موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

كلام خطير في الفهم السياسي عن تشوه الحالة النضالية الفلسطينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لماذا الغالبية الساحقة من منفذي عمليات الطعن ضد الإسرائيليين من الأطفال الفلسطينيين؟؟

لا احد تقريبا قرأت له أو سمعت له تحليلا عن ظاهرة عمليات الطعن من قبل أطفال تتراوح أعمارهم بين 14 الى 17 سنة يقل قليلا أو يزيد قليلا.

 

الكل أيضا تقريبا يتحدث عن البطولة والفداء والوعي عند جيل أوسلو الجديد، وبان أوسلو لم يستطع خلق الفلسطيني الجديد غير الوطني رغم الجهود الدولية والإقليمية والمحلية التي بذلت في هذا السياق.

يتم الحديث إعلاميا وبتفاخر أن هؤلاء بدون قيادة أو تنظيمات أو أحزاب، وان هذه مجرد عمليات فردية ومبادرات ذاتية.

والأسس العلمية والسوابق التاريخية في مجال العمل النضالي تقول:

إن الانتفاضة أو الثورة يشارك فيها عموم الناس تقريبا؛ لأنها مواجهة شعب تحت الاحتلال في مواجهة احتلال أو استعمار.

إن الانتفاضة أو الثورة تبدأ بمقاطعة شاملة وتدريجية للاحتلال وكذلك بعصيان مدني متدرج أيضا.

إن الانتفاضة والثورة لها قيادة وطنية موحدة.

إن الانتفاضة والثورة شعبها واحد وغير منقسم لا في السياسة ولا في الأرض.

إن الانتفاضة لها مشروع وطني جامع وإستراتيجية وطنية واضحة.

إن الانتفاضة والثورة موقف القيادة فيها موحد وغير متذبذب، فليست مرة هي هبة وأخرى موجة وثالثة توتر ورابعة لست ادري، وخامسة قمنا بإحباط مائتي عملية ضد إسرائيل، وما إلى ذلك.

إن الانتفاضة أو الثورة لا تندلع في ظلال بنى أمنية وسياسية ومالية وخدمية واستهلاكية شوهت الإنسان الفلسطيني.

إن الانتفاضة أو الثورة الحقيقيتان لا تقومان والناس في معظمهم وعبر سنوات من الشغل عليهم من خلال مؤسسات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي وأل يو أس أيد وأل يو أن دي بي وغيرها، وبالتعاون مع جهات محلية ورسمية وبنوك ومؤسسات اقراضية حكمت مؤبدات اجتماعية ومالية على الناس من خلال قروض ربوية لشراء سيارات وشقق ومستهلكات أخرى، دون أن يملك أصحابها في الأساس قدرات مالية مناسبة.

فترى شابا يتقاضى راتبا شهريا مقداره ألفا شيقل يتم توريطه بشراء شقة أو سيارة فاخرة وغير ذلك.

أو توريط أناس بالحصول على قروض لفتح مصالح غير إنتاجية لا يملكون أساسا مدخرات بخصوصها، بل ولا يملكون خبرة في مجالها، ثم تحدث بعد ذلك المصائب فهذا يتم توريطه بقرض آخر وإضافي لسداد القرض الأول أو الثاني أو لسداد ذلك الدين الذي تورط فيه بسبب منظومة الاستهلاك والقروض واختزال الوقت المخل بكل عقل ومنطق وقدرة وظرف.

ثم يصبح بعد ذلك الناس في حالة من الكذب الإجباري؛ لأنهم لا يستطيعون عمليا وعلى وجه الحقيقة سداد ما عليهم من قروض وديون ومستحقات، ثم تًفقد الثقة بين الناس.

ويصبح كثير جدا من الناس الذين نعرف عنهم الصدق والأمانة كاذبين مضطرين إلى ذلك بسبب القهر المالي المصطنع.

والغريب في هذه السياسة التي تضرب في النسيجين الأخلاقي والاجتماعي للناس، إن البنوك حين يراجعها عميل أو زبون لديها أول ما تبادر إلى الاستفسار عنه من ذلك الزبون والعميل: هل أخذت قرضا، وإذا قال لا: قالوا له لماذا، يجب أن تأخذ قرضا. ويتم الترويج لذلك دعائيا وإعلاميا من خلال البنوك والمؤسسات القرضية ومن وسائط الإعلام المحسوبة على الجهة الفلسطينية الرسمية.

