موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

عاد «الربيع» ليدقَّ الأبواب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا مبالغة كبيرة في قناعة بعض المفكّرين والقادة السياسيين من أن «الربيع» السياسي عائد ليدق أبواب مجتمعات عديدة، منها مجتمعات سبق لها أن فتحت له أبوابها ، تعرّض بعضها لأهوال شتى حين جرت فيها محاولات شرسة لوأد هذا «الربيع». فشلت محاولات الوأد في عدد من المجتمعات، وبخاصة في تلك التي استنفرت القوى غير الملموسة لتلعب دور التحدي والتصدي. وفي مجتمعات أخرى تسبّبت محاولات الوأد في خراب ودمار شاملين لكل الأطراف، لم ينجُ ثائر أو عدو للثورة.

 

أكاد أراه وأسمعه وهو يدق أبواب العراق مقترباً من تركيا ومتأهباً ليعاود الكَرّة في اليمن. أراه غير بعيد عن حدود الجزائر والمغرب، وأراه في صور متردّدة وربما أقل وضوحاً يعبر الحدود في دولة أو أكثر من دول شرق ووسط أوروبا. نراه، أنا وغيري، يتقدّم في الصين متبنياً شعارات مختلفة وأساليب متباينة. ولكننا نراه بكل الوضوح الممكن يدق أبواب دول أميركا الوسطى وبخاصة غواتيمالا وهندوراس والسلفادور.

جاءت فترة في أميركا الوسطى كان من الممكن أن تسبقها مرحلة نمو سياسي واجتماعي ينقل مجتمعات هذه الدول إلى الاستقرار والرخاء. في تلك الفترة بدت شعوب أميركا الوسطى جاهزة للتخلص من هيمنة الشركات الأميركية وعملائها من السياسيين المحليين وإقامة ديموقراطية معقولة وأنظمة حكم تضمن حداً مناسباً من العدالة والسلام الاجتماعي. كانت الأجواء وقتها تشبه إلى حد ما الأجواء التي صاحبت انطلاق ثورات «الربيع العربي». حدث في الحالتين ان تحركت قوى دولية وإقليمية وقوى داخلية وتحالفت لوأد الثورة وهي ما تزال في شهورها وسنواتها المبكرة. هناك في أميركا الوسطى تعرّضت الدول إلى ما تعرضت له بعض مجتمعات «الربيع العربي» بسبب إجراءات ومحاولات وأد الثورة، هنا وهناك حلّت الفوضى وهيمن العنف وتدافع الكل لقتل الكل. تهاوت مؤسسات وخرجت من رحمها قبل انفراطها عصابات جريمة يقودها في بعض الحالات رجال من داخل مؤسسات الجيش والأمن. انتشرت هذه العصابات لتنشر خلال انتشارها الارتباك. أخضعت الشعوب للابتزاز، فهاجر من هاجر واستسلم لقدره مَن استسلم.

وسط هذه الفوضى التي خلقتها الأعمال المعادية للثورات، نشبت في بعض دول أميركا الوسطى حروب أهلية. بعض هذه الحروب استمر عقوداً أعقبتها هيمنة عصابات الجريمة وتخللتها هجرات واسعة في اتجاه المكسيك وبيليز وكوستاريكا في الطريق إلى الولايات المتحدة، الدولة الأعظم التي ساهمت بالقسط الأوفر من تكاليف حروب وأد الثورات منذ لحظة انطلاقها. نشبت في السلفادور حرب عنقودية دارت بين الحكومات العسكرية المتعاقبة وجماعات الثورة وامتدت من العام 1979 إلى العام 1992، سقط خلالها خمسة وسبعون ألف قتيل. وفي غواتيمالا نشبت حرب أهلية أخرى استمرت من العام 1960 إلى العام 1996 سقط خلالها أكثر من مئتي ألف قتيل. الاستثناء في هذه الثلاثية كان من نصيب هندوراس التي لم تنشب فيها حرب أهلية، فقد استخدمتها أطراف في حروب أخرى مسرحاً لها. استخدمتها مثلاً أطراف الحرب الأهلية الدائرة في نيكاراغوا. قام الأميركيون بتخصيص غابات هندوراس لتدريب قوات «الكونترا» المكلفة والمموّلة أميركياً للقضاء على الثورة التي كانت قد انطلقت فعلاً تحت اسم «الساندينيستا» ووصلت إلى مقاعد الحكم، وجرى إسقاطها ثم عادت بالانتخابات الحرة.

