موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

جردة حساب عريقاتية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


سبق لي وإن كتبت بانني لست مغرماً بالتوقف أمام تصريحات تصدر تباعاً عن كبير مفاوضي سلطة اوسلوستان الفلسطينية تحت الاحتلال، وأحد رموزها، الدكتور صائب عريقات، لاسيما تلك التهديدية والوعيدية منها.

ذلك مني، وهو ما نوَّهت به في حينها، لأنها، بالإضافة إلى كونها المحكومة بتوجُّهها ومنطقها ولكنتها وحدودها الأوسلوية المعهودة، تظل كعادتها الممنوعة من الصرف، أو التي لا تقبض أصلاً ممن هو يوجُّهها إليهم، وهما طرفان: الأول الصهاينة، الذين لا ينفك يحاورهم ولو على الهواء إن لم يتسن له ذلك سراً، و"مجتمعهم الدولي"، الذي على اريحيته يعلِّق مصير مسيرته السلمية الافتراضية، والتي يختصرها بمقولته الشهيرة "المفاوضات حياة". والثاني، الساحة الفلسطينية لهدف استهلاكي وايهامي لم يعد له، لاسيما في راهنها المنتفض، من مردود أو جدوى.

 

بيد أنني احياناً اجد نفسي مكرهاً، أو تجبرني عجائب المفارقات العريقاتية التي لا ينضب معينها، على التوقف امامها، نظراً لأنها، وفي كل حالاتها تظل لسان حال توجُّه انهزامي كارثي هو، من أسف، لازال قائماً ومستمراً. كما أنها تعبِّر أيضاً عن حال سلطة بلا سلطة في ظل احتلال، حبيسة في قفصها الأوسلوي، ممسكة، شئنا أم ابينا، بالقرار الوطني الرسمي معها في محبسها الذي لا تريد مبارحته.

في مؤتمر "ميد 2015" في روما قدَّم عريقات ﻟ"مجتمع نتنياهو الدولي" جردة حساب استجدائية مستثيراً نخوته وحاضاً إياه على القيام بمسؤليته التي تستوجبها عنده رعايته لمسيرته السلمية الافتراضية، والتي لم يعد يذكرها بالخير سواه، قال: "لقد مر 23 عاماً وأنا اعد الفلسطينيين بالحرية والكرامة، ما الذي حققته لشعبي؟! بدل مئتي ألف وحدة استيطانية يوجد الآن 600 الف. ورئيس الوزراء الإسرائيلي يفاخر بالتأكيد لن تكون هناك دولة فلسطينية في عهدي".

جردة الحساب هذه لم تك من جاردها لأول مرة، وسمعنا بمثلها مراراً من رئيس سلطته، وهى في كل الحالات اعترفات غير مقصودة بكارثية نهج تفريطي، وأقله، بفشل توجُّه عبثي يترتب على اصحابه منطقياً، أو في الحالات الطبيعية، الاعتذار من شعب عبثوا بقضيته على امتداد 23 عاماً، والاعتزال، أو استئذانه بالرحيل، مع مطالبته بمحاكمتهم، وهو على أي حال قد حكم عليهم، ومعه حكم التاريخ عليهم سلفاً... وكعادته أيضاً، وازى عريقات شكاواه المريرة لمن هم لا يلتفتون اليها عادةً بكيل من تهديداته المعتادة، والتي لم تك لتعنهم بأكثر ما عنتهم شكواه. لوَّح لهم هذه المرة بفزاعة رائجة عندهم هذه الأيام هى الإرهاب. قال لهم "إذا سقط الفلسطينيون المعتدلون"، الذين هم نحن، فإن الفراغ الذي سيتركه هو وابومازن سيملؤه "تنظيم الدولة"، وليخيفهم أكثر حذَّرهم بأن أول ما سيفعله هذا البديل هو أنه "سيبدأ بقتل الإسرائيليين"، ونبههم متسائلاً: و"من من بين مئات ملايين العرب سيعارض ذلك"؟!

