موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
القوات العراقية تقترب من مركز الموصل ::التجــديد العــربي:: ألمانيا: 3 جرحى بعملية دهس ولا خلفية إرهابية للحادث ::التجــديد العــربي:: سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة ::التجــديد العــربي:: عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية ::التجــديد العــربي:: ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة ::التجــديد العــربي:: ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي ::التجــديد العــربي:: الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق ::التجــديد العــربي:: جولة الملك سلمان تفتح آفاق استثمارات عملاقة مع آسيا ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تعتزم طرح أسهم مخفضة للمواطنين ::التجــديد العــربي:: " موت صغير " رواية الكاتب السعودي محمد حسن علوان المرشحة لجائزة القائمة القصيرة للبوكر 2017 ::التجــديد العــربي:: أمسية ثقافية نسائية في أدبي جدة ::التجــديد العــربي:: ابحثوا عن السعادة في الفواكه والخضروات الطازجة ::التجــديد العــربي:: حمية غذائية قليلة السعرات تبطئ آثار الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاهلي يحلق منفردا بقمة الدوري المصري ::التجــديد العــربي:: برشلونة يؤسس أكاديمية لكرة القدم في جنوب الصين ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن استشهاد ثلاثة من جنوده في سيناءى ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة ::التجــديد العــربي:: مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة ::التجــديد العــربي:: توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية ::التجــديد العــربي:: وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام ::التجــديد العــربي::

الهبّة الفلسطينية.. وسؤال الإنقاذ

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مع عجز الدولة الصهيونية عن وضع حد لما نسميه «هبّة ترويع الإسرائيليين» الفلسطينية التي دخلت شهرها الثالث، سمح جيش الحرب الإسرائيلي لجنوده أن يكونوا الادعاء والشهود والقادة ومنفذي الإعدام.

بل إن سياسيين إسرائيليين، من السلطة والمعارضة، يوصون حتى «المدنيين الإسرائيليين» المسلحين بالتأكد من قتل كل فلسطيني له علاقة بعملية! هم، إذن، يسعون لذبح «هبّة ترويع الإسرائيليين» الفلسطينية، فيما يحتم على الفلسطينيين - بالمقابل- العمل على إنقاذها بل وديمومتها. ومن خلال مطالعة مكثفة للأدبيات السياسية الإسرائيلية، نجدهم يقترحون:

 

أولا: تكثيف ما تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ بدء «الهبّة» من عمليات التنكيل والاعتقالات والإعدامات الميدانية، والحصار الاقتصادي الخانق، وتدمير منازل منفذي العمليات، وسحب الإقامات من مواطني القدس، واستهداف أطفال الحجارة قتلا واعتقالا، وإقامة الحواجز على مداخل القرى والبلدات والمدن واقتحامها، والسكوت على (بل تشجيع) قطعان المستوطنين في اعتداءاتهم... إلخ.

ثانياً: خوض «إسرائيل» المعركة ضد ما يعتبرونه عدواً رئيسياً متجسداً فيما يسمونه «أدوات التحريض»، وذلك عبر إغلاق المحطات الإذاعية في الضفة الغربية. بل إن وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي (يوفال شتاينتس)، المقرب من رئيس الحكومة (بنيامين نتنياهو) دعا إلى قطع شبكة الإنترنت عن مناطق السلطة الوطنية الفلسطينية ووقف بث إذاعة وتليفزيون فلسطين بحجة التحريض.

ثالثاً: إخراج الجناح الشمالي ﻟ«الحركة الإسلامية» في فلسطين 48 «عن القانون»، وهي الحركة التي تدير حملة «الأقصى في خطر» منذ 20 عاماً، مستهدفين ليس «الحركة الإسلامية» بمفردها بل كل فلسطينيي 48.

رابعاً: وهو الأمر المهم في «الإبداعات» الإسرائيلية، «البرهنة» للفلسطينيين، عبر الإعدامات الميدانية، أن أبناءهم «يذهبون هباءً ودون تحقيق الأهداف المنشودة» وأنهم «لن ينجحوا في كسر الروح المعنوية للمجتمع الإسرائيلي». وفي هذا يقول الكاتب الإسرائيلي اليميني (عيران ليرمان) في مقال بعنوان «لا تعطوهم الجوائز»: «عملية الردع الأكثر أهمية لا تحدث في ساحة العملية أو في الخطوات التي تتخذها الحكومة، بل تتجسد في تصميم الإسرائيليين والسياح على الاستمرار في الحياة بكل قوتها».

