موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا ::التجــديد العــربي:: القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور ::التجــديد العــربي:: فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط ::التجــديد العــربي:: فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح ::التجــديد العــربي:: وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج ::التجــديد العــربي:: السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها ::التجــديد العــربي:: ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي" ::التجــديد العــربي:: تظاهرات في بوسطن الأميركية ضد خطاب الكراهية ::التجــديد العــربي:: «الخطوط السعودية»: قطر لم تمنح طائراتنا تصاريح هبوط لنقل الحجاج ::التجــديد العــربي:: هجوم برشلونة: الضحايا من 34 بلدا ::التجــديد العــربي:: تعزيزات عسكرية لإنهاء معركة الجرود: في اليوم الثاني من العملية يرفع المساحة الجغرافية المحررة من قبل الجيش اللبناني الى 80 كيلومتراً مربعاً من مساحة المنطقة التي تبلغ 120 كيلومتراً مربعاً ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يعتقل 24 فلسطينياً في مناطق عدة من الضفة الغربية ::التجــديد العــربي:: السعودية تخصخص عشرة قطاعات حكومية ::التجــديد العــربي:: المصرف المركزي الصيني يسحب 50 بليون يوان من السوق ::التجــديد العــربي:: بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية يستضيف تراث المغرب الوطني لمهرجان "من فات قديمه تاه" ::التجــديد العــربي:: الافراط في تناول الطعام يتلاعب بالذاكرة والخضروات والفواكه مثل التوت واللفت والرمان تحصن الدماغ من ضعف الادراك وتمنح الجسم الطاقة ::التجــديد العــربي:: التدخين يصيب كبار السن بالوهن ::التجــديد العــربي:: نيمار يستعرض مهاراته ويقود سان جرمان الى فوز ساحق على ضيفه تولوز بسداسية بعد تسجيله هدفين ومساهمته في تمريرتين حاسمتين وتسببه بركلة جزاء ::التجــديد العــربي:: تشلسي يعوض تعثره الافتتاحي في 'البريمير ليغ ويفوز على توتنهام بفضل ثنائية لمدافعه الاسباني ألونسو ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي::

أوباما يعترف: أميركا الأقوى في العالم يليها... الإرهاب؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

على غير عادته بدا باراك أوباما منتشياً، فخوراً بنفسه، متباهياً في خطاب «حال الإتحاد» أمام الكونغرس منتصفَ الأسبوع الماضي. ثمة سبب، ودافع، للنشوة غير العادية.

 

السبب هو أنّ الولايات المتحدة، في رأي الرئيس الأميركي الرابع والأربعين الذي تنتهي ولايته أواخرَ هذه السنة، هي «الدولة الأقوى على سطح الأرض ولا يوجد ثانٍ قريب منها … لأنّ قواتنا أفضل قوات محاربة في تاريخ العالم، ولم تجرؤ دولة أخرى على مهاجمتنا مباشرةً، أو هاجمت حلفاءنا، لأنها تدرك أنّ هذا المسار للدمار».

الدافع هو أنّ الانتخابات الرئاسية باتت على الأبواب، والجمهوريون يجهدون ويؤمّلون بالسيطرة على أعلى وأنفذ منصب في أميركا والعالم بعدما سيطروا، طيلة سنيّ ولايته، على مجلسيْ النواب والشيوخ، فلا بدّ من بذل جهد استثنائي لمواجهة هذا التحدّي نصرةً للمرشحين الديمقراطيين. وهل من سبيل للمواجهة أفضل من إبراز مواطن القوة والاقتدار في البلاد والنجاحات الكبرى التي حققتها بفضل إدارته الديمقراطية سحابةَ سنواته الثماني في سدة الرئاسة؟

شواهد متعددة قدّمها أوباما للتدليل على قوة أميركا واقتدارها. قال:

«نحن نُنفق على جيشنا أكثر من الدول الثماني التي تعقبنا».

«لم تجرؤ دولة على مهاجمتنا مباشرةً».

«استطلاعات الرأي تُظهر أنّ مكانتنا في العالم أقوى من أيّ وقت مضى».

«الناس لا يتطلعون إلى بكين أو موسكو لقيادتهم بل إلينا».

