضوى تسوده المزايدات الرخيصة والبذاءات المستفزة والمبادرات التافهة.

 

ويشارك الكل فى هذه الفوضى العارمة الأحزاب السياسية الحقيقية أو الوهمية، وأفراد النخبة السياسية القديمة وصورها المستنسخة فى صورة النشطاء السياسيين، والإعلاميين سواء فى الصحافة المقروءة أو فى الفضائيات بل والجمهور العادى الذى يغرق كل ليلة ساعات طويلة فى محيط «الفيس بوك» الحافل بالشائعات، والزاخر بالبذاءات، والمترع بأصحاب الحكمة السياسية من الهلافيت والنكرات وأنصاف المتعلمين الذين يظنون وهما أنهم يمتلكون فكرا سياسيا أكثر عمقا من المفكرين والأساتذة المتخصصين.

حالة من حالات التردى الأخلاقى، وجو غالب تسوده التفاهة والوقوف عند الحوادث الصاخبة، وتجاهل أمور الوطن العظمى التى تحتاج إلى حوار مجتمعى مسئول من قبل جميع أطراف النظام السياسى.

لقد عرضنا سابقا فى سلسلة مقالات مترابطة نظريتنا عن معالم النظام السياسى الجديد بعد إصدار الدستور وتولى الرئيس «عبد الفتاح السيسى» رئاسة الجمهورية وبدأناها بمقال بعنوان «عودة الدولة التنموية» (نشر بتاريخ 27 أغسطس 2015).

وقلنا إن المهمة الرئيسية كما ظهر من المبادرات الخلاقة للرئيس «السيسى» فى المشروعات القومية أنه يرى أن الدولة لابد أن تركز تركيزا شديدا على التنمية تخطيطا وتنفيذاً، وذلك لمواجهة الموقف المتردى فى البلاد سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافياً.

وكان إعلانه المبكر عن مشروع قناة السويس الجديدة الذى احتضنته جماهير الشعب المصرى -واعتبرته مشروعها القومى وأقبلت على الاكتتاب فيه إقبالاً منقطع النظير- إشارة مبكرة إلى عودة الدولة التنموية التى تعتبر أن قيامها بمشروعات التنمية المستدامة تخطيطا وتنفيذا مع عدم استبعاد القطاع الخاص هى مهمتها الأساسية.

وأعلن من بعد عن مشروع الثلاثة ملايين فدان، وعن شبكة الطرق العملاقة، وعن تجديد المطارات والموانئ، مما عد إشارة مهمة لجدية الدولة فى ترسيخ قواعد البنية التحتية حتى يتحمس المستثمرون مصريين وعربا وأجانب لضخ رؤوس أموالهم فى مشروعات متعددة باعتبار مصر بلداً جاذبا للاستثمار.

غير أننا تحفظنا وقلنا بصريح العبارة إن الدولة بعد 30 يونيو وفى ظل قيادة «السيسى» الملهمة لن تستطيع بمفردها القيام بعملية التنمية المستدامة. لذلك دعونا الأحزاب السياسية لكى تتجدد وتصبح أحزابا تنموية تبلور رؤاها فى مجال التنمية حتى تستطيع أن تدخل فى عملية نقد اجتماعى مسئول للرؤية التنموية التى تطرحها الدولة. ليس ذلك فقط ولكن عليها أن تعد كوادرها للنزول إلى الجماهير العريضة وتسهم فيها فى إقامة مشروعات متوسطة أو صغيرة دعما لجهود التنمية القاعدية.

ودعونا أيضا مؤسسات المجتمع المدنى أن تتوقف عند القناعة بمطالبها الحقوقية الخاصة بالدفاع عن حقوق الإنسان، وأن تدرك أن حقوق الإنسان الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لا تقل أهمية. ولذلك عليها أن تتجدد وأن تكون لها مشروعات تنموية تحصل على التمويل اللازم لها من الاكتتاب الشعبى. ودعونا أيضا النخب السياسية بكافة اتجاهاتها أن تتجدد معرفيا وسياسيا وأن تهتم بالسياق العالمى بما يمور فيه من تغيرات كبرى سياسية واقتصادية وثقافية ليس ذلك فقط ولكن فهم منطقها، ومن ناحية أخرى لابد أن نعى خطورة المرحلة التاريخية التى يمر بها النظام العربى حيث انهارت على الأقل انهيارا تاما أربع دول عربية هى ليبيا واليمن وسوريا والعراق، وأصبحت المرحلة القادمة تقتضى التركيز على عملية إعادة بناء الدول الوطنية.

