موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

خمسون رصاصة وشهيد... انتقام الحاقد ووحشية الجبان

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مشهد اعدام الشاب المقدسي الشهيد محمد ابو خلف بأكثر من خمسين رصاصة، توالى اطلاقها على جسده المثخن النازف وهو ملقى على الأرض يلفظ أنفاسه الأخيرة في باب العامود بالقدس الأسيرة المحتلة، وأمام عدسات التلفزة الكونية وبشهادتها، له من الدلالات كثيرها.

دلالات لا يمكن اختصارها في معهود الوحشية الجبانة والانتقامية الحاقدة لآلة البطش الاستعمارية الصهيونية الهائجة والمنفلتة مستفردةً بضحاياها العُزَّل، ولا لمدى استنادها المعروف لعرَّابها وظهيرها الغربي، أو ما لم يعد جائزاً تسميته، كما هو الدارج، بتواطؤ ما يدعى "المجتمع الدولي"، وإنما مشاركته في الجريمة الصهيونية المستمرة لثلاثة ارباع القرن بلا انقطاع ورعايتها وتغطيتها... يضاف إليه ما اسبغته عليهم من فرص لا تعوَّض بركات عار مثل هذا الزمن العربي الذي يمر بأحط مراحل انحداره وغرائب لا معقوليته.

 

كل ما تقدَّم هو قطعاً يشكِّل جزءاً من هذا المشهد الدموي الهمجي واللا إنساني، لكنما عماده الأهم هو مزمن الرعب المستحكم في لب هذا الكيان اللقيط الهش، والذي أقل اهتزاز للبعد الأمني في ركائز وجوده يطرح عليه مسألة بقائه مرةً واحدةً ويشكك في امكانية استمراريته ويثير لديه كل كوامن عقدته الوجودية القاتلة. هذا عموماً، إلا أن هذه المرحلة تضيف اليه مستجدين يشكِّلان اضافةً من شأنها مفاقمة تلكم العقدة واثارة جنون ملتاثيها، أولاهما:

اقتناعهم بأن زمن انتصاراتهم السريعة والسهلة والحاسمة قد ولَّى وإلى غير رجعة. ثبت لهم، ومثلهم لاحقاً لولاة رعاية فجورهم الأميركان، محدودية القوة مهما عظُمت وتطوَّرت وتغوَّلت، ناهيك عن عدم قدرتهم على مزيد من التوسُّع والاحتفاظ بما يضيفونه لما سبق وأن اغتصبوه من الارض العربية حتى الآن. في الدرس اللبناني وحروبهم على غزة ما يكفيهم من عبر. بدأوا يتحدثون الآن عن اخطار "كيانات ما دون الدولة" بعد أن ابتعدت عنهم إلى حين اخطار الجيوش العربية الكلاسيكية، وعن اعتماد استراتيجية " الفيلا داخل الغابة" واسوارها واسيجتها الالكترونية الملتفة من حولها وإن غير الموثوقة. فشلت دروعهم الصاروخية بمسمياتها المختلفة من "حيتس" وحتى "القبة الحديدية"... وإذ بدأوا يشعرون بأنهم قد باتوا شيئاً فشيئاً يتحولون إلى عبئٍ على الغرب لم يعد حتى ثابت ضمانته لهم ورسوخها يطمئنهم إلى مستقبلهم.