مع ذلك، أقرّ أوباما في معرض حديثه عن المتغيّرات الدولية، بأنّ «هناك انتقالاً يعني صعوداً اقتصادياً كبيراً للصين، وبرغم الانكماش الاقتصادي نجد أنّ روسيا تصبّ مواردها في أوكرانيا وسورية … والنظام الدولي يحاول التماشي مع هذه الحقيقة الجديدة، لكن الأمر يعود إلينا في صناعة هذا النظام، وللقيام بذلك جيداً علينا أن نحدّد الأولويات».

كيف رتّب أوباما أولوياته؟

قال: «الأولوية الأولى تتمثل في حماية الشعب الأميركي وملاحقة الشبكات الإرهابية». لماذا؟ لأنّ تنظيمَيْ «القاعدة» و»داعش» يشكّلان «تهديداً مباشراً لشعبنا … إذ يمكن لحفنة من الإرهابيين ممّن لا يقدّرون الحياة البشرية، بما في ذلك حياتهم، أن يُلحقوا أضراراً كبيرة. وهؤلاء يستخدمون الانترنت لتسميم عقول الأفراد داخل بلادنا. وهذا يقوّض حلفاءنا، وبالتالي فإنّ علينا اجتثاثهم».

هكذا اعترف أوباما، مداورةً، بأنّ الإرهاب هو الطرف الأقوى في العالم بعد أميركا. ولتفادي إحداث هلع بين الأميركيين وفي العالم، سارع أوباما إلى التحذير من «انّ الحديث عن حرب عالمية ثالثة يلّوح بها بعض المترشّحين للرئاسة يخدم دعاية الإرهابيين … لأنّ هؤلاء يشكّلون خطراً كبيراً على المدنيين، لكنهم لا يشكّلون خطراً على وجودنا القومي … أو أنّ «داعش» يمثل واحدة من أكبر الديانات في العالم».

صحيح أنّ «داعش» لا يمثل واحدة من أكبر الديانات في العالم، بل لا يمثل إلاّ شطراً محدوداً من الحضور الملياري للإسلام في المعمورة، لكن ليس صحيحاً على الإطلاق توصيف أوباما للإرهابيين بأنهم مجرد «حفنة». كيف يكونون «حفنة» وقد باتوا، باعتراف الرئيس الأميركي نفسه، يشكّلون «تهديداً مباشراً لشعبنا»؟

كيف يكون الإرهابيون حفنة وقد انتشروا أفراداً وجماعات في أربع جهات الأرض، ولا سيما في عالم الإسلام، يقتلون ويدمّرون ويشرّدون ويهدّدون وحدة دول عدّة بالتقسيم والتفتيت؟ أليس هذا ما يحدث في سورية والعراق وليبيا واليمن والصومال ونيجيريا بصورة مباشرة ومكلفة بشرياً ومادياً وسياسياً، ويحدث في مصر وتونس ولبنان وتركيا وباكستان واندونيسيا وبوركينا فاسو بصورة أقلّ عنفاً، وإنما بتداعيات سياسية متواترة؟

إلى ذلك، هل يجهل أوباما أم أنه يتجاهل قدرات هذه «الحفنة» مـن الإرهابيين، ولا سيما على الصعيد التكنولوجي، إذ أصبح في وسع تنظيم «داعش»، مثلاً، إجراء تجارب على تطوير صواريخ وأجهزة قيادة ذاتية للسيارات المفخخة، وكسْر أنظمة الحماية في أوروبا وإرسال المفخخات إلى أيّ مكان أو هدف يشاء؟

إذا كان حقاً يجهل ذلك فما عليه إلاّ أن يأمر وكالة الاستخبارات المركزية C.I.A. التي تحيط تماماً بكلّ هذه الظاهرات والقدرات بأن توفّر له التقرير الذي عرضته شبكة «سكاي نيوز» البريطانية بعنوان «داخل مختبرات أسلحة الإرهاب» عن قدرات «داعش» العسكرية تضمّن تسجيلات مسرّبة من مختبرات التنظيم في محافظة الرقة السورية، ما أثار دهشة «سكاي نيوز» وغيرها من وسائل الإعلام في الغرب من قدرات «داعش»، كما دهشة الخبراء الذين استعانت بهم لتقويم هذه الظاهرة.

