موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
القوات العراقية تقترب من مركز الموصل ::التجــديد العــربي:: ألمانيا: 3 جرحى بعملية دهس ولا خلفية إرهابية للحادث ::التجــديد العــربي:: سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة ::التجــديد العــربي:: عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية ::التجــديد العــربي:: ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة ::التجــديد العــربي:: ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي ::التجــديد العــربي:: الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق ::التجــديد العــربي:: جولة الملك سلمان تفتح آفاق استثمارات عملاقة مع آسيا ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تعتزم طرح أسهم مخفضة للمواطنين ::التجــديد العــربي:: " موت صغير " رواية الكاتب السعودي محمد حسن علوان المرشحة لجائزة القائمة القصيرة للبوكر 2017 ::التجــديد العــربي:: أمسية ثقافية نسائية في أدبي جدة ::التجــديد العــربي:: ابحثوا عن السعادة في الفواكه والخضروات الطازجة ::التجــديد العــربي:: حمية غذائية قليلة السعرات تبطئ آثار الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاهلي يحلق منفردا بقمة الدوري المصري ::التجــديد العــربي:: برشلونة يؤسس أكاديمية لكرة القدم في جنوب الصين ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن استشهاد ثلاثة من جنوده في سيناءى ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة ::التجــديد العــربي:: مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة ::التجــديد العــربي:: توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية ::التجــديد العــربي:: وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام ::التجــديد العــربي::

أمنيو إسرائيل: وعي سياسي مرتفع!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


حسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، ثمة فجوة كبيرة بين القيادة السياسية والأجهزة الأمنية في فهم الأحداث الجارية والوسائل التي ينبغي اتخاذها في مواجهة «هبة ترويع الإسرائيليين» الفلسطينية.

فلطالما حذّرت قيادات أمنية في الجيش والشرطة والاستخبارات الإسرائيلية قيادتها السياسية من مواصلة طريق التصعيد مع الفلسطينيين، مؤكدةً أن «كل الخطوات التصعيدية التي أقرتها الحكومة الإسرائيلية لن تحقق أي هدف سوى تحفيز الفلسطينيين أكثر فأكثر على مواصلة الانتفاضة». ووفقاً لوثيقة نشرها جهاز الأمن العام الإسرائيلي «الشاباك»، تبين أن دافع الشباب الفلسطيني إلى التحرك، ينبع من «شعور بالاضطهاد الوطني والاقتصادي والشخصي».. وأنه حتى لو تم القضاء على «الهبّة» أو تقلصت إلى حد كبير، فإنها «ستعود وتتصاعد من جديد، فالأسباب التي تدفع الفلسطينيين إلى إعادة الاحتجاجات من جديد لم تتغير: الشعور بالإحباط واليأس، وخيبة أمل من السلطة الفلسطينية، والرغبة أساساً في مواجهة إسرائيل».

 

لكن الأكثر إثارة لقلق أجهزة الاستخبارات، بحسب الوثيقة، هو كون «التفاهمات التي سادت في العقد الأخير بين السلطة الوطنية الفلسطينية وإسرائيل، وسمحت بوضع أمني مستقر نسبياً، قد تآكلت، ومن المشكوك فيه أن يتمكن الطرفان من إعادة ترميمها بغية العودة بها إلى سابق عهدها».

من جانبه، أبلغ رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية اللواء «هرتسي هليفي» حكومته: «أن أحد أسباب “الإرهاب” الحالي هو الشعور بالغضب والإحباط لدى الفلسطينيين، خصوصاً بين أبناء الجيل الشاب الذين يشعرون بأنه لم يعد لديهم ما يخسرونه». أما «عاموس هرئيل»، محلل الشؤون الأمنية والعسكرية في صحيفة «هآرتس»، وهو المقرب جداً من المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، فيقول: «نظراً إلى أن أغلبية “المخربين”، بحسب إجماع الاستخبارات العسكرية والشاباك ومنسق الأنشطة في المناطق، من الشبان الذين يتحركون كأفراد وليسوا تابعين لتنظيمات ولا سوابق أمنية لهم، فإن الأساليب التقليدية لإحباط الهجمات “من خلال استخدام مصادر استخباراتية بشرية أو من خلال التنصت” أقل فاعلية». ويفسر ذلك قائلا: «مسألة عدم إعادة جثامين منفذي العمليات مثلا موضع خلاف شديد. فالجزء الأكبر من الذين هم على صلة بالموضوع وبينهم وزير الدفاع موشيه يعلون وكبار المسؤولين في الجيش، يعارضون الفكرة بشدة ولا يجدون فيها أي فائدة، مع أن جزءاً من “أعمال العنف” المستمرة في الخليل سببه غضب فلسطيني جرّاء عدم إعادة عشرات الجثامين لسكان المدينة».

