موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

الإعدامات الإسرائيلية.. حقائق وإدانات

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مع اندلاع «هبّة ترويع الإسرائيليين» الفلسطينية، تفاقمت ظاهرة الإعدام (الاغتيال) الميداني التي تمارسها قوات الاحتلال بحق الشبان الفلسطينيين، بزعم نية هؤلاء الشبان تنفيذ عمليات طعن قد تكون حقيقية،

أو قد تكون من دون أساس! لذلك نرى جنود الاحتلال - وفق تعليمات عليا صادرة إليهم- يسارعون إلى إطلاق النار حتى دون وجود خطر حقيقي يهدد حياتهم، ويقتلون هؤلاء الشبان، وحتى الأطفال، رغم سهولة اعتقالهم. وقد فاقم هذه الظاهرة قيام حكومة الاحتلال بمنح تراخيص للإسرائيليين لحمل السلاح الشخصي، الأمر الذي زاد من مقارفات الاستهداف للفلسطيني، لمجرد الشك بأنه «يشكل خطراً»، أو يعتقد أنه في نيته تنفيذ عملية طعن، بحيث تعززت ممارسات ارتكاب جرائم الإعدامات الميدانية والقتل خارج «القانون»، كنهج وسياسة معتمدين من المستوى الرسمي الإسرائيلي.

 

لقد طالبت عديد المنظمات الحقوقية الدولية بتحقيق جدي في حوادث الاغتيال هذه، خاصة مع استمرار تجاهل الحكومة الإسرائيلية للدعوات بالتحقيق ومحاسبة الفاعلين، الأمر الذي يعطي «الضوء الأخضر» لمزيد من هدر «الدم الأحمر» الفلسطيني في سياق من انتهاكات الحقوق الإنسانية لهذا الشعب، والاستهتار بحياة أبنائه. وكل هذا يتم في ظل تغييب سلطة «القانون»، وانعدام الردع للقتلة، من جنود، وشرطة، وقطعان «مستوطنين»، وعدم فتح تحقيق أو تسجيل ملفات جنائية ضدهم بالحوادث - كما يقتضي «القانون»- بحيث يجري منح غطاء لقوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين باستخدام السلاح ضد الفلسطينيين، مع ضمان إفلاتهم من العقاب، وعدم المساءلة والمحاكمة، وتبرير ممارستهم القتل، بزعم «الدفاع عن النفس»!

ومع تفاقم التوجهات اليمينية المتطرفة للمجتمع الإسرائيلي، تزايد منسوب التطرف والكراهية في الشارع الإسرائيلي (المتناغم دوماً مع المؤسسة الحاكمة)، مُظهِراً تأييد أغلبيتهم للإعدامات الميدانية. فقد أيد «أغلبية الإسرائيليين الاعتداء بوحشية على فلسطيني جريح ولا يقوى على الحركة، وإعدامه، بادعاء أنه نفذ عملية». وجاء هذا في استطلاع «مؤشر السلام»، الذي أجراه «المعهد الإسرائيلي للديمقراطية» وجامعة تل أبيب، حيث «أيد 53% من المشاركين إعدام أي فلسطيني ينفذ عمليةً حتى بعد اعتقاله، ودون أن يشكل أي خطر».

وعلى صعيد متمم، حذّر خبيران في الأمم المتحدة من أن تكون قوات الاحتلال الإسرائيلي قد لجأت إلى استخدام مفرط للقوة، ونفّذت عمليات إعدام تعسفية بحق فلسطينيين. وعن ذلك، قال مقرر الأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية «مكارم ويبيسونو» وخبير الأمم المتحدة حول الإعدامات التعسفية «كريستوف هاينز»: إن «هناك حالات استخدام مفرط للقوة من قبل قوات الأمن الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، بينها بعض الحالات التي قد تعتبر إعدامات تعسفية مازالت مستمرة، وبعضها تم تسجيله على أشرطة مصورة». وقد طلب الاثنان من سلطات الاحتلال «إجراء تحقيقات فورية ومستقلة في جميع الحالات المشتبه في كونها إعدامات خارج السياق القضائي». وطبعاً، وقع هذا الطلب على «أُذن من طين.. وأُذن من عجين»!

من جهتها، أدانت منظمة العفو الدولية «أمنستي»، الإعدامات الميدانية الإسرائيلية المتزايدة، منددةً باستخدام جيشها القوة الفتاكة دون أي مبرر. وقالت المنظمة: «بناءً على عمليات البحث والتحري، التي قمنا بها في الضفة الغربية والقدس، فقد وثقنا أحداثاً قُتل فيها فلسطينيون، ليتبين أنهم تعرضوا للقتل دون تعريض أي حياة للخطر». واعتبر المدير في المنظمة (فيليب لوثر) أن «القوات الإسرائيلية لديها تاريخ طويل في تنفيذ عمليات القتل غير القانونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك عمليات الإعدام خارج نطاق القضاء، وأن ارتفاع عدد الهجمات التي يشنها الفلسطينيون على إسرائيل منذ بداية شهر أكتوبر لا يعطي أي مبرر لقوات الجيش والشرطة الإسرائيلية باستخدام القوة المميتة، حين لا يقتضي الأمر ذلك». وبحسب الطيار السابق بالقوات الجوية الإسرائيلية والمنتقد الحاد للاحتلال «جوناثان شابيرا»، فإن سياسة الاغتيالات بدأت في عام 2001 (إبان الانتفاضة الفلسطينية الثانية)، بل بدأت مع المراحل الأولى للتشكيلات العسكرية الصهيونية في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي، حين استهدفت الفلسطينيين عموماً (وأحياناً أفراداً من قوات الانتداب البريطاني).

كذلك، أصدر «المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان»، وهو منظمة أوروبية مقرها الرئيسي في جنيف، تقريراً سجل فيه حقيقة كون الإعدامات الميدانية الإسرائيلية تمثل مخالفة ﻟ«مبادئ المنع والتقصي الفعالين لعمليات الإعدام خارج نطاق القانون والإعدام التعسفي والإعدام دون محاكمة».

إن ظاهرة الإعدامات (الاغتيالات) الميدانية التي تمارسها القوات العسكرية والشرطية وقطعان المستوطنين، هي جزء من إرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه السلطات الإسرائيلية بشكل يومي ضد الشعب الفلسطيني، بوساطة آلة قتل منظمة خارجة على جميع القوانين والمواثيق والأعراف الدولية والإنسانية والأخلاقية. وهي، كما تثبت أشرطة الفيديو، فصل غير استثنائي من مقارفات الاحتلال القصد منها هو القتل المتعمد، لتخويف وترهيب الفلسطينيين وثنيهم عن المشاركة بالمظاهرات والمواجهات، بغية إخماد فتيل «الهبّة».

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

اقتراب زمن التعددية القطبية

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يناير 2017

    يبدو أن الفرصة الآن باتت سانحة لقيام التعدد القطبي، وإنهاء مرحلة القطب الواحد، علماً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23826
mod_vvisit_counterالبارحة18658
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23826
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر605368
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37448807
حاليا يتواجد 1885 زوار  على الموقع