موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا ::التجــديد العــربي:: القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور ::التجــديد العــربي:: فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط ::التجــديد العــربي:: فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح ::التجــديد العــربي:: وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج ::التجــديد العــربي:: السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها ::التجــديد العــربي:: ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي" ::التجــديد العــربي:: تظاهرات في بوسطن الأميركية ضد خطاب الكراهية ::التجــديد العــربي:: «الخطوط السعودية»: قطر لم تمنح طائراتنا تصاريح هبوط لنقل الحجاج ::التجــديد العــربي:: هجوم برشلونة: الضحايا من 34 بلدا ::التجــديد العــربي:: تعزيزات عسكرية لإنهاء معركة الجرود: في اليوم الثاني من العملية يرفع المساحة الجغرافية المحررة من قبل الجيش اللبناني الى 80 كيلومتراً مربعاً من مساحة المنطقة التي تبلغ 120 كيلومتراً مربعاً ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يعتقل 24 فلسطينياً في مناطق عدة من الضفة الغربية ::التجــديد العــربي:: السعودية تخصخص عشرة قطاعات حكومية ::التجــديد العــربي:: المصرف المركزي الصيني يسحب 50 بليون يوان من السوق ::التجــديد العــربي:: بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية يستضيف تراث المغرب الوطني لمهرجان "من فات قديمه تاه" ::التجــديد العــربي:: الافراط في تناول الطعام يتلاعب بالذاكرة والخضروات والفواكه مثل التوت واللفت والرمان تحصن الدماغ من ضعف الادراك وتمنح الجسم الطاقة ::التجــديد العــربي:: التدخين يصيب كبار السن بالوهن ::التجــديد العــربي:: نيمار يستعرض مهاراته ويقود سان جرمان الى فوز ساحق على ضيفه تولوز بسداسية بعد تسجيله هدفين ومساهمته في تمريرتين حاسمتين وتسببه بركلة جزاء ::التجــديد العــربي:: تشلسي يعوض تعثره الافتتاحي في 'البريمير ليغ ويفوز على توتنهام بفضل ثنائية لمدافعه الاسباني ألونسو ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي::

الرئاسة اللبنانية: الداخل ينتخب أم الخارج؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

للخارج، بدوله ومصالحه وثقافاته، دور فاعل في الداخل اللبناني. هكذا كان الأمر منذ عهد المتصرفية في زمن العثمانيين، مروراً بـِ «دولة لبنان الكبير» في زمن الفرنسيين، ثم بعد العام 1943 في زمن الاستقلال، وصولاً الى العهود السياسية المضطربة في الربع الأخير من القرن العشرين ولغاية الوقت الحاضر. بذلك أصبح الخارج بمثابة قدر لدى معظم اللبنانيين، لا سيما منهم أهل النظام في مختلف العهود.

 

الخارج، في الواقع، كان يسّمي الحكّام والرؤساء، والداخل كان يتولى «انتخابهم». هذه الحال استمرت بلا انقطاع لغاية انتهاء ولاية الرئيس ميشال سليمان في اواخر شهر أيار 2014. منذ ذلك التاريخ، وبسبب الاضطرابات التي واكبت انتفاضات «الربيع العربي» ثم الحروب التي أعقبت غزوات الإرهاب التكفيري في مشرق العرب كما في مغربهم، انحسر نفوذ قوى الخارج وتراجع تأثيرها المباشر على قوى الداخل. بكلمة، ما عاد معظم اللبنانيين، مع قلة من اهل النظام، يتقبّلون فكرة ان يختاروا للرئاسة مَن يختاره لهم غيرُهم في الخارج.