يغيب عنا أحياناً ان الولايات المتحدة تعاني بشكل ما من تداعيات تدهور الاستقرار وتصاعد الفوضى في دول أميركا الوسطى، تماماً كما تعاني الآن بعض دول أوروبا من تداعيات محاولات وأد ثورات «الربيع العربي» في الشرق الأوسط. إذ دخل أميركا خلال العامين الأخيرين ما يزيد عن مئة ألف طفل هارب من سوء الأحوال المعيشية وعمليات الابتزاز واختطاف الأطفال التي تمارسها عصابات الجريمة في دول أميركا الوسطى، ويعيش في أميركا حالياً ما يقارب ثلاثة ملايين مهاجر من القارة الجنوبية دخلوا عن طريق المكسيك.

تكاد تُجمع الدراسات المتخصصة على أن أحد أهم أسباب الهجرة من دول أميركا الوسطى إلى جانب الفقر المتفاقم هو الفشل في إصلاح أجهزة الشرطة والجيش المعبأة والمدربة لغرض واحد، هو مطاردة الثوريين والقضاء أولاً بأول على المعارضة السياسية السلمية. جرت محاولات شكلية وغير مهمة لإصلاح هذه الأجهزة قبل أن تكتشف الأمم المتحدة والمنظمات الدولية التي حاولت تنفيذ برامج إصلاحية هناك، أن أجهزة الأمن كافة جرى اختراقها من جانب عصابات الجريمة المنظمة خلال مرحلة وأد الثورات، خصوصاً في سنوات الحروب الأهلية، حتى أنه بات من الصعب في بعض دول أميركا الوسطى وربما المكسيك أيضاً الفصل بين قوات الأمن المحلية وفرق الموت التي تشكلها العصابات. في مثل هذه الأحوال يصعب تصور إمكان استعادة هيبة الدولة وإعادة الاستقرار إلى تلك المجتمعات من دون ثورة سياسية واجتماعية شاملة.

يرتكب المتخصصون الأميركيون في شؤون أميركا الجنوبية خطأ جسيماً حين يركّزون اهتمامهم على أميركا الوسطى ومستقبل الاستقرار فيها على حساب الاهتمام بدول أخرى في جنوب القارة. أفهم أولوية الاهتمام بأميركا الوسطى لأسباب تتعلّق بالهجرة الكاسحة التي صارت تؤثر فعلياً في اتجاهات الفكر السياسي الأميركي، كما يظهر بوضوح في تفاصيل الحملة الانتخابية للرئاسة وفي التصعيد المتعمَد من جانب جهات عديدة للحملات العنصرية ضد المهاجرين والمنحدرين من أصول غير بيضاء. لكني أفهم أيضاً أن تراجع الاهتمام الأميركي بدول ومجتمعات في أميركا الجنوبية صار يعقّد المشكلات في العلاقات بين الولايات المتحدة ومختلف دول أميركا اللاتينية، مثلما هو حادث في العلاقات الأميركية ـ الأوروبية، وحادث أيضاً بوضوح شديد في العلاقات بين أميركا ودول عربية عديدة، وأحد أهم أسبابها تراجع اهتمام أميركا بأوروبا والشرق الأوسط لحساب اهتمام أميركي أكبر بالشرق الآسيوي. يبدو لي، من بعيد، أن عودة النيو ليبرالية إلى توحّشها السابق في أميركا الجنوبية بدعم من قوى عديدة في الولايات المتحدة، صار يهدّد بإعادة الساعة إلى الوراء في عدد من دول القارة. بمعنى آخر، هناك في القارة الجنوبية مَن يعتقد أن قوى اجتماعية معينة عادت تزحف مخترقة صفوف قوى الأمن الداخلي والجيش في بعض دول القارة، في سعي لإعادة تشكيل التحالف المقيت بين قوى المال وقوى الأمن، وهو التحالف الذي هيمن طويلاً على الحكم في القارة، وبسببه انطلقت الحركات الإصلاحية التي هي الآن في مهب ريح عاتية قد تودي بالإنجازات الكبرى التي تحققت في مرحلة الانتقال إلى الديموقراطية في القارة اللاتينية.

