موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الجيش الأمريكي ينشر قوات على حدود سوريا مع تركيا ::التجــديد العــربي:: تركيا : تسريح أكثر من 3900 شخص من العاملين بالحكومة والجيش وقطاع الأمن ::التجــديد العــربي:: كوبا : مقتل 8 عسكريين كانوا على متن الطائرة العسكرية تحطمت في شمال البلاد ::التجــديد العــربي:: تحطم الطائرة "أن-26" في كوبا وعلى متنها نحو 40 راكبا ::التجــديد العــربي:: بوليساريو تنسحب من الكركرات تحت الضغط الدولي ::التجــديد العــربي:: البابا في مصر لتعزيز الحوار بين الأديان في مواجهة التشدد ::التجــديد العــربي:: موسكو مستعدة للتعاون مع واشنطن بشأن الأزمة السورية فيما يتعلق بتوحيد الجهود من أجل مكافحة الإرهاب ::التجــديد العــربي:: السيسي يعفو عن 1118 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان للمصريين: شكرا على دعوتي إلى "أم الدنيا" ::التجــديد العــربي:: مصلحة سجون الإحتلال تمنع اتصال المؤسسات الدولية والمحامين مع الأسر ىالمضربين عن الطعام بحجة أن وضعهم الصحي لا يسمح بجلبهم للمقابلة ::التجــديد العــربي:: حصار أشد وقتال أقل لإخراج داغش من الموصل القديمة ::التجــديد العــربي:: روسيا تقترح في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في وسائل الإعلام ::التجــديد العــربي:: خبير عسكري "لسبوتنيك الروسية" : طلب أمريكي ملح لروسيا لإعادة العمل بمذكرة منع الحوادث وضمان سلامة الطيران بين روسيا والولايات المتحدة في سماء سوريا ::التجــديد العــربي:: مصرع 13غالبيتهم من قوات البشمركة الكردية في غارات تركية شمال العراق وسوريا ::التجــديد العــربي:: رواية «موت صغير» لمحمد علوان تفوز بجائزة البوكر العربية ::التجــديد العــربي:: اكتشافات أثرية جديدة ترمم صورة مصر كوجهة سياحية ::التجــديد العــربي:: تونس تخشى تكرار تجربة التعويم المصرية بعد انزلاق الدينار ::التجــديد العــربي:: مشروع 'كلمة' للترجمة يحتفي بـ 1000كتاب من 13 لغة في 10 أعوام ::التجــديد العــربي:: الاطعمة الغنية بالدهون خلال الحمل تؤذي كبد الجنين ::التجــديد العــربي:: إنريكي: احتفال ميسي أمام الريال كان جميلاً ::التجــديد العــربي::

أوباما يعترف: أميركا الأقوى في العالم يليها... الإرهاب؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

على غير عادته بدا باراك أوباما منتشياً، فخوراً بنفسه، متباهياً في خطاب «حال الإتحاد» أمام الكونغرس منتصفَ الأسبوع الماضي. ثمة سبب، ودافع، للنشوة غير العادية.

 

السبب هو أنّ الولايات المتحدة، في رأي الرئيس الأميركي الرابع والأربعين الذي تنتهي ولايته أواخرَ هذه السنة، هي «الدولة الأقوى على سطح الأرض ولا يوجد ثانٍ قريب منها … لأنّ قواتنا أفضل قوات محاربة في تاريخ العالم، ولم تجرؤ دولة أخرى على مهاجمتنا مباشرةً، أو هاجمت حلفاءنا، لأنها تدرك أنّ هذا المسار للدمار».

