موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

أمنيو إسرائيل: وعي سياسي مرتفع!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


حسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، ثمة فجوة كبيرة بين القيادة السياسية والأجهزة الأمنية في فهم الأحداث الجارية والوسائل التي ينبغي اتخاذها في مواجهة «هبة ترويع الإسرائيليين» الفلسطينية.

فلطالما حذّرت قيادات أمنية في الجيش والشرطة والاستخبارات الإسرائيلية قيادتها السياسية من مواصلة طريق التصعيد مع الفلسطينيين، مؤكدةً أن «كل الخطوات التصعيدية التي أقرتها الحكومة الإسرائيلية لن تحقق أي هدف سوى تحفيز الفلسطينيين أكثر فأكثر على مواصلة الانتفاضة». ووفقاً لوثيقة نشرها جهاز الأمن العام الإسرائيلي «الشاباك»، تبين أن دافع الشباب الفلسطيني إلى التحرك، ينبع من «شعور بالاضطهاد الوطني والاقتصادي والشخصي».. وأنه حتى لو تم القضاء على «الهبّة» أو تقلصت إلى حد كبير، فإنها «ستعود وتتصاعد من جديد، فالأسباب التي تدفع الفلسطينيين إلى إعادة الاحتجاجات من جديد لم تتغير: الشعور بالإحباط واليأس، وخيبة أمل من السلطة الفلسطينية، والرغبة أساساً في مواجهة إسرائيل».

 

لكن الأكثر إثارة لقلق أجهزة الاستخبارات، بحسب الوثيقة، هو كون «التفاهمات التي سادت في العقد الأخير بين السلطة الوطنية الفلسطينية وإسرائيل، وسمحت بوضع أمني مستقر نسبياً، قد تآكلت، ومن المشكوك فيه أن يتمكن الطرفان من إعادة ترميمها بغية العودة بها إلى سابق عهدها».

من جانبه، أبلغ رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية اللواء «هرتسي هليفي» حكومته: «أن أحد أسباب “الإرهاب” الحالي هو الشعور بالغضب والإحباط لدى الفلسطينيين، خصوصاً بين أبناء الجيل الشاب الذين يشعرون بأنه لم يعد لديهم ما يخسرونه». أما «عاموس هرئيل»، محلل الشؤون الأمنية والعسكرية في صحيفة «هآرتس»، وهو المقرب جداً من المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، فيقول: «نظراً إلى أن أغلبية “المخربين”، بحسب إجماع الاستخبارات العسكرية والشاباك ومنسق الأنشطة في المناطق، من الشبان الذين يتحركون كأفراد وليسوا تابعين لتنظيمات ولا سوابق أمنية لهم، فإن الأساليب التقليدية لإحباط الهجمات “من خلال استخدام مصادر استخباراتية بشرية أو من خلال التنصت” أقل فاعلية». ويفسر ذلك قائلا: «مسألة عدم إعادة جثامين منفذي العمليات مثلا موضع خلاف شديد. فالجزء الأكبر من الذين هم على صلة بالموضوع وبينهم وزير الدفاع موشيه يعلون وكبار المسؤولين في الجيش، يعارضون الفكرة بشدة ولا يجدون فيها أي فائدة، مع أن جزءاً من “أعمال العنف” المستمرة في الخليل سببه غضب فلسطيني جرّاء عدم إعادة عشرات الجثامين لسكان المدينة».

وفي مقال لافت، استخلص المعلق العسكري لصحيفة «إسرائيل اليوم» “يوآف ليمور”: «في الجهاز الأمني مقتنعون بأن تغيير التوجه هو مصلحة إسرائيلية واضحة: إعطاء الفلسطينيين العمل والاحترام والأمل». وفي السياق ذاته، يعتقد رئيس أركان الجيش “غادي آيزنكوط” أن «معاقبة العمال الفلسطينيين، ومنعهم من إعالة عائلاتهم، هو خطأ خطير جداً، لأن الخروج للعمل في داخل إسرائيل من شأنه أن يشكل عاملاً لاجماً للفلسطينيين». بل إن قيادة الجيش تقدمت مؤخراً بسلسلة توصيات إلى المستوى السياسي تقضي بمنح الفلسطينيين تسهيلات في المجالات الأمنية والاقتصادية والمدنية، تشمل الإفراج عن بضع عشرات من الأسرى الأمنيين المحتجزين في السجون الإسرائيلية “لاسيما من رجال حركة «فتح»” وزيادة عدد العمال الفلسطينيين في إسرائيل والسماح بأعمال بناء في بعض المناطق الخاضعة لسيطرة إسرائيلية كاملة من الناحيتين الإدارية والأمنية “مناطق ج”.. إلا أن المجلس الوزاري المصغر - لاعتبارات المزايدة الانتهازية- رفض هذه التوصيات.

