موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

كيري المنقذ ونتنياهو المشترط!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ما الذي اتى بكيري إلى فلسطين المحتلة في هذه المرة؟ وما هو المختلف فيها عما سبقنها من المرات؟ سؤالان سبقت اجابة كيري عليهما قبل قدومه. حدد سلفاً ما هو آت بشأنه. كان المقتصر على المناشدة ﺑ"التزام الهدوء"،

وبحث "سبل وقف دوَّامة العنف"، و"الحؤول دون انهيار السلطة" الأوسلوية. هذا يعني أن الأميركان في هذه المرة كادوا أن يكونوا الأكثر وضوحاً والأقل كذباً لخلو قبَّعة حاويهم مما سبق وأن عهدناهم قد درجوا على تسويقه من أوهام تسووية وآحابيل تصفوية من تلك التي تحبل بها مقولة "إعادة الطرفين إلى طاولة المفاوضات" بزعم تحقيق خرافة "حل الدولتين"، والتي تجاوزها الواقع التهويدي مستظلاً بعبائتها، وبالتالي يُلاحظ سحبها التدريجي من بازار التداول، وإن لم يجد كيري بداً من أن يتمتم بتمسُّكه بها وفقط في رام الله... وأيضاً يعني أن مهمَّته في هذه المرة هى فزعة انقاذية وتضامنية، انقاذية لأسرائيله من نفسها ومحاولة لانتشالها من ارتباكات وارتكابات وعواقب ورطتها الراهنة، وتضامنية مع نتنياهو في ادارته لمواجهتها ومساعدته في الخروج من ورطتها.

 

... فكرة الفتى أو الفتاة الفلسطينيين، اللذين يقرر واحدهما في أية لحظة، ودونما استئذان من تنظيم أو توجيه من قيادة، أن يواجه بفدائية غير مسبوقة في تواريخ المقاومات عدوه المدجج بكل اسباب قوة الفتك المتطورة بسكين مطبخ أو عجلة سيارة، ويقدم ولا يتراجع وهو يعلم سلفاً أن مصيره الشهادة، ترعبهم، وتربكهم، وتقض مضاجعهم، وتفضح هشاشة كيانهم المصطنع، وتثير كوامن فوبياهم الوجودية القاتلة، فكيف إذا ما استولدت هذه اللحظة النضالية الفلسطينية المصيرية الفارقة مقتضاها فافرزت لهذا الفدائي، أو هذه الفدائية، تنظيمه الثوري التحرري الملتزم فحسب باستراتيجية تحرير، وقيادته الموثوقة التى توجه فدائيته فحسب وفق برنامجها المقاوم وذو النفس الطويل والمنسجم مع مؤشِّر بوصلتها التحريرية؟!

ما أتى بكيري هو أن الأكثر من هبَّة والأقل قليلاً من الانتفاضة سوف تبدأ بعد أيام قليلة شهرها الثالث، وأن من سماتها التى باتت تتفرد بها أن حجارتها تحولت إلى سكاكين يردفها الدهس فإرهاص بتحوِّلهما إلى الكلاشنكوف. وإذ هى المستمرة وإلى تعاظم، فلا من سبب موضوعي لتوقفها، أو منع تعاظمها، أو ثمة ما هو بقادر على أن يحول طويلاً دون اقتراب تحوُّلها الى انتفضة شاملة، بل وحتى ولو هى انحسرت هنا أو هناك فهى موضوعياً إلى اشتعال، إذ لا تخضع إلا إلى قانون ما دام هناك احتلال تكون مقاومته... وإذ هذا هو الحال، فقد كشفت وقائعه حتى الآن أن قدرة المحتلين على القمع قد بلغت حدودها، وإن سياسة التقتيل والتنكيل والاعتقالات وهدم البيوت لم تأتي إلا بعكس المراد منها، أي ما لا يصب إلا في صالح مزيد من تثوير وتطوير وزيادة وتائر الفعل الفلسطيني المقاوم، أو ما يستدعي منهم مزيداً من اللجوء لاستدعاء الاحتياطات ومكابدة الاستنزافات بأوجهها المادية والمعنوية، إلى جانب ما اشرنا اليه من افتضاح هشاشة كيانهم المفتعل وارتفاع منسوب سعار فوبياهم التي لازمت قيامه ولن تفارق وجوده.