لماذ انحسر دور الخارج وتأثيره؟

لأن موازين القوى تغيّرت في المنطقة، لا سيما بعد حضور روسيا الكثيف في سوريا، ما جعلها تميل لمصلحة الأطراف المؤيدة لمحور المقاومة بدوله وتنظيماته التي تواجه التحديين الرئيسيين في هذه الآونة: «اسرائيل» العنصرية والإرهاب التكفيري. غير أن بعض قوى الداخل في لبنان لا تتقبّل هذا التطور المستجد وتثابر على التصرف بوحي إيمانها الراسخ بأن حلفاءها الدوليين والإقليميين قادرون، عاجلاً أو آجلاً، على التدخل لتسمية المرشح الذي يناسبها فيصار الى انتخابه رئيساً كما في الماضي التليد.

اللافت أن اللاعبين الخارجيين في الساحة اللبنانية على طرفي المشهد السياسي حريصون، بواقعية، على اطلاق تصريحات ومواقف تفيد بأنهم يؤيدون للرئاسة المرشح الذي يتفق عليه الاطراف اللبنانيون، ومع ذلك لا ينفكّ بعض من هؤلاء عن الاعتقاد والتصرف بوحي إيمانهم الراسخ بأن كلمة السر ستأتي يوماً ما من الخارج، فتجعل الرياح تجري بما تشتهي سفن اهوائهم ومصالحهم.

إلى ذلك، ثمة سبب آخر بالغ الأهمية للتعقيد الذي يكتنف إمكانية اتفاق الأطراف السياسيين المتصارعين على مرشح مقبول للرئاسة. إنه حرص الأطراف جميعاً، ولا سيما القوى الوطنية الحية المستقلة عن نزاعـات تكتليّ 8 و 14 آذار، على معرفة طبيعة قانون الانتخابات الجديد قبل الإقدام على انتخاب رئيس الجمهورية العتيد. وليس سراً أن معظم قوى «14 آذار» تتمسك بنظام التمثيل الاكثري، ظناً منها أنه يوفّر لها امتلاك الأكثرية اللازمة لتدويم بقائها في السلطة، في حين أن معظم قوى «8 آذار»، تجاري أكثرية اللبنانيين الناطقة في استطلاعات الرأي المتعاقبة والمطالِبة باعتماد نظام التمثيل النسبي كصيغة قانونية وسياسية موزونة لتأمين صحة التمثيل الشعبي وعدالته.

فوق ذلك، ترى القوى الوطنية الحية أن أيّ توافق على «انتخاب» رئيس جديد قبل إقرار قانونٍ ديموقراطي للانتخابات على أساس النسبية إجراء غير شرعي ومدمّر لحاضر البلد ومستقبله. فهو غير شرعي لأن ولاية مجلس النواب انتهت العام 2013 وجرى تمديد ولايته مرتين لغاية خريف 2016 الامر الذي يتعارض مع ابسط المبادئ والتجارب الدستورية ويعطّل ارادة الشعب، اذْ لا يعقل أن يبقى التوكيل المعطى للنواب في ظروف ذات خصوصية سياسية واقتصادية واجتماعية معينة ساري المفعول الى ما لا نهاية بتدبير غير شرعي، أقلّه غير مشروع، قوامه قيام النواب بتمديد الوكالة لأنفسهم بأنفسهم. فالوكالة، اصلاً، تُعطى لمدة معينة ولا يجوز للوكيل، بكل المعايير القانونية، أن يمدد وكالته لنفسه بنفسه من دون موافقة الموكّل، اي الشعب ممثلاً بالناخبين.

تزداد الأزمة تعقيداً وخطورة بسبب لا مبالاة بعض الكتل البرلمانية وعدم اكتراثها بالمشكلات الحياتية، الاقتصادية والاجتماعية والصحية، وآخرها مشكلة النفايات، وعجزها عن ايجاد حلول لها. كل ذلك سيؤدي، لا محالة، الى تعميق ازمة لبنان المزمنة بكل جوانبها وأبعادها.