وفي مقال لافت، استخلص المعلق العسكري لصحيفة «إسرائيل اليوم» “يوآف ليمور”: «في الجهاز الأمني مقتنعون بأن تغيير التوجه هو مصلحة إسرائيلية واضحة: إعطاء الفلسطينيين العمل والاحترام والأمل». وفي السياق ذاته، يعتقد رئيس أركان الجيش “غادي آيزنكوط” أن «معاقبة العمال الفلسطينيين، ومنعهم من إعالة عائلاتهم، هو خطأ خطير جداً، لأن الخروج للعمل في داخل إسرائيل من شأنه أن يشكل عاملاً لاجماً للفلسطينيين». بل إن قيادة الجيش تقدمت مؤخراً بسلسلة توصيات إلى المستوى السياسي تقضي بمنح الفلسطينيين تسهيلات في المجالات الأمنية والاقتصادية والمدنية، تشمل الإفراج عن بضع عشرات من الأسرى الأمنيين المحتجزين في السجون الإسرائيلية “لاسيما من رجال حركة «فتح»” وزيادة عدد العمال الفلسطينيين في إسرائيل والسماح بأعمال بناء في بعض المناطق الخاضعة لسيطرة إسرائيلية كاملة من الناحيتين الإدارية والأمنية “مناطق ج”.. إلا أن المجلس الوزاري المصغر - لاعتبارات المزايدة الانتهازية- رفض هذه التوصيات.

وفي مقال متمم عنوانه: «اتساع الفجوة بين القيادة السياسية والأمنية في إسرائيل»، كتب أحد أهم الصحفيين ومحللي الأمن القومي الإسرائيلي، وهو «يوسي ميلمان»، قائلا: «يدور الحديث عن حقل ألغام لا يريدون في الجيش الإسرائيلي الدخول إليه. في الدولة الديمقراطية، تكون القيادة العسكرية تابعة للسياسية، وعليها أن تقبل إمرتها بلا تحفظ. لكن القيادة الأمنية هي أيضاً قيادة مهنية، يفترض بها رفع الاقتراحات والتوصيات للقيادة السياسية، وفي الجيش الإسرائيلي أيضاً يعرفون أنه في وقت الأزمة فإن القيادة السياسية ستتنكر لمسؤوليتها وتلقي بها إليها». ونقل «ميلمان» عن ضابط كبير لم يذكر اسمه القول: «لا أستبعد إذا استمر التصعيد أن يتحول إلى فوضى، أي فقدان السيطرة التام من السلطة الفلسطينية وفقدان صلاحيتها في نظر السكان. ومن هنا فالطريق قصير لمرحلة نرى فيها أفكار “داعش” تنال التأييد المتزايد في أوساط الجمهور الفلسطيني»، وهذا ما أكدت عليه قبل أيام “هيلاري كلينتون” المرشحة للرئاسة الأميركية!

طبعا، لسنا في معرض الدفاع عن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، بل المقصود هو التأكيد على نجاح «هبّة ترويع الإسرائيليين» في خلق هوة تتسع يومياً بين حكومة يمينية عنصرية فاشية ومؤسسات أمنية فاشية أيضاً، لكنها لطالما كانت «مؤسسية الطابع» و«عاقلة التفكير»، وموضع «احترام» في مختلف الأوساط الإسرائيلية، بحيث ترى «أخطار» تحول «الهبّة» إلى انتفاضة. إذن، الأجهزة الأمنية، ولنقل تجاوزاً، هي «أكثر وعياً»، كونها تبحث عن حلول سياسية، فيما المؤسسات السياسية الغارقة بالسعار اليميني، هي «أقل وعياً» وأكثر انتهازية، كونها تبحث عن حلول عسكرية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة

News image

القاهرة - أعلنت مصادر قضائية أن #محكمة جنايات القاهرة عاقبت مئات المتهمين بينهم #المرشد_العام لجم...

عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية

News image

قتل أكثر من 42 شخصا بينهم ضابط أمن كبير في تفجيرات انتحارية استهدفت مقرين من ...

ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة

News image

عبر دونالد ترامب لأول مرة منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة عن تفضيله لحل الدولتين لتس...

ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي

News image

برلين- عقب تصريحات مثيرة للجدل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن ترسانة الأسلحة النووية الأ...

الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق

News image

بغداد - جاسر الصقري - بدأ وزير الخارجية عادل الجبير اليوم زيارة إلى بغداد، وال...

الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة

News image

أعلنت الحكومة «الإسرائيلية»، أمس، مصادرة مئات الدونمات الزراعية من أراضي قرية جالود جنوب نابلس، لإق...

مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة

News image

مدريد - اقتحم مئات المهاجرين فجر الجمعة الحدود بين المغرب واسبانيا في سبتة بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأوراسيوية.. الأيديولوجيا الروسية الجديدة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    عندما أعلن وزير الخارجية الروسي «لافروف» في مؤتمر السلم المنعقد الأسبوع الماضي في ميونيخ ...

مسألة العدالة الاجتماعية في الحراكات العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما جرى بمحض الصدفة أن جموع المتظاهرين، في أحداث ما يسمى «الربيع العربي»، اندفعوا ...

المشهد الفلسطيني «الإسرائيلي»: وفاة «حلّ الدولتين» واستبعاد الحرب… فماذا بعد؟

د. عصام نعمان

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما يُسمّى «حلّ الدولتين» وُلد ميتاً، ومع ذلك فإنّ جهتين رفضتا تصديق الواقعة: السلطة ...

الروسوفوبيا.. والمستحيل في علاقاتها الأميركية

د. فايز رشيد

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    تسترعي انتباهي مقالات كثيرة تشوه الدور الروسي عربيا وبشكل أخص في سوريا,لذا, أراني منشدًّا ...

عام على رحيل الأستاذ.. شهادة هيكل الأخيرة.

عمرو صابح

| الأحد, 26 فبراير 2017

في 17 فبراير 2016، توفي الأستاذ "محمد حسنين هيكل" أشهر كاتب صحفي ومحلل سياسي عرب...

يا لروعة الديمقراطية… تهديم البيوت لتحرير أهلها!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 26 فبراير 2017

تهطل التقارير الدولية عن خروقات حقوق الإنسان في العالم العربي، علينا، كالمطر الذي لا يكا...

من المسؤول عن "قرار التسوية"

منير شفيق

| الأحد, 26 فبراير 2017

صدر "قانون التسوية" الصهيوني الذي يشرّع مصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة لمصلحة البؤر الاستيطانية التي أُق...

كيف لا يجهض الحلم؟

أحمد الجمال

| الأحد, 26 فبراير 2017

توالت التعقيبات حول حلم التنمية المحلية الذي حاولت الحديث عن بعض ملامحه في مقال الأ...

في المُلِّح الفلسطيني بعد طي "حل الدولتين"

عبداللطيف مهنا

| الأحد, 26 فبراير 2017

قبل ترامب وليس من بعده، انتهى وهم "حل الدولتين"، وقبل انتهاء خدمة هذه الأحبولة الم...

عسى أن تشرق الشمس في جنيف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 26 فبراير 2017

    العبث بالدم، بالوطن، بالدين، بالقيم.. أكثر من جريمة، أيًّا كان من يرتكبها، وأيًّا كانت ...

في ذكرى الوحدة المصرية - السورية

عوني فرسخ

| الأحد, 26 فبراير 2017

    في الثاني والعشرين من فبراير/شباط 1958، جرى الاستفتاء في سوريا ومصر على الوحدة، وانتخاب ...

أمريكا بين تركيا والأكراد

د. محمد نور الدين

| الأحد, 26 فبراير 2017

    عندما دخل الجيش التركي إلى سوريا في 24 أغسطس/آب الماضي بموجب تفاهم مع روسيا، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10770
mod_vvisit_counterالبارحة26303
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع70822
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي193978
mod_vvisit_counterهذا الشهر853991
mod_vvisit_counterالشهر الماضي826181
mod_vvisit_counterكل الزوار38523611
حاليا يتواجد 1908 زوار  على الموقع