الدافع هو أنّ الانتخابات الرئاسية باتت على الأبواب، والجمهوريون يجهدون ويؤمّلون بالسيطرة على أعلى وأنفذ منصب في أميركا والعالم بعدما سيطروا، طيلة سنيّ ولايته، على مجلسيْ النواب والشيوخ، فلا بدّ من بذل جهد استثنائي لمواجهة هذا التحدّي نصرةً للمرشحين الديمقراطيين. وهل من سبيل للمواجهة أفضل من إبراز مواطن القوة والاقتدار في البلاد والنجاحات الكبرى التي حققتها بفضل إدارته الديمقراطية سحابةَ سنواته الثماني في سدة الرئاسة؟

شواهد متعددة قدّمها أوباما للتدليل على قوة أميركا واقتدارها. قال:

«نحن نُنفق على جيشنا أكثر من الدول الثماني التي تعقبنا».

«لم تجرؤ دولة على مهاجمتنا مباشرةً».

«استطلاعات الرأي تُظهر أنّ مكانتنا في العالم أقوى من أيّ وقت مضى».

«الناس لا يتطلعون إلى بكين أو موسكو لقيادتهم بل إلينا».

مع ذلك، أقرّ أوباما في معرض حديثه عن المتغيّرات الدولية، بأنّ «هناك انتقالاً يعني صعوداً اقتصادياً كبيراً للصين، وبرغم الانكماش الاقتصادي نجد أنّ روسيا تصبّ مواردها في أوكرانيا وسورية … والنظام الدولي يحاول التماشي مع هذه الحقيقة الجديدة، لكن الأمر يعود إلينا في صناعة هذا النظام، وللقيام بذلك جيداً علينا أن نحدّد الأولويات».

كيف رتّب أوباما أولوياته؟

قال: «الأولوية الأولى تتمثل في حماية الشعب الأميركي وملاحقة الشبكات الإرهابية». لماذا؟ لأنّ تنظيمَيْ «القاعدة» و»داعش» يشكّلان «تهديداً مباشراً لشعبنا … إذ يمكن لحفنة من الإرهابيين ممّن لا يقدّرون الحياة البشرية، بما في ذلك حياتهم، أن يُلحقوا أضراراً كبيرة. وهؤلاء يستخدمون الانترنت لتسميم عقول الأفراد داخل بلادنا. وهذا يقوّض حلفاءنا، وبالتالي فإنّ علينا اجتثاثهم».

هكذا اعترف أوباما، مداورةً، بأنّ الإرهاب هو الطرف الأقوى في العالم بعد أميركا. ولتفادي إحداث هلع بين الأميركيين وفي العالم، سارع أوباما إلى التحذير من «انّ الحديث عن حرب عالمية ثالثة يلّوح بها بعض المترشّحين للرئاسة يخدم دعاية الإرهابيين … لأنّ هؤلاء يشكّلون خطراً كبيراً على المدنيين، لكنهم لا يشكّلون خطراً على وجودنا القومي … أو أنّ «داعش» يمثل واحدة من أكبر الديانات في العالم».

صحيح أنّ «داعش» لا يمثل واحدة من أكبر الديانات في العالم، بل لا يمثل إلاّ شطراً محدوداً من الحضور الملياري للإسلام في المعمورة، لكن ليس صحيحاً على الإطلاق توصيف أوباما للإرهابيين بأنهم مجرد «حفنة». كيف يكونون «حفنة» وقد باتوا، باعتراف الرئيس الأميركي نفسه، يشكّلون «تهديداً مباشراً لشعبنا»؟

كيف يكون الإرهابيون حفنة وقد انتشروا أفراداً وجماعات في أربع جهات الأرض، ولا سيما في عالم الإسلام، يقتلون ويدمّرون ويشرّدون ويهدّدون وحدة دول عدّة بالتقسيم والتفتيت؟ أليس هذا ما يحدث في سورية والعراق وليبيا واليمن والصومال ونيجيريا بصورة مباشرة ومكلفة بشرياً ومادياً وسياسياً، ويحدث في مصر وتونس ولبنان وتركيا وباكستان واندونيسيا وبوركينا فاسو بصورة أقلّ عنفاً، وإنما بتداعيات سياسية متواترة؟

