موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

بايدن والانتفاضة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

جاء نائب الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى فلسطين المحتلة. قدومه في هذه المرة حِلاً وترحالاً، وحتى اهدافاً، لايختلف كثيراًعن غالب الجولات الأميركية على هذا المستوى الرسمي في المنطقة. القبلة والغاية والمرتكز لهذه الجولة لاتشذ كثيراً عن غالب ومعتاد المقصد والمقاصد للحجيج الأميركي إليها، أي القدس المحتلة. وكالعادة أيضاً لابأس قبلها من الحلول في عاصمة عربية، واحيانا أكثر، وكذا التعريج خلالها من القدس على رام اللة، واختتام الترحال لا الرحلة في عمان، إذ لابد من العودة، إن لزم الأمر، وكثيراً ما يلزم، إلى القدس المحتلة قبل العودة الميمونة إلى واشنطن. في ذلك، ودائماً، حرص اميركي على تأكيد المؤكد، أو اتساقاً مع اللازمة الأميركية التليدة، ومفادها الكيان الصهيوني أولاً وأخيراً، أو النظر إليه كمصلحة اميركية لدى غالبية الأميركان، وقد تليها في احيان نادرة بالنسبة لبعض النخب السياسية.

 

كلما يهل جائل اميركي على المنطقة تسبقه في بلاد العرب عادةً رياح التحليلات والتأويلات، وتتلاطم في استقباله أمواج متناقض التوقُّعات والتخرُّصات، كما تثار على هوامش قدومه زوابع من الأوهام الأوسلوية المزمنة والأبية على الانقشاع، ولعل هذا الذي يسبقه بالذات هو واحد مما يأتي عادةً على رأس قائمة استهدافات جولانه. بيد أنه في هذه المرة هناك بعض من قليل المختلف، إذ سبق الأميركان فوفَّروا على المحللين والمتوقِّعين والمتخرِّصين والواهمين عناء الغلو، أو الذهاب بعيداً فيما درجوا عليه. بدأ هذا مصدر أميركي قال: إن بايدن "لن يطرح أية مبادرة كبيرة"، معللاً ذلك بانتفاء الإرادة السياسية لدى "اطراف النزاع" لإجراء مفاوضات حقيقية"، وواقعاً تعني الأطراف هنا نتنياهو. كما وضع سقفاً لأي مبادرة صغري إن وجدت، أو انتظرها الواهمون، بأنها لن تتعدى محاولة "ايجاد السبل لخفض التوتر وترك الباب مفتوحاً امام حل الدولتين"...خفض التوتر هنا يعني اميركيا ما يعنيه صهيونياً، وهو معلن وليس سوى وئد الانتفاضة. أما الباب الذي يريدون تركه مفتوحاً فغاية تظل على الدوام منشودة ً عندهم كمتنفس لإنعاش الأوهام الأوسلوية واتاحة اجترارها ومواصلة لوكها في رام اللة.

قدوم بايدن هو اساساً لمهمة معلنة أميركيا وطالت الثرثرة حولها صهيونياً، وهى محاولة انجاز مذكَّرة التفاهم حول المساعدات العسكرية للكيان الصهيوني للعقد القادم، أو تسوية ما بقي من خلافات حول مدى رفع رقم ملياراتها. يليه التركيز على "التعاون الأميركي الإسرائيلي في جملة مسائل من بينها سورية وايران وتنظيم داعش". بعدها وحيث أن البيت الأبيض "لا يتوقَّع اختراقاً" تسووياً فجل المراد هو "تحريك" المسألة الفلسطينية بما يضمن "ضبط النفس"، بمعنى ما اشرنا اليه آنفاً، وهوكبح الانتفاضة وبعث كوامن الأوهام التسووية التي انعشتها فكرة "المبادرة الفرنسية"، التي، وعلى الرغم من خلبيتها، وئدها نتنياهو من حينها وفي قدوم بايدن ما يهيل التراب عليها، أما اصحابها فتراجعوا عن تهديد سابق فاعلنوا لاحقاً من القاهرة أنهم لن يعترفوا بدولة فلسطين إن فشلت مبادرتهم الموؤدة،وسيرسلون موفداً لمتابعتها. وعليه، فتعريجة بايدن على رام اللة تحريكية ل"منع الانفجار"...وكيف؟! باثارة "تسهيلات اقتصادية"، ورفع بعض حواجز الاحتلال العسكرية، أو ما ليس بوسع رام اللة حتى وإن قبلته اعلان قبوله...تزامناً، مهَّدت للنفخ في سور الأوهام الأوسلوية صحيفة "وول استريت جرنال" بالقول أن "البيت الأبيض يعمل على خطة لإحياء المفاوضات في الشرق الأوسط قبل انتهاء ولاية الرئيس اوباما"!!!

