موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أردوغان يزور الخليج خلال أيام ::التجــديد العــربي:: مقتل خمسة رجال أمن مصريين شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: مصر: فرض تأشيرة مسبقة على دخول مواطني قطر ::التجــديد العــربي:: المؤبد لجندي أردني قتل ثلاثة مدربين اميركيين بالرصاص في 2016 ::التجــديد العــربي:: ترمب يبقي على الاتفاق النووي مع إيران ويهدد بعقوبات ::التجــديد العــربي:: مصادمات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال عند المسجد الأقصى ::التجــديد العــربي:: السعودية تسرع خطوات تنفيذ مخطط الاعتماد على الطاقة المتجددة ::التجــديد العــربي:: البنوك القطرية تقلص الإنفاق تحوطاً من المخاطر ::التجــديد العــربي:: تكريم بوشناق في نهاية مهرجان صفاقس الدولي ::التجــديد العــربي:: بدائل السكر تزيد فرص السمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم والأمراض القلبية ::التجــديد العــربي:: الاهلي يتوج بطلا للدوري المصري دون خسارة ::التجــديد العــربي:: الأردن يحذر الاحتلال من الانتهاك 'غير المسبوق' للأقصى ::التجــديد العــربي:: ولي العهد السعودي بحث مع وزير الخارجية الفرنسي مستجدات الأحداث والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب و أمير الكويت يستقبله لذا وصوله للكويت ::التجــديد العــربي:: ألمانيا تشعر بـ"الاستياء والغضب" لمقتل اثنتين من مواطنيها في مصر ::التجــديد العــربي:: اعتقال شقيق روحاني تتعلق باتهامه بارتكاب «جنح مالية» ::التجــديد العــربي:: سلطات الاحتلال تثبت كاميرات لمراقبة الأقصى ::التجــديد العــربي:: إردوغان يتوعد بانتزاع رؤوس 'الخونة' في ذكرى الانقلاب ::التجــديد العــربي:: تسهيلات في بورصة لندن على أمل الفوز بطرح أرامكو ::التجــديد العــربي:: صندوق النقد يفرج عن الدفعة الثانية من القرض لمصر بنحو 1.25 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: فلسطين تطلق العنان للشاعرة 'السجينة' فدوى طوقان في مئويتها ::التجــديد العــربي::

دفاعاً عن الدولة الوطنية التنموية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كان خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي ألقاه بمجلس النواب في الثالث عشر من فبراير 2016 تتويجاً لمسيرة شعبية ظافرة بدأت في 30 يونيو 2013، حين ازدحمت الميادين والشوارع بملايين المصريين من الطبقات والتوجهات كافة،

منادية بإسقاط الحكم «الإخواني» الديكتاتوري وعزل الرئيس محمد مرسي، والذي كان يصدر قراراته بتوجيهات ملزمة من مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين. ولم تتردد القوات المسلحة بقيادة وزير الدفاع آنذاك الفريق أول عبد الفتاح السيسي في دعم هذه الثورة الشعبية. وبعد عزل «مرسي» أعلن «السيسي» في حضور ممثلي الشعب خريطة الطريق في 3 يوليو، والتي تمثلت في إصدار دستور جديد، وانتخاب رئيس للجمهورية، وتشكيل مجلس نواب جديد عن طريق انتخابات حرة ونزيهة وشفافة. وهكذا يمكن القول إن خطاب الرئيس في مجلس الشعب كان ذروة استكمال خريطة الطريق.

 

والواقع أننا إذا أردنا أن نستخلص المحاور الرئيسة التي قام على أساسها خطاب الرئيس لقلنا إنها تتمثل في موضوعين أساسيين، الأول هو نجاح الشعب في استرداد الدولة الوطنية، والتي كانت في طريقها إلى الذوبان في سياق خطة «أخونة الدولة وأسلمة المجتمع» التي بدأت جماعة الإخوان المسلمين في تنفيذها فور تولي «محمد مرسي» منصب رئاسة الجمهورية. ويدل على ذلك التصريح الشهير لمرشد جماعة الإخوان المسلمين الدكتور «بديع» الذي صرح به عقب نجاح «الإخوان» في الحصول على الأكثرية في مجلسي الشعب والشورى، حين قال: «يبدو أن حلم حسن البنا في استرداد الخلافة الإسلامية قد قارب على التحقق. ويقصد بذلك إلغاء الدولة الوطنية في مصر وتحويلها إلى مجرد ولاية من ولايات الخلافة التي ستكون القدس هي عاصمتها وليست القاهرة كما صرح بذلك «صفوت حجازي» أحد قادة الجماعة المتطرفة.