ودعونا النخب الثقافية أن تتجدد وتدرك دورها فى المعركة الثقافية الكبرى الدائرة الآن فى المجتمع بين أنصار الدولة المدنية التى نجحت 30 يونيو فى الحفاظ عليها، ودعاة الدولة الدينية المنهارة التى سقطت بسقوط حكم جماعة الإخوان المسلمين. وهذه المعركة تقتضى وضع أسس للقيام بثورة تعليمية كبرى والانتقال من العقل «الاتباعى» الذى تركز عليه التيارات الدينية المتخلفة سواء فى ذلك تيار الإخوان المسلمين أو التيار السلفى والذى يقوم على النقل وليس على العقل، وتأسيس العقل «النقدى» الذى يطرح كل شىء للمساءلة.

وذلك بالإضافة إلى وضع أسس سياسية ثقافية متكاملة تواجه التطرف والذى هو المقدمة الضرورية للإرهاب. كانت هذه هى دعوتنا لكل أطراف النظام السياسى أن تتقدم بجسارة وتتبنى اتجاها تنمويا ملتزما يسمح لكل منها بأن تمارس الحوار النقدى مع الدولة فى مجال تخطيط وتنفيذ رؤيتها التنموية.

وقد وجهت بعض الأصوات السياسية والمنابر الإعلامية النقد للرئيس «السيسى» على أساس أنه لم يقدم رؤية تنموية متكاملة.

وجاء خطاب الرئيس الأخير بمناسبة إعلانه لخطة التنمية المستدامة لمصر 2030 فإذا بكل الأصوات السياسية والإعلامية- بلا استثناء واحد -تركز على مفردات خطاب «السيسى» المرتجل والذى كان زاخراً بتوجيه رسائل متعددة سواء بالنسبة للإعلاميين الذين انحرفوا فى أداء رسالتهم الإعلامية مخالفين فى ذلك كل القواعد المهنية، بالإضافة إلى توجيه النقد إلى الأصوات السياسية التى تمرست على ممارسة النقد السياسى الذى لا يستند إلى أى أساس.

ومع ذلك انغمس الإعلام المقروء والتليفزيونى فى مناقشة حوادث صاخبة تافهة مثل القبض على إحدى الممثلات، وأسوأ من ذلك قيام معارك على الفضائيات بين مقدمى البرامج وتحولهم إلى مجموعة من «البلطجية» الذين يمارسون اتهام بعضهم البعض باستخدام البذاءات، والتهديد بفضح الأسرار الخفية للمتصارعين.

ودعك عن الفتاوى التافهة سياسية كانت أو فكرية التى تنفصل كل «مقدم برنامج» بحكم احتكاره للميكروفون، مع أن أغلبهم من أنصاف المتعلمين والذين لا يستندون إلى أى خلفية فكرية عميقة تسمح لهم بعرض آرائهم فى أى موضوع بكل تفاهة وسطحية.

ولو تأملت فى بعض رموز مقدمى البرامج لوجدت أن أحدهم على سبيل المثال- ليس له أى مؤهلات فكرية أو إعلامية، بل إن أحداً منهم ممن يتقاضى الملايين سنويا يصدق عليه كلمة «طه حسين» هو «جاهل رضى عن جهله ورضى عنه جهله».!

أما النخب السياسية فآخر مبادراتها الخائبة الدعوة إلى تأسيس بديل مدنى! وهكذا ضاعت الأفكار الاستراتيجية التنموية التى طرحها الرئيس «السيسى» فى خضم التفاهات السائدة فى مجتمع يمر بمرحلة فوضوية عارمة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6025
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع144315
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر472657
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47985350