موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

بايدن والانتفاضة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

جاء نائب الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى فلسطين المحتلة. قدومه في هذه المرة حِلاً وترحالاً، وحتى اهدافاً، لايختلف كثيراًعن غالب الجولات الأميركية على هذا المستوى الرسمي في المنطقة. القبلة والغاية والمرتكز لهذه الجولة لاتشذ كثيراً عن غالب ومعتاد المقصد والمقاصد للحجيج الأميركي إليها، أي القدس المحتلة. وكالعادة أيضاً لابأس قبلها من الحلول في عاصمة عربية، واحيانا أكثر، وكذا التعريج خلالها من القدس على رام اللة، واختتام الترحال لا الرحلة في عمان، إذ لابد من العودة، إن لزم الأمر، وكثيراً ما يلزم، إلى القدس المحتلة قبل العودة الميمونة إلى واشنطن. في ذلك، ودائماً، حرص اميركي على تأكيد المؤكد، أو اتساقاً مع اللازمة الأميركية التليدة، ومفادها الكيان الصهيوني أولاً وأخيراً، أو النظر إليه كمصلحة اميركية لدى غالبية الأميركان، وقد تليها في احيان نادرة بالنسبة لبعض النخب السياسية.

 

كلما يهل جائل اميركي على المنطقة تسبقه في بلاد العرب عادةً رياح التحليلات والتأويلات، وتتلاطم في استقباله أمواج متناقض التوقُّعات والتخرُّصات، كما تثار على هوامش قدومه زوابع من الأوهام الأوسلوية المزمنة والأبية على الانقشاع، ولعل هذا الذي يسبقه بالذات هو واحد مما يأتي عادةً على رأس قائمة استهدافات جولانه. بيد أنه في هذه المرة هناك بعض من قليل المختلف، إذ سبق الأميركان فوفَّروا على المحللين والمتوقِّعين والمتخرِّصين والواهمين عناء الغلو، أو الذهاب بعيداً فيما درجوا عليه. بدأ هذا مصدر أميركي قال: إن بايدن "لن يطرح أية مبادرة كبيرة"، معللاً ذلك بانتفاء الإرادة السياسية لدى "اطراف النزاع" لإجراء مفاوضات حقيقية"، وواقعاً تعني الأطراف هنا نتنياهو. كما وضع سقفاً لأي مبادرة صغري إن وجدت، أو انتظرها الواهمون، بأنها لن تتعدى محاولة "ايجاد السبل لخفض التوتر وترك الباب مفتوحاً امام حل الدولتين"...خفض التوتر هنا يعني اميركيا ما يعنيه صهيونياً، وهو معلن وليس سوى وئد الانتفاضة. أما الباب الذي يريدون تركه مفتوحاً فغاية تظل على الدوام منشودة ً عندهم كمتنفس لإنعاش الأوهام الأوسلوية واتاحة اجترارها ومواصلة لوكها في رام اللة.

قدوم بايدن هو اساساً لمهمة معلنة أميركيا وطالت الثرثرة حولها صهيونياً، وهى محاولة انجاز مذكَّرة التفاهم حول المساعدات العسكرية للكيان الصهيوني للعقد القادم، أو تسوية ما بقي من خلافات حول مدى رفع رقم ملياراتها. يليه التركيز على "التعاون الأميركي الإسرائيلي في جملة مسائل من بينها سورية وايران وتنظيم داعش". بعدها وحيث أن البيت الأبيض "لا يتوقَّع اختراقاً" تسووياً فجل المراد هو "تحريك" المسألة الفلسطينية بما يضمن "ضبط النفس"، بمعنى ما اشرنا اليه آنفاً، وهوكبح الانتفاضة وبعث كوامن الأوهام التسووية التي انعشتها فكرة "المبادرة الفرنسية"، التي، وعلى الرغم من خلبيتها، وئدها نتنياهو من حينها وفي قدوم بايدن ما يهيل التراب عليها، أما اصحابها فتراجعوا عن تهديد سابق فاعلنوا لاحقاً من القاهرة أنهم لن يعترفوا بدولة فلسطين إن فشلت مبادرتهم الموؤدة،وسيرسلون موفداً لمتابعتها. وعليه، فتعريجة بايدن على رام اللة تحريكية ل"منع الانفجار"...وكيف؟! باثارة "تسهيلات اقتصادية"، ورفع بعض حواجز الاحتلال العسكرية، أو ما ليس بوسع رام اللة حتى وإن قبلته اعلان قبوله...تزامناً، مهَّدت للنفخ في سور الأوهام الأوسلوية صحيفة "وول استريت جرنال" بالقول أن "البيت الأبيض يعمل على خطة لإحياء المفاوضات في الشرق الأوسط قبل انتهاء ولاية الرئيس اوباما"!!!