أول ما كان من كيري بعيد وصوله هو ترداده لذات اللازمة الأميركية التليدة، أو ما سبقه اليه رئيسه اوباما وجرى على مثله اسلافهما، والقائلة دائماً أن للإحتلال الصهيوني "الحق والواجب" في "الدفاع" عن نفسه في مواجهة "الاعتداءات الإرهابية" من قبل ضحيته الفلسطينية، وتأكيد ما لا حاجة لتأكيده وهو أنه "يدين بشكل مطلق" ما ينفِّذه الفلسطينيون المقاومون من عمليات ضد المحتلين... وإذ لا يختلف معنى"التهدئة" عنده عن ماهو عند نتنياهو، أي الحفاظ على أمن الاحتلال، فإنها تعني بالتالي وقف الهبَّة ووئد الانتفاضة، الأمر الذي يستوجوب عنده الحفاظ على سلطة "اوسلوستان" والحؤول دون انهيارها ﺑ"تعزيز" حالها عبر "تسهيلات" شكلية اقصاها لا يتجاوز سقف "سلام نتنياهو الاقتصادي"، كتحسين البنى التحتية لكانتوناتها، مع تسهيلات للحركة التجارية، والسماح ببناء المنطقة السياحية المُعطَّل إقامتها في البحر الميت، ومنح تصاريح العمل للعمال في مجالات خدمة الإقتصاد داخل الكيان الصهيوني، و"تحسين الظروف الأمنية"، بمعنى تخفيف حدة القمع والتضييق على التجمُّعات الفلسطينية، إذ دون ذلك، وفي ظل راهن الحالة الفلسطينية النضالية المحتدمة، يخشى كيري ومعه عقلاء الصهاينة انهيارها، أو تمرُّد اجهزتها، أو التحاق قواعدها التنظيمية بالانتفاضة، الأمر الذي يعني فقدان دورها القائم في خدمة الاحتلال بمحاصرتها الراهنة لماهو الأقل من الانتفاضة الشاملة والحؤول دون تحوُّله المتسارع اليها... كررت تقارير التلفزة الصهيونية اشادات جيش الاحتلال بدورها هذا وكشفت عن مطالبته بتزويد اجهزتها بأسلحة خفيفة!

عطفاً على ما تقدم، كان كل ما يريده المنقذ والمتضامن الأميركي من نتنياهو لايعدو خطوات شكلية مسكِّنة على غرار ما تعرف بتفاهمات كيري حول الاوضاع الراهنة في المسجد الأقصى، والتي لا تتعدى منع وزرائه واعضاء الكنيست من قيادة متواصل الاجتياحات المبرمجة للحرم القدسي، أو المشاركة فيها، وترك قطعان غلاة المستعمرين يسرحون ويمرحون آن هم شاءوا في ساحاته، ومع هذا فإن هبَّته الإنقاذية ونخوته التضامنية هذه قد قوبلت من نتنياهو باشتراطات تريد ثمناً مقابل تعزيزاته المرادة ل"أوسلوستان" لدرء احتمالات انهيارها وهو اعترافاً معلناً من كيري بشرعية المستعمرات في الضفة!

... أما في رام الله فكان كل ما استقبل به كيري هو مما لم يك غير ذاك الذي ظل يتوقعه ويلقاه في كل مرة كان يغشاها، ألا وهو الشكوى... وفقما قاله عريقات، غادرها هذه المرة محمَّلاً بخمسة "ملفات انتهاكات"!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

روسيا «العربية»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    بين روسيا الأمس وروسيا اليوم، ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا ...

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23483
mod_vvisit_counterالبارحة55971
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع185397
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر899787
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59039232
حاليا يتواجد 4222 زوار  على الموقع