إلى ذلك، هل يجهل أوباما أم أنه يتجاهل قدرات هذه «الحفنة» مـن الإرهابيين، ولا سيما على الصعيد التكنولوجي، إذ أصبح في وسع تنظيم «داعش»، مثلاً، إجراء تجارب على تطوير صواريخ وأجهزة قيادة ذاتية للسيارات المفخخة، وكسْر أنظمة الحماية في أوروبا وإرسال المفخخات إلى أيّ مكان أو هدف يشاء؟

إذا كان حقاً يجهل ذلك فما عليه إلاّ أن يأمر وكالة الاستخبارات المركزية C.I.A. التي تحيط تماماً بكلّ هذه الظاهرات والقدرات بأن توفّر له التقرير الذي عرضته شبكة «سكاي نيوز» البريطانية بعنوان «داخل مختبرات أسلحة الإرهاب» عن قدرات «داعش» العسكرية تضمّن تسجيلات مسرّبة من مختبرات التنظيم في محافظة الرقة السورية، ما أثار دهشة «سكاي نيوز» وغيرها من وسائل الإعلام في الغرب من قدرات «داعش»، كما دهشة الخبراء الذين استعانت بهم لتقويم هذه الظاهرة.

المفارقة اللافتة في هذه المكتشفات والمعلومات كلّها، بطبيعة الحال، ليس «جهل» أوباما وغيره من قادة الدول الكبرى والإقليمية بل تجاهلهم لها متعمّدين باعتمادهم سياسات مزدوجة تجاه دول تعاني من حروب «داعش» فيها وعليها، كسورية والعراق، والتمادي في مهادنة التنظيمات الإرهابية وحتى دعمها ظناً منهم أنّ نشاطها القتالي في الدول المعانية من الإرهاب يساعد دولاً كبرى وأخرى إقليمية في ممارسة ضغوط عليها لإكراهها على الامتثال لمخططاتها وأغراضها السياسية والاقتصادية.

لا غلوّ في القول إنه يستحيل على أميركا أن تبقى الدولة الأقوى والأكثر أماناً في العالم، إذا ما بقي الإرهاب، باعتراف أوباما مداورةً، الطرف الذي يلي بلاده حيلةً واقتداراً بين سائر الدول والأطراف الناشطة في عالمنا المعاصر.

أجل، ما لم تتوقف الولايات المتحدة وغيرها عن مهادنة التنظيمات الإرهابية، بل الاستعانة بها أحياناً، والمباشرة في اجتثاثها، كما توعّدها أوباما في خطاب «حال الاتحاد»، فإنّ الإرهاب سيبقى الطرف الذي يليها حيلةً واقتداراً ومهابة.

… وكلّ ذلك على حساب الآخرين.

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تركيا : تسريح أكثر من 3900 شخص من العاملين بالحكومة والجيش وقطاع الأمن

News image

اعلنت الحكومة التركية اليوم تسريح أكثر من 3900 شخص من العاملين بالحكومة والجيش وقطاع الأ...

كوبا : مقتل 8 عسكريين كانوا على متن الطائرة العسكرية تحطمت في شمال البلاد

News image

أفادت وكالة الأنباء الكوبية الرسمية بمقتل 8 عسكريين كانوا على متن طائرة عسكرية تحطمت في ...

تحطم الطائرة "أن-26" في كوبا وعلى متنها نحو 40 راكبا

News image

أفاد موقع "سايبر كوبا"، اليوم السبت، 29 أبريل/ نيسان، بتحطم الطائرة "أن-26" في كوبا وعل...

بوليساريو تنسحب من الكركرات تحت الضغط الدولي

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - سحبت جبهة البوليساريو الانفصالية مقاتليها من منطقة عازلة في الص...

البابا في مصر لتعزيز الحوار بين الأديان في مواجهة التشدد

News image

القاهرة - قال البابا فرنسيس الجمعة في بداية زيارة لمصر تستمر يومين إنه يجب على...