ما يسمى الخلاف بين الحليفين حول مدى زيادة المساعدات العسكرية، والذي كان مثار التجاذب والمبالغة فيه صهيونياً، يدور، كما اشرنا، حول نسبة الزيادة المطلوبة لهذه المساعدات التي يصر الصهاينة عليها ويحاول الأميركان الحد من غلوائهم فيما يتعلق بها. يطالب الصهاينة بجعلها خمسة مليارات سنوياً، بدلاً من 3,1 مليارات حالياً، والأميركان وافقوا على رفعها إلى 3,8 مليارات في السنوات الثلاثة الأول ثم الزيادة تدرجاً في السنوات التالية لتصل ما مقداره 40 ملياراً نهاية العقد، علماً بأن هناك اضافات هى عبارة عن مساعدات عسكرية سنوية أخرى يقرها الكونغرس لاتحتسب هنا، كتلك المتصلة بتطوير منظومات اعتراض الصواريخ، من مثل "حيتس"، و"عصا الساحر"، و"القبة الحديدية" والبالغة 487 مليوناً، إلى جانب ما تسمى ابحاث مكافحة الانفاق الفلسطينية والبالغة 40 مليوناً. وعلى أي حال فهو تجاذب في سياق علاقة عضوية سيرسو في نهاية المطاف لصالح الكيان الصهيوني لجهة رفع رقم المساعدات العسكرية، أوغير العسكرية التي نحن هنا لسنا بصددها، رفعها حتى وأن لم تصل إلى السقف المطلوب فهى سوف لن تقل عنه إلا قليلاً. هذا ما اشارت اليه صحيفة "ديفنس نيوز"، إذ تخبرنا بأن البيت الأبيض قد وافق مؤخراً على زيادة المساعدات العسكرية لإسرائيله والمرونه أكثر حيال استخدام أموالها...بالمناسبة، وإلى ماتقدم، علينا اضافة صفقة طائرات "f35" الأحدث المفروغ من اقرارها حتى قبل الفروغ من تطويرها، وأن لا ننسى أن ربع ميزانية الحرب الصهيونية هى من الجيب الأميركي.

حول "التعاون"، وما "سيتم التركيز عليه". استبق نتنياهو ضيفه مشيداً ب"العلاقات المتينة" بين واشنطن واسرائيلها وشمولها "المستويات كلها"، منوهاً بأنها الآن تُشكِّل" ذراعاً اميركياً في محاربة الاسلام المتطرِّف"...للدلالة على هذه المتانة يستقبل الصهاينة بايدن كما استقبلوه قبل 16 عاماً، أي بخطوات تهويدية تطرح لاستكمال الفصل نهائياً بين شمالي الضفة وجنوبها، ومعازل مسوَّرة للفلسطينيين المقدسيين. أما بايدن فحيَّاهم بإدانة العمليات البطولية لشهداء انتفاضة الفدائيين وفشل الأوسلويين في ادانتها!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32313
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59787
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر540176
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54552192
حاليا يتواجد 2297 زوار  على الموقع