موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

باقية... ولو في قفص العناية المركَّزة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تنسب لروني الشيخ رئيس جهاز "الشاباك" الصهيوني الجديد مقولة سبق وأن رددها عندما كان نائباً لجهاز الاستخبارات وصف فيها سلطة "اوسلوستان" بأنها "مريض في العناية الفائقة، يجب علينا إبقاؤها حية، لأنها إن ماتت فسنحل محلها في الفراش".

مضمون هذه المقولة لم ينفرد به روني الشيخ وحده، وإنما هو خلاصة ما توصلت اليه، واجمعت عليه، وقالت بمثله، كافة القيادات الأمنية في الكيان الصهيوني، ونادى به متعقليهم في المستوى السياسي. كان هذا من زمن سابق حتى على اندلاع الانتفاضة الثالثة ودور هذه السلطة الفاعل في محاصرتها، بمعنى أنه قبل راهن الجدل الداخلي الصهيوني الحالي حول احتمال انهيارها وردود افعال المقاطعة في رام الله عليه، والذي اثارته التسريبات المدروسة مؤخراً في صحيفة "هاآرتس"، حول تخصيص حكومة الكيان جلستين مغلقتين للبحث في احتمال حدوثه كنتيجة لهذا الاندلاع ودورها في مواجهته، وإن هذه الحكومة كانت قد اجرت خلال الشهرين الماضيين سلسلة طويلة من المشاورات الأمنية والسياسية حول هذه المسألة.

 

تسريباتهم وما اثارته من جدل تقول بانقسام، هو ايضاً ليس بالجديد، بين اقلية، لكنها وازنة وفاعلة في القرار ويتصدرها قادة الأمن ومتعقِّلي السياسة، هى مع الحفاظ على هذه السلطة، التي ما كان لهم أن يحلموا بما هو افضل منها، إذ لم يتوفر لسواهم مثلها بالنسبة لأية قوة محتلة عرفها تاريخ الصراعات. يكفيهم أنها، إلى جانب تنازلاتها المعروفة المدمِّرة للقضية الفلسطينية، واتاحتها لحركة التهويد ما ارادته من الوقت، قد وفرت لهم احتلالاً مريحاً بإدارتها لبانتوستانات التجمعات الفلسطينية الكثيفة، الأمر الذي يعفيهم من كلفة الاحتكاك المباشر مع سكانها، والذي كم هم قد عانوا منه إبان الانتفاضة الأولى. يضاف اليه تكفُّلها بالخدمات ورواتب الموظفين والمناضلين المتقاعدين والمؤلَّفة قلوبهم، عبر ما يتيسر لها من فتات هبات المانحين. إلى جانب واسطة العقد، أو "مقدسها" المعلن، أي "التنسيق الأمني" معهم، بمعنى قيامها بدورها في حفظ أمنهم، وهنا يمكن قول الكثير، ونكتفي منه بالإشارة إلى موقفها من الانتفاضة الراهنة، أو نجاحها لدرجة غير هيِّنة في محاصرتها. ولعل في صدها وقمعها للجماهير المنتفضة ومنعها من الوصول لحاجز "بيت إيل" مثلاً كاف وخير شاهد عملي على مدى شائن هذا التعاون الأمني العلني مع المحتلين، أو ما ارتقى اليه هذا الذي يأتي من جانب واحد ويدعونه تنسيقاً... عندما فشلوا في اعتقال نشأت ملحم فدائي عملية تل ابيب رجَّحوا دخوله الضفة وطالبوها بمساعدتهم في اعتقاله!

لكن الأغلبية في حكومة نتنياهو، بل في الكيان برمته، وهى ترى كل هذا التردي في الواقعين العربي والفلسطيني، يردفه المزيج من الإشاحة واللامبالاة والتواطوء الدولي، لم تعد تعنيها لا تحذيرات الأمنيين ولا حصافة المُتعقِّلين ولا كل ما تستند اليه حساباتهم. لانها لم تعد ترى إلا الفرصة التي لن تتكرر لاستكمال استراتيجية التهويد الكامل الشامل لكل فلسطين التاريخية، ومعها غياب كل ما يردع فجور التفنن الصهيوني في ابتكار ما يحلو له من سبل للخلاص من أهلها، بحيث لا تجد ما يدفعها لتقديم ولو مجرد اسعاف بخس او حتى مُسكِّن لعليل القفص الأوسلوستاني القابع في مقاطعة العناية المركزة، مع عدم اغفال كون نتنياهو نفسه مع فكرة روني الشيخ لكن حساباته تظل تضعه رهن الذهاب باتجاه الطرف المنادي بوجوب فصل اجهزة التنفس وتشييع مريض روني لمثواه الأخير... ومع ذلك، هل هذا يعني أن أوان دفن السلطة قد حان بالنسبة إليهم؟!

الجواب، وقطعاً، هو كلا، ولأمور عدة، أولها هو أن البعد الأمني يظل من أهم ركائز وجود الكيان الصهيوني في فلسطين، والمؤسسة الأمنية فيه هى مالكته ومفرِّخة قياداته عادةً، ولها فيه دائماً ومنذ أن كان الكلمة الأولى والأخيرة، يليه حسابات ومصالح صانعه وعرَّابه ومتعهد وجوده الغرب الممسك بالسلطة من مصل المنح والحريص على اسرائيله أكثر من مجانينها... إلى جانب أمر مهم وهو أن هذه السلطة، أو الشريحة التي نمت عى ضفافها وتكوَّنت في حواشيها وارتبطت مصالحها مع الاحتلال، ترى في الانتفاضة خطراً داهما على هذه المصالح. وعليه، فهى إذ لن توقف التعاون الأمني مع الاحتلال، لإدراكها أنه واحد من علل وجودها عنده، فهى مطمئنة إلى أنها باقية في المدى المنظور على الأقل، أو هو سيبقيها لتقوم بدورها الذي هى عليه... ولتظل، في أفضل حالاتها، وكمنسجمة مع نهجها ومنطقها، لا ترى في الانتفاضة الراهنة أكثر من امكانية استثمار للعودة لمفاوضات المساومة على تصفية القضية، أو الحصول على الاعترافات النظرية بدولتها الإفتراضية... التسريبات الصهيونية وردود افعال السلطة العنترية عليها، ومهما على ضجيجهما، كلها مضبوطة على ايقاعات الضغوط والتجاذبات المتبادلة بين الطرفين ومقتضيات حوارهما العلني، واحياناً ما يريد احدهما أو كلاهما اسماعه للراعي الغربي.

... ما دامت السلطة تقوم بما هى عليه فهم يريدونها، أما ذهابها من عدمه فهو فلسطيني بحت، أي رهن بتطور الانتفاضة الراهنة، التي بدأت بالسكاكين لتصل في شهرها الرابع إلى الرصاص المجهول... والأهم هو أن محرِّكها غير القابل للتوقف هو التناقض المصيري مع الاحتلال. وعليه، فهى الآن تواجه نقيضيها، الاحتلال و"أوسلوستان"، واللذين باتا موضوعياً جبهة واحدة. اما مشكلتها فهي في الفصائل التي لم تلتحق بها، وعجزت عن مواكبتها، وفشلت حتى في ركوب موجتها!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19190
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع121206
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر633722
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57711271
حاليا يتواجد 3216 زوار  على الموقع