وثانيهما: فشل استراتيجية "الاعدامات الميدانية"، التي منها مشهد باب العامود المشار اليه، بالتوازي مع التعاون الأمني مع الأجهزة الأوسلوستانية في وأد الانتفاضة الراهنة، أو جاري المقاومة الشعبية للاحتلال وبما ملكت ايمانكم، حجراً أو سكيناً أو مقود سيارة وحتى الامعاء الخاوية، وكل ما سيتيسر، وأكثر ما يخشونه وليس في مقدورهم التكهُّن به هو الأخير، وأشد ما يقلقهم هو ملاحظتهم أن أغلب فدائيي الانتفاضة الثالثة هم ممن ولدوا بعد الانتفاضة الثانية ومعظم القلة المتبقية منهم هم ممن كانوا صغاراً إبانها. توقَّفت صحيفة "يدعوت احرونوت" أمام كون عمر الشهيدين عمر الريماوي وأيهم صباح لم يزد عن الأربعة عشر عاماً، أما الشهيد احمد مناصرة فلم يتجاوز الثالثة عشرة. وكان "الشاباك" قد نشر إحصائيةً تقول بأن 22 طفلاً، أو 10% من الفدائيين، هم دون السادسة عشرة، و81 منهم، أو ما يعادل 37%، هم بين السادسة عشرة والعشرين عاماً، و74 فدائياً، أي 34%، ما بين الحادية والعشرين والخامسة والعشرين، و17، أو 8%، ما بين السادسة والعشرين والثلاثين، و25 فقط، أو ما لا يزيد عن 11% فوق الثلاثين.

لهذا الفشل وردت اشارة تحذيرية في التصريحات الأخيرة للجنرال ايزنكوت رئيس اركان جيش الاحتلال، وهو ايضاً ما دفع به لأن يجيز لجنده القتل خارج الخدمة، عندما سمح لهم بالاحتفاظ بسلاحهم الفردي عندما يجازون ويعودون إلى بيوتهم... وهذا الفشل عكسه أيضاً مقال لمعلق تلفزيوني معروف هو امنون ابراموفيتش نُشر في ذات الصحيفة المشار إليها والمعروفة بيمينيتها الفائضة، يتحدث فيه عن انتفاضة فتية وفتيات تحت الاحتلال في مواجهة لن ينتصر جيش الاحتلال فيها، مثلما لم ينتصر في حروبه الأخيرة على لبنان وغزة وضد الانتفاضتين السابقتين الأولى والثانية، مذكِّراً ب"أطفال الآر بي جي" في اجتياح بيروت عام 1982 ودورهم في معركة الدامور، حينما فتكوا بالدبابات الغازية، ليخلص ابراموفيتش محذِّراً صهاينته إلى إن "التاريخ القديم والحديث مليء بأمثلة عن تراجع جيوش الغزاة أمام مدنيين ومقاتلين تحت الاحتلال".

... وهذا الفشل يضاعف الفوبيا ويزيد من تخبط المحتل المرتبك، والذي، كما تقول مصادره، بات يوطن النفس ويستعد لثلاثة سيناريوهات يتحسب لها: ثورة شعبية فلسطينية شاملة يدعوها "اندفاع الجمهور شيباً وشباباً دفعة واحدة للخروج لتنفيذ عمليات طعن ودهس"، أو ما يسميه "سيناريو الرعب"، وهو تمرُّد تنظيم السلطة الأوسلوستانية واجهزتها الأمنية وانضمامهما مع اسلحة الأخيرة إلى انتفاضة شعبهم، أو ما يدعونه "تضرر التنسيق الأمني" مع هذه السلطة. السيناريوهان الأول والثاني هما المحتملان وحتى معاً، أما الثالث فلا من مناسبة توفرها السلطة لكي تثبت لهم ولشعبها أنه ليس في واردها، ورئيس شعبة استخباراتهم العسكرية الجنرال هاليفي طمئن الكنيست بعدم ترجيحه لوروده... إلى هموم هذه السيناريوهات الثلاثة، المحتملين وغير الوارد منها، يضاف تحسُّب الصهاينة غير المكتوم، والذي عبَّر عنه هاليفي نفسه بالقول: إن "الجيش قلق مما سيغدو عليه الحال بعد ابومازن، خصوصاً وإنه ليس له وريث طبيعيي حالياً"، هذا ناهيك عن ما يعرف عندهم ب"استراتيجية الأنفاق" الغزِّية، وخشية وقوع ما يحذِّر منه وزير حربهم يعلون ويدعوه بانفتاح جبهة غزة.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32098
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59572
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر539961
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54551977
حاليا يتواجد 2192 زوار  على الموقع