موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

البحث عن أجندة نيابية متكاملة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


نحن بحكم خبرتنا العلمية والسياسية أول من يعرف السلبيات المتعددة التي صاحبت انتخابات مجلس النواب المصري، والتي هي الخطوة الثالثة الحاسمة في استكمال خريطة الطريق التي أعلنت في 3 يوليو بعد نجاح الجماهير المصرية الغفيرة في إسقاط الحكم «الإخواني» الديكتاتوري في 30 يونيو.

 

وهذه السلبيات التي أشرنا إليها مصادرها متعددة، وبعضها يرد إلى تدني الوعي الاجتماعي لشرائح جماهيرية عريضة وغياب البرامج السياسية للأحزاب والتي تلبي احتياجات الناس وتتضمن حلولاً عملية لمشكلاتهم، والبعض الآخر يرد إلى تأثيرات المال السياسي في مجال «شراء» المرشحين ورشوة الناخبين. ومع كل ذلك يمكن القول إن الانتخابات أسفرت عن نتائج إيجابية تتمثل في فوز عدد كبير من النواب أصحاب الخبرة السياسية والكفاءة المهنية، بالإضافة إلى تمثيل قوى للمرأة والأقباط وذوي الاحتياجات الخاصة.

ولذلك ندعو إلى أن نتحلى كباحثين ومحللين سياسيين ومثقفين بصورة عامة بنظرة إيجابية للأدوار المهمة التي يمكن لمجلس النواب أن يقوم بها لو استطاع أن يتبنى أجندة عمل متكاملة تسعى لتحقيق الأهداف الكبرى لثورة 25 يناير، والتي قام بها الشعب في مجموعه، ومن ثم فلا وصاية لأحد عليها سواء كانوا أفراداً أو جماعات أياً كانت، عليها لأن إسقاط النظام القديم تم في ميدان التحرير بحكم الضغط المتواصل للجماهير الحاشدة. ونريد تقديم عدد من المقترحات التي يمكن أن تساعد في صياغة أجندة نيابية متكاملة. وفي تصورنا أن السبب الحقيقي في تذبذب السياسات في مصر، وفشلها في إشباع الحاجات الأساسية للجماهير هو غياب الرؤية الاستراتيجية، وهي مفهوم محوري في العالم المعاصر، وبناء عليه صاغت عديد من الدول رؤاها الاستراتيجية، والتي تتضمن تحديداً دقيقاً لسياسات الدولة في العشرين عاماً القادمة.

ولو طالعنا الأدبيات العالمية لاكتشفنا أن الولايات المتحدة الأميركية لها رؤية استراتيجية منشورة، وكذلك الصين والهند والاتحاد الأوروبي، بل إن هناك دولاً تنتمي للعالم الثالث مثل ماليزيا عندها رؤية استراتيجية.

وقد أثرنا موضوع أهمية صياغة رؤية استراتيجية مع الرئيس السابق «مبارك» في اجتماع عقده مع مجموعة من المثقفين المصريين، واقترحت إنشاء المجلس الأعلى للتخطيط الاستراتيجي ووعد ببحث الموضوع ولم ينفذه. وحين جاء حكم «الإخوان المسلمين» عقد الرئيس المعزول «محمد مرسي» اجتماعاً حاشداً مع مجموعة كبيرة من المثقفين والسياسيين والفنانين وقد حضرت هذا اللقاء ودعوته لعقد مؤتمر لمناقشة الرؤى الاستراتيجية التي سبق لفرق بحثية وطنية أن وضعتها، وفى مقدمتها التخطيط العمراني لمصر في الخمسين عاماً القادمة، والذي أشرف عليه الدكتور «فتحي البرادعي» أستاذ التخطيط العمراني ووزير الإسكان الأسبق، وهي منشورة في أربعة مجلدات. وكذلك مشروع مصر 20- 30 والذي أشرف عليه المفكر المستقبلي الراحل الدكتور «محمد منصور» حين كان مديراً لمركز الدراسات المستقبلية التابع لمركز دعم القرار بمجلس الوزراء، ووعد الرئيس المعزول ببحث الموضوع ولم يفعل شيئاً.

ومن هنا آن الأوان أن يتبنى مجلس النواب المنتخب هذه الدعوة لأهميتها القصوى في تحديد سياسات مصر الخارجية والداخلية، وفي وضع الأساس لخطط التنمية المستدامة وفق خريطة تنموية تخضع للحوار المجتمعي قبل إقرارها لضمان أن التنمية ستكون لمصلحة الجماهير العريضة، ولن تقتصر ثمارها على القلة من رجال الأعمال وأهل السلطة كما كان يحدث في الماضي.

والمهمة الثانية لمجلس النواب هي أن تعكف لجانه المتخصصة - وفيها خبرات متميزة- على التشخيص الدقيق للمشكلات الراهنة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية الراهنة التي تواجه المجتمع في ضوء التطبيق الدقيق للمؤشرات الكمية والكيفية.