المفارقة اللافتة في هذه المكتشفات والمعلومات كلّها، بطبيعة الحال، ليس «جهل» أوباما وغيره من قادة الدول الكبرى والإقليمية بل تجاهلهم لها متعمّدين باعتمادهم سياسات مزدوجة تجاه دول تعاني من حروب «داعش» فيها وعليها، كسورية والعراق، والتمادي في مهادنة التنظيمات الإرهابية وحتى دعمها ظناً منهم أنّ نشاطها القتالي في الدول المعانية من الإرهاب يساعد دولاً كبرى وأخرى إقليمية في ممارسة ضغوط عليها لإكراهها على الامتثال لمخططاتها وأغراضها السياسية والاقتصادية.

لا غلوّ في القول إنه يستحيل على أميركا أن تبقى الدولة الأقوى والأكثر أماناً في العالم، إذا ما بقي الإرهاب، باعتراف أوباما مداورةً، الطرف الذي يلي بلاده حيلةً واقتداراً بين سائر الدول والأطراف الناشطة في عالمنا المعاصر.

أجل، ما لم تتوقف الولايات المتحدة وغيرها عن مهادنة التنظيمات الإرهابية، بل الاستعانة بها أحياناً، والمباشرة في اجتثاثها، كما توعّدها أوباما في خطاب «حال الاتحاد»، فإنّ الإرهاب سيبقى الطرف الذي يليها حيلةً واقتداراً ومهابة.

… وكلّ ذلك على حساب الآخرين.

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا

News image

اتسعت رقعة البحث عن منفذ الهجوم المُميت في مدينة برشلونة الإسبانية الأسبوع الماضي لتمتد إلى...

القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور

News image

موسكو –أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن القوات الجوية الروسية دمرت قافلة للجماعات الإ...

فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط

News image

فُقد عشرة بحارة أمريكيين وأصيب خمسة آخرون، إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط قبالة سوا...

فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح

News image

أعلن مدعي الجمهورية في مرسيليا، كزافييه تارابو، أن العمل المتعمد لشاب صدم بسيارته صباح الا...

وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج

News image

الرياض – بلغ عدد القادمين لأداء مناسك_الحج من الخارج عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية منذ...

السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها

News image

أعلنت السفارة الاميركية في موسكو اليوم (الاثنين) انها ستعلق منح تأشيرات دخول الى الولايات الم...

ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي"

News image

قتل ستة أشخاص بعد سقوط قذيفة اليوم (الأحد) قرب مدخل «معرض دمشق الدولي» الذي فتح...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الفوضى والخروج من الفوضى

منير شفيق

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    المتابع للعلاقات بين الدول في المنطقة العربية- الإيرانية- التركية في ظل ما شهدته من ...

.. فهل تلك مشيئة الله .. أم هي مشيئة البشر؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    حين يجتمع الجهل والجَشع والانحلال، وغياب المفاهيم والمعايير الدينيَّة “الروحية – الأخلاقية”، والاجتماعية السليمة ...

التقسيم والدومينو

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

  كألعاب الدومينو، ما إن يسقط حجر حتى تتداعى أحجار أخرى على الرقعة نفسها.   هكذا ...

«الإليزيه»..أرباح الخارج وأضرار الداخل

فيصل جلول

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    سجلت شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في المئة يوم الأولى من الحكم انخفاضاً خطيراً ...

الطائفية كلها شر

حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    لا تزال القلوب مشحونة على بعضها، و لا تزال الكراهية ساكنة في أعماق جوارحنا، ...

مرونة أسواق العمل وتوليد الوظائف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

    أكدت منظمة العمل الدولية أن العالم بحاجة لتوفير 600 مليون وظيفة بحلول عام 2030؛ ...

العلمانية بين طلال أسد والإسلاميين

د. خالد الدخيل

| الاثنين, 21 أغسطس 2017

    إذا كان السجال حول الدولة، مفهوماً وتجربة، وتحديداً حول العلمانية، لم يتوقف في الغرب ...

شعبوية إيديولوجيا صناديق الاقتراع

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 أغسطس 2017

    خلافاً لما يعتقده كثيرون، خطأ، لم تقترن الشعبوية فقط بالحركات السياسية ذات الطبيعة الإيديولوجية ...

الانتهازية في الثورة

د. فايز رشيد

| الأحد, 20 أغسطس 2017

    طالما كانت الثورة, طالما وُجد الانتهازيون المستفيدون منها, وغير المستعدين للتضحية بأنفسهم من أجلها! ...

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30509
mod_vvisit_counterالبارحة33309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع123205
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر659642
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43731324
حاليا يتواجد 4109 زوار  على الموقع