موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

مواجهة الإرهاب بالعنف فقط تستولد إرهاباً مضاداً...

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بات الإرهاب طبقاً يومياً كريهاً على «موائد» مواطني دول العالم. مَن لم «يتذوّقه» حتى اليوم سيفعل في غدٍ قريب. إنه طبق كريه يُعَدُّ في مطابخ محلّية «ويؤكل»، غالباً، في جوارها. قد تُوضَع وصفته تركيبته وبعض مواده في الخارج، لكن تقديمه وتناوله يجريان على «موائد» بلدية في الشوارع والساحات العامة وفي الأمكنة المكتظة خصوصاً.

 

حتى أمسٍ قريب كانت دول كبرى وإقليمية تزوّد مطابخ إرهابية في سورية والعراق واليمن وليبيا وتونس ومصر موادَّ طازجة وأخرى بائتة لإعداد أطباق إرهابية كريهة جداً بغية تقديمها في «مطاعم» عربية وأوروبية. فعلت ذلك سراً وحذّرت من خطورة تناولها علناً.

ليس ما رسمناه مشهداً سوريالياً. إنه مشهد يومي بالغ الواقعية يعانيه أفراد وجماعات وشعوب في دول المشرق كما في دول الغرب. قادة أميركا وأوروبا أدركوا أخيراً خطورة أطباق الإرهاب على صحة مجتمعاتهم. قرّروا وقف تصدير موادّ طازجة لمطابخ الإرهاب. لعلهم اتفقوا أيضاً على ضرورة تدمير مطابخ الإرهاب لوقف إعداد «وجبات» ملغومة وترويجها. بصريح العبارة: لولا مجازر باريس ثم بروكسل الإرهابية لما تنبّه قادة أوروبا وأميركا إلى مخاطر استشراء الإرهاب في عقر بلدانهم واحتمال تحوّله نووياً. لذا أخذوا يرفعون شعاراً موحداً: «الإرهاب خطر عالمي». ولأنه عالمي فإنّ مواجهته يجب أن تكون عالمية.

ما العمل لمواجهة الإرهاب محلياً وعالمياً؟

دول أوروبا جادّة في مواجهته داخلياً ومتردّدة خارجياً. أميركا وروسيا تبدوان أكثر جدّية في هذا المجال. جون كيري، بتفويضٍ من رئيسه، ناقش في موسكو مع فلاديمير بوتين وسيرغي لافروف مفردات برنامج متكامل لمواجهة الإرهاب عالمياً. الدولتان العظميان اتفقتا في قضايا واختلفتا في أخرى.

اتفقتا على هدف استراتيجي مركزي: منع تنظيمات الإرهاب من التمركز في أيّ بلد كي لا يصبح لها مقراً ومنطلقاً، وللإرهابيين مغناطيساً جاذباً ومأوى وساحة تدريب وإعداد. يترتّب على ذلك استئصال «الدولة الإسلامية داعش» من سورية والعراق عاجلاً ومن ليبيا واليمن لاحقاً. لا قيد على الجيش السوري في حملته المتصاعدة لاقتلاع «داعش» من تدمر ودير الزور والرقة. لا تحفّظ على مشاركة «الحشد الشعبي» في معركة تحرير الموصل من «داعش» وحلفائه. باختصار، لن يكون لـِ «داعش» أيّ مقر أرضي ثابت محصّن في أيّ مكان.

إلى ذلك، ثمة اتفاق على تعاون وتنسيق أوسع في ميادين الاستخبارات والاستقصاءات للوقاية المسبقة من أفعال الإرهاب ومفاعيلها قبل حصولها. وثمة اتفاق أيضاً على أمور تكتيّة مهمة:

ـ إطلاق يدّ روسيا في دعم سورية لتنظيف مناطقها من «داعش».

ـ إطلاق يد أوروبا في ليبيا لتخليصها من «داعش» في سياق دعم حكومة وطنية جامعة تعمل لاستعادة وحدتها.

ـ لجم تركيا الساعية لإقامة «منطقة آمنة» في شمال سورية في سياق خطةٍ لإضعاف حكومة دمشق، كما حركة الكرد الرامية إلى إقامة مناطق حكم ذاتي في سورية وتركيا.

غير أنّ ثمة قضايا خلافية بين واشنطن وموسكو تتطلّب حلاً أو تسوية:

ـ مستقبل الرئيس بشار الأسد. واشنطن تريد أن يكون بقاؤه في السلطة مقيّداً بمرحلة انتقالية لها بداية ونهاية. موسكو تريد أن يبقى هذا الأمر من صلاحية السوريين أنفسهم، سواء في مفاوضات أو انتخابات.

ـ تحديد مستوى الحضور والنفوذ الروسيّيْن في سورية ومثيلهما الأميركيّيْن في العراق.

ـ مناهج وطرائق التعامل مع كلّ من تركيا والسعودية وإيران لتقليص حضورها في سورية والعراق واليمن، وبالتالي نفوذها فيها.