وفي مقال متمم عنوانه: «اتساع الفجوة بين القيادة السياسية والأمنية في إسرائيل»، كتب أحد أهم الصحفيين ومحللي الأمن القومي الإسرائيلي، وهو «يوسي ميلمان»، قائلا: «يدور الحديث عن حقل ألغام لا يريدون في الجيش الإسرائيلي الدخول إليه. في الدولة الديمقراطية، تكون القيادة العسكرية تابعة للسياسية، وعليها أن تقبل إمرتها بلا تحفظ. لكن القيادة الأمنية هي أيضاً قيادة مهنية، يفترض بها رفع الاقتراحات والتوصيات للقيادة السياسية، وفي الجيش الإسرائيلي أيضاً يعرفون أنه في وقت الأزمة فإن القيادة السياسية ستتنكر لمسؤوليتها وتلقي بها إليها». ونقل «ميلمان» عن ضابط كبير لم يذكر اسمه القول: «لا أستبعد إذا استمر التصعيد أن يتحول إلى فوضى، أي فقدان السيطرة التام من السلطة الفلسطينية وفقدان صلاحيتها في نظر السكان. ومن هنا فالطريق قصير لمرحلة نرى فيها أفكار “داعش” تنال التأييد المتزايد في أوساط الجمهور الفلسطيني»، وهذا ما أكدت عليه قبل أيام “هيلاري كلينتون” المرشحة للرئاسة الأميركية!

طبعا، لسنا في معرض الدفاع عن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، بل المقصود هو التأكيد على نجاح «هبّة ترويع الإسرائيليين» في خلق هوة تتسع يومياً بين حكومة يمينية عنصرية فاشية ومؤسسات أمنية فاشية أيضاً، لكنها لطالما كانت «مؤسسية الطابع» و«عاقلة التفكير»، وموضع «احترام» في مختلف الأوساط الإسرائيلية، بحيث ترى «أخطار» تحول «الهبّة» إلى انتفاضة. إذن، الأجهزة الأمنية، ولنقل تجاوزاً، هي «أكثر وعياً»، كونها تبحث عن حلول سياسية، فيما المؤسسات السياسية الغارقة بالسعار اليميني، هي «أقل وعياً» وأكثر انتهازية، كونها تبحث عن حلول عسكرية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

أصل الحكاية

توجان فيصل

| الاثنين, 23 أبريل 2018

توالت في الأردن عمليات سرقة مسلحة لبنوك بشكل خاص، وعمليات سرقة أصغر لمحال تجارية يند...

ثمن الهيمنة العالمية الأمريكية

مريام الحجاب

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  تعتبر الولايات المتحدة الوجود العسكري في جميع أنحاء العالم أحد الأدوات الرئيسية لضمان المصالح ...

التسوية التاريخية مطروحة في شرق آسيا

جميل مطر

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    جاء الرئيس مون إلى منصب الرئاسة في كوريا الجنوبية وعلى رأس برنامجه التوصل إلى ...

الإرهابيون الجدد: نصف الحقيقة الآخر

عبدالله السناوي

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  ننسى ـ أحيانا ـ أن ننظر فى المرآة لنرى كيف تبدو صورتنا فى عيون ...

لحظة مفصلية في التحرر الوطني للمغرب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    قطع المغرب الحديث شوط الانتقال الصعب من معاهدة «الحماية» الفرنسيّة، التي فُرِضت عليه (مارس/آذار ...

أين حصة القدس من المجلس الوطني...؟؟

راسم عبيدات | الاثنين, 23 أبريل 2018

    بداية دعونا نقول بان التمثيل في المجلس الوطني الفلسطيني،خضع لمعادلة الداخل والخارج وثقل الثورة ...

وحدث العدوان الثلاثي الثاني ، ثم ماذا بعد؟

د. صباح علي الشاهر

| الأحد, 22 أبريل 2018

  -١-   لم يحدث العدوان الثلاثي الأول بسبب من أن عبد الناصر كان يقتل شعبه، ...

حق العودة في القانون الدولي والقرارات الدولية

د. غازي حسين | الأحد, 22 أبريل 2018

تؤكد الدراسات القانونية وتقارير لجان الأمم المتحدة المعنية بالحقوق الوطنية الثابتة لشعبنا العربي الفلسطيني أنّ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5686
mod_vvisit_counterالبارحة26265
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68275
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر814749
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52947181
حاليا يتواجد 2154 زوار  على الموقع