حدثني احد الأصدقاء انه خلال مراجعته لأحد البنوك في الضفة الغربية قد استغرب الموظف لدى البنك منه لأنه لم يسبق أن اخذ قرضا، وقال له بالحرف الواحد أنت غريب ومن القلة النادرة التي لم تأخذ قروضا، وهذا الصديق هو موظف حكومي يتقاضى راتبا يتجاوز الألفي شيقل بقليل.

إن الانتفاضة والثورة الحقيقيتان لا تقومان والقيادة الرسمية والقطاعات التنفيذية تتفنن في فرض رسوم وضرائب ورفع أسعار البضائع الأساسية وغير الأساسية بشكل جنوني ويفوق الخيال، بحيث أن القدرة على الادخار البسيط وحتى لدى ما يفترض أنها الطبقة الوسطى صار معدوما.

ولا أرى تفسيرا لذلك سوى إتاحة الفرصة القوية والمستمرة لنهج القروض الربوية وتوريط الناس وتفسيخ مكوناتهم الفردية والجمعية أخلاقيا واجتماعيا وحتى هوياتيا وثقافيا.

فماذا سيتبقى للوطن بعد هذا التأبيد الاجتماعي اللاأخلاقي لمعظم قطاعات الناس التي تتشكل في الأساس من الموظفين والخدميين المدنيين في دوائر العمل الحكومي وأيضا حتى القطاع الخاص.

الغالبية من الناس من أعمار فوق خمس وعشرين سنة فأعلى متورطين حتى أذنيهم بهموم المديونية وتسديد الأقساط والقروض ودون طائل، هؤلاء أصبح لديهم وطنا خاصا (أملا حقيرا) على حد قول سارتر يعيشون فيه قلقين ومؤرقين باستمرار؛ وتحدث عندها المشاكل وترتفع نسب الطلاق وفسخ الخطوبات لأتفه الأشياء.

والطفل المراهق يعيش في ألف دوامة؛ دوامة الظروف الصعبة التي يعانيها أساسا أي شعب واقع تحت الاحتلال، ودوامة السلطة تحت الاحتلال، ودوامة الاستهلاكية وارتباطاتها السلبية جدا، ومشاكل الأهل والأسر المالية التي لا تنتهي، وهذا الطفل أيضا تفتحت عيناه على اهتمامات استهلاكية هو الآخر يريد اقتناءها في المدرسة وتاليا في الجامعة والشارع والمجتمع؛ وأصبحت الفروقات المضمونية والموضوعية في التفارق المادي والاجتماعي والطبقي غير ظاهرة ولصالح حضور شكلي واستهلاكي وهمي؛ مما يخلق تناقضا وهوة وفجوة كبيرة بين ما هو كائن من أوضاع الناس الصعبة حقيقة وهي هنا الغالبية وبين ما هو حاضر من شكل التمدين الهلامي غير المستند إلى واقع وتراكم إنتاجي وخبراتي.

ولذلك نجد هذا الطفل أو الشاب الصغير ذكورا وإناثا هذه المرة بما يعزز تفسير الظاهرة التي نتحدث عنها، وفي ظل ما تبقى من معين موروث ديني أخلاقي اجتماعي ولو تقليدي، نجده يبحث من جديد عن الخلاص من الواقع المركب والمأزوم وعبر تراكمات وطبقات الاحتلال وظروفه والسلطة وماهيتها ووظيفتا وما ادخل من مناهج مالية ومناحي استهلاكية، من خلال الاتجاه نحو الوطن والدين والأخلاق مرة أخرى كما البداية الأولى لكل مواجهة مع الاحتلال، ولكن هذه المرة بصورة نضالية مشوهة بعد أن تم تشويه الإنسان وإمكاناته الأخلاقية والثقافية والاجتماعية، فيصير النضال ردة فعل، وتصير المواجهة بدون قيادة، ويصير الشعب بلا هدف جامع أو مشروع وطني يستوعب الكل الفلسطيني، ويصبح كل ذلك أمرا محمودا تتفاخر به قياداتنا وكتابنا وأحزابنا على شاشات التلفزيون وفي الإذاعات المسموعة والوسائط المقروءة.

كلنا مررنا في سن هؤلاء الشباب الصغار، وفي سنهم يوصف المرء بأنه لا يزال مراهقا. فماذا، في الأساس، يمكن أن يفكر فيه المراهق.

فهل وصل فعل قيادتنا وقبول غالبيتنا إلى جعل أولادنا شيبا قبل أن يشيبوا، والى جعلهم يحبطون وييأسون قبل أوانهم وحضورهم المادي والاجتماعي الشامل. والله اعلم.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم51462
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع186548
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر979149
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50955800
حاليا يتواجد 2614 زوار  على الموقع