في ردهم على عريقات سرّب الصهاينة ما أعترفت مصادر السلطة به لاحقاً، وهو عقده للقائين سريين مع سلفان شالوم نائب نتنياهو، تما في شهري يوليو واغسطس على التوالي في كلٍ من عمان والقاهرة وبرعاية من المخابرات الأردنية والمصرية. في اللقاء الأول، اقترح عريقات مفاوضات سرية حول ترسيم الحدود، والإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى، ووقف الاستيطان، وتنفيذ المحتلين لالتزاماتهم للعودة لطاولة المفاوضات. وفي الثاني، ابلغ شالوم عريقات برفض مقترحاته... ولم يرفضوها فحسب، بل إلى جانب الإعدامات الميدانية اليومية على الحواجز والطرقات، اعلنوا عن الشروع في بناء 55548 وحدة تهويدية لتوسيع مستعمراتهم في الضفة، وتحويل صغرى منها إلى كبرى، وبناء مستعمرتين جديدتين، هما "جفعات ايتام" جنوب بيت لحم، و"ترونوت بروش" شمال وادي الأردن، ومن هذه الوحدات 12 الف وحدة في القدس، والبلدة القديمة بالذات، لوصلها ﺑ"معالية ادوميم"، و8300 وحدة في المنطقة المسماة أوسلوياً "a1" القريبة من القدس، ستقسم الضفة نهائياً إلى قسمين وتنهي وهم "حل الدولتين" عند عريقات، واجمالاً أكثر من نصف هذه الوحدات التهويدية المزمع بنائها تقع شرقي الجدار التهويدي العازل، ولاحقاً تم الإعلان عن مصادرة خمسماية دونم جنوبي نابلس وضمها إلى المستعمرات هناك... فبماذا رد عليهم عريقات؟!

أخبرنا بأنهم قد اجتازوا كل الخطوط الحمر، لكنه لم يقل لنا كم عدد هذه الخطوط، وماذا فعل عندما اجتازوا أولها ليصلوا إلى ما بعد آخرها؟! وتوعَّد كعادته، وفي هذه المرة أنذر، بأنه وقبل نهاية هذا العام "سيكون هناك قرارات حاسمة وهامة، تتعلق بوقف كل اشكال العلاقات الأمنية والسياسية مع الاحتلال"... والعام انتهى، والقرارات لم تتخذ، وللأمانة هو لم يقل لنا أي عام يقصد... أما على ارض الواقع فلأول مرة تمارس السلطة بلا سلطة سلطتها في ظل الاحتلال، لكن فقط بتطوير تنسيقها الأمني معه لمحاصرة الانتفاضة إلى حماية حواجزه الأمنية مباشرةً، والمدهش أنه في حين يعتذر نتنياهو لأبي مازن لأن جنوده وهم يسرحون ويمرحون في رام الله لم يوفروا حرمة بيته، يقمع حرس الرئاسة المتظاهرين والصحافيين لإبعادهم عن حاجز "بيت إيل"، الذي حوَّلته الأجهزة الدايتونية بلباسها الرسمي والمدني، على طريقة المستعربين، إلى مربع أمني محرَّم على الملثمين ورماة الحجارة والصحافيين وسيارات الإسعاف... ومعهم قادة الفصائل المشاركين تظاهراً، أو ركوباً لموجة الانتفاضة عن بعد درءاً عن تنظيماتهم كلفة خوضها.

... لا يعدل تصريحات وتهديدات عريقات وخطوطه الحمر إلا بيانات استنكارات الفصائل واحتجاجاتها ودعواتها للسلطة وأجهزتها ل"حماية شعبنا واحترام تقاليده"!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم59857
mod_vvisit_counterالبارحة30698
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع184929
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر919549
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47233219
حاليا يتواجد 8113 زوار  على الموقع