موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

جديد العام 2016 قديم: الحرب الأهلية مستمرّة...

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا جديد يحمله العام الجديد الى عالم العرب بل المزيد من الشيء نفسه: الحرب الأهلية. هذه حال العرب، قولاً وفعلاً، مذّ وضعت الحرب العراقية – الإيرانية أوزارها العام 1988. قبلها عانى العرب، كما جيرانهم، حروباً بين دولهم. بعدها أصبحت الحروب ليس بين دولهم بل فيها.

 

المؤرخ الصهيوني المعروف برنارد لويس كان نبّه قادة الولايات المتحدة و»إسرائيل» الى خاصيّة التعدّدية الاثنية والقبلية والدينية والمذهبية التي تنطوي عليها بلاد العرب وتنغرز عميقاً في نسيجها الاجتماعي، فكان أن اقتنع «المحافظون الجدد»، الذين سيطروا على مواقع حساسة في إدارة جورج بوش الابن، بجدوى استغلالها وسيلةً للتفريق والتفكيك والتفتيت.

قبل برنارد لويس، كان المؤرخ المصري شارل عيساوي، قد لاحظ انّ النسيج الاجتماعي في بلاد العرب تعرّض على مرّ التاريخ لتدخلات قوى خارجية أمعنت فيه تمزيقاً وتجزيئاً على نحوٍ أنتج ظاهرة لافتة هي خضوع العرب على امتداد ألف سنة من تاريخهم الى سلطة حكام أجانب.

مع اندلاع اضطرابات ما يُسمّى «الربيع العربي» العام 2011 وصعود حركات «الإسلام السياسي»، ولا سيما تنظيمات الإرهاب التكفيري، انهار النظام العربي وتهاوت معه الدولة القُطرية في بلدانٍ تحوّلت اضطراباتها الداخلية حروباً أهلية. أليست هذه حال سورية والعراق والسودان وليبيا واليمن؟ أليست أقطار أخرى كلبنان وتونس والجزائر والبحرين ومصر مهدّدة أيضاً بأن تتحوّل اضطراباتها الأمنية حروباً أهلية؟

هكذا، يجد العرب أنفسهم اليوم، ولا سيما عرب المشرق ووادي النيل، أمام ثلاثة تحديات بالغة الخطورة: التحدّي الصهيوني العنصري، والتحدّي الإرهابي التكفيري، وتحدّي تداعي الدولة القُطرية وتواصل الحروب الأهلية.

الى ذلك، رافقت الحروب الأهلية وزادتها اضطراباً صراعاتٌ جيوسياسية واقتصادية بين الولايات المتحدة وروسيا من جهة، ومن جهة أخرى بين كلّ منهما وتركيا وإيران، ناهيك عن «إسرائيل» التي حاولت وتحاول الإفادة من الاشتباكات الإقليمية المستعرة لاستكمال مشروعها التوسعي الاستيطاني.

يبدو أنّ احتدام هذه الحروب الأهلية والصراعات الإقليمية أرهق اللاعبين المشاركين فيها وحمَلَ صغارهم، كما الكبار الذين يدعمون بعضهم ويستنزفون بعضهم الآخر، على البحث عن مخارج منها. في هذا السياق، جرت اتصالات ونُظّمت مؤتمرات للتوفيق بين أطراف المعارضة السورية، الكثيرة التوالد والتصارع، بغية تأليف وفد موحّد يمثّلها في مفاوضات مرتقبة تجري هذه السنة في «جنيف ــــ 3».

من الواضح ان «جنيف ــــ 3» في حال انعقاده سيكون معنيّاً، بالدرجة الأولى، بمواجهة تحدّي الإرهاب لكونه يهدّد مصائر اللاعبين الصغار كما مصالح اللاعبين الكبار. لكنه لن يكون معنيّاً بتاتاً بمعالجة التحدّي الصهيوني العنصري التوسعي، كما لن يتصدّى لتحدّي تداعي الدولة القطرية، إلاّ في أضيق الحدود، كالنواحي الإجرائية المطلوبة لوقف إطلاق النار وإقرار الترتيبات اللازمة لإحياء الإدارات والأجهزة الحكومية المسؤولة عن الأمن وتأمين المتطلبات الحياتية الأولية للناس.