ويقرر الرئيس «السيسي» «بهذا الصدد.. كانت نتائج الانتخابات تعبيراً جلياً عن إرادة الشعب المصري العظيم واستكملنا - نحن المصريين- خريطة المستقبل التي توافقنا عليها جميعاً يوم قررنا استعادة الوطن ممن أرادوا اختطافه لحساب أهدافهم المنحرفة ومصالحهم الضيقة».

وأضاف «لقد استطاع شعبنا العظيم أن يستعيد حلمه للمستقبل في مواجهة دعاوى الردة ودعاة التخلف». وفي مجال تحديد الأهداف الكبرى قرر الرئيس «أننا ماضون قدماً في مشروع وطني لبناء الدولة الحديثة، ولن نسمح لأحد أن يعرقل مسيرة الانطلاق نحو البناء السياسي والتقدم الاقتصادي والنهوض الاجتماعي والثقافي والمعرفي والتكنولوجي»، والواقع أنه يكمن في هذه العبارات وعي دقيق بالمرحلة التي تمر بها الحضارة الإنسانية في الوقت الراهن، والتي تتميز بالتركيز على تحقيق التنمية المستدامة في سياق الانتقال من مجتمع المعلومات العالمي إلى مجتمع المعرفة، وعلى أساس أن تكون الأهداف العليا للتنمية هي تخفيض معدل عدم المساواة في المجتمع، وتحقيق العدالة الاجتماعية، وإشباع الحاجات الأساسية للجماهير العريضة. والموضوع الثاني يكمن في تركيز خطاب الرئيس الأساسي على موضوع التنمية كما ظهر من استعراضه لما تم تخطيطه وتنفيذه من مشروعات قومية كبرى يؤكد ما أطلقنا عليه في سلسلة مقالات سابقة «عودة الدولة التنموية».

والدولة التنموية - بحسب التعريف في بحوث الاقتصاد السياسي- هي الدولة التي تخطط للتنمية من خلال أجهزتها المتخصصة، وتقوم بتنفيذ المشاريع العامة مع عدم استبعاد القطاع الخاص، وإن كان سيعمل تحت إشرافها ورقابتها منعاً لتولد الفساد الذي أدى في عصر «مبارك»، من خلال الزواج المحرم بين أهل السلطة ورجال الأعمال، إلى إثراء القلة وإفقار ملايين المصريين.

والدولة التنموية الجديدة التفتت إلى التنويع في مجال الاستثمار وعدم قصره على المشروعات القومية الكبرى على الرغم من ميزاتها في كونها ستتيح لآلاف المواطنين فرص عمل جيدة، ولذلك قرر الرئيس أن عام 2016 سيكون عاماً للشباب «لتبدأ الدولة في تنفيذ مشروع قومي لتمويل مشروعات الشباب الصغيرة ومتناهية الصغر بقيمة 200 مليار جنيه»، وذلك بالإضافة إلى خطة تطوير مراكز الشباب.

ويلفت النظر حقاً في خطاب الرئيس ما قرره أنه «لكي نبني مصر المستقبل علينا أن نعيد صياغة وبناء الشخصية المصرية على أساس علمي ومعرفي، ولذلك فإن قضية التعليم والمعرفة تمثل لنا أمناً قومياً، وتأتي على رأس أولويات الدولة المصرية».

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل خمسة رجال أمن مصريين شمال سيناء

News image

قالت مصادر أمنية إن خمسة رجال شرطة بينهم ضابط قتلوا وأصيب خمسة آخرون اليوم (ال...

مصر: فرض تأشيرة مسبقة على دخول مواطني قطر

News image

قالت وزارة الخارجية المصرية اليوم الاثنين إن مصر اتخذت قرارا بفرض تأشيرة مسبقة على دخو...