موسكو مستعدة للتعاون مع واشنطن بشأن الأزمة السورية فيما يتعلق بتوحيد الجهود من أجل مكافحة الإرهاب

News image

موسكو - نقلت وكالات أنباء روسية عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قوله السبت إن ...

السيسي يعفو عن 1118 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - قرر الرئيس المصري عبد الفتاح_السيسي الإفراج بالعفو عن 1051 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

موبقات ترتكب .. واعتبروني مجرما!

د. فايز رشيد

| السبت, 29 أبريل 2017

    نحن في الساحتين الفلسطينية والعربية، ومثلما يقول المثل العربي “يعرف ويحرف!”. نشخص بدقة, لكننا ...

ربَّنا ما خلقت هذا باطلا سبحانَك

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 29 أبريل 2017

    في عالمنا، أمم تتقارب دولُها بوحي من الانتماء العرقي، أو الديني، أو المذهبي.. وأمم ...

المسلمون والغرب

د. محمد نور الدين

| السبت, 29 أبريل 2017

    عندما قال رفاعة الطهطاوي في القرن التاسع عشر، إنه رأى في فرنسا والغرب عموماً ...

البنوك الخليجية وتراجع الإيرادات النفطية

د. حسن العالي

| السبت, 29 أبريل 2017

    نشرت وكالة ستاندرد آند بورز جلوبال تقريرا ضمنته توقعاتها لأداء البنوك الخليجية في دول ...

الشباب العرب والأمل والفعل

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 28 أبريل 2017

    منذ بضعة أيام كان لي لقاء مع مجموعة من الشباب في أحد أقطار الوطن ...

أبطال الحريّة والكرامة

رشاد أبو شاور

| الخميس, 27 أبريل 2017

    هم أنفسهم، الأسرى الرهائن في معتقلات العدو الصهيوني، من جديد، يبدأون إضرابا كبيرا، عنوانه ...

الحرب الأميركية على الصين ليست المرّة الأولى

د. موفق محادين

| الخميس, 27 أبريل 2017

  في مُفارقة سياسية من مُفارقات التاريخ أصبح كيسنجر مهندس العلاقات الأميركية مع الصين أيام ...

أميركا تداعب «داعش» وتحارب سورية…

د. عصام نعمان

| الخميس, 27 أبريل 2017

    في مقابلة تلفزيونية يوم الأربعاء الماضي، أكّدت مستشارة الرئيس السوري الدكتورة بثينة شعبان، بعد ...

واشنطن لاتريد التورط عسكرياً

د. صبحي غندور

| الخميس, 27 أبريل 2017

    تميّزَ انتهاء الحقبة الأوروبية الاستعمارية، التي امتدّت إلى منتصف القرن العشرين، بأنّ الاستعمار الأوروبي ...

إضراب الأسرى وانتفاضة الوطن الأسير ...

محمد العبدالله

| الأربعاء, 26 أبريل 2017

    لم يكن إحياء ذكرى 17/4 «يوم الأسير الفلسطيني» هذا العام، مقتصراً على البيانات والمهرجانات ...

الحرب على الحركة الأسيرة..... رواتب وحقوق

راسم عبيدات | الثلاثاء, 25 أبريل 2017

    لا يمكن عزل الحرب التي تشن على الحركة الأسيرة والشهداء فيما يتعلق برواتبهم من ...

مئة يوم في البيت الأبيض

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 25 أبريل 2017

    بدأ اهتمامي بالسياسة الأميركية بجريمة اغتيال الرئيس جون كِنيدي ومنذ ذلك التاريخ يبدو لي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12431
mod_vvisit_counterالبارحة35907
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع12431
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي166923
mod_vvisit_counterهذا الشهر681510
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1120374
mod_vvisit_counterكل الزوار40341659
حاليا يتواجد 3246 زوار  على الموقع