موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

كلام خطير في الفهم السياسي عن تشوه الحالة النضالية الفلسطينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لماذا الغالبية الساحقة من منفذي عمليات الطعن ضد الإسرائيليين من الأطفال الفلسطينيين؟؟

لا احد تقريبا قرأت له أو سمعت له تحليلا عن ظاهرة عمليات الطعن من قبل أطفال تتراوح أعمارهم بين 14 الى 17 سنة يقل قليلا أو يزيد قليلا.

 

الكل أيضا تقريبا يتحدث عن البطولة والفداء والوعي عند جيل أوسلو الجديد، وبان أوسلو لم يستطع خلق الفلسطيني الجديد غير الوطني رغم الجهود الدولية والإقليمية والمحلية التي بذلت في هذا السياق.

يتم الحديث إعلاميا وبتفاخر أن هؤلاء بدون قيادة أو تنظيمات أو أحزاب، وان هذه مجرد عمليات فردية ومبادرات ذاتية.

والأسس العلمية والسوابق التاريخية في مجال العمل النضالي تقول:

إن الانتفاضة أو الثورة يشارك فيها عموم الناس تقريبا؛ لأنها مواجهة شعب تحت الاحتلال في مواجهة احتلال أو استعمار.

إن الانتفاضة أو الثورة تبدأ بمقاطعة شاملة وتدريجية للاحتلال وكذلك بعصيان مدني متدرج أيضا.

إن الانتفاضة والثورة لها قيادة وطنية موحدة.

إن الانتفاضة والثورة شعبها واحد وغير منقسم لا في السياسة ولا في الأرض.

إن الانتفاضة لها مشروع وطني جامع وإستراتيجية وطنية واضحة.

إن الانتفاضة والثورة موقف القيادة فيها موحد وغير متذبذب، فليست مرة هي هبة وأخرى موجة وثالثة توتر ورابعة لست ادري، وخامسة قمنا بإحباط مائتي عملية ضد إسرائيل، وما إلى ذلك.

إن الانتفاضة أو الثورة لا تندلع في ظلال بنى أمنية وسياسية ومالية وخدمية واستهلاكية شوهت الإنسان الفلسطيني.

إن الانتفاضة أو الثورة الحقيقيتان لا تقومان والناس في معظمهم وعبر سنوات من الشغل عليهم من خلال مؤسسات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي وأل يو أس أيد وأل يو أن دي بي وغيرها، وبالتعاون مع جهات محلية ورسمية وبنوك ومؤسسات اقراضية حكمت مؤبدات اجتماعية ومالية على الناس من خلال قروض ربوية لشراء سيارات وشقق ومستهلكات أخرى، دون أن يملك أصحابها في الأساس قدرات مالية مناسبة.

فترى شابا يتقاضى راتبا شهريا مقداره ألفا شيقل يتم توريطه بشراء شقة أو سيارة فاخرة وغير ذلك.

أو توريط أناس بالحصول على قروض لفتح مصالح غير إنتاجية لا يملكون أساسا مدخرات بخصوصها، بل ولا يملكون خبرة في مجالها، ثم تحدث بعد ذلك المصائب فهذا يتم توريطه بقرض آخر وإضافي لسداد القرض الأول أو الثاني أو لسداد ذلك الدين الذي تورط فيه بسبب منظومة الاستهلاك والقروض واختزال الوقت المخل بكل عقل ومنطق وقدرة وظرف.

ثم يصبح بعد ذلك الناس في حالة من الكذب الإجباري؛ لأنهم لا يستطيعون عمليا وعلى وجه الحقيقة سداد ما عليهم من قروض وديون ومستحقات، ثم تًفقد الثقة بين الناس.

ويصبح كثير جدا من الناس الذين نعرف عنهم الصدق والأمانة كاذبين مضطرين إلى ذلك بسبب القهر المالي المصطنع.

والغريب في هذه السياسة التي تضرب في النسيجين الأخلاقي والاجتماعي للناس، إن البنوك حين يراجعها عميل أو زبون لديها أول ما تبادر إلى الاستفسار عنه من ذلك الزبون والعميل: هل أخذت قرضا، وإذا قال لا: قالوا له لماذا، يجب أن تأخذ قرضا. ويتم الترويج لذلك دعائيا وإعلاميا من خلال البنوك والمؤسسات القرضية ومن وسائط الإعلام المحسوبة على الجهة الفلسطينية الرسمية.

