موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

"بلاش الأمين.. أين القوي"؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عجيب الخبر الذي زفته لنا الصحافة الأردنية قبل أيام ويقول إن "هيئة مكافحة الفساد" استردت العام الماضي مبالغ مالية قيمتها نحو 17 مليون دينار من مؤسسات القطاع العام والخاص، كما ساهمت باسترداد قطع أراضٍ في منطقة العقبة الخاصة تبلغ مساحتها 65 دونمًا قيمتها 825 ألف دينار!

 

ولكون الخبر يقول إن تلك الأموال اُستردت من "مؤسسات القطاع العام والخاص" لا ندري كم منها استرد "للخزينة" وكم منها أعيد لشركاء أو مساهمين في مؤسسات القطاع الخاص "يورد الخبر إعادة 200 مليون لمستثمر روسي".. هذا مع أن رقم اﻟ17 مليونًا لا يُذكر مقارنة بالأرقام الضخمة المعلنة والمعترف بها في قضايا فساد عديدة لم تُحل، ويقال إن حلها لا يمكن إلا "بتسويات" مع الفاسدين يعطون فيها أكثر بكثير من هذا المبلغ المسترد من قبل الهيئة على امتداد عام كامل، إضافة لغسل كامل "سجلهم" الجرمي إن أجروا التسوية قبل صدور الحكم.. فيما الغرامات التي تفرض عند ثبوت جنايات "الاسترداد تم لثبوت الفساد"، يفترض أن تُدخل للخزينة أكثر من اﻟ17 مليونًا!.

ونتوقف عند مصداقية الهيئة بالتذكير بقصة عضوة الهيئة التي ثبت تورطها في قضية فساد "سيمي تريلات أمانة عمان"، وأوقفت عليها بقرار من خمسة أو ستة من كبار رجال القضاء النظامي درسوا القضية. فجرى ليلتها عزل رئيس المجلس القضائي والإتيان بآخر وأطلق سراح الموقوفين، بل وأعيدت تلك العضوة يومها "لممارسة عملها في هيئة مكافحة الفساد"! ولأنه لم يمكن زعم براءة المتهمين، جرى لاحقًا زعم شمولهما بعفو عام ليثبت أن ذلك لم يحصل لاستثناء جرائم الفساد من ذلك العفو بضغط شعبي!.

هذا عن نزاهة أعضاء الهيئة المتاح تبينه بوثائق وأخبار رسمية منشورة. أما هزال الرقم المالي المسترد فيوجب السؤال عن كلفة الهيئة من نفقات إدارة ورواتب موظفين وبخاصة رواتب أعضاء الهيئة وتأميناتهم وكلف سفرهم وإعفاءاتهم الجمركية وحتى ما يترتب لهم ولورثتهم من تقاعدات على الخزينة أقله "كدراسة جدوى اقتصادية" لقيام الهيئة!.

ولنعطي فكرة عن كلف امتيازات المسؤولين لدينا، نذكر بفاتورة علاج أحدهم في الخارج (بقرار منه وليس بتحويل رسمي له) من سرطان القولون التي طلب من الدولة سدادها وهي مليونا دينار (أي ثلاثة ملايين دولار). وقصة الفاتورة عرفت لأن ذلك المسؤول كان قد خرج لطموحه السلطوي الزائد، من دائرة الرضا التي أوصلته لكافة مناصبه المعينة وتلك التي يقال إنها منتخبة.. ولا ندري إن أعطي المليونا دينار، ولكن نعرف أنه عند رفضها الأولي قال إنه سيسددها من ماله وإنه في غنى عن الدولة. وهو أصبح كذلك فعلاً رغم تواضع نشأته بما يصل للفقر المدون في مذكرات أخيه.. ولم تسأل لا "هيئة مكافحة الفساد" ولا غيرها ذلك المسؤول: من أين لك هذا؟!.

نورد هذا ليس في حديث عن الفساد المالي المعروف والمعترف بالكثير منه، بل عن الجزء الإداري الذي خلفه الفساد بتقريب المحاسيب وإقصاء الكفاءات. فالهيئة لا لزوم لها حقيقة لأن القضاء هو صاحب المهمة دستوريًا وملزم بالتحقيق في أي بلاغ بجريمة ولو مغفلاً من التوقيع تعينه في هذا قوى الأمن"كضابطة عدلية" وهو المؤهل "مهنيًا" بعلمه وتدريبه وخبرته للقيام بذلك.

