موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

اليمين الإسرائيلي.. إذ يحاصر «المستقبل اليهودي»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تتزايد قوة اليمين المتطرف في المجتمع الإسرائيلي، بشقيه الديني وبدرجة أقل القومي، وتتنامى شعبيته بشكل لم يسبق له مثيل. فقد «نجح» هذا اليمين في تقديم نفسه أساساً بصفته الطرف الوحيد الذي يدافع عن «الدولة اليهودية»،

عاملا على ربط مفاهيم الهوية الإسرائيلية بمفاهيم العرق اليهودي والتفوق العسكري، حتى بات المظهر العام الإسرائيلي كله على شكل مروحة واحدة من اليمين المتطرف. وهذا اليمين يدعي أن كل شيء سيكون على ما يرام: فانتفاضات الفلسطينيين تفشل، والاحتلال مستمر بأقل الخسائر، واتفاقات أوسلو دفنت، والمبادرات على اختلافها أسقطت، والمستوطنات تكاثرت، والقدس المحتلة تقريباً هوِّدت، وما زالت إسرائيل دولة قوية مزدهرة!

 

وبالمقابل، تحذر الأدبيات الإسرائيلية يومياً من الخطر على مستقبل إسرائيل في ظل اليمين المتطرف. ففي مقال بعنوان «اليمين المتطرف يدمر إسرائيل»، شارك في كتابته كل من «آفا ايلوز» و«نتانئيل ب»، يقول الكاتبان: «اليمين الإسرائيلي المتطرف يعمل ضد مصلحة الأمة التي يتحدث باسمها:

1- يفضل بشكل واضح الحريديين - «شاس» و«يهدوت هتوراة»، وهما منظمتان غير صهيونيتين في مواقفهما الدينية- ويمنحهما حقوقاً إضافية.

2- يدعم السياسة الخارجية التي تتسبب في قطع العلاقات بين إسرائيل والكثير من يهود العالم، وبينها وبين حلفائها.

3- يحول إسرائيل إلى دولة مع أغلبية عربية لأن المستوطنين - الذين يمثل مصالحهم- لا تهمهم حقيقة أن إسرائيل ستكف عن كونها ديمقراطية، وتسيطر على أغلبية عربية بالقوة (الأمر الذي أصبح واقعاً قائماً الآن).

4- تنازل كلياً عن خلق مرحلة جديدة غير مسبوقة في التاريخ اليهودي، كما اقترحت الصهيونية القديمة، وبدلا من ذلك عاد إلى الهوية والإرث اليهودي».

وفي مقال حول «ثقافة الفتك عند متطرفي اليمين» كتب «موشيه نغبي» يقول: «اليمين يعتبر أن غاية ردع الإرهاب تبرر جميع الوسائل بما في ذلك العقاب القاسي بدون محاكمة، حتى ولو كان الثمن إلحاق الضرر بالأبرياء. إن حقيقة أن هذا الموقف لم يعد يقتصر على جماعة صغيرة بل يجد الشرعية عند أعضاء الكنيست وأشخاص في الحكومة والمؤسسة الأمنية، هي دليل قاطع على حيوانية إسرائيل». ويضيف الكاتب: «ليس فقط الدم الفلسطيني هو المهدور بل أيضاً دم كل من يحاول كبح تدهور دولة إسرائيل من دولة قانون إلى دولة فتك.. إن طلب متطرفي اليمين تحرير الصراع ضد الإرهاب من القيود القانونية والأخلاقية، وتحريضهم غير المحدود ضد من يريد الإبقاء على هذه القيود، هو شهادة مزعزعة على استمرار ازدهار الثقافة السيئة».

من جهته، وفي مقال بعنوان «اليمين ضد اليهود»، كتب «آري شبيط» يقول: «العلاقة بين اليمين الإسرائيلي و(الشعب اليهودي) في السنوات الأخيرة ازدادت خطورة. ودون معرفة أو قصد، تحول اليمين إلى تهديد حقيقي على مستقبل يهود الشتات. فمن بين كل 10 شباب يهود في شمال أميركا، هناك 8 منهم يمثل الاستيطان بالنسبة لهم عملا غريباً، لاسيما وأن أغلبية اليهود في الشتات هم من الإصلاحيين والمتجددين والعلمانيين الرافضين لمنح إسرائيل صبغة دينية». ويخلص «شبيط» إلى القول: «ليس فقط اﻟ“بي. دي. أس” هي المشكلة، ليس فقط اللاسامية الجديدة هي التهديد.. بل التحدي الحقيقي للدولة اليهودية والشعب اليهودي هو إدارة الظهر من شباب كثيرين، يعتبرون إسرائيل قومية متطرفة حريدية».

إسرائيل تسير على طريق خطير، ومقارفاتها في فلسطين المحتلة لن تبقى إلى الأبد. ففي مقال ساخر للمحلل السياسي «آري شبيط» بعنوان «استراتيجية اليمين تقوم على ادعاء كاذب بأن كل شيء سيكون على ما يرام»، يقول: «نستطيع في النهاية تلخيص استراتيجية اليمين بهذه الكلمات: كل شيء سيكون على ما يرام! الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية ثائر ضد الاحتلال الإسرائيلي! في قطاع غزة نسجن 1,8 مليون إنسان تحول يأسهم إلى تهديد استراتيجي! بين البحر والنهر بدأ يبرز واقع دولة واحدة لا يمكن بأي شكل من الأشكال أن تكون دولة يهودية وديمقراطية وصهيونية! المشروع الاستيطاني يؤدي إلى نمو قوى ظلامية تشوه الصورة الأخلاقية لدولة إسرائيل! في الغرب بدأوا ينظرون إلى إسرائيل كدولة آبارتايد مثيرة للاشمئزاز، كل شيء سيكون على ما يرام!».

كون الدولة الصهيونية في فلسطين قد قامت على الإرهاب واتخذته استراتيجية ثابتة لبقائها، جعل اليمين المتطرف يقوى عبر إثارة الكراهية واعتماده سياسة ليس ضد الفلسطينيين فحسب، بل حتى ضد أي يهودي يخالف طموح ذلك اليمين وسياسته. ولطالما أكدت استطلاعات الرأي العام الإسرائيلي في الآونة الأخيرة أن العقيدة اليهودية أضحت المحرك الأول لإسرائيل تليها المصالح السياسية. وهذا كله لم يكن مستبعداً، فإسرائيل القائمة على منطق القوة والعنصرية والاستيطان، فقدت قدرتها على التحول إلى دولة ديمقراطية ويهودية ومحتلة في آن معاً. وفعلا، بات استمرار الحال.. من المحال!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2856
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145556
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر892030
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53024462
حاليا يتواجد 2499 زوار  على الموقع