ما يسمى الخلاف بين الحليفين حول مدى زيادة المساعدات العسكرية، والذي كان مثار التجاذب والمبالغة فيه صهيونياً، يدور، كما اشرنا، حول نسبة الزيادة المطلوبة لهذه المساعدات التي يصر الصهاينة عليها ويحاول الأميركان الحد من غلوائهم فيما يتعلق بها. يطالب الصهاينة بجعلها خمسة مليارات سنوياً، بدلاً من 3,1 مليارات حالياً، والأميركان وافقوا على رفعها إلى 3,8 مليارات في السنوات الثلاثة الأول ثم الزيادة تدرجاً في السنوات التالية لتصل ما مقداره 40 ملياراً نهاية العقد، علماً بأن هناك اضافات هى عبارة عن مساعدات عسكرية سنوية أخرى يقرها الكونغرس لاتحتسب هنا، كتلك المتصلة بتطوير منظومات اعتراض الصواريخ، من مثل "حيتس"، و"عصا الساحر"، و"القبة الحديدية" والبالغة 487 مليوناً، إلى جانب ما تسمى ابحاث مكافحة الانفاق الفلسطينية والبالغة 40 مليوناً. وعلى أي حال فهو تجاذب في سياق علاقة عضوية سيرسو في نهاية المطاف لصالح الكيان الصهيوني لجهة رفع رقم المساعدات العسكرية، أوغير العسكرية التي نحن هنا لسنا بصددها، رفعها حتى وأن لم تصل إلى السقف المطلوب فهى سوف لن تقل عنه إلا قليلاً. هذا ما اشارت اليه صحيفة "ديفنس نيوز"، إذ تخبرنا بأن البيت الأبيض قد وافق مؤخراً على زيادة المساعدات العسكرية لإسرائيله والمرونه أكثر حيال استخدام أموالها...بالمناسبة، وإلى ماتقدم، علينا اضافة صفقة طائرات "f35" الأحدث المفروغ من اقرارها حتى قبل الفروغ من تطويرها، وأن لا ننسى أن ربع ميزانية الحرب الصهيونية هى من الجيب الأميركي.

حول "التعاون"، وما "سيتم التركيز عليه". استبق نتنياهو ضيفه مشيداً ب"العلاقات المتينة" بين واشنطن واسرائيلها وشمولها "المستويات كلها"، منوهاً بأنها الآن تُشكِّل" ذراعاً اميركياً في محاربة الاسلام المتطرِّف"...للدلالة على هذه المتانة يستقبل الصهاينة بايدن كما استقبلوه قبل 16 عاماً، أي بخطوات تهويدية تطرح لاستكمال الفصل نهائياً بين شمالي الضفة وجنوبها، ومعازل مسوَّرة للفلسطينيين المقدسيين. أما بايدن فحيَّاهم بإدانة العمليات البطولية لشهداء انتفاضة الفدائيين وفشل الأوسلويين في ادانتها!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6991
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع6991
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1079157
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51055808
حاليا يتواجد 3185 زوار  على الموقع