موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

مواجهة الإرهاب بالعنف فقط تستولد إرهاباً مضاداً...

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بات الإرهاب طبقاً يومياً كريهاً على «موائد» مواطني دول العالم. مَن لم «يتذوّقه» حتى اليوم سيفعل في غدٍ قريب. إنه طبق كريه يُعَدُّ في مطابخ محلّية «ويؤكل»، غالباً، في جوارها. قد تُوضَع وصفته تركيبته وبعض مواده في الخارج، لكن تقديمه وتناوله يجريان على «موائد» بلدية في الشوارع والساحات العامة وفي الأمكنة المكتظة خصوصاً.

 

حتى أمسٍ قريب كانت دول كبرى وإقليمية تزوّد مطابخ إرهابية في سورية والعراق واليمن وليبيا وتونس ومصر موادَّ طازجة وأخرى بائتة لإعداد أطباق إرهابية كريهة جداً بغية تقديمها في «مطاعم» عربية وأوروبية. فعلت ذلك سراً وحذّرت من خطورة تناولها علناً.

ليس ما رسمناه مشهداً سوريالياً. إنه مشهد يومي بالغ الواقعية يعانيه أفراد وجماعات وشعوب في دول المشرق كما في دول الغرب. قادة أميركا وأوروبا أدركوا أخيراً خطورة أطباق الإرهاب على صحة مجتمعاتهم. قرّروا وقف تصدير موادّ طازجة لمطابخ الإرهاب. لعلهم اتفقوا أيضاً على ضرورة تدمير مطابخ الإرهاب لوقف إعداد «وجبات» ملغومة وترويجها. بصريح العبارة: لولا مجازر باريس ثم بروكسل الإرهابية لما تنبّه قادة أوروبا وأميركا إلى مخاطر استشراء الإرهاب في عقر بلدانهم واحتمال تحوّله نووياً. لذا أخذوا يرفعون شعاراً موحداً: «الإرهاب خطر عالمي». ولأنه عالمي فإنّ مواجهته يجب أن تكون عالمية.

ما العمل لمواجهة الإرهاب محلياً وعالمياً؟

دول أوروبا جادّة في مواجهته داخلياً ومتردّدة خارجياً. أميركا وروسيا تبدوان أكثر جدّية في هذا المجال. جون كيري، بتفويضٍ من رئيسه، ناقش في موسكو مع فلاديمير بوتين وسيرغي لافروف مفردات برنامج متكامل لمواجهة الإرهاب عالمياً. الدولتان العظميان اتفقتا في قضايا واختلفتا في أخرى.

اتفقتا على هدف استراتيجي مركزي: منع تنظيمات الإرهاب من التمركز في أيّ بلد كي لا يصبح لها مقراً ومنطلقاً، وللإرهابيين مغناطيساً جاذباً ومأوى وساحة تدريب وإعداد. يترتّب على ذلك استئصال «الدولة الإسلامية داعش» من سورية والعراق عاجلاً ومن ليبيا واليمن لاحقاً. لا قيد على الجيش السوري في حملته المتصاعدة لاقتلاع «داعش» من تدمر ودير الزور والرقة. لا تحفّظ على مشاركة «الحشد الشعبي» في معركة تحرير الموصل من «داعش» وحلفائه. باختصار، لن يكون لـِ «داعش» أيّ مقر أرضي ثابت محصّن في أيّ مكان.

إلى ذلك، ثمة اتفاق على تعاون وتنسيق أوسع في ميادين الاستخبارات والاستقصاءات للوقاية المسبقة من أفعال الإرهاب ومفاعيلها قبل حصولها. وثمة اتفاق أيضاً على أمور تكتيّة مهمة:

ـ إطلاق يدّ روسيا في دعم سورية لتنظيف مناطقها من «داعش».

ـ إطلاق يد أوروبا في ليبيا لتخليصها من «داعش» في سياق دعم حكومة وطنية جامعة تعمل لاستعادة وحدتها.

ـ لجم تركيا الساعية لإقامة «منطقة آمنة» في شمال سورية في سياق خطةٍ لإضعاف حكومة دمشق، كما حركة الكرد الرامية إلى إقامة مناطق حكم ذاتي في سورية وتركيا.

غير أنّ ثمة قضايا خلافية بين واشنطن وموسكو تتطلّب حلاً أو تسوية:

ـ مستقبل الرئيس بشار الأسد. واشنطن تريد أن يكون بقاؤه في السلطة مقيّداً بمرحلة انتقالية لها بداية ونهاية. موسكو تريد أن يبقى هذا الأمر من صلاحية السوريين أنفسهم، سواء في مفاوضات أو انتخابات.

ـ تحديد مستوى الحضور والنفوذ الروسيّيْن في سورية ومثيلهما الأميركيّيْن في العراق.

ـ مناهج وطرائق التعامل مع كلّ من تركيا والسعودية وإيران لتقليص حضورها في سورية والعراق واليمن، وبالتالي نفوذها فيها.

غير أنّ تعاون واشنطن وموسكو لإطفاء الحرائق في دول غرب آسيا يتطلّب تفاهماً على إنهاء الأزمة المستفحلة في كلّ من سورية والعراق واليمن. واشنطن تبدو مستعدّة للتسليم بدور واسع لموسكو في دول غرب آسيا. فالنفط لم يعد هاجساً ولا دافعاً لها إلى احتكار دور الشرطي والحامي والوصي على مقدرات المنطقة. ثمة مصالح وموارد ومخاطر أهمّ وأخطر في شرق آسيا تتطلّب حضوراً ودوراً أميركيّيْن وازنَيْن ما يدفع واشنطن إلى التساهل في شأن ما تبقّى لها في غرب آسيا لتكسب الكثير مما ينتظرها في شرقها.