نسائم «الربيع» عادت تدق أبواب مجتمعات عديدة في شتى أنحاء العالم. أكاد ألمح استعدادات لاستقبالها في دول أميركا الوسطى في أقصى شمال أميركا الجنوبية وفي البرازيل والأرجنتين في أقصى جنوب القارة، وألمح بوادر قلق بِشأن ما يمكن أن يحمله هذا «الربيع» لدول أوروبية.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أيّ دورٍ للمثقفين القوميين في الإخفاق؟

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 26 يونيو 2017

    ما أيسر أن توضع مسؤوليةُ ما أصاب الفكرة القومية العربية، وقضية الوحدة بالذات، من ...

شرق أوسط أم مشرق عربي

د. قيس النوري

| الاثنين, 26 يونيو 2017

    لم يكن مصطلح (الشرق الأوسط) كتعبير جغرافي قد تداولته الادبيات السياسية والدراسات والبحوث الاكاديمية ...

تفكيك الجيوش إيذاناً بالفوضى وتفتيت الدول

د. موفق محادين

| الأحد, 25 يونيو 2017

    كانت الجيوش موضوعاً لحقول وميادين عديدة، استراتيجية وفكرية وكذلك في حقل الآداب والفنون، فمن ...

مبادرتان وروابط

معن بشور

| الأحد, 25 يونيو 2017

    فيما عمان تستقبل المناضلة الجزائرية الكبيرة جميلة بوحيرد لاستلام جائزة مؤسسة المناضل العربي الكبير ...

حائط البراق: وعد الدم يحميه... واللسان العبري يتنازل عنه

محمد العبدالله

| الأحد, 25 يونيو 2017

    أعادت العملية البطولية التي نفذها ثلاثة شبان في منطقة باب العامود في القدس المحتلة، ...

«وعد البراق» وأوهام «إسرائيل»!

عوني صادق

| السبت, 24 يونيو 2017

    نظرة يلقيها المراقب على الموقف «الإسرائيلي»، وتعامله اليوم مع القضية الفلسطينية، وتجاهله للشعب الفلسطيني ...

غياب التعاطف مع محنة الطفولة العربية

د. علي محمد فخرو

| السبت, 24 يونيو 2017

    إضافة إلى ما يكشفه المشهد العربي الحالي البائس من تخبُّط سياسي تمارسه القيادات السياسية ...

التنسيق الأمني القاتل والتنسيق الاقتصادي الخانق

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 24 يونيو 2017

    بدلاً من إسقاط التنسيق الأمني القاتل المخزي، القبيح البشع، المهين المذل، الذي أضر بالشعب ...

سعيد اليوسف صاحب الكلمة التي لا تقبل المساومة

عباس الجمعة | السبت, 24 يونيو 2017

    طويلة هي المسافة الزمنية بين غياب القائد سعيد اليوسف عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير ...

الروح الرياضية.. والروح الوطنية

د. حسن حنفي

| السبت, 24 يونيو 2017

    جميل أن يتحمس إنسان بل وشعب كامل للرياضة، ولرياضة ما، ككرة القدم مثلاً، وتصبح ...

في الذكرى الخمسين لانتصار حرب الاستنزاف

عوني فرسخ

| السبت, 24 يونيو 2017

    انتصار «إسرائيل» العسكري السريع في يونيو/ حزيران 1967 بدا لصناع قرارها أنها امتلكت زمام ...

رسائل «اجتماع البراق» في زمن الحصاد «الإسرائيلي»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 يونيو 2017

    الصراع الإقليمي المحتدم الآن، والمتجه صوب الخليج بسبب الأزمة القطرية، يمثل فرصة سانحة لم ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15898
mod_vvisit_counterالبارحة28393
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع77483
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر973145
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42386425
حاليا يتواجد 2646 زوار  على الموقع