فيما التدقيق في سلامة التصرف بالمال العام وإحالة المتهمين به للمحاكم هو من مسؤولية مجلس النواب ولهذا وجوب رفع تقارير ديوان المحاسبة للمجلس حسب الدستور. ولكن تشكيل "هيئة مكافحة الفساد" جاء لأغراض دعائية للخارج بخاصة لتسهيل الاقتراض وطلب المنح والمساعدات ورفع ترتيب البلد في تصنيفات مختلفة لا يعبأ بها الداخل لمعرفته الأفضل بواقعه.. ولكن هذا الهدف الخارجي لا يتحقق إن لم تكن هنالك مصداقية للهيئة في الداخل، فكيف بالخارج الذي قرأ ويقرأ كل ما استشهدنا به هنا نقلاً عما نشرته صحفنا، حتى الرسمية منها ونقلاً عن ناطقين رسميين أيضًا! السؤال هو أين الحكومة ومستشاروها (وهم كثر)؟ ولماذا لا يلفت أي منهم النظر لكون تلك الغاية من "الهيئة" أو أي غاية أخرى، لن تتحقق بدون شخوص مشهود لهم وطنيًا بالنزاهة.. أقله يتوجب استبعاد كل من تطاله مجرد شبهة فساد.. أو على الأقل عدم نشر أخبار الهيئة داخليًا.

والسؤال الأهم هو عن بقية أخطاء وفشل "إدارة" حكومة لما هو أهم من الهيئة فاقدة الصدقية، تقول الآية الكريمة "... إن خير من استأجرت القوي الأمين".. بلاش الأمين الذي الكلّ مستشارٌ ويخوّف منه، وهو لن يحدث فرقًا إن كان عمل الهيئة محصورًا بفكة ملايين.. أين "القوي" إداريًا أو "استشاريًا" لينبه من هكذا مزالق؟!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا أهلاً ولا سهلاً بنائب الرئيس الأمريكي

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 24 يناير 2018

    أيُ وقاحةٍ هذه وسفالةٍ تلك التي تطالعنا بها الإدارة الأمريكية، التي صفعت العرب والمسلمين ...

دفاعاً عن "ابن البوسطجي" الذي صنع القرن العشرين بخطبه الساحرة

فيصل جلول

| الأربعاء, 24 يناير 2018

    في المئوية الأولى لمولده، يبدو أن جمال عبد الناصر مازال شاباً بالقياس إلى زعماء ...

مشروع مستقبل أمة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    قدمت احتفالات مئوية ميلاد الزعيم جمال عبدالناصر التى أجريت على مدى أيام الأسبوع الفائت، ...

فلسطين ليست قضية الفلسطينيّين وحدهم...

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    انعقد في بيروت يومَي 17 و18 كانون الثاني/ يناير 2018 «مؤتمر العرب وإيران الثاني» ...

ترامب المحاصر بين النار والغضب

د. حسن نافعة

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

يدرك الجميع الآن أن دونالد ترامب لم يعد فقط شخصية مثيرة للجدل، وإنما يشكل أيض...

ما بعد المجلس المركزي

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

مستندةً إلى ما دعته تقاريراً للمؤسسة الأمنية الاحتلالية، علّقت صحيفة "معاريف" على نتائج اجتماع الم...

عبد الناصر متوهجا في ذكرى عيد ميلاده

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حلت الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في 18 يناير 1918 والامة الع...

ملاحظات أولية حول «خطبة الوداع»... (2- 2)

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

في خطابه المطوّل أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير، قطع الرئيس محمود عباس ثلاثة أرباع الط...

التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حالة الفوضى التي يشهدها العالم العربي ليست من نوع الفوضى أو الحروب الأهلية أو الث...

المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    لم تشارك حماس والجهاد الإسلامي والقيادة العامة وآخرين في اجتماعات المجلس المركزي في دورته ...

جنين- الاسطورة التي تأبى النسيان…!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    ها هي جنينغراد تعود لتحتل المشهد المقاوم للاحتلال مرة اخرى، فقد شهدت ليلة  الاربعاء ...

فلسطين متأصلة في الوجدان العربي

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    بمنتهى الصدق، يمكن القول إن المتتبع للأوضاع العربية خلال العقدين الأخيرين، يخرج بانطباع أن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22014
mod_vvisit_counterالبارحة48529
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع176564
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر944529
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49599992
حاليا يتواجد 3484 زوار  على الموقع