غير أنّ تعاون واشنطن وموسكو لإطفاء الحرائق في دول غرب آسيا يتطلّب تفاهماً على إنهاء الأزمة المستفحلة في كلّ من سورية والعراق واليمن. واشنطن تبدو مستعدّة للتسليم بدور واسع لموسكو في دول غرب آسيا. فالنفط لم يعد هاجساً ولا دافعاً لها إلى احتكار دور الشرطي والحامي والوصي على مقدرات المنطقة. ثمة مصالح وموارد ومخاطر أهمّ وأخطر في شرق آسيا تتطلّب حضوراً ودوراً أميركيّيْن وازنَيْن ما يدفع واشنطن إلى التساهل في شأن ما تبقّى لها في غرب آسيا لتكسب الكثير مما ينتظرها في شرقها.

يتزامن انحسار نفوذ أميركا المتدرّج في الشرق الأوسط مع صعود مضطرد في دور كلّ من إيران وقوى المقاومة التي ترعاها وتركيا و»إسرائيل». إيران أضحت بفضل اتفاقها النووي مع الولايات المتحدة وحليفاتها الأوروبيات من جهة وتنامي قدراتها العسكرية، ولا سيما الصاروخية، من جهة أخرى دولةً إقليمية مركزية، محكوم على واشنطن وموسكو أن تحسبا لها حساباً.

تركيا لها مطامحها ومطامعها والقدرة أيضاً على ممارسة دور مؤثر إزاء اللاعبين الآخرين في المنطقة، رغم تقلّص هامش المناورة أمامها عقب اندلاع اضطراباتها الأمنية الداخلية.

«إسرائيل» تبقى أسيرة ثنائية مربكة: أمنها القومي المهدّد بصعود إيران وقوى المقاومة العربية المتحالفة معها من جهة ومفاعيل سياستها الاستيطانية التوسعية من جهة أخرى. وهي إذ تشعر باهتمام أميركي متراجع بهواجسها ومطامعها، تسعى إلى الانفتاح على دول الخليج وإيجاد أرضية مشتركة لتحالف استراتيجي معها في وجه كبريات الدول الإقليمية الصاعدة.

غير أنّ تحدّياً استراتيجياً وازناً يبقى ماثلاً في وجه كلّ الدول، كبيرها وصغيرها، المعنية بمواجهة الإرهاب. إنه محدودية مردود العنف في مواجهة الإرهاب على المدى الطويل. فمواجهة الإرهاب بالعنف فقط تُنتج، غالباً، إرهاباً مضادّاً وتستولد تالياً حلقة مفرَغة مستدامة من العنف والعنف المضادّ.

من هنا تستبين الحاجة إلى ابتداع برنامج سياسي وثقافي متكامل لمكافحة الإرهاب على الصعيدين الاقتصادي الاجتماعي، والفكري – الثقافي. ذلك أنّ مجتمعات وجماعات وأفراداً يرتعون في أوضاع البؤس والفقر والمرض والبطالة من جهة وفي مراتب متدنية من الأمية والجهل واضطراب التعليم والتربية والتغذية الروحية من جهة أخرى يصبحون أرضاً خصبة لاستنبات التعصب والعنف وتكوين عناصر بشرية متأهّبة لاعتماد الإرهاب نهجاً وطريقة حياة.

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العلمانية بين طلال أسد والإسلاميين

د. خالد الدخيل

| الاثنين, 21 أغسطس 2017

    إذا كان السجال حول الدولة، مفهوماً وتجربة، وتحديداً حول العلمانية، لم يتوقف في الغرب ...

شعبوية إيديولوجيا صناديق الاقتراع

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 أغسطس 2017

    خلافاً لما يعتقده كثيرون، خطأ، لم تقترن الشعبوية فقط بالحركات السياسية ذات الطبيعة الإيديولوجية ...

الانتهازية في الثورة

د. فايز رشيد

| الأحد, 20 أغسطس 2017

    طالما كانت الثورة, طالما وُجد الانتهازيون المستفيدون منها, وغير المستعدين للتضحية بأنفسهم من أجلها! ...

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

عودة روسيا إلى ليبيا

د. محمد نور الدين

| السبت, 19 أغسطس 2017

    بدت زيارة قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر إلى موسكو، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي ...

الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 19 أغسطس 2017

    دائماً هي مسكونةٌ بفلسطين، مؤمنةٌ بقضيتها، واثقةٌ من عدالتها، صادقةٌ في نصرتها، ماضيةٌ في ...

التعليم الفلسطيني في القدس……ومرحلة ” صهر” الوعي

راسم عبيدات | الجمعة, 18 أغسطس 2017

    من الواضح بأن الحرب التي يشنها وزير التربية والتعليم الإسرائيلي المتطرف “نفتالي بينت” ومعه ...

سفيرة الأمم المتحدة بين المأساة الايزيدية وواجب إسرائيل الاخلاقي!

هيفاء زنكنة

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

نادية مراد، شابة عراقية، عمرها 23 عاما، تم اختيارها في سبتمبر/ أيلول 2016، سفيرة الأ...

عقدة الرئاسة

توجان فيصل

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

لا أدري لمَ قام الملك عبد الله بزيارة رسمية لرام الله، مع وفد مرافق. فما...

ما بعد انتهاء التنسيق الأمني

معين الطاهر

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  بدايةً، ينبغي الإشارة إلى عدم وجود أي رابط بين العنوان أعلاه وتصريحات الرئيس الفلسطيني ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14845
mod_vvisit_counterالبارحة31309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع46154
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر582591
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43654273
حاليا يتواجد 2258 زوار  على الموقع