ويكفي – باستخدام هذه المؤشرات وبناء على تقديرات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء- أن نعرف أن معدل الأمية في مصر 26%، وأن هناك 26 مليون مصري تحت خط الفقر، و18 مليون مصري في العشوائيات. وهذا التحديد الدقيق للمشكلات الراهنة هو المقدمة الضرورية لوضع الحلول الفعالة لمواجهتها، وذلك بالاستعانة بالخبراء في كل المجالات، ولدينا مجموعات منهم على أعلى مستوى مهني ولديهم تصورات عملية قابلة للتنفيذ. ومن ناحية ثالثة لابد من تحديد المشكلات الكبرى التي ينبغي لمجلس النواب وللحكومة أن تتصدى لها وهي أولاً الفقر الذي يسود بين ملايين المصريين. ومكافحة الفقر أصبحت مشكلة عالمية تصدت لها الأمم المتحدة بوضع استراتيجيات متعددة يمكن الاستفادة منها.

والمشكلة الثانية هي البطالة وخصوصاً بين أجيال الشباب، ووفقاً لما يراه علماء الاجتماع العالميون أن المجتمع الذي تزيد فيه معدلات البطالة بين الشباب بعد من «مجتمعات الخطر» لأن هذه البطالة من شأنها ألا تساعد على استقرار المجتمع بل - على العكس- هي تتسبب في اضطرابات اجتماعية واسعة المدى نتيجة لليأس والإحباط لدى من لا يجدون فرصة للحياة.

والمشكلة الثالثة هي الإصلاح الإداري وفق خطة متكاملة، لأن جهاز الدولة المترهل، والذي يضم 6 ملايين موظف أصبح من بين معوقات التنمية نتيجة نقص الكفاءة وغياب السياسات المتكاملة.

وفي هذا المجال لابد من التركيز على إعادة الصياغة الكاملة للمجالس المحلية التي عجزت عن الوفاء باحتياجات السكان.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تشجيع رأس المال المبادر

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    رأس المال المبادر هو أحد أشكال التمويل للمشاريع الريادية في أولى مراحل إنشائها، والتي ...

صراع مستقبل العرب مع حاضرهم!

د. صبحي غندور

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    هل يمكن أن يكون العام هذا الجديد والأعوام القادمة سنوات خير على العرب وأوطانهم؟ ...

التهديد بسحب الاعتراف بالكيان

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    منذ تصريحات الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية في الكيان إلى القدس، ...

الروبوت العسكري الإسرائيلي عدو الأنفاق الأول

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 17 يناير 2017

    ما زالت أنفاق المقاومة الفلسطينية تشكل خطراً كبيراً على أمن الكيان الصهيوني وسلامة مستوطنيه، ...

التنمية المستدامة

د. حسن حنفي

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كانت القضية الأولى لدى ما نسميه «اليسار الإسلامي» هي تحرير الأرض من الاحتلال، وال...

رسائل فتى المُكَبِّر

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 16 يناير 2017

تتفرَّد عملية فتى المُكبِّر المقدسي الشهيد فادي نائل القنبر الفدائية بسمة نوعية وترهص بأن لها...

القاتل «أزاريا».. نموذج إسرائيلي حكومة

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يناير 2017

حقق جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ اندلاع «هبّة ترويع الإسرائيليين» الفلسطينية في أكتوبر 2015، في أكث...

الأيديولوجيات السياسية بين القبول والرفض

السيد يسين

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كان القرن العشرون يمكن اعتباره قرن الأيديولوجيات السياسية المتصارعة، فإن القرن الحادي والعشرين هو ...

قراءتان لقرار مجلس الأمن ضد الاستيطان

منير شفيق

| الاثنين, 16 يناير 2017

لنضع جانبا، ولو مؤقتا، غضب نتنياهو وأعضاء حكومته من قرار مجلس الأمن رقم 2334، في ...

99 عاما على ميلاد القائد جمال عبد الناصر

زياد شليوط

| الاثنين, 16 يناير 2017

اما أن تكون ناصريا أو لا تكون معلمنا وقائدنا جمال عبد الناصر،...

اجتماعات واشنطن الفلسطينية

معين الطاهر

| الاثنين, 16 يناير 2017

لم يدُم التزام الجانب الفلسطيني بعدم تسريب تفاصيل اللقاءات التي عُقدت مع وزير الخارجية الأ...

لماذا (فشل) اجتماع اللجنة التحضيرية في بيروت؟

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 16 يناير 2017

يقول المثل (الغريق يتشبث بقشة) وشعبنا الفلسطيني العظيم الذي يتعرض لأسوء اشكال الاحتلال والإرهاب ويع...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15130
mod_vvisit_counterالبارحة19608
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90785
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي236205
mod_vvisit_counterهذا الشهر509057
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37352496
حاليا يتواجد 974 زوار  على الموقع