حدثني احد الأصدقاء انه خلال مراجعته لأحد البنوك في الضفة الغربية قد استغرب الموظف لدى البنك منه لأنه لم يسبق أن اخذ قرضا، وقال له بالحرف الواحد أنت غريب ومن القلة النادرة التي لم تأخذ قروضا، وهذا الصديق هو موظف حكومي يتقاضى راتبا يتجاوز الألفي شيقل بقليل.

إن الانتفاضة والثورة الحقيقيتان لا تقومان والقيادة الرسمية والقطاعات التنفيذية تتفنن في فرض رسوم وضرائب ورفع أسعار البضائع الأساسية وغير الأساسية بشكل جنوني ويفوق الخيال، بحيث أن القدرة على الادخار البسيط وحتى لدى ما يفترض أنها الطبقة الوسطى صار معدوما.

ولا أرى تفسيرا لذلك سوى إتاحة الفرصة القوية والمستمرة لنهج القروض الربوية وتوريط الناس وتفسيخ مكوناتهم الفردية والجمعية أخلاقيا واجتماعيا وحتى هوياتيا وثقافيا.

فماذا سيتبقى للوطن بعد هذا التأبيد الاجتماعي اللاأخلاقي لمعظم قطاعات الناس التي تتشكل في الأساس من الموظفين والخدميين المدنيين في دوائر العمل الحكومي وأيضا حتى القطاع الخاص.

الغالبية من الناس من أعمار فوق خمس وعشرين سنة فأعلى متورطين حتى أذنيهم بهموم المديونية وتسديد الأقساط والقروض ودون طائل، هؤلاء أصبح لديهم وطنا خاصا (أملا حقيرا) على حد قول سارتر يعيشون فيه قلقين ومؤرقين باستمرار؛ وتحدث عندها المشاكل وترتفع نسب الطلاق وفسخ الخطوبات لأتفه الأشياء.

والطفل المراهق يعيش في ألف دوامة؛ دوامة الظروف الصعبة التي يعانيها أساسا أي شعب واقع تحت الاحتلال، ودوامة السلطة تحت الاحتلال، ودوامة الاستهلاكية وارتباطاتها السلبية جدا، ومشاكل الأهل والأسر المالية التي لا تنتهي، وهذا الطفل أيضا تفتحت عيناه على اهتمامات استهلاكية هو الآخر يريد اقتناءها في المدرسة وتاليا في الجامعة والشارع والمجتمع؛ وأصبحت الفروقات المضمونية والموضوعية في التفارق المادي والاجتماعي والطبقي غير ظاهرة ولصالح حضور شكلي واستهلاكي وهمي؛ مما يخلق تناقضا وهوة وفجوة كبيرة بين ما هو كائن من أوضاع الناس الصعبة حقيقة وهي هنا الغالبية وبين ما هو حاضر من شكل التمدين الهلامي غير المستند إلى واقع وتراكم إنتاجي وخبراتي.

ولذلك نجد هذا الطفل أو الشاب الصغير ذكورا وإناثا هذه المرة بما يعزز تفسير الظاهرة التي نتحدث عنها، وفي ظل ما تبقى من معين موروث ديني أخلاقي اجتماعي ولو تقليدي، نجده يبحث من جديد عن الخلاص من الواقع المركب والمأزوم وعبر تراكمات وطبقات الاحتلال وظروفه والسلطة وماهيتها ووظيفتا وما ادخل من مناهج مالية ومناحي استهلاكية، من خلال الاتجاه نحو الوطن والدين والأخلاق مرة أخرى كما البداية الأولى لكل مواجهة مع الاحتلال، ولكن هذه المرة بصورة نضالية مشوهة بعد أن تم تشويه الإنسان وإمكاناته الأخلاقية والثقافية والاجتماعية، فيصير النضال ردة فعل، وتصير المواجهة بدون قيادة، ويصير الشعب بلا هدف جامع أو مشروع وطني يستوعب الكل الفلسطيني، ويصبح كل ذلك أمرا محمودا تتفاخر به قياداتنا وكتابنا وأحزابنا على شاشات التلفزيون وفي الإذاعات المسموعة والوسائط المقروءة.

كلنا مررنا في سن هؤلاء الشباب الصغار، وفي سنهم يوصف المرء بأنه لا يزال مراهقا. فماذا، في الأساس، يمكن أن يفكر فيه المراهق.

فهل وصل فعل قيادتنا وقبول غالبيتنا إلى جعل أولادنا شيبا قبل أن يشيبوا، والى جعلهم يحبطون وييأسون قبل أوانهم وحضورهم المادي والاجتماعي الشامل. والله اعلم.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27984
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع55458
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر535847
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54547863
حاليا يتواجد 3252 زوار  على الموقع