اذ تتفاقم الازمة وتتعقد على هذا النحو، أرى، وغيري كثيرون، انه محكوم على القوى الحيّة، داخل الكتل البرلمانية وخارجها، ان تتحسب لكل المخاطر المحدقة، فتبادر بالسرعة الممكنة الى تنظيم حملة شعبية واسعة شعارها المركزي «الشعب يريد تطبيق الدستور» (ولا سيما المادة 22 منه التي تقضي بأنه «مع انتخاب مجلس نيابي على اساس وطني لاطائفي يُستحدث مجلس للشيوخ تتمثل فيه جميع العائلات الروحية وتنحصر صلاحياته في القضايا المصيرية») على أن يجري تنفيذ ذلك عملياً بالضغط المركّز على الشبكة الحاكمة بكل الوسائل الديموقراطية المشروعة والمتاحة لحملها على اعتماد قانون للانتخابات على اساس النسبية.

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا

News image

اتسعت رقعة البحث عن منفذ الهجوم المُميت في مدينة برشلونة الإسبانية الأسبوع الماضي لتمتد إلى...

القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور

News image

موسكو –أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن القوات الجوية الروسية دمرت قافلة للجماعات الإ...

فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط

News image

فُقد عشرة بحارة أمريكيين وأصيب خمسة آخرون، إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط قبالة سوا...

فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح

News image

أعلن مدعي الجمهورية في مرسيليا، كزافييه تارابو، أن العمل المتعمد لشاب صدم بسيارته صباح الا...

وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج

News image

الرياض – بلغ عدد القادمين لأداء مناسك_الحج من الخارج عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية منذ...

السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها

News image

أعلنت السفارة الاميركية في موسكو اليوم (الاثنين) انها ستعلق منح تأشيرات دخول الى الولايات الم...

ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي"

News image

قتل ستة أشخاص بعد سقوط قذيفة اليوم (الأحد) قرب مدخل «معرض دمشق الدولي» الذي فتح...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الفوضى والخروج من الفوضى

منير شفيق

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    المتابع للعلاقات بين الدول في المنطقة العربية- الإيرانية- التركية في ظل ما شهدته من ...

.. فهل تلك مشيئة الله .. أم هي مشيئة البشر؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    حين يجتمع الجهل والجَشع والانحلال، وغياب المفاهيم والمعايير الدينيَّة “الروحية – الأخلاقية”، والاجتماعية السليمة ...

التقسيم والدومينو

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

  كألعاب الدومينو، ما إن يسقط حجر حتى تتداعى أحجار أخرى على الرقعة نفسها.   هكذا ...

«الإليزيه»..أرباح الخارج وأضرار الداخل

فيصل جلول

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    سجلت شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في المئة يوم الأولى من الحكم انخفاضاً خطيراً ...

الطائفية كلها شر

حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    لا تزال القلوب مشحونة على بعضها، و لا تزال الكراهية ساكنة في أعماق جوارحنا، ...

مرونة أسواق العمل وتوليد الوظائف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

    أكدت منظمة العمل الدولية أن العالم بحاجة لتوفير 600 مليون وظيفة بحلول عام 2030؛ ...

العلمانية بين طلال أسد والإسلاميين

د. خالد الدخيل

| الاثنين, 21 أغسطس 2017

    إذا كان السجال حول الدولة، مفهوماً وتجربة، وتحديداً حول العلمانية، لم يتوقف في الغرب ...

شعبوية إيديولوجيا صناديق الاقتراع

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 أغسطس 2017

    خلافاً لما يعتقده كثيرون، خطأ، لم تقترن الشعبوية فقط بالحركات السياسية ذات الطبيعة الإيديولوجية ...

الانتهازية في الثورة

د. فايز رشيد

| الأحد, 20 أغسطس 2017

    طالما كانت الثورة, طالما وُجد الانتهازيون المستفيدون منها, وغير المستعدين للتضحية بأنفسهم من أجلها! ...

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30542
mod_vvisit_counterالبارحة33309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع123238
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر659675
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43731357
حاليا يتواجد 4040 زوار  على الموقع