لا غلوّ في القول إنّ غياب الدولة أو تغييبها عامل رئيس في هزائم العرب العسكرية وقصورهم السياسي وتخلّفهم الاقتصادي والاجتماعي وفي تواصل حروبهم الأهلية وانحدارهم الى حال الانحطاط المزري. فهل يجوز، والحال هذه، أن يتركوا للقوى الأجنبية أمرَ تقرير مصيرهم ومستقبلهم، كما فعلوا سحابةَ قرون عشرة في ماضيهم غير التليد؟ ثم، هل يجوز أن تبقى القوى الوطنية الحيّة غائبة أو مغيّبة أو مستنكفة عن الاضطلاع بمسؤوليتها التاريخية في تدارس أزمتنا المزمنة وحروبنا الأهلية المتواصلة، بغية اجتراح الحلول والمناهج والآليات والمؤسسات الكفيلة بإخراجنا منها ووضع مجتمعاتنا على طريق النهوض والبناء والتنمية؟

ثمّة حاجة وطنية استراتيجية الى أن تبادر القوى الحيّة، أفراداً وجماعات، الى الانخراط الجدّي، العميق والمتواصل في مسارٍ فكري وإجرائي متكامل، في كلّ قُطر، كما على صعيد الأمة، من أجل اجتراح نهجٍ وحركة نهضويين يكفلان إخراج العرب من انحطاطهم بمباشرة مهمة بناء الدولة التي ما زالت غائبة أو مغيّبة في كلّ قطرٍ من أقطارهم، دولة مدنية ديمقراطية على أساس حكم القانون والعدالة والتنمية.

لا نهاية للحروب الأهلية، ولا أمن، ولا استقرار، ولا تنمية، ولا ازدهار، ولا اكتناه للعلم والتكنولوجيا، ولا خلق وإبداع، وبالتالي لا عدالة وطمأنينة خارج اجتماع سياسي تؤطره وتحميه وترتقي به دولة مدنية ديمقراطية مبنيّة على أساس المواطنة والمساواة أمام القانون وفي الفرص.

القوى الحيّة مدعوةٌ بلا إبطاء، محلياً وعلى مستوى الأمة، الى مباشرة النهوض بمهامها الاستراتيجية السالفة الذكر، والخروج الى الرأي العام، وخصوصاً الى مجتمع أهل القدرات والكفاءات والخبرات، بحلولٍ ومناهج وآليات ومؤسسات كفيلة بوضعنا على طريق النهوض والبناء والإنجاز.

الى ذلك، لن يفوت أهل النخبة الملتزمة في القوى الحيّة التنبّه الى خمس مهام استراتيجية تتوجّب مراعاتها، وبالتالي تحقيقها تدريجياً في سياق المشروع النهضوي:

أولاها، اعتماد الديمقراطية في إدارة التنوّع الاجتماعي واعتبار الوحدة الوطنية داخل الأقطار العربية القاعدة الأساس في مواجهة مخططات التفكيك والتفتيت والتقسيم والشقاق المذهبي.

ثانيتها، بناءُ كتلة تاريخية في كلّ قطر وعلى مستوى الأمة من جماهير وكوادر التيارات والقوى الحيّة صاحبة المصلحة في إقامة الدولة المدنية الديمقراطية شرطٌ لازم لمواجهة التحدّي الصهيوني العنصري والتحدّي الإرهابي التكفيري ولتحقيق المشروع النهضوي على الصعيدين القطري والعربي.

ثالثتها، اعتبار مواجهة «إسرائيل» وحلفائها الدوليّين والاقليميّين والمحليين ضرورة سياسية واقتصادية وحضارية لضمان هزيمة القوى الخارجية العدوانية واستكمال الاستقلال الوطني والقومي وتعزيز الإرادة الشعبية.

رابعتها، ضرورة تكامل الأمة على المدى الطويل في دولة اتحادية فدرالية أو كونفدرالية لتأمين متطلبات البقاء والنماء وتوفير الشروط السياسية والاقتصادية للتعايش والمنافسة والتقدّم في عصر التكتلات القارية، على ان تكون البداية إقامة تكتل اقتصادي عربي، أو سوق عربية مشتركة.

خامستها، مباشرة التجدّد الحضاري بنقد ثقافتنا الماضوية والانفتاح على ثقافة العقل والحرية والديمقراطية والعلم والتنمية.

آمل أن تُسهم هذه العجالة في توليد مناقشة موسعة في الموضوع.

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46614
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع80957
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر409299
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47921992