المؤبد لجندي أردني قتل ثلاثة مدربين اميركيين بالرصاص في 2016

News image

عمان - حكم القضاء العسكري الأردني الاثنين بالسجن المؤبد على جندي أردني قتل ثلاثة مدر...

ترمب يبقي على الاتفاق النووي مع إيران ويهدد بعقوبات

News image

واشنطن _ قرر الرئيس الأميركي، ونالد_ترمب، الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران، متراجعاً بذلك عن ...

مصادمات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال عند المسجد الأقصى

News image

واصل الفلسطينيون الاثنين اعتراضهم على التدابير الأمنية الجديدة التي فرضتها دولة الاحتلال الإسرائيلي للدخول إلى...

ولي العهد السعودي بحث مع وزير الخارجية الفرنسي مستجدات الأحداث والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب و أمير الكويت يستقبله لذا وصوله للكويت

News image

استقبل صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت بقصر بيان اليوم وزي...

ألمانيا تشعر بـ"الاستياء والغضب" لمقتل اثنتين من مواطنيها في مصر

News image

عبرت السلطات الألمانية عن "استيائها وغضبها" لمقتل سائحتين ألمانيتين في منتجع الغردقة بمصر. ووصفت وزا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مصر في مواجهة التحديات

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 يوليو 2017

    زائر مصر هذه الأيام شاهد على الكثير من تفاصيل المشهد المتعدد الجوانب. ويمكن له ...

هل أسست قمة الـ20 لحلول أوسع؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 22 يوليو 2017

    في عام 1999، تأسست «مجموعة العشرين» كمنتدى عالمي بسبب الأزمات المالية في عقد التسعينيات. ...

عن الانطلاقة العربية القادمة

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    أعترف بأن لا شيء يخفف من وطأة اليأس الذي يثقل صدري وكاهلي سوى ذلك ...

مجاهد أم إرهابي؟

فاروق يوسف

| الجمعة, 21 يوليو 2017

  مجاهد أم إرهابي؟ ما الفرق إذا كان المدنيون هدفا للقتل الذي يمارسه.   ولنا في ...

«عملية الأقصى» بين الشجب والإشادة

عوني صادق

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    شبان أم الفحم الثلاثة ذكرونا بأن الشعب الفلسطيني لا تقسمه الخطوط الخضراء أو الهويات ...

تونس... بين التطبيع مع العدو ورفض "التطبيع" مع الشقيق

معن بشور

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    كم هو معيب ومخز، وفي أيام اقتحام الصهاينة للمسجد الاقصى، أولى القبلتين وثالث الحرمين ...

شروط طرح الأسئلة الصحيحة

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    لا شيء يجعل الناس يقبلون علاج قضايا حياتهم بالصدمة تلو الصدمة، ويتعايشون مع كل ...

أزمة كاشفة على النيل

عبدالله السناوي

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    آخر ما تحتاجه مصر أن تغيب قواعد القانون والعدالة وأية حساسية سياسية فى الأداء ...

خطر الإرهاب على الإسلام

د. صبحي غندور

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    جهاتٌ عدة غير عربية وغير إسلامية استفادت من الأحداث الإرهابية التي حدثت في حقبة ...

عولمة على الطريقة الصينية

جميل مطر

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    ثلاث مرات في أقل من شهر أسمع ما يذكرني بخطة مارشال للإنعاش الأوروبي. كنت ...

عندما تعود للأقصى إسلاميته نعود للصلاة فيه

راسم عبيدات | الخميس, 20 يوليو 2017

    عندما جاء الحاكم العسكري الإسرائيلي بعد احتلال القدس وهزيمة عام 67 وقال لمفتي القدس ...

حجارة الدمينو الفلسطينية

مهند الصباح | الأربعاء, 19 يوليو 2017

القارئ للتاريخ الفلسطيني الحديث يلاحظ أنّ منحى المطالب التحرريّة آخذ بالانحدار بوتيرة مخيفة، وكأننا أما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14639
mod_vvisit_counterالبارحة20071
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع146225
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي139642
mod_vvisit_counterهذا الشهر437179
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1017042
mod_vvisit_counterكل الزوار42867501
حاليا يتواجد 2127 زوار  على الموقع