خامساً: خلق «ميزان خاسر» للفلسطينيين من خلال إبعاد أُسر منفذي العمليات في الضفة الغربية ضد أهداف إسرائيلية إلى قطاع غزة. وقد جاء هذا ضمن قرار وزير الحرب (موشي يعالون) باتخاذ أربع خطوات ضد الفلسطينيين: اعتقالات واسعة في صفوف «حماس» في الضفة الغربية لعدم تمكينها من تنظيم نفسها والمشاركة في الأحداث القائمة، ومنع العمال الفلسطينيين من دخول مجمع غوش عتصيون الاستيطاني، وإلغاء تصاريح أقرباء منفذي العمليات، إضافة لدراسة إمكانية ترحيل المحرضين من الضفة الغربية إلى قطاع غزة.

وفي الاتجاه المعاكس، على الفلسطينيين السعي لإنقاذ «الهبّة»، بل وديمومتها، عبر:

أولا: تطبيق قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير بوقف التنسيق الأمني مع قوات الاحتلال، والعودة إلى الوحدة الوطنية، مما يترتب عليه دعم السلطة الفلسطينية «الهبّة» والمسارعة إلى بناء جبهة موحدة للمقاومة الشعبية تتسع يوماً بعد آخر، عقب تجاوز الانقسام الفلسطيني الداخلي البائس. فهل نطلب المستحيل؟! وبدون هذا الشرط الأساسي، كيف نساعد «الهبّة»؟!

ثانياً: تفعيل الدور العربي الإسلامي، دولا وشعوباً، للمساعدة في شرح حيثيات وطبيعة «الهبّة»، عبر التحرك في المنابر الدولية بما يساعد على رفع معنويات المنتفضين.

ثالثاً: تعميق التعاون مع قوى التضامن الدولي، وعلى رأسها حركة مقاطعة الاحتلال الاسرائيلي حول العالم BDS (حركة المقاطعة، وسحب الاستثمارات، وفرض العقوبات) حيث إن الدعم السياسي الإعلامي له مفاعيل مؤثرة ولطالما نجح في نقل المعاناة وتحفيز مشاعر الشباب في وجه مساعي «التيئيس» الإسرائيلية.

رابعاً: ضرورة تحفيز الفصائل الفلسطينية لقوى «الهبّة»، عبر الإسهام في إيجاد إطار قيادي موحد والعمل على ضمان ديمومتها بعيداً عن الإعلام، وعدم الاكتفاء بالموقف الإعلامي اللفظي، مع الحرص على عدم إخراج «الهبّة» الجماهيرية عن إطار «أسلحة» السكين والدهس وإلقاء زجاجات المولوتوف والمواجهة بالحجارة. هذا، إضافة إلى ضرورة تنويع العمل المقاوم، لكن بدون أي عسكرة. وفي هذا السياق، نتمنى ألا تكون الكاتبة الإسرائيلية «عميره هاس» (المعروفة بصدقية معلوماتها ومشاعرها تجاه الفلسطينيين وحقوقهم) دقيقة فيما تقول من أن «الجميع داخل التنظيمات وخارجها يعارضون العمليات الفردية، خصوصاً من القاصرين، لكنهم لا يتجرأون على معارضتها بشكل علني»! وإن صحت أقوالها، فإن الأمر - عندئذ- جد خطير، خاصة أن (هاس) تشير إلى الحالة الراهنة مستخلصة: «غياب التنظيمات الفلسطينية السياسية كقوة لها وزن في المجتمع الفلسطيني، على عكس الدور الذي لعبته هذه التنظيمات في الانتفاضة الأولى».

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة

News image

القاهرة - أعلنت مصادر قضائية أن #محكمة جنايات القاهرة عاقبت مئات المتهمين بينهم #المرشد_العام لجم...

عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية

News image

قتل أكثر من 42 شخصا بينهم ضابط أمن كبير في تفجيرات انتحارية استهدفت مقرين من ...

ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة

News image

عبر دونالد ترامب لأول مرة منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة عن تفضيله لحل الدولتين لتس...

ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي

News image

برلين- عقب تصريحات مثيرة للجدل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن ترسانة الأسلحة النووية الأ...

الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق

News image

بغداد - جاسر الصقري - بدأ وزير الخارجية عادل الجبير اليوم زيارة إلى بغداد، وال...

الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة

News image

أعلنت الحكومة «الإسرائيلية»، أمس، مصادرة مئات الدونمات الزراعية من أراضي قرية جالود جنوب نابلس، لإق...

مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة

News image

مدريد - اقتحم مئات المهاجرين فجر الجمعة الحدود بين المغرب واسبانيا في سبتة بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأوراسيوية.. الأيديولوجيا الروسية الجديدة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    عندما أعلن وزير الخارجية الروسي «لافروف» في مؤتمر السلم المنعقد الأسبوع الماضي في ميونيخ ...

مسألة العدالة الاجتماعية في الحراكات العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما جرى بمحض الصدفة أن جموع المتظاهرين، في أحداث ما يسمى «الربيع العربي»، اندفعوا ...

المشهد الفلسطيني «الإسرائيلي»: وفاة «حلّ الدولتين» واستبعاد الحرب… فماذا بعد؟

د. عصام نعمان

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما يُسمّى «حلّ الدولتين» وُلد ميتاً، ومع ذلك فإنّ جهتين رفضتا تصديق الواقعة: السلطة ...

الروسوفوبيا.. والمستحيل في علاقاتها الأميركية

د. فايز رشيد

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    تسترعي انتباهي مقالات كثيرة تشوه الدور الروسي عربيا وبشكل أخص في سوريا,لذا, أراني منشدًّا ...

عام على رحيل الأستاذ.. شهادة هيكل الأخيرة.

عمرو صابح

| الأحد, 26 فبراير 2017

في 17 فبراير 2016، توفي الأستاذ "محمد حسنين هيكل" أشهر كاتب صحفي ومحلل سياسي عرب...

يا لروعة الديمقراطية… تهديم البيوت لتحرير أهلها!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 26 فبراير 2017

تهطل التقارير الدولية عن خروقات حقوق الإنسان في العالم العربي، علينا، كالمطر الذي لا يكا...

من المسؤول عن "قرار التسوية"

منير شفيق

| الأحد, 26 فبراير 2017

صدر "قانون التسوية" الصهيوني الذي يشرّع مصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة لمصلحة البؤر الاستيطانية التي أُق...

كيف لا يجهض الحلم؟

أحمد الجمال

| الأحد, 26 فبراير 2017

توالت التعقيبات حول حلم التنمية المحلية الذي حاولت الحديث عن بعض ملامحه في مقال الأ...

في المُلِّح الفلسطيني بعد طي "حل الدولتين"

عبداللطيف مهنا

| الأحد, 26 فبراير 2017

قبل ترامب وليس من بعده، انتهى وهم "حل الدولتين"، وقبل انتهاء خدمة هذه الأحبولة الم...

عسى أن تشرق الشمس في جنيف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 26 فبراير 2017

    العبث بالدم، بالوطن، بالدين، بالقيم.. أكثر من جريمة، أيًّا كان من يرتكبها، وأيًّا كانت ...

في ذكرى الوحدة المصرية - السورية

عوني فرسخ

| الأحد, 26 فبراير 2017

    في الثاني والعشرين من فبراير/شباط 1958، جرى الاستفتاء في سوريا ومصر على الوحدة، وانتخاب ...

أمريكا بين تركيا والأكراد

د. محمد نور الدين

| الأحد, 26 فبراير 2017

    عندما دخل الجيش التركي إلى سوريا في 24 أغسطس/آب الماضي بموجب تفاهم مع روسيا، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10749
mod_vvisit_counterالبارحة26303
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع70801
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي193978
mod_vvisit_counterهذا الشهر853970
mod_vvisit_counterالشهر الماضي826181
mod_vvisit_counterكل الزوار38523590
حاليا يتواجد 1899 زوار  على الموقع