يتزامن انحسار نفوذ أميركا المتدرّج في الشرق الأوسط مع صعود مضطرد في دور كلّ من إيران وقوى المقاومة التي ترعاها وتركيا و»إسرائيل». إيران أضحت بفضل اتفاقها النووي مع الولايات المتحدة وحليفاتها الأوروبيات من جهة وتنامي قدراتها العسكرية، ولا سيما الصاروخية، من جهة أخرى دولةً إقليمية مركزية، محكوم على واشنطن وموسكو أن تحسبا لها حساباً.

تركيا لها مطامحها ومطامعها والقدرة أيضاً على ممارسة دور مؤثر إزاء اللاعبين الآخرين في المنطقة، رغم تقلّص هامش المناورة أمامها عقب اندلاع اضطراباتها الأمنية الداخلية.

«إسرائيل» تبقى أسيرة ثنائية مربكة: أمنها القومي المهدّد بصعود إيران وقوى المقاومة العربية المتحالفة معها من جهة ومفاعيل سياستها الاستيطانية التوسعية من جهة أخرى. وهي إذ تشعر باهتمام أميركي متراجع بهواجسها ومطامعها، تسعى إلى الانفتاح على دول الخليج وإيجاد أرضية مشتركة لتحالف استراتيجي معها في وجه كبريات الدول الإقليمية الصاعدة.

غير أنّ تحدّياً استراتيجياً وازناً يبقى ماثلاً في وجه كلّ الدول، كبيرها وصغيرها، المعنية بمواجهة الإرهاب. إنه محدودية مردود العنف في مواجهة الإرهاب على المدى الطويل. فمواجهة الإرهاب بالعنف فقط تُنتج، غالباً، إرهاباً مضادّاً وتستولد تالياً حلقة مفرَغة مستدامة من العنف والعنف المضادّ.

من هنا تستبين الحاجة إلى ابتداع برنامج سياسي وثقافي متكامل لمكافحة الإرهاب على الصعيدين الاقتصادي الاجتماعي، والفكري – الثقافي. ذلك أنّ مجتمعات وجماعات وأفراداً يرتعون في أوضاع البؤس والفقر والمرض والبطالة من جهة وفي مراتب متدنية من الأمية والجهل واضطراب التعليم والتربية والتغذية الروحية من جهة أخرى يصبحون أرضاً خصبة لاستنبات التعصب والعنف وتكوين عناصر بشرية متأهّبة لاعتماد الإرهاب نهجاً وطريقة حياة.

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تشجيع رأس المال المبادر

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    رأس المال المبادر هو أحد أشكال التمويل للمشاريع الريادية في أولى مراحل إنشائها، والتي ...

صراع مستقبل العرب مع حاضرهم!

د. صبحي غندور

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    هل يمكن أن يكون العام هذا الجديد والأعوام القادمة سنوات خير على العرب وأوطانهم؟ ...

التهديد بسحب الاعتراف بالكيان

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    منذ تصريحات الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية في الكيان إلى القدس، ...

الروبوت العسكري الإسرائيلي عدو الأنفاق الأول

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 17 يناير 2017

    ما زالت أنفاق المقاومة الفلسطينية تشكل خطراً كبيراً على أمن الكيان الصهيوني وسلامة مستوطنيه، ...

التنمية المستدامة

د. حسن حنفي

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كانت القضية الأولى لدى ما نسميه «اليسار الإسلامي» هي تحرير الأرض من الاحتلال، وال...

رسائل فتى المُكَبِّر

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 16 يناير 2017

تتفرَّد عملية فتى المُكبِّر المقدسي الشهيد فادي نائل القنبر الفدائية بسمة نوعية وترهص بأن لها...

القاتل «أزاريا».. نموذج إسرائيلي حكومة

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يناير 2017

حقق جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ اندلاع «هبّة ترويع الإسرائيليين» الفلسطينية في أكتوبر 2015، في أكث...

الأيديولوجيات السياسية بين القبول والرفض

السيد يسين

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كان القرن العشرون يمكن اعتباره قرن الأيديولوجيات السياسية المتصارعة، فإن القرن الحادي والعشرين هو ...

قراءتان لقرار مجلس الأمن ضد الاستيطان

منير شفيق

| الاثنين, 16 يناير 2017

لنضع جانبا، ولو مؤقتا، غضب نتنياهو وأعضاء حكومته من قرار مجلس الأمن رقم 2334، في ...

99 عاما على ميلاد القائد جمال عبد الناصر

زياد شليوط

| الاثنين, 16 يناير 2017

اما أن تكون ناصريا أو لا تكون معلمنا وقائدنا جمال عبد الناصر،...

اجتماعات واشنطن الفلسطينية

معين الطاهر

| الاثنين, 16 يناير 2017

لم يدُم التزام الجانب الفلسطيني بعدم تسريب تفاصيل اللقاءات التي عُقدت مع وزير الخارجية الأ...

لماذا (فشل) اجتماع اللجنة التحضيرية في بيروت؟

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 16 يناير 2017

يقول المثل (الغريق يتشبث بقشة) وشعبنا الفلسطيني العظيم الذي يتعرض لأسوء اشكال الاحتلال والإرهاب ويع...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15204
mod_vvisit_counterالبارحة19608
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90859
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي236205
mod_vvisit_counterهذا الشهر509131
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37352570
حاليا يتواجد 981 زوار  على الموقع